منتدى شادية دلوعة الشاشة العربية
عزيزي الزائر أنت غير مسجل ويسعدنا انضمامك الى أسرتنا الجميلة المتحابة


والمترابطة وإذا رغبت فأهلاّ وسهلاّ بك ، قم بالتسجيل لنتشرف بوجودك معنا
[/center]



 
الرئيسيةالبوابة*س .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» مهرجان القاهرة السينمائي - إدارة المهرجان تهدي الحفل للنجمة الكبيرة "شادية"
اليوم في 0:35 من طرف نور الحياة شاكر

» ادعو لشادية
اليوم في 0:27 من طرف نور الحياة شاكر

» من ذكريات «الدّلّوعة»!
اليوم في 0:19 من طرف نور الحياة شاكر

» نجمة «الكواكب» (العدد 486)!
اليوم في 0:13 من طرف نور الحياة شاكر

» سجل حضورك بالصلاة علي النبي صلى الله عليه وسلم
اليوم في 0:09 من طرف نور الحياة شاكر

» حصريا لمنتدي قيتارة الغناء العربي
اليوم في 0:03 من طرف نور الحياة شاكر

» شادية
أمس في 18:00 من طرف عبدالمعطي

» المولد النبوى الشريف
أمس في 16:57 من طرف عبدالمعطي

» دقّات قلب الفنّ!
أمس في 16:42 من طرف عبدالمعطي

» الدّلّوعة الحزينة!
أمس في 8:38 من طرف نعيم المامون

» حوار.. مع عزيز فتحي!
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 23:07 من طرف NONOS

» رسالة جميلة يوجهها النجم "أحمد حلمي" لمعبودة الجماهير "شادية" ❤
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 22:37 من طرف NONOS

» صور يسرا وهى تقبل صورة شادية
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 22:34 من طرف NONOS

»  تصميمات وهمسة قلم نور الحياة شاكر
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 22:19 من طرف نور الحياة شاكر

» مقطع لقاء نادر للفنانة شادية على هامش مهرجان القاهرة للسينما
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 21:53 من طرف عبدالمعطي

» برنامج نجوم الطرب
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 19:48 من طرف عبدالمعطي

» اروع ما غنت فايزه احمد
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 19:39 من طرف سميرمحمود

» زمن الجميلة شادية نجمة مهرجان القاهرة السينمائي
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 18:12 من طرف NONOS

» شادية والشاعرصلاح فايز
الأربعاء 22 نوفمبر 2017 - 20:48 من طرف نور الحياة شاكر

» شادية بالاهرام العربي
الأربعاء 22 نوفمبر 2017 - 20:35 من طرف نور الحياة شاكر

» نجوى فؤاد: "الملوحة" هى الأكلة المفضلة للفنانة شادية
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 21:33 من طرف عبدالمعطي

» حبيبة مصر والعالم العربي شادية
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 15:25 من طرف عبدالمعطي

» ربنا يشفيك ويعافيك يا شادية
الأحد 19 نوفمبر 2017 - 21:29 من طرف نور الحياة شاكر

» سجل حضورك بكلمة حب لشادية
الأحد 19 نوفمبر 2017 - 21:17 من طرف انطوانيت

» بنحبك يا شادية
الأحد 19 نوفمبر 2017 - 15:01 من طرف نور الحياة شاكر

» تصميمات أرض الجنتين للحبيبه شاديه
السبت 18 نوفمبر 2017 - 0:29 من طرف Ater nada

» لقاء نادر للفنانه شاديه
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 5:23 من طرف Ater nada

» مجلة المصور
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 16:10 من طرف عبدالمعطي

» مجلة الأذاعه والتلفزيون
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 15:51 من طرف عبدالمعطي

» نجمة «الكواكب»!
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 15:40 من طرف عبدالمعطي

مغارة كنوز صور القيثارة
هنــــا
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 33 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 33 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ الجمعة 10 يوليو 2015 - 17:24
اذاعة المنتدى
إذاعة شادية صوت مصر
T.V.SHADIA
هنــــا
احصائية المنتدى
اشهر مائة فى الغناء العربى
هنــــا
من لا يحب شادية صاحبة المعاني النبيلة
هنــــا
ديوان نجمة القمتين شادية
هنــــا
شادية نغم في القلب
هنــــا
صور من تاريخ شادية
هنــــا
مركز لتحميل الصور
شاطر | 
 

 ياحبيبتى يامصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رحاب أحمد
عضو فوق العادي
عضو فوق العادي
avatar

الدولة :
العمر : 46
انثى
الخنزير
عدد الرسائل : 4362
تاريخ التسجيل : 25/01/2011
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: ياحبيبتى يامصر    الأحد 3 يوليو 2011 - 22:50

يا حبيبتي يا مصر

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

المصدر: الأهرام اليومى بقلم: سامى كمال الدين

بعد طول انتظار قارب الربع قرن غاب فيها «قمر الغناء» المصرى. وشادية مصر الحنون. لكن صوتها مازال يدق

الآذان قبل القلوب.
وبرغم دخولها العالم الصوفى بإرادتها. واعتزالها الاختيارى للغناء أو الظهور، إلا أن روعة ماحدث فى ميدان

التحرير وفرحتها بأحفادها الذين يولدون من جديد خرج بها من عالم الصمت وأرغمها على الكلام.

وكيف لاينكسر حاجز الصمت فى الميدان والهتافان يتعانقان. الشباب يهتفون «الشعب يريد إسقاط النظام». وهى ت

هتف «بلادى يا أحلى البلاد يابلادى».

إنها حبيبة مصر كلها. وهى التى اختصت مصر بحبها فى رائعتها الخالدة «ياحبيبتى يامصر».

كيف صورت شادية موقعة الجمل.؟

ولماذا خرجت عن صمتها فى «واحد من الناس».؟

الكاتب الصحفى محمد سعيد القريب الوحيد لها الآن. يروى حكاية شادية مع حب مصر.


حين اشتعلت ثورة الحرية. ثورة شباب مصر فى 25 يناير واستمرت حتى 11 فبراير 2011 برحيل الرئيس مبارك

- ومن مصادفات القدر أن يكون نفس اليوم الذى ولد فيه الملك فاروق عام 1926م - لم يجد شباب مصر صوتاً

غنائياً يعبر عنهم مثل شادية فى رائعتها "يا حبيبتى يا مصر"، لم يخلو شارع من شوارع مصر ولا فضائية إخبارية

أو اجتماعية من إذاعة هذه الأغنية، مرة على مشاهد مختلفة للقاهرة القديمة تتمثل فى كوبرى قصر النيل ومختلف ميادين وسط القاهرة كالتحرير وطلعت حرب وصور لنيل مصر العظيم ورجالاتها السمر الشداد، ومرة عبر مشاهد حديثة بالألوان لمصر، ومرات بصوت وصورة شادية فى حفل محافظة الإسماعيلية .

كنا حين ينتصف الليل فى ميدان التحرير نصدح معها عبر صوتها بشجنه وعبوره إلى داخل قلوبنا، نتراقص على

كلماتها ونحن نطلب العدل والحرية، كان الهتاف "الشعب يريد إسقاط النظام" يقابله فى نهاية اليوم هتاف آخر "بلادى

يا أحلى البلاد يا بلادى. يا حبيبتى يا مصر. يا مصر".
يوم كانت القنابل المسيلة للدموع، والتى مازلت أحتفظ بقنبلتين مكتوب عليهما made in usa، تخترق أنوفنا فتسيل

كالطوفان وتصاب أعيننا بالاحتراق والأحمرار كنا نردد "يا حبيبتى يا مصر" عبر التجاويف الداخلية لنا دون أن تخرجها ألسنتنا.

فى الثانية صباحاً وبعد يوم طويل منهك جاءنا صوت شادية من الإذاعة الشعبية فى الميدان يعلن أن مصر تستحق

وتستحق وبكينا جميعاً والشجن يملؤنا، ولكم وددت أن أهاتفها فى هذه اللحظة. أحكى لها كيف تعيد إلى الشباب

بهجة الحياة التى كاد نظام الرئيس السابق محمد حسنى مبارك أن يفقدها لهم، وهى المتشوقة دوماً لأن تعرف ما يجرى فى ميدان التحرير.

كانت شادية فرحة بما يحدث فى ميدان التحرير ومبسوطة من شباب مصر أحفادها الذين يولدون من جديد، لكنها

كانت بحاجة لأن تقنع من يستخدمون النار والهلع لأن يتوقفوا، هى تريد للورد أن يشرق على أرض مصر دائماً لكن دون نزيف. دون دماء. ولعل أكثر المشاهد ألماً فى حياتها هذه الأيام مشهد الخيول والأحصنة وهى تدوس الشباب،

ومشهد الشهداء الشباب فى ميدان التحرير وهم يهرولون فرارا من عصابات الأمن المركزى.


هاتفتها مساء ذلك اليوم الأسود الذى كان بمثابة أسوأ يوم فى حياتى، فبعد مواجهات الجمال والأحصنة هجم علينا

بلطجية مبارك الحزب الوطني، وشاء القدر أن أجد نفسى فى مواجهة البلطجية بعد الحصار حيث بدأ الإحتكاك

والضرب بيننا وأنقذنى وجود مكتب لى فى شارع طلعت حرب، حيث كان يتمترس البلطجية فى ميدان طلعت حرب

وأشرف شباب مصر تم حصارهم فى ميدان التحرير، فى هذا اليوم شاهدت كيف يقتلنا نظام مبارك، لا أقول هذا

بطولة الآن فقد كتبت لسنوات فى مواجهة نظامه المزور، وتستطيع الرجوع إلى كتابى "موبايل زكى رستم" أو تدخل

إلى الإنترنت لتتأكد من تاريخ مقالاتي، المهم فى هذا اليوم كانت حالتى النفسية فى الأرض حيث شاهدت للمرة

الأولى فى حياتى كيف يتم تصنيع قنابل المولوتوف فى الشارع ورأيت سنج وسيوف البلطجية، واستند إلىّ بطل من

زملائى الذين لا أعرفهم بعد أن اخترقت سنجة ركبته، الدم المصرى كان يسيل أمامى وقناة الجزيرة كانت على

هاتفى، لذا بكيت ليس خوفا ولكن لأن الدم المصرى يسيل بأيد مصرى، وقد اعتذرت طويلا لمن استمعوا إلى

دموعى وأنا أطالب الجيش بإنقاذنا من بلطجية الحزب الوطنى، بع ساعة هاتفت شادية محاولا أن أستند إلى صوت

مصر لعلى أعرف أين أنا وماذا يحدث فى مصرنا، وبلوعة أم أحست بى، تماسكت طويلا، منعت دموعى، لكن صوتى تحشرج، وأصيبت بشرخ داخلى، وأحست شادية وعرفت بقلبها واحساسها ماذا يحدث فى مصر، وخافت كثيرا

من النهاية خاصة إذا كانت فيها دماء.
عشر سنوات أحاول معها الخروج من احتجابها لتتحدث إلى جمهورها ليطمئن على صحتها، واثنان وعشرون عاما

وهى ترفض الظهور لتتحول إلى كائن أسطورى لا يعرف أحد عنه شيئاً، لكن حين نادتها مصر وراح صوت

الرصاص يخترق جدران بيتها المعزول عن الناس لم تتوان الفنانة الرائعة شادية عن الخروج بصوتها إلى الناس عبر برنامج "واحد من الناس" مع الإعلامى عمرو الليثى طالبة وقف نزيف الدماء بين المصريين وبعضهم البعض،

وصلت شادية ليقين أن مصر تكاد تضيع وتتحول إلى دمار وحرب لا تنتهى.

لم تهتم شادية بمن تؤيد ومن تعارض كان همها الرئيسى هذا الدم الطاهر الذى يسيل على أرض مصر، ولم تتورط

شادية فى نفاق أحد أو الوقوف إلى جانبه ضد شعبها، كيف لا وهى التى ما وقفت لتتملق حاكم غناء فى حياتها،

وتاريخها مساحة مفتوحة لمن أراد، غنت فقط من أجل مصر حيث قالت "يابنت بلدى زعيمنا قال قومى وجاهدى ويا

الرجال" أيام جمال عبدالناصر حيث كانت العروبة بخير والقومية العربية بخير ومصر بخير.
حين جاء صوت شادية إلى جمهورها بعد رائعتها "ياحبيبتى يا مصر" تماسكت وتحدثت طالبة وقف نزيف الدماء

لنعود إلى مصر التى نعرفها داعية اللـه أن يوقف ما يحدث لأن مصر لا تستحق ذلك.

بعد مكالمتها التليفزيونية هاتفتها فأحسست بأننى أنحدث إلى مصر، لكن لم تستطع أن توقف دموعها التى حجبتها

أمام الناس، ولم أستطع أن أوقف دموعى أيضاً، بكيت مع شادية لأجل مصر ولأجل شادية، قالت لى بأنها تصاب

بالرعب من صوت الرصاص ولا تدرى تصرفاً، كانت تتحدث بلهفة وخوف، لكنى تبينت من بين صوتها المتحشرج

بحة أمل، شرحت لها الوضع فى ميدان التحرير، وحكيت لها أننا طوال اليوم نستمع إلى أغانيها الوطنية الرائعة

خاصة "يا حبيبتى يا مصر"، وحكيت لها كيف أن الشباب فى الميدان حاولوا البحث عن أغنية "أقوى من الزمان"

التى كتبها مصطفى الضمرانى وكانت أول لحن لعمار الشريعى فلم يجدوها، أحضرتها لهم من الفولدر الشخصى

على جهاز الكمبيوتر الخاص بى ليردد الجميع "لكن يا مصر إنتى يا حبيبتى زى ما أنتى جميلة زى ما أنتى وأصيلة زى ما أنتى".
لمحت فى صوت شادية بحة سعادة وأمل وهى تردد معى «ألأيكى يا مصر أنتى يا حبيبتى زى ما أنتي

الضحكة الحلوة أنتى. والحب الباقى أنتي

وكل شيء يتغير. وأحنا بنكبر ونكبر

ونفارق بعضنا. وتبقى يا مصر دايما طفل هيفضل صغير بنحبه كلنا.

لم تنجح أغانى شادية الوطنية لأنها بصوتها المميز وبكلماتها وألحانها الرائعة فقط ولكن أيضا لحب شادية لمصر

واحساسها العالى فى أغنياتها لأنها تقدمها بصدق حقيقى وحب أصيل لمصر وهى على استعداد لعمل أى شيء لأجل هذا البلد.
إنها شادية مصر التى امتزجت فى طين مصر ومائها وسمائها فصارت صوت مصر.

و«حبيبتى يا مصر» واحدة من الأغانى الوطنية العديدة التى تغنت بها شادية مثل «يا بنت بلدى زعيمنا قال قومى وجاهدى ويا الرجال» و«الدرس انتهى لموا الكراريس» كلمات صلاح جاهين وتلحين سيد مكاوى وقد غنتها فى

شهر ابريل من عام 1970 بعد ضرب العدوان الإسرائيلى الخسيس لمدرسة بحر البقر الإبتدائية، و«يا أم الصابرين»

عام 1971 من كلمات عبدالرحيم منصور، والتى غنتها عقب نكسة 1967 لرفع الحالة المعنوية للجنود وقبلها

غنت «عدينا يا معداوى» ثم ثلاث أغنيات كتبها الشاعر الرائع مجدى نجيب وهى «إصرار»، و«يا شعبنا سوا سوا»، و«يا عزيز عيني».

ولكن «يا حبيبتى يا مصر» كلمات محمد حمزة وألحان بليغ حمدى كانت أول أغنية سجلتها وغنتها شادية فى حفل

عام وذلك فى 18 يونيو 1970 لأول مرة فى حفل عام حيث كانت متوقفة عن إقامة حفلات قبل هذه الفترة، وظلت

تترنم شادية بـ«يا حبيبتى يا مصر» حتى تحقق نصر أكتوبر عام 1973 حيث غنت «عبرنا الهزيمة»، وفى أول عيد

لإنتصار أكتوبر غنت عام 1974 غنت «يا بلدنا يا» وأعادت غناء عبرنا الهزيمة.
كما شاركت فى أوبريت «الوطن الأكبر» كلمات أحمد شفيق كامل وألحان محمد عبدالوهاب، ولها عدد كبير من
ا
لأغانى الوطنية الأخرى مثل: «يا بنت خالى يا واحشانى»، «إحنا وياك يا ريس»، «النيل والزيتون»، «عربى فى

كلامه»، «وادينا»، «ورد يا ورد»، «يا بلدنا يا حياتنا»، «ياولاد حارتنا»، «مصر اليوم فى عيد» لكن ظلت «يا حبيبتى يا مصر» أيقونتها الخالدة التى لم يستمع إليها نظام مبارك ولا استوعبها، وعلى الرغم من أن الأغنية

أصبحت جزءا من معالم مصر، إلا أن النظام أصم أذنيه عن الإستماع إلى أى شيء نبيل.


الموضوع الأصلى : ياحبيبتى يامصر   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: رحاب أحمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://roroga36@yahoo.com
هدى
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 35667
تاريخ التسجيل : 06/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: ياحبيبتى يامصر    الأحد 3 يوليو 2011 - 23:14

مقالة رائعة وبها من حب مصر من بنت مصر والتي لا يختلف عليها اثنان ...

واقدم لكم ممثل يقدم ادوار ثانية وكان قد مثل بمسرحية المتزوجون وناسية اسمه قال كلام طريق وجميل عن محبوتنا -6 سجلت التسجيل هذا واسفة لان ناقص منه جملتين او ثلاثة لما اتكلمت مع عمرو الليثي بواحد من الناس اتمنى تعجبكم ياغاليين

كما اشكر الاخت رحاب لمقالتها الرائعة خاصة الصحفي سامي كمال الدين

استنوني دقائق وحالما ينتهي التحميل انزله بالمنتدى ان شاء الله
الموضوع الأصلى : ياحبيبتى يامصر   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: هدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
sirine
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 42620
تاريخ التسجيل : 01/12/2008
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: ياحبيبتى يامصر    الأحد 3 يوليو 2011 - 23:16

اغنية مميزة و جميلة جدا و تعبر عن حب المصريين لبلادهم و غنتها -6 بكل احساس و عشق لبلدها
شكرا عالموضوع يا غالية
الموضوع الأصلى : ياحبيبتى يامصر   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: sirine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/
نور الحياة شاكر
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 50544
تاريخ التسجيل : 08/12/2007
المزاج :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: ياحبيبتى يامصر    الأحد 3 يوليو 2011 - 23:53

اسمحيلي عزيزتي رحاب بهذه الاضافة

ياحبيبتي يامصر. الرمز والمعنى

المصدر: الأهرام اليومى

شادية. هذا الاسم الجميل فى زمن الفن الجميل. نموذج للمرأة العاشقة التى أحبت فنها وأعطته بصدق وعرفت كيف تبحر فى بحاره ومتى تتوقف، هى واحدة من قلة نادرة من أصحاب المواهب ممن يمتلكون موهبة مزدوجة، يكاد يتلامس سقف كل منها. فهي واحدة من عرفت الشاشة العربية من ممثلات لهن حضور طاغ وكاريزما ملحوظة، وهى أيضا واحدة من أشهر وأجمل أصوات الغناء العربى واكثرهن تميزا. أعطت شادية فى المجالين وتفوقت، بداية من لحظات الميلاد الفني وحتى لحظات ما قبل الإعتزال، وعاصفة التصفيق تلازم حضورها فى المسرح وفى حفلات الغناء وايضا فى نجاحات السينما.
ومثلما أبدعت فى النغم تألقت في الدراما، وإذا إعتبرنا سيدة الغناء العربى وزعيمته أم كلثوم هي صاحبة أهم مرجعية تعود إلى آرائها وتعقيباتها فى مجال سيادتها وريادتها، فاننا نجد وفى أكثر من موضع على لسان كوكب الشرق تقديرا معلنا لغناء شادية، حيث تقول أم كلثوم "ان شادية صاحبة صوت جميل، سليم، متسق النسب والأبعاد، مشرق، لطيف الأداء يتميز بشحنة عالية من الأحاسيس، وبصوتها فيض سخي من الحنان، وشادية واحدة من أحب الآصوات إلى نفسي"
ولما كان عملاق الرواية العربية الأديب العالمى نجيب محفوظ صاحب تجربة سينمائية ممتدة سواء في أعماله الأدبية التي تحولت إلى أعمال سينمائية، أو في أعماله التي كتبها في الأصل للسينما، وفي المجالين قدمت شادية عددا من شخصياته يقول عنها نجيب محفوظ "إن شادية ممثلة عالية القدرة وقد إستطاعت أن تعطي سطوري في رواياتي لحما ودما وشكلا مميزا، لا أجد مايفوقه في نقل الصورة من البنيان الأدبي إلى الشكل السينمائي وكانت "حميدة" في "زقاق المدق" صورة لتلك القدرة الفائقة التي لاأتصور غيرها قادرا على الإتيان بها، وهى كذلك أيضا في غير أعمالي فقد رأيتها في بداياتها في دور الأم المطحونة المضحية في دور"المرأة المجهولة" وتصورت أن بمقدورها الحصول على جائزة "الأوسكار" العالمية في التمثيل لو تقدمت إليها".
وماقالته أم كلثوم وما قاله نجيب محفوظ قالته أيضا الجماهير العربية التي ظلت تتابع عطاء شادي في الغناء والتمثيل ومازالت تتجاوب مع تراثها الفني حتى بعد مايقرب من 25 عاما على قرارها الإعتزال والتوقف عن تقديم الجديد والتفرغ لحياتها الحالية، حيث الحرص على العبادات والإشتغال بأعمال الخير.
ظلت شادية نجمة الشباك الأولى في السينما العربية ولحقبة تزيد عن ربع قرن ومنذ أفلام البدايات، وذلك وفق إحصاء دقيق قدمه الكاتب الراحل سعد الدين توفيق في كتابه "تاريخ السينما العربية" الصادر في منتصف السبعينيات الأخيرة، الأمر الذي يعني أن شادية لم تتفوق فقط على مستوى ماقدمت من أعمال، لكنها تفوقت أيضا في حفاوة استقبال الجماهير لفنها وحتى الآن وسواء في مبيعات اسطوانات وأشرطة أغنياتها أوأفلامها ومسرحيتها الوحيدة، بل إن من يريدون التسلل إلى قلوب الناس من فناني الغناء الحالي يطرقون الأبواب إلى قلوب الجمهور من باب شادية، والدليل كثرة تقديم أعمالها في إجتهادات جديدة، ومنها مايظهر على الفضائيات تحت عنوان شادية. مطربة الزمن الجميل أو مايظهر للناس من البومات غنائية مثل تلك المجموعة المسماة "ياشادية وحشتينا".
ومثل هذا النجاح الذي كان لـ"شادية" في أعوام العطاء وتحقيق الإستجابة، نجد له مردودا اليوم وهى في حال الإعتزال، تهجر الأضواء بإرادتها وتتحرر من قيود ممارسة الفن بينما جمهورها لم يزل محبا لها يحرص على فنها ويتابعه ويتخذ من نفسه محاميا عنها إذا ما إمتدت سهام طائشة لهذا العطاء الجميل وبعدها قررت شادية الصوم عن الكلام المباح وغير المباح وتركت الفن رافضة كل الإغراءات بالعودة أو حتى لحديث الذكريات.
ما السر في تلك العلاقة الحميمة بين هذه النجمة وعشاق فنها؟
إن في شادية. الإسم والمعنى والتجربة والعطاء الإجابة عن تساؤلنا، لأن تفاعل الفنان مع عصره يفرض عليه أن يوائم بين شخصه كفرد، يعبر بعطائه الفني عن نفسه في المجتمع الذي يعيش فيه أصدق تعبير على المستوى الفردي، وبين شخصه كفنان يعبر بإنتاجه عن المجتمع الذي يعيش فيه أصدق تعبيرإجتماعي، وهكذا كان السلوك الإنساني والفني لـ"شادية" وبحيث يستحيل الفصل بين المدلول الفردي والمدلول الإجتماعي، وبمعنى أعمق المدلول الإنساني لتعبير الفنان عن عطائه ومايصدرعنه من فن.
عاشت شادية فيما قدمت من فن جميل إحتضنته الأسماع وعشقته العيون، وكأنها تعي مقولة الأديب الكبير تولستوي، فالفن عندها يبعث في النفس السرور والبهجة لأنه وسيلة لإتحاد الناس بعضهم ببعض، فهو الذي يجمع بينهم في مشاعر موحدة، ولاغنى عنه للحياة وللتقدم ونحو هناء الأفراد وسعادة الإنسانية.
وهكذا وصفنا شادية في سطور عنها في موسوعة "أشهر مائة في الغناء العربي" بأنها إستطاعت أن تقيم علاقتها مع الفن كونه حاجة للذات مثلما هو حاجة للمجتمع، وقد تميزت بإتقان مهارة الحضور وأوجدت بذكائها الفطري وحسها الإجتماعي وثقافتها وإخلاصها وصدقها مع نفسها، ومع من يتعاملون معها ومع من يستقبلون فنها، فأوجدت بذلك نوعا من التوازن المأمول لكي يتحول الفنان إلى رمز.
هذا المعنى شعر به كل مصري ومصر ترحب بثورة الشباب في 25 يناير 2011 ولسان حال الناس كلهم يقول يا حبيبتي يامصر وهم يرددون ترحيبا بفكر هذا الشباب النقي الرائع كلمات الشاعر محمد حمزة والحان الموسيقار بليغ حمدي وصدق غناء شادية وهى تقول:
ماشفش الأمل في عيون الولاد وصبايا البلد
ولاشاف العمل سهران في البلاد والعزم اتولد
الى اخر المعاني الجميلة التي رددها الناس وهم يشعرون أن هذه الأغنية هى أغنية الثورة التي تبارك الآمال الطموحة التي أعلنت عنها هذه الثورة وتبارك أيضا عزم الشباب المتمثل في السياج الحامي لمبادئ تلك الثورة والمتمثل في حماية جيش الشعب وإرادته المستقلة. إن أغنية مثل "ياحبيبتي يامصر" ماكان من الممكن أن تعبر عن جموع ووجدان شعب مصرطوال هذه السنوات ومنذ قدمتها شادية لأول مرة في أواخر عهد الزعيم الراحل جمال عبدالناصر وحتى الآن، ومرورا بالأحداث الجسام التي عبرتها مصر لولا صدق إحساس شادية وصدق تعبيرها وصدق إنتمائها لهذا الوطن.
ومن الضروري أن يدرك من بيدهم أمر تقديم الأغنيات في الراديو والتليفزيون أنه لاداعي للعب بنجاح هذه الأغنية بإسناد غنائها للأصوات الأخرى غيرصوت شادية، فنجاح الأغنية كان من أهم عوامله الجسر الراقي الذي نقل مكونات الأغنية من نص ولحن عبر إحساس وجمال صوت شادية هذا الجسر يجب أن نحرص عليه ولانبعثره في إسناد غناء الأغنية لأصوات أخرى ليست في قوة أداء شادية ولا في جمال إحساسها.
إننا يجب أن نحرص على الأصل وأن نقدم الأغنية كما أحبها الناس وكما تعلقوا بها، ويكفي أن أذكر أنني في رحلة إلى اليابان فوجئت بالتليفزيون القومي الياباني "N.H.K" يقدم الأغنية بصوت وصورة شادية ولايمكن أن نتخيل مدى حفاوة العرب من مصريين وغيرهم عندما قدمت في التليفزيون الياباني، ناهيك عن إعجاب اليابانيين أنفسهم بهذه الأغنية وتكرار إذاعتها مرات عديدة.
هذه الأغنية قدمها التليفزيون الياباني نسخة جميلة إلى التليفزيون المصري الذي إكتفى بإذاعة جزء منها في عهد رئاسة السيدة سامية صادق، ولم يفكر مرة أخرى في إعادة تقديم الأغنية برغم جماليات كل العناصر المقدمة لهذا العمل الغنائي الرائع فهل نطمع في الإستجابة لمشاعر الناس بالتوقف عن تقديم هذه الأغنية في الإذاعة والتليفزيون عبر الأصوات الأخرى التي لاتصل إلى المقدرة العالية لصوت مصر شادية؟ والتفضل بإذاعة الأغنية التي قدمتها شادية والتي كانت من بين الأسباب التي جعلت جموع المصريين والعرب يعيشون اللحظة مع صدق معاني ومكونات ياحبيبتي يامصر.

الموضوع الأصلى : ياحبيبتى يامصر   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: نور الحياة شاكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هدى
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 35667
تاريخ التسجيل : 06/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: ياحبيبتى يامصر    الإثنين 4 يوليو 2011 - 0:40

الفيديو اللي وعدتكم به حمل اخيرا بعد خمس محاولات لتحميله


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الموضوع الأصلى : ياحبيبتى يامصر   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: هدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
أرض الجنتين
النجم المتألق
النجم المتألق
avatar

الدولة :
ذكر
عدد الرسائل : 37245
تاريخ التسجيل : 24/04/2010
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: ياحبيبتى يامصر    الإثنين 4 يوليو 2011 - 14:07



شكرآ لك نور ع الأضافه الجميله لشاديه وشكرآ لك هدى الفيديو الرائع
الموضوع الأصلى : ياحبيبتى يامصر   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: أرض الجنتين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
انطوانيت
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 57237
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: ياحبيبتى يامصر    الإثنين 4 يوليو 2011 - 14:15

تسلم ايدك اخت رحاب الغالية عالمقالة الجميلة عن شاديتنا وشكر للغالية نور عالاضافة
الموضوع الأصلى : ياحبيبتى يامصر   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: انطوانيت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/
رحاب أحمد
عضو فوق العادي
عضو فوق العادي
avatar

الدولة :
العمر : 46
انثى
الخنزير
عدد الرسائل : 4362
تاريخ التسجيل : 25/01/2011
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: ياحبيبتى يامصر    الإثنين 4 يوليو 2011 - 20:20

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
تسلم ايدك اخت رحاب الغالية عالمقالة الجميلة عن شاديتنا وشكر للغالية نور عالاضافة
الف شكر حبيبتي انطوانيت سعدت بمرورك ياغالية
الموضوع الأصلى : ياحبيبتى يامصر   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: رحاب أحمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://roroga36@yahoo.com
رحاب أحمد
عضو فوق العادي
عضو فوق العادي
avatar

الدولة :
العمر : 46
انثى
الخنزير
عدد الرسائل : 4362
تاريخ التسجيل : 25/01/2011
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: ياحبيبتى يامصر    الإثنين 4 يوليو 2011 - 20:24

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
مقالة رائعة وبها من حب مصر من بنت مصر والتي لا يختلف عليها اثنان ...

واقدم لكم ممثل يقدم ادوار ثانية وكان قد مثل بمسرحية المتزوجون وناسية اسمه قال كلام طريق وجميل عن محبوتنا -6 سجلت التسجيل هذا واسفة لان ناقص منه جملتين او ثلاثة لما اتكلمت مع عمرو الليثي بواحد من الناس اتمنى تعجبكم ياغاليين

كما اشكر الاخت رحاب لمقالتها الرائعة خاصة الصحفي سامي كمال الدين

استنوني دقائق وحالما ينتهي التحميل انزله بالمنتدى ان شاء الله

شكرا لكي ياهدهد علي الفيديو الجميل
الموضوع الأصلى : ياحبيبتى يامصر   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: رحاب أحمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://roroga36@yahoo.com
رحاب أحمد
عضو فوق العادي
عضو فوق العادي
avatar

الدولة :
العمر : 46
انثى
الخنزير
عدد الرسائل : 4362
تاريخ التسجيل : 25/01/2011
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: ياحبيبتى يامصر    الإثنين 4 يوليو 2011 - 20:26

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
اغنية مميزة و جميلة جدا و تعبر عن حب المصريين لبلادهم و غنتها -6 بكل احساس و عشق لبلدها
شكرا عالموضوع يا غالية

شكرا حبيبتي سيرين اسعدني مرورك ياغالية
الموضوع الأصلى : ياحبيبتى يامصر   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: رحاب أحمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://roroga36@yahoo.com
رحاب أحمد
عضو فوق العادي
عضو فوق العادي
avatar

الدولة :
العمر : 46
انثى
الخنزير
عدد الرسائل : 4362
تاريخ التسجيل : 25/01/2011
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: ياحبيبتى يامصر    الإثنين 4 يوليو 2011 - 20:28

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
اسمحيلي عزيزتي رحاب بهذه الاضافة

ياحبيبتي يامصر. الرمز والمعنى

المصدر: الأهرام اليومى

شادية. هذا الاسم الجميل فى زمن الفن الجميل. نموذج للمرأة العاشقة التى أحبت فنها وأعطته بصدق وعرفت كيف تبحر فى بحاره ومتى تتوقف، هى واحدة من قلة نادرة من أصحاب المواهب ممن يمتلكون موهبة مزدوجة، يكاد يتلامس سقف كل منها. فهي واحدة من عرفت الشاشة العربية من ممثلات لهن حضور طاغ وكاريزما ملحوظة، وهى أيضا واحدة من أشهر وأجمل أصوات الغناء العربى واكثرهن تميزا. أعطت شادية فى المجالين وتفوقت، بداية من لحظات الميلاد الفني وحتى لحظات ما قبل الإعتزال، وعاصفة التصفيق تلازم حضورها فى المسرح وفى حفلات الغناء وايضا فى نجاحات السينما.
ومثلما أبدعت فى النغم تألقت في الدراما، وإذا إعتبرنا سيدة الغناء العربى وزعيمته أم كلثوم هي صاحبة أهم مرجعية تعود إلى آرائها وتعقيباتها فى مجال سيادتها وريادتها، فاننا نجد وفى أكثر من موضع على لسان كوكب الشرق تقديرا معلنا لغناء شادية، حيث تقول أم كلثوم "ان شادية صاحبة صوت جميل، سليم، متسق النسب والأبعاد، مشرق، لطيف الأداء يتميز بشحنة عالية من الأحاسيس، وبصوتها فيض سخي من الحنان، وشادية واحدة من أحب الآصوات إلى نفسي"
ولما كان عملاق الرواية العربية الأديب العالمى نجيب محفوظ صاحب تجربة سينمائية ممتدة سواء في أعماله الأدبية التي تحولت إلى أعمال سينمائية، أو في أعماله التي كتبها في الأصل للسينما، وفي المجالين قدمت شادية عددا من شخصياته يقول عنها نجيب محفوظ "إن شادية ممثلة عالية القدرة وقد إستطاعت أن تعطي سطوري في رواياتي لحما ودما وشكلا مميزا، لا أجد مايفوقه في نقل الصورة من البنيان الأدبي إلى الشكل السينمائي وكانت "حميدة" في "زقاق المدق" صورة لتلك القدرة الفائقة التي لاأتصور غيرها قادرا على الإتيان بها، وهى كذلك أيضا في غير أعمالي فقد رأيتها في بداياتها في دور الأم المطحونة المضحية في دور"المرأة المجهولة" وتصورت أن بمقدورها الحصول على جائزة "الأوسكار" العالمية في التمثيل لو تقدمت إليها".
وماقالته أم كلثوم وما قاله نجيب محفوظ قالته أيضا الجماهير العربية التي ظلت تتابع عطاء شادي في الغناء والتمثيل ومازالت تتجاوب مع تراثها الفني حتى بعد مايقرب من 25 عاما على قرارها الإعتزال والتوقف عن تقديم الجديد والتفرغ لحياتها الحالية، حيث الحرص على العبادات والإشتغال بأعمال الخير.
ظلت شادية نجمة الشباك الأولى في السينما العربية ولحقبة تزيد عن ربع قرن ومنذ أفلام البدايات، وذلك وفق إحصاء دقيق قدمه الكاتب الراحل سعد الدين توفيق في كتابه "تاريخ السينما العربية" الصادر في منتصف السبعينيات الأخيرة، الأمر الذي يعني أن شادية لم تتفوق فقط على مستوى ماقدمت من أعمال، لكنها تفوقت أيضا في حفاوة استقبال الجماهير لفنها وحتى الآن وسواء في مبيعات اسطوانات وأشرطة أغنياتها أوأفلامها ومسرحيتها الوحيدة، بل إن من يريدون التسلل إلى قلوب الناس من فناني الغناء الحالي يطرقون الأبواب إلى قلوب الجمهور من باب شادية، والدليل كثرة تقديم أعمالها في إجتهادات جديدة، ومنها مايظهر على الفضائيات تحت عنوان شادية. مطربة الزمن الجميل أو مايظهر للناس من البومات غنائية مثل تلك المجموعة المسماة "ياشادية وحشتينا".
ومثل هذا النجاح الذي كان لـ"شادية" في أعوام العطاء وتحقيق الإستجابة، نجد له مردودا اليوم وهى في حال الإعتزال، تهجر الأضواء بإرادتها وتتحرر من قيود ممارسة الفن بينما جمهورها لم يزل محبا لها يحرص على فنها ويتابعه ويتخذ من نفسه محاميا عنها إذا ما إمتدت سهام طائشة لهذا العطاء الجميل وبعدها قررت شادية الصوم عن الكلام المباح وغير المباح وتركت الفن رافضة كل الإغراءات بالعودة أو حتى لحديث الذكريات.
ما السر في تلك العلاقة الحميمة بين هذه النجمة وعشاق فنها؟
إن في شادية. الإسم والمعنى والتجربة والعطاء الإجابة عن تساؤلنا، لأن تفاعل الفنان مع عصره يفرض عليه أن يوائم بين شخصه كفرد، يعبر بعطائه الفني عن نفسه في المجتمع الذي يعيش فيه أصدق تعبير على المستوى الفردي، وبين شخصه كفنان يعبر بإنتاجه عن المجتمع الذي يعيش فيه أصدق تعبيرإجتماعي، وهكذا كان السلوك الإنساني والفني لـ"شادية" وبحيث يستحيل الفصل بين المدلول الفردي والمدلول الإجتماعي، وبمعنى أعمق المدلول الإنساني لتعبير الفنان عن عطائه ومايصدرعنه من فن.
عاشت شادية فيما قدمت من فن جميل إحتضنته الأسماع وعشقته العيون، وكأنها تعي مقولة الأديب الكبير تولستوي، فالفن عندها يبعث في النفس السرور والبهجة لأنه وسيلة لإتحاد الناس بعضهم ببعض، فهو الذي يجمع بينهم في مشاعر موحدة، ولاغنى عنه للحياة وللتقدم ونحو هناء الأفراد وسعادة الإنسانية.
وهكذا وصفنا شادية في سطور عنها في موسوعة "أشهر مائة في الغناء العربي" بأنها إستطاعت أن تقيم علاقتها مع الفن كونه حاجة للذات مثلما هو حاجة للمجتمع، وقد تميزت بإتقان مهارة الحضور وأوجدت بذكائها الفطري وحسها الإجتماعي وثقافتها وإخلاصها وصدقها مع نفسها، ومع من يتعاملون معها ومع من يستقبلون فنها، فأوجدت بذلك نوعا من التوازن المأمول لكي يتحول الفنان إلى رمز.
هذا المعنى شعر به كل مصري ومصر ترحب بثورة الشباب في 25 يناير 2011 ولسان حال الناس كلهم يقول يا حبيبتي يامصر وهم يرددون ترحيبا بفكر هذا الشباب النقي الرائع كلمات الشاعر محمد حمزة والحان الموسيقار بليغ حمدي وصدق غناء شادية وهى تقول:
ماشفش الأمل في عيون الولاد وصبايا البلد
ولاشاف العمل سهران في البلاد والعزم اتولد
الى اخر المعاني الجميلة التي رددها الناس وهم يشعرون أن هذه الأغنية هى أغنية الثورة التي تبارك الآمال الطموحة التي أعلنت عنها هذه الثورة وتبارك أيضا عزم الشباب المتمثل في السياج الحامي لمبادئ تلك الثورة والمتمثل في حماية جيش الشعب وإرادته المستقلة. إن أغنية مثل "ياحبيبتي يامصر" ماكان من الممكن أن تعبر عن جموع ووجدان شعب مصرطوال هذه السنوات ومنذ قدمتها شادية لأول مرة في أواخر عهد الزعيم الراحل جمال عبدالناصر وحتى الآن، ومرورا بالأحداث الجسام التي عبرتها مصر لولا صدق إحساس شادية وصدق تعبيرها وصدق إنتمائها لهذا الوطن.
ومن الضروري أن يدرك من بيدهم أمر تقديم الأغنيات في الراديو والتليفزيون أنه لاداعي للعب بنجاح هذه الأغنية بإسناد غنائها للأصوات الأخرى غيرصوت شادية، فنجاح الأغنية كان من أهم عوامله الجسر الراقي الذي نقل مكونات الأغنية من نص ولحن عبر إحساس وجمال صوت شادية هذا الجسر يجب أن نحرص عليه ولانبعثره في إسناد غناء الأغنية لأصوات أخرى ليست في قوة أداء شادية ولا في جمال إحساسها.
إننا يجب أن نحرص على الأصل وأن نقدم الأغنية كما أحبها الناس وكما تعلقوا بها، ويكفي أن أذكر أنني في رحلة إلى اليابان فوجئت بالتليفزيون القومي الياباني "N.H.K" يقدم الأغنية بصوت وصورة شادية ولايمكن أن نتخيل مدى حفاوة العرب من مصريين وغيرهم عندما قدمت في التليفزيون الياباني، ناهيك عن إعجاب اليابانيين أنفسهم بهذه الأغنية وتكرار إذاعتها مرات عديدة.
هذه الأغنية قدمها التليفزيون الياباني نسخة جميلة إلى التليفزيون المصري الذي إكتفى بإذاعة جزء منها في عهد رئاسة السيدة سامية صادق، ولم يفكر مرة أخرى في إعادة تقديم الأغنية برغم جماليات كل العناصر المقدمة لهذا العمل الغنائي الرائع فهل نطمع في الإستجابة لمشاعر الناس بالتوقف عن تقديم هذه الأغنية في الإذاعة والتليفزيون عبر الأصوات الأخرى التي لاتصل إلى المقدرة العالية لصوت مصر شادية؟ والتفضل بإذاعة الأغنية التي قدمتها شادية والتي كانت من بين الأسباب التي جعلت جموع المصريين والعرب يعيشون اللحظة مع صدق معاني ومكونات ياحبيبتي يامصر.


شكرا للاضافة الرائعة حبيبتي نور
الموضوع الأصلى : ياحبيبتى يامصر   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: رحاب أحمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://roroga36@yahoo.com
ghada
القيثارة الفضية
القيثارة الفضية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 9669
تاريخ التسجيل : 20/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: ياحبيبتى يامصر    الإثنين 4 يوليو 2011 - 20:46

عزيزتي رحاب ، غاليتي هدى ، حبيبتي نور ،ألف شكر يا غاليات على المقالات القيّمة والفيديو الجميل
الموضوع الأصلى : ياحبيبتى يامصر   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ghada
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
رحاب أحمد
عضو فوق العادي
عضو فوق العادي
avatar

الدولة :
العمر : 46
انثى
الخنزير
عدد الرسائل : 4362
تاريخ التسجيل : 25/01/2011
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: ياحبيبتى يامصر    الإثنين 4 يوليو 2011 - 21:11

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
عزيزتي رحاب ، غاليتي هدى ، حبيبتي نور ،ألف شكر يا غاليات على المقالات القيّمة والفيديو الجميل

شكرا ليكي حبيبتي غادة لمرورك علي الموضوع
الموضوع الأصلى : ياحبيبتى يامصر   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: رحاب أحمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://roroga36@yahoo.com
 

ياحبيبتى يامصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شادية دلوعة الشاشة العربية :: المنتدى الاعلامى لدلوعة الشاشة العربية :: شادية فى شارع الصحافة والأعلام والنت-
انتقل الى: