منتدى شادية دلوعة الشاشة العربية
عزيزي الزائر أنت غير مسجل ويسعدنا انضمامك الى أسرتنا الجميلة المتحابة


والمترابطة وإذا رغبت فأهلاّ وسهلاّ بك ، قم بالتسجيل لنتشرف بوجودك معنا
[/center]



 
الرئيسيةالبوابة*س .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» اروع ما غنت فايزه احمد
اليوم في 0:12 من طرف سميرمحمود

» سجل حضورك بكلمة حب لشادية
أمس في 23:58 من طرف نور الحياة شاكر

» اغنية مين احلي
أمس في 23:52 من طرف نور الحياة شاكر

» عرض افلام شادية على الفضائيات
أمس في 23:45 من طرف نور الحياة شاكر

»  تصميمات وهمسة قلم نور الحياة شاكر
أمس في 23:35 من طرف نور الحياة شاكر

» سجل حضورك بالصلاة علي النبي صلى الله عليه وسلم
أمس في 22:45 من طرف نور الحياة شاكر

» شادية علي صفحات الكواكب
أمس في 22:41 من طرف نور الحياة شاكر

» سجل حالتك النفسية كل يوم
أمس في 20:35 من طرف انطوانيت

» وطني الكبير
أمس في 20:33 من طرف انطوانيت

» جمال شادية
الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 23:44 من طرف نور الحياة شاكر

» اغاني وعجباااااااني
الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 22:33 من طرف نور الحياة شاكر

» لبنانيات
الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 22:30 من طرف نور الحياة شاكر

» مولد النبي محمد صل الله عليه وسلم
الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 22:29 من طرف نور الحياة شاكر

» كلمات تحمل بداخلها كثير من المعاني
السبت 3 ديسمبر 2016 - 21:06 من طرف انطوانيت

» اهدي لشاديه احدي اغانيها
السبت 3 ديسمبر 2016 - 21:04 من طرف انطوانيت

» مسابقة اكثر عضو يحفظ اغاني شاديه
السبت 3 ديسمبر 2016 - 21:02 من طرف انطوانيت

» ريا وسكينة
السبت 3 ديسمبر 2016 - 21:00 من طرف انطوانيت

» شادية ...واجمل الاقلام
السبت 3 ديسمبر 2016 - 20:52 من طرف انطوانيت

» ريا وسكينة
الجمعة 2 ديسمبر 2016 - 22:00 من طرف نور الحياة شاكر

» حكمة اليوم وكل يوم
الجمعة 2 ديسمبر 2016 - 20:32 من طرف نور الحياة شاكر

» كل يوم حديث شريف
الجمعة 2 ديسمبر 2016 - 20:26 من طرف نور الحياة شاكر

» دعاء اليوم
الأربعاء 30 نوفمبر 2016 - 23:04 من طرف نور الحياة شاكر

» قصة وعبرة
الأربعاء 30 نوفمبر 2016 - 23:01 من طرف نور الحياة شاكر

» شادية اخر ليلة مصورة
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016 - 22:03 من طرف عبدالمعطي

» اغنية يا همس الحب مصورة
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016 - 21:39 من طرف عبدالمعطي

» كلنا لشادية عاشقين
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 21:50 من طرف نور الحياة شاكر

» ادخل السجن ياشاطر
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 21:06 من طرف انطوانيت

» كواليس اوبريت وطني حبيبي
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 20:34 من طرف انطوانيت

» صباح و مساء مليء بالمشاعر الجميلة‏
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 20:27 من طرف انطوانيت

» وطنيات عربية
الأحد 27 نوفمبر 2016 - 21:44 من طرف نور الحياة شاكر

مغارة كنوز صور القيثارة
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 39 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 39 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ الجمعة 10 يوليو 2015 - 17:24
اذاعة المنتدى
إذاعة شادية صوت مصر
T.V.SHADIA
هنــــا
احصائية المنتدى
اشهر مائة فى الغناء العربى
من لا يحب شادية صاحبة المعاني النبيلة
شادية نغم في القلب
قصائد وتأملات في حب قيثارة الغناء العربي شــادية
مركز لتحميل الصور
شاطر | 
 

 التعريف بكتب السنة ( الحديث)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:01

مسند الطيالسي



المؤلف:
أبو داود سليمان بن داود بن الجارود الطيالسي البصرى(204هـ).

اسم الكتاب الذي طبع به ووصف أشهر طبعاته:
1 - طبع باسم:
مسند أبي داود الطيالسي
بحيدر آباد الدكن، مطبعة مجلس دائرة المعارف النظامية، سنة 1321 هـ.
2 - طبع بنفس الاسم بتحقيق الدكتور محمد بن عبد المحسن التركي، وصدر عن دار هجر - مصر، سنة 1419 هـ، وهي الطبعة التي اعتمدنا عليها.

توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه:
ثبتت نسبة هذا السفر الجليل إلى الإمام الطيالسي رحمه الله، ويدل على ذلك ما يلي:
1 - رواية الكتاب بالسند الصحيح المتصل إلى المؤلف رحمه الله.
2 - استفاد من الكتاب ونقل عنه جماعة من أهل العلم، ونسبوه إلى المصنف؛ منهم: الضياء المقدسي في المختارة(17، 310)،(37)، والقرطبي في التفسير(12)(146)، والذهبي في السير(18، 487)،(982)، وابن كثير في التفسير(191، 498)، وابن حجر في غير كتاب من كتبه، منها: فتح الباري(37)،(6)،(782)، والحاج خليفة في كشف الظنون(2679)، وسز?ين في تاريخ التراث العربي(175).
3 - اهتمام أهل العلم بالكتاب سماعًا وإسماعًا؛ كما في سير أعلام النبلاء(19، 321)، وذيل التقييد للفاسي(162، 101، 137، 196، 333)،(27، 76، 255)، وذكره ابن حجر ضمن سماعاته في المعجم المفهرس برقم(481).
فضلا عن السماعات الكثيرة الموثقة الموجودة على نهاية كل جزء.
4 - اعتماد الأئمة على الكتاب، وهذا يظهر من خلال روايتهم لأحاديثه في كتبهم، كما فعل البيهقي، وابن عدي، وأبو نعيم، والطحاوي، والطبراني، وغيرهم من أهل العلم رحمهم الله.

وصف الكتاب ومنهجه:
قصد المؤلف رحمه الله في هذا الكتاب إلى جمع مرويات الصحابة عن رسول الله (، بحيث تكون مرويات كل صحابي على حدة، وهذه الطريقة تعرف عند المحدثين بطريقة التصنيف على المسانيد، أي مسانيد الصحابة رضي الله عنهم. ويلاحظ على منهج المؤلف في هذا الكتاب ما يلي:
1 - أن هذا المسند ليس من تصنيف الطيالسي رحمه الله، بل هو عدة مجالس سمعها منه يونس ين حبيب الراوي عنه، وهذا هو المسند الذي سمعه الذهبي رحمه الله، كما في السير(982)، وعليه فالمسند جزء من حديث أبي داود وليس كل حديثه.
2 - حوى المسند روايات من رواية يونس بن حبيب عن غير الطيالسي، وهي قليلة.
3 - بدأ بذكر مسانيد العشرة المبشرين بالجنة رضي الله عنهم، ثم أتبعهم بذكر مسانيد بقية الأصحاب، وجعل لكل مسند ترجمة تحمل اسم الصحابي ونسبه، واسم من روى عنه في هذه الترجمة، ثم يسوق تحت هذه الترجمة ما وقع له من هذا الطريق، فإذا انتهى أورد طريقًا أخرى وهكذا، ويلاحظ كذلك أنه بدأ بذكر ما رواه الصحابة عن الصحابة، ثم يثني بذكر رواية التابعين.
4 - بدأ بذكر مسانيد الرجال وجعل مسانيد النساء في وسط مسانيد الرجال، وبدأ بمسند فاطمة بنت النبي ( ورضي الله عنها.
5 - بلغ عدد الأحاديث المسندة المخرجة بالكتاب(2882) حديثًا، والله أعلم.

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:02

مسند بلال بن رباح



المؤلف:
أبو علي الحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني (170-260هـ).

اسم الكتاب الذي طبع به، ووصف أشهر طبعاته:
طبع باسم :
مسند بلال بن رباح
بتحقيق أبي عبد الرحمن بن عقيل، صدر عن مكتبة السلف الصالح بمصر، بدون تاريخ.

توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه:
لقد ثبتت صحة نسبة هذا الكتاب إلى مؤلفه من خلال عدة عوامل ؛ من أهمها:
1- عده الحافظ ابن حجر ضمن مسموعاته عن شيوخه في المعجم المفهرس (برقم:518).
2- روي هذا الكتاب بسند صحيح معتبر، متصل إلى مؤلفه من الطريق التي يرويه بها الحافظ ابن حجر والتي سلف ذكرها قبل.

وصف الكتاب ومنهجه:
اشتمل هذا الكتاب على (16) نصًا مسندًا ، رتبها المؤلف على النحو التالي:
الأحاديث (1-6) حول روايات حديث صلاة النبي صلى الله عليه وسلم في الكعبة،
أما الأحاديث (7-14) فإنها روايات لحديث مسح على الخفين والعمامة، والحديث رقم (15) فهو حديث " أفطر الحاجم والمحجوم " والحديث رقم (16) وهو آخر أحاديث الكتاب فهو حديث في وصف آذان بلال رضي الله عنه.
ونلاحظ أن نصوص الكتاب ليست كلها للصحابي الجليل بلال بن رباح كما يتوهم من العنوان، بل منها ما هو لغيره من الصحابة ومنها ما هو موقوف على بعض التابعين، لكن لابد أن تكون متعلقة ببلال رضي الله عنه ولعل ذلك هو السر في إدخال المؤلف لها ضمن المسند المختص ببلال رضي الله عنه.

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:02

مسند سعد بن أبي وقاص



المؤلف:
أحمد بن إبراهيم بن كثير بن زيد بن أفلح بن منصور بن مزاحم العبدي المعروف بـ الدَّوْرَقي(246 هـ).

اسم الكتاب الذي طبع به ووصف أشهر طبعاته:
طبع باسم:
مسند سعد بن أبي وقاص
بتحقيق الدكتور عامر حسن صبري، وصدر عن دار البشائر الإسلامية ببيروت - لبنان، 1407 هـ.

توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه:
ثبتت نسبة هذا الكتاب إلى الدورقي رحمه الله تعالى، ويدل على ذلك ما يلي:
1 - رواية الكتاب بالسند الصحيح المتصل إلى الدورقي.
2 - روايـة بعض العلماء لمرويـات الكتاب من طريـق المصنف؛ فقد خـرج أبو يعلى في مسنده(285) حديثًا عن الدورقي، وهو الحديث رقم(18) في كتابنا. وكذا ما رواه الذهبي في السير(12)، وهو الحديث رقم(20) في الكتاب.
3 - نقل عنه ابن حجر في الفتح(9)، والإصابة(564)، وذكره ضمن مسموعاته في المعجم المفهرس(516)، وكذا نسبه إليه سز?ين في تاريخ التراث العربي(1).

وصف الكتاب ومنهجه:
1 - أخرج الدورقي - رحمه الله تعالى - في هذا الكتاب الأحاديث التي تروى من طريق سعد ابن أبي وقاص، عن النبي صلى الله عليه وسلم.
2 - خالف الدورقي هذا المنهج في مواضع؛ فذكر ستة أحاديث من غير طريق سعد، كما أنه ذكر حديثين ليسا من مسند سعد؛ بل من طريق سعد عن خولة بنت حكيم عن النبي صلى الله علي وسلم.
3 - غالب الأحاديث التي اشتمل عليها المسند أحاديث مرفوعة، إلا أربعة آثار، وقد بلغ جملة الأحاديث الواردة 119 حديثًا.
4 - لم يلتزم الصحة فيما يورده من مرويات.
5 - لم يستوعب المصنف جميع ما أسنده سعد بن أبي وقاص.

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:03

مسند عائشة لابن أبي داود



المؤلف:
أبو بكر عبد الله بن سليمان بن الأشعث السجستاني(230 - 316 هـ ).

اسم الكتاب الذي طبع به ووصف أشهر طبعاته:
طبع باسم:
مسند عائشة
بتحقيق عبد الغفور عبد الحق حسين البلوشي، وقد صدر عن مكتبة دار الأقصى - الكويت ،1405 هـ.

توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه:
ثبتت نسبة هذا المسند إلى المصنف رحمه الله، ويدل على ذلك ما يلي:
1 - رواية الكتاب بالسند الصحيح المتصل إلى المؤلف.
2 - مشايخ المصنف في هذا الكتاب هم من مشايخ ابن أبي داود المعروفين.
3 - التصريح بكنية المصنف أبو بكر في حديث رقم(22)، وهذه قرينة على أن الكتاب له.
4 - صرح بنسبته إليه سز?ين في كتاب تاريخ التراث العربي(19).
5 - السماعات المثبتة على النسخة، والتي تدل على اعتناء أهل العلم بالكتاب واعتمادهم نسبته إلى المصنف.

وصف الكتاب ومنهجه:
عمد المؤلف رحمه الله في هذا المسند إلى ذكر ما أسندته عائشة رضي الله عنها، ولكن هذا المسند مقيد بذكر رواية بعض الرواة عنها، وعلى وجه التحديد اقتصر المؤلف على ذكر رواية هشام بن عروة عن أبيها عنها، ويلاحظ من منهج المؤلف ما يلي:
1 - لم يشتمل الكتاب على ذكر ما أسندته عائشة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فحسب، بل ذكر أيضًا بعض الآثار الموقوفة عليها.
2 - رتب الكتاب على الرواة عن هشام بن عروة؛ فإنه يذكر الترجمة ثم يتبعها بالأحاديث، مثل أن يقول: وسفيان بن عيينة عن هشام بن عروة ثم يذكر الأحاديث التي وقعت له من هذه الطريق.
3 - بلغ عدد النصوص الواردة بالكتاب(103) من النصوص المسندة.

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:03

مسند عبد الرحمن بن عوف للبرتي


المؤلف:
أبو العباس أحمد بن محمد بن عيسى بن الأزهر البِرْتي البغدادي(280 هـ).

اسم الكتاب الذي طبع به ووصف أشهر طبعاته:
طبع الكتاب باسم:
مسند عبد الرحمن بن عوف
بتحقيق صلاح بن عايض الشلاحي، وقد صدر عن دار ابن حزم، 1414 هـ.

توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه:
صحت نسبة هذا المسند إلى البرتي - رحمه الله - ويدل على ذلك ما يلي:
1 - رواية الكتاب بالسند الصحيح المتصل إلى المؤلف.
2 - ذكر الخطيب في تاريخ بغداد(1)، وابن كثير في البداية والنهاية(11/69) أنَّ المصنف له كتاب المسند، مع العلم بأن الكتاب الذي بين أيدينا هو الجزء المتبقي من هذا المسند المفقود.

وصف الكتاب ومنهجه:
1 - ذكر المؤلف - رحمه الله - في هذا الكتاب الأحاديث التي تروى من طريق عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقد رتبها بحسب الرواة عن عبد الرحمن بن عوف؛ فبدأ بذكر من روى عنه من الصحابة، ثم أتبع ذلك بذكر من روى عنه من التابعين.
2 - لم يلتزم فيما يورده الصحة.
3 - بلغ عدد النصوص الواردة فيه 52 نصًّا، وهي تتنوع بين أحاديث مرفوعة وأخرى موقوفة على عبد الرحمن بن عوف.

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:04

مسند عبد الله بن المبارك



المؤلف:
أبو عبد الرحمن عبد الله بن المبارك بن واضح المروزي(118-181هـ).

اسم الكتاب الذي طبع به ووصف أشهر طبعاته:
1- طبع باسم:
مسند الإمام عبد الله بن المبارك
حققه وعلق عليه صبحي البدري السامرائي، صدر عن مكتبة المعارف بالرياض سنة 1407هـ.
2 - طبع باسم:
مسند عبد الله بن المبارك
تحقيق د مصطفى عثمان محمد، صدر عن دار الكتب العلمية ببيروت، سنة 1411هـ.

توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه:
إن كتاب المسند قد تحقق صواب نسبته إلى مؤلفه من خلال عوامل عدة منها:
1- نقل الكتاب عن ابن المبارك بالسند المتصل بينه وبين ناسخ الكتاب، وهو سند قوي معتبر.
2- وكذلك أثبت على ديباجة المخطوط في أجزائه الثلاثة عدة سماعات لأكابر الحفاظ.
3- وذكر الذهبي( سير النبلاء 880) في ترجمة ابن المبارك مصنفاته وذكر منها هذا الكتاب, كما ذكره ابن النديم(الفهرست:319).
4- أخرج عدد من الحفاظ الكثير من أحاديث الكتاب في كتبهم من طريق المؤلف.

وصف الكتاب ومنهجه:
على الرغم من أن إطلاق كلمة المسند يستفاد منه أن الكتاب مرتب على أسماء الصحابة، لكن كتاب ابن المبارك قد أتى ترتيبه على الأبواب، ومن ثم نجد ابن النديم يذكره باسم " السنن الواردة في الفقه " ولكن الذهبي ذكره باسم المسند، ويبدو أن هذا الأخير هو الأصوب؛ إذ أن التسامح في هذا الإطلاق قد وقع في أكثر من كتاب من كتب المتقدمين من أشهرها مسند الدارمي مثلا, والذي أتى ترتيبه على الأبواب كذلك, ومع هذا عرف بمسند الدارمي... ومهما يكن من أمر فإن كتاب ابن المبارك وإن قلت في أثنائه العناوين إلا أنه روعي فيه الترتيب الموضوعي الجيد الذي يسر للمحقق أن يصنع فهرسًا لموضوعات الكتاب مع أنه لم يضف العناوين في ثنايا الكتاب.
وقد ابتدأ المؤلف كتابه بالأحاديث المتعلقة بالأدب والبر والصلة، ثم أحاديث العلم ,.. وهكذا, ثم ختم الكتاب بباب الفتن.
وبلغت أحاديث الكتاب(272) حديثًا، الكثير منها قوي الإسناد، وهذا يظهر ما للمؤلف رحمه الله من العناية بانتقاء أحاديثه كيف لا وهو الذي كان يقول " في صحيح الحديث شغل عن سقيمه " نقل ذلك عنه غير واحد، منهم الذهبي( السير 8).

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:05

مسند عبد الله بن عمر للطرسوسي



المؤلف:
أبو أمية محمد بن إبراهيم بن مسلم الخزاعي الطرسوسي(273 هـ).

اسم الكتاب الذي طبع به ووصف أشهر طبعاته:
طبع باسم:
مسند عبد الله بن عمر
بتحقيق أحمد راتب عرموش، صدر عن دار النفائس - بيروت، سنة 1407 هـ.

توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه:
1 - وقد روي الكتابُ بسند فيه راوٍ ضعيفٌ، لكن أحاديث الكتاب مشتهرة ومخرَّجة في الكتب المعتمدة المشهورة عند أهل العلم، وقد توبع المصنف على كثير منها.
2 - وقد ذكر الحافظ ابن حجر الكتاب ضمن مسموعاته في المعجم المفهرس(531)، ونسبه إليه الذهبي في السير(1391)، وابن العماد في شذرات الذهب(164)، والكتاني في الرسالة المستطرفة(164) وسز?ين في تاريخ التراث العربي(181).

وصف الكتاب ومنهجه:
1 - أورد المؤلف في الكتاب الأحاديث التي تروى من طريق عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما -، عن النبي صلى الله عليه وسلم.
2 - لم يستوعب كل الأحاديث التي رواها عبد الله بن عمر.
3 - اشتمل الكتاب على 97 حديثًا، وكلها مرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم.

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:05

مسند عبد بن حميد



المؤلف:
أبو محمد عبد الحميد بن حميد بن نصر الكسي (249هـ).

اسم الكتاب الذي طبع به، ووصف أشهر طبعاته:
طبع باسم :
مسند عبد بن حميد
تحقيق صبحي البدري السامرائي، ومحمود محمد خليل الصعيدي، صدر عن مكتبة السنة بالقاهرة، سنة 1408 هـ.

توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه:
تتابع الحفاظ والعلماء على النقل من هذا الكتاب إلى كتبهم مع العزو إليه منسوبًا إلى مؤلفه؛ ومن هؤلاء:
1- النووي في شرح صحيح مسلم (26).
2- الحافظ في عدة مواضع من الفتح منها (1 و322 و...)، وفي التلخيص الحبير (28).
3- الشوكاني في نيل الأوطار (27).
4- العجلوني في كشف الخفاء (26).

وصف الكتاب ومنهجه:
تضمن هذا الكتاب على أحاديث مرتبة على مسانيد رواتها من الصحابة، وقد بلغ عدد هؤلاء الصحابة (148) صحابيًا، وجملة النصوص الواردة في الكتاب هي (1598) نصًا مسندًا.
والمؤلف يهتم بذكر بعض ما يتعلق بالرواية من التنبيه على المخالفات والموافقات بين الرواة في الألفاظ والأسانيد والرفع والوقف.
ولم يعتنِ المؤلف بانتقاء الثابت فقط من النصوص، على أن مادة الكتاب تتسم إلى حد كبير بالصحة والثبوت.
والجدير بالذكر أن هذا الكتاب الذي بين أيدينا ليس هو الكتاب الذي وضعه المؤلف وإنما هو منتقى منه.

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:06

مسند عمر بن الخطاب لابن النجاد



المؤلف:
أبو بكر أحمد بن سلمان بن الحسن بن إسرائيل بن يونس النجاد(253-348هـ).

اسم الكتاب الذي طبع به ووصف أشهر طبعاته:
طبع باسم:
مسند عمر بن الخطاب
تحقيق وتخريج د. محفوظ الرحمن زين الله، صدر عن مكتبة العلوم والحكم بالمدينة المنورة، سنة 1415هـ.

توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه:
لقد ثبتت نسبة هذا الكتاب إلى مؤلفه من خلال عدة عوامل من أهمها:
1 - ورد هذا الكتاب بسند صحيح متصل إلى مؤلفه.
2 - نص على نسبته للمؤلف حاجي خليفة في كشف الظنون(2684).
3 - نقل عنه الحافظ ابن حجر في فتح الباري(59).
4 - روى الحافظ ابن حجر حديثين من طريق المؤلف بالسند والمتن المذكور هنا في تغليق التعليق(3و413).
5 - واعتنى أهل العلم بهذا الكتاب سماعًا وإسماعًا، ويتضح ذلك بمراجعة ذيل التقييد(1و317و 337و 442و 272)، وعده الحافظ في مسموعاته في المعجم المفهرس(برقم:509).

وصف الكتاب ومنهجه:
اشتمل هذا الكتاب على(85) نصًا مسندًا، كلها من حديث عمر ابن الخطاب ( مرفوعة وموقوفة، وقد انتهج المؤلف المنهج التالي:
1 - جميع أحاديث الكتاب من طريق نافع عن ابن عمر عن أبيه، وهذا يعني أن المؤلف يرتب الراوي عن الصحابي، والراوي عنه.
2 - أحاديث الكتاب مرتبة ترتيبًا موضوعيًا إلى حد ما، فالمؤلف قد جمع أحاديث كل قضية ناقشها في موضع واحد، بل جمع طرق الحديث الواحد في موضع واحد، وهاتان ميزتان نعدمهما في عامة كتب المسانيد.
3 - والمؤلف ينبه إلى الاختلاف الواقع بين رواة النص الواحد، لا سيما اختلاف الألفاظ.
4 - تباينت أحاديث الكتاب صحة وضعفًا، لأن المؤلف لم يلتزم تخريج الأحاديث الثابتة فحسب ولا اشترطه.

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:07

مسند عمر بن الخطاب ليعقوب بن شيبة



المؤلف:
أبو يوسف يعقوب بن شيبة بن الصَّلْت بن عُصْفور السدوسي البصري(262 هـ ).

اسم الكتاب الذي طبع به ووصف أشهر طبعاته:
طبع باسم:
مسند أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه
بتحقيق كمال يوسف الحوت، وقد صدر عن مؤسسة الكتب الثقافية، 1405 هـ.

توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه:
يعد مسند عمر بن الخطاب جزءا من المسند الكبير المعلل الذي صنفه يعقوب بن شيبة، وقد اشتهر هذا المسند الكبير عند أهل العلم شهرة واسعة، إلا أنه لم يصل منه إلا الجزء العاشر من مسند عمر رضي الله عنه، أما بقيته فمفقود، وعلى كل حال فإننا نستطيع أن نثبت نسبة الكتاب إلى يعقوب بن شيبة بما يلي:
1 - رواية الكتاب بالسند الصحيح المتصل إلى المؤلف.
2 - نسبه إليه الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد(1481)، والجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع(286)، والذهبي في السير(1278)، والكتاني في الرسالة المستطرفة(ص: 69)، وحاجي خليفة في كشف الظنون(2678)، و سز?ين في تاريخ التراث العربي(171).
3 - نقل عنه الحافظ ابن حجر في فتح الباري(11)، وتهذيب التهذيب( 1)، والإصابة(78).
4 - ذكره ابن نقطة في التقييد(19) ضمن سماعات بعض العلماء، فضلًا عن السماعات الكثيرة المثبتة في الأصل.

وصف الكتاب ومنهجه:
جمع المؤلف في هذا الكتاب الأحاديث التي يرويها عمر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم، والناظر في الكتاب وفي منهج مؤلفه يلاحظ ما يلي:
1 - رتب المصنف هذا المسند على الأسانيد، وجعل كلَّ إسناد عنوانًا، وأورد تحته الأحاديث المتعلقة به.
2 - توسَّع في بيان علل الأحاديث، وجَرْح الرجال وتعديلهم، وأورد النوادر والغرائب وما انفرد به الرواة من الأحاديث، وأورد الحديث الواحد بعدة متون.
3 - بلغ عدد الأحاديث الواردة بالكتاب 40 حديثًا.

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:07

مسند عمر بن عبد العزيز للباغندي



المؤلف:
أبو بكر محمد بن سليمان بن الحارث الأزدي الواسطي البغدادي المعروف بالباغندي (283 هـ).

اسم الكتاب الذي طبع به، ووصف أشهر طبعاته:
1- طبع باسم:
مسند عمر بن عبد العزيز
وقد طبع للمرة الأولى طبعا حجريا، ببلدة ملتان -الهند، في سنة،1340هـ.
2- ثم طبع بتحقيق محمد عوامة، وصدر عن دار ابن كثير ببيروت، سنة 1407هـ.
توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه:
لقد ثبتت صحة نسبة هذا الكتاب إلى مؤلفه من خلال عدة عوامل ؛ من أهمها:
1- نسبه له الحافظ ابن حجر في الدرر الكامنة (1و364).
2- كما نقل عنه الحافظ ابن حجر في عدد من كتبه وهي:
أ. الإصابة (3: 234).
ب. تهذيب التهذيب (7).
ج. تلخيص الحبير (176).
د. فتح الباري (26) و(126).

وصف الكتاب ومنهجه:
اشتمل هذا الكتاب على (77) نصًا مسندًا اقتصر فيه المؤلف على ذكر مسانيد عمر بن عبد العزيز ( مجتنبًا مراسيله، ونعني بمسانيد عمر ( ما ورد من النصوص من طريق عمر بن عبد العزيز، وإن كان المؤلف يذكر أحيانًا أسانيد أخرى لبعض النصوص من غير طريق عمر بن عبد العزيز، ويكون ذكره لذلك لفائدة: كعلو الإسناد ونحوه.
وقد وضع كتابه مرتبًا على الشيوخ الذين يروي عنهم عمر (، وإن كان لم يرتب أسماء هؤلاء الشيوخ، وقد بلغ عددهم في هذا المسند ثلاثة وثلاثين شيخا، ثمانية منهم من الصحابة، والخمسة والعشرون الباقون من التابعين.

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:08

مصنف ابن أبي شيبة



المؤلف:
أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة إبراهيم بن عثمان بن خواستي العبسي(235 هـ).

اسم الكتاب الذي طبع به، ووصف أشهر طبعاته:
طبع باسم:
المصنف في الأحاديث والآثار
تحقيق وتعليق سعيد محمد اللحام، صدر عن دار الفكر ببيروت، سنة 1409هـ.

توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه:
لقد ثبتت صحة نسبة هذا الكتاب إلى مؤلفه من خلال عدة عوامل؛ من أهمها:
1- نص على نسبته للمؤلف أصحاب كتب الفهارس؛ مثل:
أ. حاجي خليفة في كشف الظنون (2711).
ب. الكتاني في الرسالة المستطرفة (ص:40).
ج. سز?ين في تاريخ التراث العربي(196).
2- كما نص الحافظ الذهبي على نسبة هذا الكتاب إلى المؤلف في تذكرة الحفاظ (2).
3- وقد نقل عنه الحافظ ابن حجر في عدة مواضع من فتح الباري؛ منها: (1 و583 و585) و (262 و551) و (383 و127 و156 و203 و254 و406) و (666) و (8) و (1063) و(11)، كما نقل عنه في تلخيص الحبير (1) و(2) و(380 و201).

وصف الكتاب ومنهجه:
يعد هذا الكتاب أصلًا من الأصول التي يرجع إليها ويعول عليها في معرفة الأحاديث والآثار؛ لسعة ما يحتوي عليه مع تقدم مؤلفه ـ رحمه الله ـ في الزمن، ورفعة مكانته في هذا العلم.
وقد رتب المؤلف هذا الكتاب على الكتب الفقهية التي اندرج تحت كل منها عدد من الأبواب، وتحت كل باب عدد من النصوص، وقد بدأ هذه الكتب بـ " كتاب الطهارات " وختمها بـ " كتاب الجمل وصفين والخوارج ".
وقد بلغت نصوص الكتاب في جملتها (37251) نصًا مسندًا، منها ما هو المرفوع ومنها ما هو الموقوف ومنها المقطوع، والمؤلف يحرص إلى حد كبير على حشد ما يجد من النصوص التي تطابق الترجمة الموضوعة للباب، بصرف النظر عن صحة هذه النصوص أو ضعفها، إلا إذا كانت ظاهرة الوضع.

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:09

مصنف عبد الرزاق



المؤلف:
أبو بكر عبد الرزاق بن همام بن نافع الحميري اليماني الصنعاني(126-211هـ).

اسم الكتاب الذي طبع به ووصف أشهر طبعاته:
طبع باسم:
مصنف عبد الرزاق
تحقيق حبيب الرحمن الأعظمي، صدر عن المكتب الإسلامي ببيروت، سنة 1403هـ.

توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه:
لقد ثبتت صحة نسبة هذا الكتاب إلى مؤلفه من خلال عدة عوامل؛ من أهمها:
1- نص على نسبته للمؤلف أصحاب كتب الفهارس؛ مثل:
أ - حاجي خليفة في كشف الظنون(271).
ب - الكتاني في الرسالة المستطرفة(ص:40).
ج - فؤاد سز?ين في تاريخ التراث العربي(178)
2- نقل عنه جمع من أهل العلم في كتبهم مع العزو إليه، ومن هؤلاء:
أ - الزيلعي في نصب الراية(186و 26و 390و 4و مواضع أخرى).
ب - الحافظ ابن حجر في فتح الباري في عدة مواضع منها(18و 581 و283و 177) وفي الدراية(283و 243)، وفي تلخيص الحبير(194 و2) وغيرها من المواضع.
3- ونقل الحافظ الذهبي في تذكرة الحفاظ(3) عن الإمام ابن حزم، أنه اعتبر هذا الكتاب مع كتب أخرى من أولى الكتب بالتعظيم، وصرف العناية إليها.

وصف الكتاب ومنهجه:
اشتمل هذا الكتاب على(19202) نصًا مسندًا، رتبها المؤلف تحت(31) كتابًا، اشتمل كل كتاب على عددٍ من الأبواب.
وقد أتت مادة الكتاب مرتبة على الموضوعات الفقهية، فبدأ المؤلف بكتاب الطهارة، بيد أنه قد سقط من مخطوطة الكتاب الورقة الأولى والتي احتوت على عدد من الأحاديث لعله في حدود الخمس، ومن ثم بدأ الكتاب هكذا " باب غسل الذراعين "، ثم تلا ذلك بعد تمام أبواب الوضوء، والتيمم، " كتاب الحيض "، " كتاب الصلاة "، " كتاب الجمعة " ،.. وهكذا حتى ختم بـ " كتاب أهل الكتابين ".
وهذه النصوص التي حشدها المؤلف ـ على كثرتها البالغة فقد اعتنى المؤلف بأن يرتبها في كل باب، فيقدم المرفوع ثم الموقوف ثم المقطوع.
وهذا الكتاب من أكبر وأشمل دواوين الإسلام، مع عناية مؤلف بانتقاء مادته إلى حد كبير، فلله دره من مؤلِفٍ ومن مؤلَفٍ.

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:09

الأحاديث الطوال للطبراني



المؤلف:
أبو القاسم سليمان بن أحمد بن أيوب بن مطير اللَّخمِي الطبراني، توفي سنة(360 هـ).

اسم الكتاب الذي طبع به ووصف أشهر طبعاته:
1 - طبع ضمن كتاب المعجم الكبير للطبراني في الجزء الخامس والعشرين، والذي حققه حمدي عبد المجيد السلفي، وصدر عن دار المثنى ببغداد سنة 1978م، ثم أعيد طبعه في مكتبة العلوم والحكم بالموصل سنة1404 هـ.
2 - طبع باسم:
الأحاديث الطوال
تحقيق مصطفى عبد القادر عطا, صدر عن دار الكتب العلمية ببيروت، سنة 1412هـ.

توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه:
لقد ثبتت صحة نسبة هذا الكتاب إلى مؤلفه من خلال عدة عوامل، من أهمها ما يأتي:
1 - نص على نسبته للمؤلف الذهبي في سير أعلام النبلاء(168)، وحاجي خليفة في كشف الظنون(2) وفؤاد سز?ين في تاريخ التراث العربي(187).
2 - نقل عنه ابن حجر في فتح الباري(1168) وفي تلخيص الحبير(2و110).
3 - وقد سمعه جماعة من أهل العلم على شيوخهم، فمن ذلك أبو الحسن مسعود بن الجمال الخياط الأصبهاني ذكره ابن نقطة في التقييد(ص:446)، والحافظ ابن حجر كما ذكر ذلك في المعجم المفهرس( برقم:1341).

وصف الكتاب ومنهجه:
جمع المؤلف في هذا الكتاب(62) تتميز كلها بأن متونها طويلة بأكثر من المعتاد، ومرد هذا لاشتمالها على قصة.
ويشبه أن يكون هذا الكتاب خاص بشيء من تراجم الصحابة رضي الله عنهم وبيان شيء من فضائلهم، وأضيف إلى ذلك بعض أحاديث الأمم السابقة مع عدد من نصوص السيرة النبوية.
وقد ترجم المؤلف لكل نصٍ من هذه النصوص بترجمة تبين المقصود الأعلى من هذا الحديث.
ولما كانت القضية التي يناقشها الكتاب ليست مما يؤلف ليتعبد به الناس؛ فقد غض المؤلف الطرف عن انتقاء النصوص الثابتة؛ لأنها ليست المقصودة بالتأليف، بل المقصود هو الفوائد الحديثية، ومن ثم فقد تباينت أحوال النصوص الواردة بالكتاب، من أعلى درجات الصحة، إلى أدنى دركات الضعف, وحسب المؤلف أنه قد ساق كل نص بسنده فإن من أسند لك فقد أحالك.

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:10

الأربعون حديثا للآجري



المؤلف:
أبو بكر محمد بن الحسين بن عبد الله الآجُرِّيُّ البغدادي(360 هـ).
رواية:
عبد الله بن عمر بن أحمد بن منصور أبو سعد الصفار النيسابوري(600 هـ).

اسم الكتاب الذي طبع به ووصف أشهر طبعاته:
طبع باسم:
كتاب الأربعين حديثًا
بتحقيق بدر بن عبد الله البدر، وقد صدر عن مكتبة أضواء السلف - الرياض، سنة 1420 هـ.

توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه:
ثبتت نسبة هذا الكتاب إلى الإمام الآجري رحمه الله ثبوتا يؤنس إليه؛ وبيان ذلك من خلال ما يلي:
1 - نسبه إليه جماعة من أهل العلم ممن ترجم له؛ منهم: الذهبي في تذكرة الحفاظ(392)، وابن كثير في البداية والنهاية(1170)، والسبكي في طبقات الشافعية(39)، وابن خلكان في وفيات الأعيان(492).
2 - اهتمام العلماء به سماعًا وإسماعًا كما في ذيل التقييد(1)،(280)، والتحبير في المعجم الكبير(2)، والوفيات للسلامي(1)، وذكره ابن حجر ضمن مسموعاته في المعجم المفهرس(905) وذكر في الإصابة(58) أنَّ له رواية بالكتاب.

وصف الكتاب ومنهجه:
1 - يعد الجزء الذي بين أيدينا من الأجزاء التي تعرف عند أهل العلم بالأربعينات، وهي أجزاء يعمد فيها المصنفون إلى جمع أربعين حديثًا من أحاديث النبي صلى الله علي وسلم، وإما أن تكون في موضوع واحد، وإما أن تكون في موضوعات متنوعة.
والذي دفعهم إلى ذلك ما يروى عن النبي صلى الله عليه وسلم: "من حفظ على أمتي أربعين حديثًا من السنة جاء يوم القيامة في زمرة العلماء" وهذا الحديث لا يثبت من أي وجه، وطرقه كلها ضعيفة لا يصلح شيء منها للتقوية.
2 - عقَّب المصنفُ بعضَ الأحاديث من الكتاب بتعليق مختصر.
3 - والظاهر كذلك أنه لم يلتزم فيها الصحة، والله أعلم.

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:11

المعجم الأوسط للطبراني



المؤلف:
أبو القاسم سليمان بن أحمد بن أيوب بن مطير اللَّخمِي الطبراني، توفي سنة(360 هـ).

اسم الكتاب الذي طبع به ووصف أشهر طبعاته:
1 - طبع باسم:
المعجم الأوسط
حقق قدر ثلث الكتاب د. محمود الطحان، صدر عن مكتبة المعارف بالرياض، سنة 1407هـ.
2 - طبع بنفس الاسم، بتحقيق: طارق بن عوض الله بن محمد، عبد المحسن إبراهيم الحسيني ، صدرت عن دار الحرمين بالقاهرة، سنة 1415هـ.

توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه:
لاشك على الإطلاق في صحة نسبة هذا الكتاب إلى مؤلفه، دل على ذلك دلائل كثيرة من أهمها:
1 - اقترن ذكر هذا الكتاب بذكر مؤلفه في كتب التراجم؛ مثل: ابن خلكان في وفيات الأعيان(27)، الحافظ الذهبي في سير أعلام النبلاء(16) وفي تذكرة الحفاظ(3912)، وابن تغري بردي في النجوم الزاهرة(49) ، وابن العماد في شذرات الذهب(2).
2 - واعتنى بهذا الكتاب أهل العلم عناية بالغة، وأبز من خدمه الحافظ نور الدين الهيثمي؛ فقد أفرد زوائده مع زوائد المعجم الصغير، في كتاب "مجمع البحرين" وعنى بزوائده أي على الكتب الستة المعروفة، ثم جردهما من أسانيدهما وكذلك فعل في المعجم الكبير، ومسانيد أبي يعلى، وأحمد، والبزار، في كتابه الشهير الخطير " مجمع الزوائد ومنبع الفوائد ".
3 - وقد كثرت نقول أهل العلم واستفادتهم من هذا الكتاب جدًا، لاسيما كتب التخريج، التي لا يكاد كتاب منها يخلو من ذكر معجم الطبراني الأوسط، ومن ذلك:
نقل عنه الحافظ المنذري في الترغيب والترهيب في أكثر من(246) موضعًا، والحافظ ابن حجر في فتح الباري في أكثر من(164) موضعًا، والمناوي في فيض القدير في أكثر من(132) موضعًا.
وبالجملة فقد تواترت نسبة هذا الكتاب إلى المؤلف بما لا يقبل أدنى شك.

وصف الكتاب ومنهجه:
لخص الحافظ الذهبي وصف هذا الكتاب بقوله: "...المعجم الأوسط في ست مجلدات كبار، على معجم شيوخه؛ يأتي فيه عن كل شيخ بما له من الغرائب والعجائب، فهو نظير كتاب الأفراد للدارقطني، بين فيه فضيلته وسعة روايته، وكان يقول: " هذا الكتاب روحي " فإنه تعب عليه، وفيه كل نفيس وعزيز ومنكر ".( تذكرة الحفاظ 3912).
وبالإضافة إلى ما ذكره الحافظ الذهبي، فقد رتب المؤلف أسامي شيوخه على حروف المعجم، ولم يتقيد برواية عدد معين لكل شيخ بل قد يكثر وقد يقل بحسب روايته عن هذا الشيخ، وبحسب المستغرب من المرويات.
وإذا تكرر سند واحد لعدة أحاديث من مرويات شيخ واحد، فإن المؤلف يذكر السند كاملًا في أول موضع، ثم إن تكرر السند بتمامه يقول فيما يليه: " وبه..." وإن تكرر بعض السند فيقول فيما يليه: " وبه إلى فلان... ".
والمؤلف يعقب كل حديث ببيان ما وقع فيه من الانفرادات، فيقول: لم يروه إلا فلان عن فلان..، أو تفرد به فلان عن فلان...
وقد تمثلت مادة الكتاب في(9489) نصًا مسندًا، منها المرفوع والموقوف والمقطوع، تباينت أسانيد الكتاب صحة وضعفًا؛ والمؤلف لم يولي هذا الأمر كبير اهتمام لأنه ليس المقصود من هذا الكتاب، بل المقصود جمع الغرائب والفوائد، وقد وفى المؤلف بالمقصود فرحمة الله عليه.

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:11

المعجم الصغير للطبراني



المؤلف:
أبو القاسم سليمان بن أحمد بن أيوب بن مطير اللَّخمِي الطبراني، توفي سنة(360 هـ).

اسم الكتاب الذي طبع به ووصف أشهر طبعاته:
طبع باسم:
المعجم الصغير
وقد تعددت طبعاته جدًا، ومن أشهرها:
1 - طبعة عتيقة مقترنة بعدة رسائل، صورتها دار الكتب العلمية ببيروت، سنة 1403هـ.
2 - طبعة صححها عبد الرحمن محمد عثمان، صدرت عن المكتبة السلفية بالمدينة، 1388هـ.
3 - طبعة بتحقيق صالح محمد الزهراني، كرسالة ماجستير بجامعة أم القرى، سنة 1407هـ.
4 - طبعة بتحقيق عبد الجبار الزيدي، كرسالة دكتوراه بجامعة البنجاب، لاهور، 1410هـ.
5 - وقد طبع باسم:
الروض الداني إلى المعجم الصغير للطبراني
حققه محمد شكور بن محمود الحاجي أمرير، صدر عن المكتب الإسلامي ببيروت، 1405هـ

توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه:
لاشك على الإطلاق في صحة نسبة هذا الكتاب إلى مؤلفه، دل على ذلك دلائل كثيرة من أهمها:
1 - اقتران ذكر هذا الكتاب بذكر مؤلفه في كتب التراجم؛ مثل: ابن خلكان في وفيات الأعيان
(27)، الحافظ الذهبي في سير أعلام النبلاء(16) وفي تذكرة الحفاظ(3912)، وابن تغري بردي في النجوم الزاهرة(49) ، وابن العماد في شذرات الذهب(2).
2 - واعتنى بهذا الكتاب أهل العلم عناية بالغة، وأبز من خدمه الحافظ نور الدين الهيثمي؛ فقد أفرد زوائده مع زوائد المعجم الأوسط، في كتاب " مجمع البحرين " وعنى بزوائده أي على الكتب الستة المعروفة، ثم جردهما من أسانيدهما وكذلك فعل في المعجم الكبير، ومسانيد أبي يعلى، وأحمد، والبزار، في كتابه الشهير الخطير " مجمع الزوائد ومنبع الفوائد ".
3 - وقد كثرت نقول أهل العلم واستفادتهم من هذا الكتاب جدًا، لاسيما كتب التخريج، التي لا يكاد كتاب منها يخلو من ذكر معجم الطبراني الأوسط، ومن ذلك:
نقل عنه الحافظ المنذري في الترغيب والترهيب في أكثر من(95) موضعًا، والحافظ ابن حجر في فتح الباري في أكثر من(51) موضعًا، والمناوي في فيض القدير في أكثر من(67) موضعًا,
وبالجملة فقد تواترت نسبة هذا الكتاب إلى المؤلف بما لا يقبل أدنى شك.

وصف الكتاب ومنهجه:
احتوى هذا الكتاب على(1198) نصًا مسندًا، منها ما هو مرفوع ومنها ما دون ذلك، و منهج المؤلف في هذا الكتاب كما يلي:
1 - رتب أسماء شيوخه على حروف المعجم.
2 - خرج تحت كل اسم حديثًا أو حديثين.
3 - عقب كل حديث ببيان ما في سنده من تفرد.
4 - تكلم على بعض الرواة جرحًا وتعديلًا، وبين أسماء بعض من ذكر بكنيته، وأزال اللبس في بعض الأسماء المتشابهة، وتكلم على الاختلاف الواقع في بعض الأسماء، ونبه على بعض الأوهام التي وقعت من بعض الرواة، في شيوخهم أو من فوقهم، في أسانيد هذا الكتاب، إلى مسائل أخرى في الرجال.
5 - شرح بعض الكلمات الغريبة، وبين بعض العبارات المبهمة.
6 - ربما تعرض لذكر بعض الآراء الفقهية.
7 - قد يذكر تاريخ وفيات بعض الرواة، أو تاريخ القصة التي وقع فيها الحديث.
8 - وقد يتعرض لتصحيح بعض المرويات.
وبالجمل ففي الكتاب من الصناعة الحديثية ما ينبأ عن إمامة مؤلفه

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:12

المعجم الكبير للطبراني



المؤلف:
أبو القاسم سليمان بن أحمد بن أيوب بن مطير اللَّخمِي الطبراني، توفي سنة(360 هـ).

اسم الكتاب الذي طبع به ووصف أشهر طبعاته:
طبع باسم:
المعجم الكبير
تحقيق حمدي عبد المجيد السلفي، صدر عن مكتبة العلوم والحكم، بالعراق، سنة 1404هـ.

توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه:
لاشك على الإطلاق في صحة نسبة هذا الكتاب إلى مؤلفه، دل على ذلك دلائل كثيرة من أهمها:
1 - اقتران ذكر هذا الكتاب بذكر مؤلفه في كتب التراجم؛ مثل: ابن خلكان في وفيات الأعيان(27)، الحافظ الذهبي في سير أعلام النبلاء(16) وفي تذكرة الحفاظ(3912)، وابن تغري بردي في النجوم الزاهرة(49) ، وابن العماد في شذرات الذهب(2).
2 - واعتنى بهذا الكتاب أهل العلم عناية بالغة، وأبز من خدمه الحافظ نور الدين الهيثمي؛ فقد جمع زوائده على الكتب الستة المعروفة في كتاب سماه " البدر المنير في زوائد المعجم الكبير " ثم جمع زوائده مع زوائد المعجمين الأوسط والصغير، ومسانيد أبي يعلى، وأحمد، والبزار، في كتاب، ثم جردها من أسانيدها، في كتابه الشهير الخطير " مجمع الزوائد ومنبع الفوائد " ورتب الأمير علاء الدين على بن بلبان هذا المعجم على الأبواب، كما ذكر ذلك حاجي خليفة في كشف الظنون(2737).
3 - وقد كثرت نقول أهل العلم واستفادتهم من هذا الكتاب جدًا، لاسيما كتب التخريج، التي لا يكاد كتاب منها يخلو من ذكر معجم الطبراني الأوسط، ومن ذلك:
نقل عنه الحافظ المنذري في الترغيب والترهيب في أكثر من(288) موضعًا، والحافظ ابن حجر في فتح الباري في أكثر من(70) موضعًا، والمناوي في فيض القدير في أكثر من(69) موضعًا, وبالجملة فقد تواترت نسبة هذا الكتاب إلى المؤلف بما لا يقبل أدنى شك.

وصف الكتاب ومنهجه:
يقوم منهج الطبراني في المعجم الكبير على مجموعة من الأسس يمكن إجمالها فيم يلي:
1 - بدأ بذكر الخلفاء الراشدين، على ترتيب خلافتهم، ثم أتبعهم بذكر بقية العشرة المبشرين بالجنة.
2 - رتب أسماء الصحابة على حروف المعجم، وجعله ترتيب عامًا لكل الكتاب.
3 - في مستهل مسند كل صحابي يترجم له؛ بذكر نسبه، ثم صفته، ثم سنده ووفاته. ثم ما أسنده عن رسول الله (.. هذا إذا كان لديه أحاديث في هذه الأبواب، فإن لم يعثر على شيء تركها دون التزام بهذا الترتيب.
4 - إذا اجتمعت مجموعة من الأحاديث في موضوع ما عنون لها بعنوان مناسب؛ كأن يقول: " باب كذا ".
5 - إن كان الصحابي مكثرًا ذكر بعض أحاديثه، وإن كان مقلًا ذكر جميع أحاديثه وإن روى عن الصحابي عدد من التابعين، ذكر أحاديث كل تابعي على حدة، وعنون لها بعنوان ذكر فيه التابعي عن الصحابي " فلان عن فلان ".
6 - من لم يكن له رواية عن رسول الله ( أو تقدم موته يذكره نقلًا عن كتب المغازي، وتاريخ العلماء ليوقف على عدد الرواة عنه (.
7 - إذا اشترك عدد من الصحابة في اسم واحد أفرد لهم بابًا خاصًا وعنون له بعنوان " باب من اسمه كذا ".
8 - ذكر المؤلف أبوابًا ولم يترجم لها بترجمة، فيقول " باب " فقط هكذا، وهذا يفعله إذا ما كان بين هذا الباب والذي قبله أو بينه والذي بعده اتصال في الموضوع.
9 - إذا دارت عدة أحاديث لصحابي حول موضوع واحد، ووجد المؤلف أن هناك مرويات لصحابي آخر لها تعلق بهذا الموضوع، فإنه يذكرها ويغض النظر عن أنها ليست تحت ترجمة ذلك الصحابي، قصده بذلك استكمال النفع بالموضوع الواحد في موضع واحد، ثم يرجع فيستكمل مرويات الصحابي المترجم.
10 - روايات المعجم جميعها مروية بصيغة الأداء " حدثنا " وهي أرفع صيغ الأداء عند ابن الصلاح.
11 - قلما يكرر حديثًا بسنده ومتنه كما هو، بل لابد من مغايرة، تتمثل غالبًا في تعدد الطرق، وهذا من شأنه تقوية الحديث ورفعه من درجة إلى التي أعلى منها.
وبالجملة فالكتاب موسوعة حديثية؛ احتوت على مرويات عدد جم من الصحابة، وموسوعة تاريخية؛ احتوت على عدد جم من تراجم الصحابة، واحتوت على الكثير من العلم، فرحمة الله على المؤلف.

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:13

أمثال الحديث لأبي الشيخ الأصبهاني



المؤلف:
أبو محمد عبد الله بن محمد بن جعفر بن حيان الأنصاري المعروف بـ أبي الشيخ الأصبهاني
(369 هـ).

اسم الكتاب الذي طبع به ووصف أشهر طبعاته:
طبع الكتاب باسم:
الأمثال في الحديث النبوي صلى الله عليه وسلم
بتحقيق الدكتور عبد العلي عبد الحميد، وصدر عن الدار السلفية بالهند، الطبعة الأولى، سنة 1402 هـ، 1982م.

توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه:
ثبتت نسبة الكتاب إلى أبي الشيخ رحمه الله وبيان ذلك من وجوه:
1 - رواية الكتاب بالسند الصحيح المتصل إلى المصنف.
2 - ذكره ابن نقطة في التقييد(16) ضمن سماعات مسعود بن أبي منصور، وهو أحد رواة سند الكتاب، ونسبه إليه ابن حجر في الإصابة(194)،(4615)، وتعجيل المنفعة(17)، وفتح الباري(136)،(579)، والسخاوي في التحفة اللطيفة(28)، وسز?ين في تاريخ التراث العربي(197).

وصف الكتاب ومنهجه:
1 - تناول المصنف في كتابه الأمثالَ التي أسندت عن النبي صلى الله عليه وسلم، سواءٌ أكانت هذه الأمثال أمثالًا بالمعنى المعروف - وهو القول السائر المشتهر على الألسنة - وهذه جعلها في القسم الأول من الكتاب، أم كان مرادًا بها التمثيل والتشبيه، وهذه جعلها في القسم الثاني.
2 - ذكر المصنف في آخر الكتاب أمثالًا ليست مرفوعة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، بل هي من قول بعض الحكماء؛ كأكثم بن صيفي وغيره.
3 - كان غرض المؤلف جمع الحكم والأمثال النبوية فحسب؛ لذا فإنه لم يتعرض لهل بالشرح أو التأويل.
4 - بلغ عدد النصوص الواردة في الكتاب 373 نصًّا، ولم يلتزم الصحة فيما يورده.

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:13

حديث أبي الفضل الزهري



المؤلف:
أبو الفضل عبيد الله بن عبد الرحمن بن محمد بن عبيد الله بن سعد بن إبراهيم ينتهي نسبه إلى عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه(290- 381هـ).

اسم الكتاب الذي طبع به ووصف أشهر طبعاته:
طبع باسم:
حديث الزهري
دراسة وتحقيق د. حسن بن محمد بن علي شبالة البلوط، صدر عن مكتبة أضواء السلف بالرياض، سنة 1418 هـ.

توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه:
لقد ثبتت صحة نسبة هذا الكتاب إلى مؤلفه من خلال عدة عوامل، من أهمها ما يأتي:
1 - نقل الكتاب عن مؤلفه بسند متصل صحيح.
2 - روى جمع من أهل العلم في مؤلفاتهم من طريق المؤلف، بعض الأحاديث التي أخرجها في هذا الكتاب؛ منهم:
أ - الإمام البيهقي في البعث والنشور حديث رقم(462).
ب - الخطيب البغدادي في تاريخه(681).
جـ - الضياء المقدسي في المختارة(2).
د - الحافظ الذهبي في سير أعلام النبلاء(108).

وصف الكتاب ومنهجه:
احتوى هذا الكتاب على(745) نصًا مسندًا، منها ما هو مرفوع ومنها ما دون ذلك، لم يلتزم المؤلف في ترتيبها منهجًا معينًا، بل ساقها تباعًا، دون أن يقسمها إلى أبواب، ودون أن يضع تراجم أو عناوين.
غير أن هناك بعض السمات التي تظهر على المؤلف في كتابه، وإن كانت غير مطردة؛ فمنها:
1 - أنه يسرد أحاديث بعض شيوخه في موضع واحد.
2 - يجمع أسانيد الحديث الواحد في موضع واحد.
3 - قد يكرر الحديث بسنده ومتنه في موضع آخر.
4 - قد يسوق السند ثم لا يذكر من المتن إلا طرفًا.
5 - إذا ذكر أحاديث متتالية بسند واحد فإنه يذكر السند في الحديث الأول ثم يقول: وبه...
6 - وقد يصرح بسنة سماعه الحديث من شيخه.
هذا وقد تباينت أسانيد الكتاب صحة وضعفًا؛ والمؤلف لم يقصد إلى الاكتفاء بالثابت بل قصد إلى جمع مروياته فحسب.

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:14

الحديث المتواتر



اعتنى المحدثون بطرق الأحاديث ورواتها ، وذلك لتمييز الصحيح من الضعيف ، والمقبول من المردود ، فتتبعوا هذه الطرق ، وماله طريق واحد ، وماله أكثر من طريق ، وما هو متصل بالرواة ، وما فيه سقط ، وما في رواته ضعف ، وما هو فوق ذلك ، ووضعوا لكل نوع اسماً اصطلاحياً، فقسموا أخبار النبي صلى الله عليه وسلم باعتبار نقلها إلينا وقلة عدد رواتها أو كثرتهم إلى قسمين :
أخبار متواترة وأخبار آحاد ، وفي هذا الموضوع نتعرض للحديث المتواتر ، وما يتصل به من أحكام بشيء من التفصيل :

فالتواتر لغة : التتابع ، وهو مجيء الواحد بعد الآخر ، تقول تواتر المطر أي تتابع نزوله ، ومنه قوله تعالى : { ثم أرسلنا رسلنا تَتْراً } (المؤمنون :44) ، وفي الاصطلاح : هو ما رواه عدد كثير يستحيل في العادة اتفاقهم على الكذب ، عن مثلهم إلى منتهاه ، وكان مستندهم الحس .

ومن خلال هذا التعريف يتبين أن التواتر لا يتحقق في الحديث إلا بشروط :
1 - أن يرويه عدد كثير بحيث يستحيل عادة أن يتفقوا على الكذب في هذا الحديث ، وقد اختلفت الأقوال في تقدير العدد الذي يحصل به التواتر ، ولكن الصحيح عدم تحديد عدد معين .
2 - أن توجد هذه الكثرة في جميع طبقات السند .
3 - أن يعتمدوا في خبرهم على الحس وهو ما يدرك بالحواس الخمس من مشاهدة أو سماع أو لمس ، كقولهم سمعنا أو رأينا ونحو ذلك .
و احترز المحدثون بذلك عما إذا كان إخبارهم عن ظن وتخمين ، أو كان مستندهم العقل ، فإن ذلك لا يفيد العلم بصحة ما أخبروا به ، ولا يصدق عليه حد التواتر .
والحديث المتواتر يفيد العلم الضروري ، الذي يُضطر الإنسان إلى تصديقه تصديقًا جازمًا لا تردد فيه ، ولذلك يجب العمل به من غير بحث عن رجاله .

وقد قسم العلماء الحديث المتواتر إلى قسمين :
1 - متواتر لفظي : وهو ما تواتر فيه الحديث بلفظه كحديث : ( من كذب علي متعمداً فليتبوأ مقعده من النار ) وهو في الصحيحين وغيرهما .
2 - متواتر معنوي : وهو ما تواتر فيه معنى الحديث وإن اختلفت ألفاظه ، وذلك بأن ينقل جماعة يستحيل تواطؤهم على الكذب وقائع مختلفة في قضايا متعددة ، ولكنها تشترك في أمر معين ، فيتواتر ذلك القدر المشترك ، كأحاديث رفع اليدين في الدعاء ، فقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم نحو مائة حديث فيه رفع اليدين في الدعاء ، لكنها في قضايا مختلفة ، فكل قضية منها لم تتواتر ، والقدر المشترك فيها هو الرفع عند الدعاء ، فهو تواتر باعتبار المعنى .
ومن أمثلة المتواتر عموماً أحاديث الحوض ، والشفاعة ، والرؤية ، والمسح على الخفين ، ورفع اليدين في الصلاة ، وغيرها كثير .
ومن أشهر المصنفات في الأحاديث المتواترة كتاب " الأزهار المتناثرة في الأخبار المتواترة " للسيوطي رحمه الله ، وقد أورد فيه كل حديث بأسانيد من خرجه وطرقه ، ثم لخصه في جزء لطيف أسماه " قطف الأزهار " اقتصر فيه على عزو كل طريق لمن أخرجها من الأئمة ، وكتاب " نظم المتناثر في الحديث المتواتر " للشيخ الكتاني رحمه الله .

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:14

الكتب الجامعة لأحاديث الأحكام


أفرد بعض علماء الحديث أحاديث الأحكام بالتأليف ، وهي كثيرة من أشهرها :

1 ــ منتقى الأخبار في الأحكام :
وهو لللإمام مجد الدين أبي البركات عبد السلام بن عبد الله بن أبي القاسم الحرانى المعروف بابن تيميةالحنبلى (590 ـ 652هـ) جدَّ شيخ الإسلام تقي الدين أحمد بن تيمية ، انتقاه من صحيحي البخاريومسلم ومسند الإمام أحمدوجامع الترمذيوالسنن للنسائيوأبي داود وابن ماجهواستغني بالعزو إلى هذه الكتب عن الإطالة بذكر الأسانيد وهو كتاب جليل الفائدة .
وقد تضمن هذا الكتاب خمسة آلاف حديث وتسعة وعشرين حديثـًا ، هي أدلة الفقه الإسلامي .
وقد قام بشرحه محدث اليمن ومجتهدها القاضي محمد بن علي الشوكاني(1173 ـ 1250هـ) بكتابه نيل الأوطار ، وأحاط فيه بكل حديث ، وجمع فيه من فقه الحديث ما لا يمكن أن تعثر عليه في كتاب آخر .

2 ــ بلوغ المرام من أحاديث الأحكام :
للحافظ شهاب الدين أحمد بن علي بن حجر العسقلاني(733 ـ 852هـ) ، وقد تضمن ألف حديث وخمسمائة وستة وسبعين حديثـًا .
وقد قام بشرحه علامة اليمن في القرن الثاني عشرالسيد محمد بن إسماعيل الأمير الحسني الصنعاني(1099 ـ 1182هـ) بكتابه الشهير المسمى سبل السلام ، وهو شرح قيم صدع فيه بالحق ، سواء خالف مذاهب عصره أم وافقها .

3 ــ عمدة الأحكام :
للإمام الحافظ تقي الدين عبد الغني بن عبد الواحد المقدسي الجماعيلي " ثم " الدمشقي(541 ـ 600هـ) ، وهو يشتمل على أربعمائة وتسعة عشر حديثـًا من أعلى أنواع الصحيح ، مما اتفق عليه الشيخان البخاري ومسلم في صحيحيهما ، فكان كتابه هذا عمدة الأحكام حقـًا ، وهو كتاب قريب لكل إنسان ، ولا يستغني عنه الطالب ولا المتبحر في العلم .
وقد شرحه الإمام تقي الدين محمد بن علي القشيري المعروف بابن دقيق العيد شرحًا وسطًا ، وقد قال عن هذا الشرح شيخ الإسلام ابن تيمية : إنه كتاب الإسلام ، وإنه ما عمل أحد مثله ، ولا الحافظ الضياء ، ولا جدَّي أبو البركات ، ثم جاء علامة اليمن ومحيي علوم السنة في وقته السيد البدر محمد بن إسماعيل الأمير الحسني الصنعاني شارح كتاب بلوغ المرام المتقدم ذكره ، فكتب حاشية نفيسة على كتاب شرح العمدة .

4 ــ تقريب الأسانيد وترتيب المسانيد :
لمجدد المائة الثامنة زين الدين أبي الفضل عبد الرحيم بن الحسين العراقيالمولود عام ( 725هـ) المتوفى عام ( 806هـ) . جمع فيه أحاديث الأحكام لابنه أبي زرعة.
قال في خطبته : ( وبعد فقد أردت أن أجمع لابنى أبي زرعةمختصراً في أحاديث الأحكام يكون متصل الأسانيد بالأئمة الأعلام فإنه يقبح بطالب الحديث ألا يحفظ بإسناده عدة من الأخبار يستغني بها عن حمل الأسفار في الأسفار وعن مراجعة الأصول عند المذاكرة والاستحضار .. ...... ثم قال : ولما رأيت صعوبة حفظ الأسانيد في هذه الأعصار لطولها وكان قصر أسانيد المتقدمين وسيلة لتسهيلها رأيت أن أجمع أحاديث عديدة في تراجم محصورة وتكون تلك التراجم فيما عُدَّ من أصح الأسانيد إما مطلقاً على قول من عممه أو مقيداً بصحابي تلك الترجمة ) ، ثم أخذ يبين طريقته في نقله عن الكتب وعزوه إليها . وهو كتاب عظيم في بابه .
وقد شرح تقريب الأسانيد هذا مؤلفه نفسه وقد بدأ الشرح بمقدمة في تراجم رجال إسناده وضم إليهم من وقع له ذكر في أثناء الكتاب لعموم الفائدة .
ولكنه لم يكمل هذا الشرح بل شرح منه عدة مواضع وقد أكمله ابنه أبو زرعةالمذكور المتوفى سنة ( 826هـ) واسم هذا الشرح : ( طرح التثريب في شرح التقريب ) وهو كتاب حافل بالفوائد والأبحاث جرى فيه مؤلفه على البحث العلمي الحر دون تعصب لمذهب من المذاهب وإن كان مذهبه ، مما رفع من شأن هذا الكتاب أضف إلى ذلك ما شحنه به من النكت الفقهية والفوائد الحديثية .

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:15

المؤلفات في الأحاديث الموضوعة


ألَّف علماء الحديث كتباً جمعوا فيها الأحاديث الموضوعة ، ليعرفها الناس ويحذروها ، ومن هذه المؤلفات :

1 ــ تذكرة الموضوعات :
ألَّف الحافظ محمد بن طاهر المقدسيالمتوفى سنة (507) كتباً سمَّاه تذكرة الموضوعات ، ورتَّب أحاديثه بحسب أوائلها على حروف المعجم ، وهو كتاب مختصر بالنسبة إلى ما سواه .

2 ــ كتاب الأباطيل :
وألَّف بعده أبو عبد الله الحسين بن إبراهيم الجوزقانيالمتوفى سنة ( 543) كتاب الموضوعات من الأحاديث المرفوعات ، ويقال له أيضاً كتاب الأباطيل .

3 ــ الموضوعات :
ثم تلاهما الإمام أبو الفرج عبد الرحمن بن الجوزي المتوفى سنة ( 597) ، فألف كتابه الموضوعات ، وهو أوسع الكتب المؤلفة في بابه ، وأيسرها منالاً لسهولة تبويبه وطريقة الاستخراج منه .

4 ــ المغُنْيِ عن الحفظ والكتاب ، بقولهم : لم يَصحَّ شيء في هذا الباب :
ثم ألف بعده الحافظ ضياء الدين أبو حفص عمر بن بدر الموصلي المتوفى سنة ( 622) جزءه المسمى المغُنْيِ عن الحفظ والكتاب بقولهم : لم يَصحَّ شيء في هذا الباب ، لخَّص به كتاب الإمام ابن الجوزي فما أحسن .

5 ــ المنار المنيف في الصحيح والضعيف :
وتلاه الحافظ العلامة الإمام أبو عبد الله محمد بن أبي بكرالمعروف بابن قيم الجوزية، المتوفى سنة ( 751 هـ ) ، فألَّف كتابه المنار المنيف في الصحيح والضعيف لخص به الموضوعات لابن الجوزي تلخيصاً حسناً ، وقعَّد لها قواعد وضوابط ، فجاء الكتاب على صغره ولطافة حجمه جامعاً مفيداً متميِّزاً ، كسائر كتب ابن القيم رحمه الله تعالى .
وهذا الكتاب من خير ما ألف في الموضوعات ومن أجمعها علماً ، وأصغرها حجماً وأحكمها ضوابط لمعرفة الحديث دون أن يُنْظَر في سنده .
وهو يتضمن خمسين فصلاً ، يبدأ الفصل الأول فيه بإيراد أربعة أسئلة وجهت للمؤلف فجاء الرد عليها في الفصول الثلاثة التالية .
وفي الفصل الخامس سئل المؤلف عن إمكانية معرفة الحديث الموضوع بضابط دون أن ينظر في سنده ، فكان الرد مفتتح الفصل السادس ، حيث نبه المؤلف إلى أمور كلية وأمارات يعرف بها الحديث الموضوع . ثم عرض تلك الأمارات عرضاً استغرق جل الكتاب مع التمثيل لكل أمارة بعدد من الأحاديث الموضوعة حتى استوفى نهاية الفصل التاسع والأربعين .
والفصل الأخير : حول المهديالمنتظر وما ورد فيه من الأحاديث ، ومن هوالمهديالمعني بها .
والكتاب يعرض جملة من الأحاديث الموضوعة ، ويضيف إليها ضوابط وقواعد يعرف بها الحديث الموضوع من الحديث الصحيح ، وهذا يفيد ذوي الاختصاص في الحديث ، ويأخذ بيد المبتدئ لتكوين الملكة التي تساعده على التمييز بين أنواع الحديث صحيحه وضعيفه وموضوعه.

6 ــ اللآلئ المصنوعة في الأحاديث الموضوعة :
ثم ألّف الحافظ السيوطي المتوفى سنة ( 911) كتابه الكبير اللآلئ المصنوعة في الأحاديث الموضوعة ، وانتقد فيه كتاب ابن الجوزي ، وزاد عليه جملة أحاديث ، وألف كتابه الثاني الكبير : ذيل الموضوعات ، وهو كتاب مهم نافع .

7 ــ تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأخبار الشنيعة الموضوعة :
وتلاه الشيخ المحدث الحافظ أبو الحسن على بن محمد بن عراق الكناني ، المتوفى سنة ( 963) ، فألَّف كتابه تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأخبار الشنيعة الموضوعة ، ونظَّم هذا الكتاب تنظيماً جيداً في تبويبه وترتيبه وقدم له بمقدمة واسعة جامعة اشتملت على فوائد نفيسة ، كما اشتملت على أسماء الوضاعين مرتبة على حروف المعجم ، فكانت كالمعجم لهم .

8 ــ المصنوع في معرفة الحديث الموضوع :
وتلا هؤلاء العلامة المحدث الفقيه على القاري الهروي المكي، المتوفى سنة( 1014 )، فألَّف كتابين في الموضوعات ، كتاب كبير واسمه تمييز المرفوع عن الموضوع ، وهو الموضوعات الكبرى . وآخر صغير واسمه المصنوع في معرفة الحديث الموضوع .

9 ــ الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة :
وجاء بعده الإمام الشوكاني أبو عبد الله محمد بن علي الشوكاني اليماني، المتوفى سنة ( 1255) ، فألف كتابه الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة ، وضمنه فوائد حسنة بالنظر لمن سبقه من المؤلفين في هذا الباب .
وهناك كتب أخرى غيرُ ما ذكرنا.
وإلى جانب هذا ألف العلماء كتباً خاصةً في تراجم الضعفاء والمجروحين ، وترجموا فيها للوضاعين والكذابين ، وكشفوا حالهم ، وذكروا في تراجمهم الأحاديث الموضوعة التي نُقِلَتْ عنهم ، ونبَّهوا عليها .
وذلك مثل كتاب الضعفاء للبخاري والضعفاء للنسائي ، والضعفاء للعُقيلي ، والضعفاء والمتروكين لابن حبان ، والضعفاء للأزدي ، والكامل في الضعفاء لابن عدي ، والضعفاء لابن الجوزي ، وميزان الاعتدال في نقد الرجال للذهبي ، ولسان الميزان لابن حجر ، والكشف الحثيث عمن رُمي بوضع الحديث للحافظ برهان الدين الحلبي ، وهذا الكتاب خاص بالوضَّاعين فحسب

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:16

المؤلفات في الثقات والضعفاء



لقي هذا العلم عناية أئمة الحديث في القديم والحديث ، فصنفوا فيه التآليف الكثيرة ، وتكلموا فيها على الرواة مما شاهدوه من أحوالهم أو ما نقلوه عن أئمة العلم من الكلام في صفاتهم .
وتنقسم التصانيف في ذلك إلى ثلاثة أقسام :
ما أفرد في الثقات ، وما أفرد في الضعفاء ، وما جمع فيه الثقات والضعفاء .

أولاً ــ المؤلفات في الثقات :
ومن أشهرها :
1ـ كتاب الثقات للإمام أبي حاتم محمد بن حبان البستي المتوفى 354 هـ ، ذكر فيه من هو ثقة على اصطلاحه وشرطه الخاص في التوثيق .
2ـ الثقات للإمام أحمد بن عبد الله العجلي المتوفى 261 هـ في مجلد متوسط الحجم ، لكنه غير مرتب ، فرتبه الإمام السبكي وسماه ترتيب الثقات .
3- كتاب تذكرة الحفاظ للإمام الحافظ شمس الدين محمد الذهبي المتوفى 748هـ ، ترجم فيه لكل من بلغ مرتبة توصف بالحافظ ، وقال في مقدمته : " هذه تذكرة بأسماء معدَّلي حملة العلم النبوي ، ومن يرجع إلى اجتهادهم في التوثيق والتضعيف والتصحيح والتزييف .

ثانياً ــ المؤلفات في الضعفاء :
وهي كثيرة جداً مثل كتب الضعفاء للبخاري ، والنسائي ، والعقيلي ، وابن حبان، والجوزجاني ، والأزدي ، وغيرهم ممن كانوا المرجع والعمدة في هذا الفن .
ومن أهم هذه المؤلفات :
1- الكامل في الضعفاء للحافظ الإمام أبي أحمد عبد الله ابن عديّ المتوفى 365 هـ ، جمع فيه ما سبقه من التآليف ، وأضاف إليها أشياء لم يسبق إليها ، وأورد فيه كل من تُكُلِّم فيه ، ولو لم يكن الكلام مؤثراً .
2ـ ميزان الاعتدال في نقد الرجال للإمام الذهبي ، اعتمد فيه على كتاب الكامل ، فسار على منهجه في إيراد كل من تلكم فيه ، لكنه تعقب ابن عدي ، وشنع عليه في مواطن كثيرة لأنه أورد في كامله من الثقات الحفاظ ما لا يناسب إدخالهم في الضعفاء .
3ـ المغني في الضعفاء للإمام الذهبيأيضاً ، جمع فيه من تكلم فيهم من الرواة على سيبل الاختصار الشديد ، فاجتزأ في الكلام على كل راو بجملة يسيرة ، لخص فيها أبحاثاً طويلة ، ويسر على القارئ البحث ، مع تفرده بفوائد ليست في غيره .
4ـ لسان الميزان للحافظ ابن حجر العسقلاني أورد فيه من رجال كتاب الميزان من لم يذكرهم في كتابيه تهذيب التهذيب ، وتقريب التهذيب ، وهو يذكر كلام الذهبي في الميزان أولاً ، ثم يتكلم بما عنده تأييداً للذهبي ، أو نقداً له ، أو استدراكاً عليه .

ثالثاً ــ المؤلفات في الثقات والضعفاء معاً :
وهي كتب كثيرة وفي غاية من الأهمية ، ومنها :
1 ـ الجرح والتعديل للإمام سيد النقاد عبد الرحمن بن الإمام أبي حاتم الرازي المتوفى 723 هـ .
وهو كتاب جليل في هذا الشأن ، اعتمد فيه مصنفه على أئمة العلم ولا سيما الإمام الكبير والده ، رحمهما الله .
2 ـ الكمال في أسماء الرجال للحافظ عبد الغني المقدسي المتوفى 600 هـ اقتصر فيه على رجال الكتب الستة فقط .
وكان السابق لهذا الاقتصار ، فحذا العلماء من بعده حذوه ، و استدركوا عليه أشياء في كتابه .
3 ـ تهذيب الكمال في أسماء الرجال للإمام الحافظ الحجة أبي الحجاج جمال الدين يوسف بن عبد الرحمن المزي المتوفى 742 رحمه الله .
هذب فيه كتاب الكمال السابق ، واستدرك عليه ما فاته واستوفى البحث فيه عن كل راوٍ ، فجاء كتاباً حافلاً لم يصنف مثله في بابه .
4 ـ تهذيب التهذيب للحافظ ابن حجر ، لخص فيه تهذيب الكمال ، وأضاف إليه فوائد زادها على الكتاب الأصل فبلغ ثلث حجمه ، وطبع في اثني عشر مجلداً .
5 ـ تقريب التهذيب للحافظ ابن حجر أيضاً ، لخص فيه تهذيب التهذيب ، وأتي فيه بنتائج البحث في كل راو بكلمة واحدة ، واستعمل رموزاً خاصة للكتب التي تروي لهذا الراوي ، فرمز للبخاري ( خ ) ، ولمسلم ( م )، ولأبي داود ( د )، وللترمذي ( ت ) ، وللنسائي ( س )، ولابن ماجه ( ق ) ، وللستة ( ع )، ولأصحاب السنن الأربعة ( عه ) .
ومثال ذلك : ( خ م د ت ق أحمد بن سعيد بن صخر الدرامي ، أبو جعفر السرخسي ثقة حافظ ، من الحادية عشرة . مات سنة ثلاث وخمسين ).
فالرموز تعني أن هذا الراوي روى له البخاري، ومسلم ، وأبو داود ، والترمذي ، وابن ماجه القزويني .
والدارمي نسبة إلى القبيلة التي ينتمي إليها ، والسرخسي نسبة إلى البلد التي عاش فيها ، وقوله : من الحادية عشرة ، أي ممن مات بعد المائتين ، فتكون وفاته سنة مائتين وثلاث وخمسين .
والكتاب في غاية الأهمية لطالب الحديث .
6 ــ خلاصة تذهيب تهذيب الكمال في أسماء الرجال للعلامة الحافظ صفي الدين أحمد بن عبد الله الخزرجي الأنصاري المتوفى بعد سنة 923 هــ في أواسط القرن العاشر .
وكتابه هذا مختصر في أسماء الرجال اختصره من كتاب تذهيب تهذيب الكمال للحافظ الذهبي ، وضبَطَ مايحتاج إلى ضبط في غالب الأحوال ، وزاد عليه زيادات مفيدة ووفيات عديدة من الكتب المعتمدة والنقول المسندة كما صرح بذلك في مقدمة الكتاب .

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
ساره
عضو ماسى
عضو ماسى


الدولة :
العمر : 66
انثى
النمر
عدد الرسائل : 2581
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بكتب السنة ( الحديث)   الخميس 6 يناير 2011 - 21:16

المؤلفات في تراجم الصحابة


يقول أبو عمر يوسف بن عبد البر :" وما أظن أهل دين من الأديان إلا وعلماؤهم معتنون بمعرفة أصحاب أنبيائهم لأنهم الواسطة بين النبي وبين أمته " أهـ .
ولا ريب أن المسلمين كانوا أعظم الأمم عناية بمعرفة أصحاب نبيهم ، وها هي ذي المؤلفات في الصحابة تتجاوز العشرات من الكتب ، نعرفك بأهمها ، وهي ثلاثة مؤلفات قيمة :

1- الاستيعاب في أسماء الأصحاب :
وهو للإمام الحافظ المحدث الفقيه أبي عمر يوسف بن عبد البر النمري المتوفى سنة 463 هـ عن مائة سنة كاملة .
قصد فيه إلى جمع ما تفرق في كتب الصحابة المدونة من قبله ذكر منها في مقدمته خمسة
عشرة مرجعًا ، وأشار إلى مراجع أخرى كثيرة لم يذكرها . واقتصر في جمعه ذلك على النكت التي هي البغية من المعرفة بهم ، ولذلك سمى كتابه الاستيعاب ورتبه على حروف المعجم .
لكن انتقد عليه أنه فاته جمع من الصحابة كثير ، فإن غاية ما جمعه يبلغ ثلاثة آلاف وخمسمائة ، وأنه - كما قال ابن الصلاح - شانه بذكر ما شجر بين الصحابة ، وحكاياته فيه عن الإخباريين لا المحدثين ، والمحدثون لا يرتاحون إلى هؤلاء الإخباريين ، لأن الغالب عليهم الإكثار والتخليط فيما يروونه .

2- كتاب أُسد الغابة في معرفة الصحابة :
للإمام المحدث الحافظ عز الدين علي بن محمد الجزري المعروف بابن الأثيرالمتوفى سنة 630 هـ .
جمع في كتابه هذا بين الكتب التي هي غاية ما انتهى إليه الجمع في الصحابة حتى عهده ، فاجتمع له من الصحابة (7554 ) وعُني بترتيبه على الأحرف ترتيبًا أدق من كتاب الاستيعاب ، فجاء كتابًا عظيمًا حافلاً .
قال الحافظ : إنه تبع من قبله ، فخلط من ليس صحابيًا بهم ، وأغفل التنبيه على كثير من الأوهام الواقعة في كتبهم .

3- كتاب لإصابة في تمييز الصحابة :
للإمام الحافظ البحر الحجة أحمد بن علي بن حجر العسقلانيالمتوفى سنة 852 هـ .
جمع في كتابه ما كتبه السابقون ، وأعاد النظر في مراجع الصحابة الأولى من كتب السنة وتاريخ الرواة والسير والمغازي ، فاستخرج منها أسماء صحابة فاتت غيره ، فبلغ عدد التراجم فيه ( 12267) ترجمة .
وقد رتب الكتاب على أحرف الهجاء وقسم كل حرف أربعة أقسام ، عُني فيها بتمييز من ثبت لقاؤه للنبي صلى الله عليه وسلم ممن لم يثبت ، ونبه فيه على ما ذكر في الكتب السابقة على سبيل الوهم والغلط فقال : وهذا زبدة ما يمخضه من هذا الفن اللبيب الماهر ، وقد وقع فيه التنبيه على عجائب يستغرب وقوع مثلها .

د.ساره
الموضوع الأصلى : التعريف بكتب السنة ( الحديث)  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ساره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albmalakaa@yahoo.com
 

التعريف بكتب السنة ( الحديث)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شادية دلوعة الشاشة العربية :: المنتـــــ المتنوعة ـــــديات :: المنتديات المتنوعة :: المنتدى الإسلامى-
انتقل الى: