منتدى شادية دلوعة الشاشة العربية
عزيزي الزائر أنت غير مسجل ويسعدنا انضمامك الى أسرتنا الجميلة المتحابة


والمترابطة وإذا رغبت فأهلاّ وسهلاّ بك ، قم بالتسجيل لنتشرف بوجودك معنا
[/center]



 
الرئيسيةالبوابة*س .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» الفنانة الوحيدة التي مازالت لا تعرف بوفاة شادية
اليوم في 21:35 من طرف NONOS

» شكر على تعاز للغاليه هدى شعبان
اليوم في 20:29 من طرف عبدالمعطي

» شادية ولحن من ألحان الرحبانية
اليوم في 18:22 من طرف هدى

» شادية.حفل كامل بنادى الترسانة11/7/1974
اليوم في 18:14 من طرف sheko

» مصر اليوم فى عيد كاملة حفلة مصورة
اليوم في 18:13 من طرف sheko

» شادية والله يا زمن كاملة مصورة من حفل سوريا
اليوم في 18:02 من طرف sheko

» جاللي الوداع فيديو مصور كامل لاول مرة
اليوم في 17:55 من طرف sheko

» شادية انا وقلبي و همس الحب حفل كامل و نادر جدا
اليوم في 17:53 من طرف sheko

» خلاص مسافر كاملة بدون حذف تصوير جودة عالية
اليوم في 17:51 من طرف sheko

» ريا وسكينة تصوير نادر ومفقود
اليوم في 17:48 من طرف sheko

» شادية اخر ليلة مصورة
اليوم في 17:38 من طرف هدى

» ثروت اباظة وصلاح ذو الفقار منتج شيء من الخوف
اليوم في 14:28 من طرف هدى

» عادل امام يعتزل بعد زفاة شادية
اليوم في 8:44 من طرف هدى

» شادية ببرنامج ستديو لايف
اليوم في 8:23 من طرف هدى

» برنامج في يوم الايام / شادية
اليوم في 8:16 من طرف هدى

» سجل حالتك النفسية باغنية من اغاني شادية
اليوم في 0:24 من طرف هدى

» اروع ما غنت فايزه احمد
أمس في 22:27 من طرف سميرمحمود

» احبك ياشادية ..وفراقك صعب
أمس في 22:21 من طرف نور الحياة شاكر

» وطنيات عربية
أمس في 22:05 من طرف نور الحياة شاكر

» «مؤلِّف... وقرطاس طعميّة»!
أمس في 21:53 من طرف نور الحياة شاكر

» سجل حضورك بالصلاة علي النبي صلى الله عليه وسلم
أمس في 21:44 من طرف نور الحياة شاكر

» ااااااه شاديتي
الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 22:21 من طرف NONOS

» حصريآ لقاء الفنانة شادية عام 1993
الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 10:06 من طرف أرض الجنتين

» قراءة سورة من القرآن لروح المرحومة شادية
الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 22:06 من طرف نور الحياة شاكر

» كنوز..شادية
الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 20:11 من طرف نور الحياة شاكر

» تعازينا القلبية للغالي أرض الجنتين
الإثنين 11 ديسمبر 2017 - 21:32 من طرف أرض الجنتين

» وداع شادية الحبيبة
السبت 9 ديسمبر 2017 - 21:03 من طرف هدى

» الله يرحمك
السبت 9 ديسمبر 2017 - 20:56 من طرف هدى

» الفنانة شادية قابلت الله "صادقة"
السبت 9 ديسمبر 2017 - 19:52 من طرف نور الحياة شاكر

» صور نادرة ومن كواليس شادية
الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 20:11 من طرف عبدالمعطي

مغارة كنوز صور القيثارة
هنــــا
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 62 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 1 مختفون و 61 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ الجمعة 10 يوليو 2015 - 17:24
اذاعة المنتدى
إذاعة شادية صوت مصر
T.V.SHADIA
هنــــا
احصائية المنتدى
اشهر مائة فى الغناء العربى
هنــــا
من لا يحب شادية صاحبة المعاني النبيلة
هنــــا
ديوان نجمة القمتين شادية
هنــــا
شادية نغم في القلب
هنــــا
صور من تاريخ شادية
هنــــا
مركز لتحميل الصور
شاطر | 
 

 كنوز..شادية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 20 ... 39  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
sirine
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 42620
تاريخ التسجيل : 01/12/2008
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الإثنين 25 يوليو 2011 - 20:17

تسلم الايادي نور الغالية على كنوزك الجميلة عن -6
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: sirine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/
رحاب أحمد
عضو فوق العادي
عضو فوق العادي
avatar

الدولة :
العمر : 46
انثى
الخنزير
عدد الرسائل : 4362
تاريخ التسجيل : 25/01/2011
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الإثنين 25 يوليو 2011 - 20:59

شكرا ليكي نور حبيبتي علي المقالة الجميلة عن ست الكل شادية
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: رحاب أحمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://roroga36@yahoo.com
نور الحياة شاكر
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 50592
تاريخ التسجيل : 08/12/2007
المزاج :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الإثنين 25 يوليو 2011 - 23:15

رحاب جابر حافظ أحمد كتب:
شكرا ليكي نور حبيبتي علي المقالة الجميلة عن ست الكل شادية

يسعدني دائما مرورك ياغالية
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: نور الحياة شاكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الحياة شاكر
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 50592
تاريخ التسجيل : 08/12/2007
المزاج :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الأربعاء 5 أكتوبر 2011 - 0:29

شادية . حجاب بلا احتجاب


فترة الاحتجاب الكامل كانت لأعوض ديْناً علىّ عندما استغرقتنى الأيام والدنيا فأنستنى واجبات المحبة
المطربة الذكية هى التى تعرف بالضبط اللحظة التى تنسحب فيها من المسرح، وتعرف بالضبط الوقت الذى تودع فيه الجمهور وهى مرفوعة الرأس، قبل أن يودعها بالبيض والطماطمعصفور الكناريا المغرد لم يكف عن تغريده، رغم أنه يسكن بعيدا عن الأضواء، لا يحلم بشىء سوى الستر ورضا الله سبحانه وتعالى. ابتعاد الفنانة الكبيرة شادية عن الأضواء والشهرة والمجد جعلها فى دائرتهم أكثر وأكثر، فما زالت شادية تحت دائرة الضوء، يهرول الجميع إليها محاولين طرق باب صمتها، يتساءل الناس كيف تعيش شادية؟
مع من تتحدث. من تلتق. متى تخرج. من يزرها فى بيتها. من يهاتفها فى هاتفها الخاص.؟
هل تحن إلى الأضواء؟
هل تشتاق إلى ليالى القاهرة الساحرة ؟ والتى كانت تملأها بهجة وفن؟
هل تشاهد شادية أفلامها؟
هل تستمع إلى أغانيها؟
هل تدندن مع نفسها فى البيت بعد أن تفرغ من أداء فروضها وقراءة ما تيسر.؟
لم يستطيع أحد الوصول إلى الحاجة شادية أو طرق بابها .. لم يستطع أى صحفى أن يجرى معها حوارا صحفيا أو تلفزيونيا أو حتى مكالمة عابرة، وقد أقسم لى الكاتب الصحفى والسيناريست ماهر زهدى أنه لا يريد أن يضايقها، فقط أراد أن يهديها كلمات حب بحجم السعادة التى قدمتها لنا والتى ما زالت تقدمها من خلال أعمالها وأغانيها التى أسعدت وتسعد جمهورها من المحيط إلى الخليج.
وعلى الرغم من أنها لم ترغب ولا تسعى لأن تظل فى دائرة الضوء بعد إعتزالها منذ اثنين وعشرين عاما ً، فإن محبيها يحرصون على بقائها كذلك، لكن آخرين يحرصون على الاجتراء على الحياة الشخصية للفنانة شادية واختلاق قصص لا علاقة لها بالواقع، وهذا يزعجها كثيراً، هى التى اتخذت لها وجهة أخرى، ليس تملصا ولا هروباً من أعمالها السابقة، ولكنها كما أن الحياة مراحل. طفولة وشباب وكهولة، فكذلك المحطات الحياتية للإنسان، ولا أحد يستطيع التدخل فى خيارات الإنسان وعلاقته مع ربه خصوصا إذا لم يؤذ الآخرين أو يحاول أن يتحول إلى مفت يفتى فى كل أمور الدنيا «لا أريد العودة إلى الإعلام مرة أخرى، لقد اتخذت طريقا آخر ولن أحيد عنه، وأنا سعيدة باختيارى وأحمد الله عليه»، لكن هل حين قررت شادية الابتعاد كان قرارا فجائيا قرأت الفاتحة ورددت جملة «توكلت على اللـه» ثلاث مرات تعودت على ذلك منذ سنوات طويلة، ورويدا رويدا بدأت فى الانسحاب من الحياة الاجتماعية للوسط الفنى وأذكر أننى كنت فى بيت صديق لقضاء ليلة رأس السنة، ووسط الهيصة والصخب سمعت صوت أذان الفجر، فكان هذا الأذان بمثابة هزة عنيفة لى، ومن يومها لم أستطع أبدا الاندماج فى السهرات.
إنه شعور قلبى وصعب جدا أن يُسطَر على ورق، ولكنه بدأ مع عقد الثمانينيات، كان الدين قبلها هامشيا فى حياتى مع أننى كنت أحس أن الإسلام شيء عظيم جدا ولكننى كنت غير ملتزمة فكنت أصلى الصبح فقط، وبقية وقتى مشغولة فى أعمالى وبدأت أحرص على الصلاة وأشعر بالضيق والملل والزهق من سهرات الوسط الفنى مع أننى كنت فى ذروة نجاحى فى مسرحية «ريا وسكينة» كنت لا أصعد على المسرح إلا إذا قرأت الفاتحة.
وهذا لا يعنى أن شادية تجرم أو تحرم الفن والإعلام، فعلى الرغم من أن السيدة شادية تستوعب كتاب الله جيدا ً، بل وقامت بتوسعة حجرة النوم الخاصة بها لتضع أكثر من جلسة قراءة لكتاب الله، فإنها لم تلغ التليفزيون من حياتها. تشاهد المسلسلات الدرامية، بل وتحرص عليها ذلك لأنها تدعوها إلى المتابعة كل يوم وعدم تسرب الملل إليها، ولاتذهب إلى مشايخ جدد أو قدماء. ومن المسلسلات التى تابعتها هذا العام مسلسل «ماما فى القسم» الذى عرض هذا العام (رمضان 2010 ) بطولة سميرة أحمد ومحمود ياسين وخيرية أحمد وتأليف يوسف معاطى وإخراج رباب حسين، أعجبها أداء سميرة أحمد ومحمود ياسين، وأشادت طويلاً بأداء سميرة أحمد، كما رأت أن السيناريو مكتوب بشكل جيد جداً وكذلك الصورة والإخراج.
وهى تتابع العديد من المسلسلات ولم تنس الحياة الفنية، لذا لم يكن غريباً أن تنقل رسالة عبر محمد حافظ - مدير أعمالها ومدير فرقة المتحدين إلى أشرف زكى نقيب الممثلين. فى ذلك اليوم كانت هادئة تماماً، تسمع من هنا وهناك بعض الأخبار المتناثرة عن تحويل سيرتها إلى مسلسل تليفزيونى، حتى جاء لها عمرو - سائقها الخاص - بعدد من جريدة الفجر، وفى العدد تصريح للزميل ماهر زهدى بأنه سيكتب مسلسلاً عن حياة شادية سواء وافقت أم رفضت، كان التصريح مستفزاً ليس للسيدة شادية فقط ولكن لكل من حولها، وكل جمهورها، وشادية لمن لا يعرفها عنيدة جداً فى الحق وشخصيتها قوية جداً، وهنا قررت السيدة شادية أن تتحرك بشكل رسمى فتحدثت مع محاميها للجوء إلى القضاء إزاء هذا الأمر، لكن المحامى أخبرها بأنها أخبار متناثرة فى الصحف ولا توجد شركة إنتاج فى الموضوع ليستطيع رفع قضية، فتحدثت مع محمد حافظ ليهاتف الدكتور أشرف زكى وينقل له رغبتها عن عدم موافقتها على تقديم حياتها الشخصية فى مسلسل تليفزيونى، تحرك أشرف زكى فوراً للتدخل فى الأمر، ثم هاتف السيدة شادية التى رحبت به وأبلغته برغبتها، فأكد لها أنه يحترمها ويقدر رغبتها وبأن النقابة تقف معها قلباً وقالباً لإيقاف مثل هذا الكلام، وللأمانة فإن الزميل ماهر زهدى أكد لى بأنه لم يقل هذا الكلام ولم يصرح به.
لم تتضايق شادية من أشخاص ولا مشكلة بينها وبين الزميل ماهر زهدى أو غيره، هى فقط أوصدت هذا الباب من حياتها ولا تريد أن تفتحها، كدت أبكى حين قالت لى «مش عايزة يا سامى أنا مش عايزة حياتى تتعمل ولا بحب الموضوع ده»، وقد أقسم لى الكاتب الصحفى والسيناريست ماهر زهدى أنه لا يريد أن يضايقها، فقط أراد أن يهديها كلمات حب بحجم السعادة التى قدمتها لنا والتى ما زالت تقدمها من خلال أعمالها وأغانيها التى أسعدت وتسعد جمهورها من المحيط إلى الخليج.
اندهشت شادية ذات مرة حين قرأت لها ما نشرته إحدى الصحف الفنية الموجهة إلى الشباب، بحثا ًعن أى شىء خاص بشادية،حيث تصدرت صورتها بالحجاب صفحات الجريدة، وتحتها كتب أن شادية تعيش مع أهلها وأحفادها (!! ). وبالنص «شادية تقيم مع عائلتها المكونة من أشقائها وأبنائهم وأحفادهم» (!!)
وهذا غير صحيح على الإطلاق، فأغلب معجبيها ومتابعيها حتى الآن يعرفون أنها تعيش بمفردها متفرغة للعبادة. لا تريد أحد أن يزعجها ولا أن تكون عبئا على أهلها، رغم أنها ساعدت أغلبهم، شقيقتها عفاف تقيم مع زوجها فى الولايات المتحدة الأمريكية، وشقيقتها سعاد - رحمها الله - كانت مع زوجها الحاج أمير، الذى يعمل تاجر مجوهرات فى خان الخليلى، لقد توقفت كثيرا حين ذكرت لى ناهد طاهر شاكر أن شادية اشترت لها شقة وأسهمت فى زواجها، وناهد هى ابنة الشقيق الأكبر لشادية الذى كان موته سبباً رئيسيا ًفى اعتزالها حيث مات فجأة فى العجمى، وكان يملأ الحياة مرحا وبهجة، وكانت تعرض مسرحية ريا وسكينة فقررت العودة إلى القاهرة مع جثمان أخيها وتركت المسرح وكل شىء، كان شقيقها حبيبها وصديقها ومدير أعمالها وكاتم أسرارها والمسئول الشخصى عن بهجتها وراسم الابتسامة على شفتيها. فيكفى وجوده معها حتى ترتاح وتستقر وتشعر بالأمان.
لذا نتمنى من بعض الزملاء الأعزاء الكف عن الادعاء على هذه السيدة، فأحدهم يكتب أنها تعيش فى المدينة المنورة وطلبت أن تدفن هناك، وهذا غير حقيقى، وقد قلت لها ذلك فضحكت نافية أنها تعيش أو حتى ترغب فى أن تعيش خارج مصر، فهى تعيش داخل مصر ولن تترك مصر لأى مكان آخر، فقلت لها ضاحكا أنت مثل الأستاذ هيكل الذى قرر أن لا بيت له ولا قبر خارج مصر، كما أن الحاجة شادية لاتذهب إلى السعودية إلا لأداء فريضة الحج أو العمرة، أما دون ذلك فهى لا تحب السفر خارج مصر، ولاترغب فيه رغم عشرات الدعوات التى تحمل نية لدفع ملايين الجنيهات إن هى جاءت أو حضرت فقط لدى أمراء عرب، لا لتغنى ولكن فقط لتجلس وتكون ضمن قائمة الحضور، فى أفراح أنجالهم، أى بحثا عن مظهر اجتماعى، لكن ماذا تفيد الملايين مع من باعت الدنيا كلها وهربت من البريق والأضواء ؟!
لم يستطع أحد الوصول إلى الحاجة شادية أو طرق بابها. لم يستطع أى صحفى أن يجرى معها حوارا صحفيا أو تليفزيونيا أو حتى مكالمة عابرة، ومن آخر الحوارات التى أجرتها شادية حواراً مع هالة سرحان لمجلة سيداتى سادتى، ولكن ربما تكون السيدة شادية تضايقت بعض الشيىء لأن هالة سرحان كانت قد اتفقت معها على نشر الحوار فى مجلة «سيداتى سادتى» التى كانت هالة سرحان رئيسة لتحريرها، ولكن الحوار نشر فى مجلات روز اليوسف، والإذاعة والتليفزيون، وآخر ساعة، وحريتى .
فى زمن الاستسهال لجأ البعض إلى فبركة حوارات لم تجرها لصحف ومواقع إليكترونية غير معروفة، حتى أنك ما أن تدلف لموقع ما حتى تواجهك كلمتى «اذكر الله» مع أن ذكر الله يتنافى معه الكذب والافتراء على فنانة عظيمة مثل شادية، فتجد حوارا معها، وكأنه حوار مع داعية وليس مع فنانة، يحمل أسئلة من نوعية «كيف وجدت طريق الإيمان، ما نظرتك للمجتمع الآن، ما رؤيتك للطريق الصواب»؟
الغريب أن شادية كانت تدرك جيدا أن كل هذه الأضواء زائلة ولن يبقى منها شىء أكبر غلطة تقع فيها المطربة أن تتصور أن عجلة الزمن لا تدور وأن الدنيا لا تتطور، فإنها بذلك تخدع نفسها فعلا وأن ما كان يرضى أذواق الناس لم يعد يلفت أنظارهم، وعندئذ تعرف أنها أخطات عندما أجلت تقديم استقالتها.
إن المطربة التى تتطور مع الزمن تستطيع أن تحتفظ بجمهورها أطول فترة ممكنة.
وأنا أعرف أنه سيأتى اليوم الذى أترك فيه مكانى على المسرح وأنتقل إلى مقاعد المستمعين، فإن الجيل الذى كانت تعجبه مارلين ديتريش يوصف اليوم بأنه دقة قديمة، وأصبحت بريجيت باردو معبودة الجيل الجديد وموسيقى الجاز وراقصة الروك آندرول التى تثير إعجاب الناس اليوم سيتحدث عنها الجيل المقبل على أنها أثر من آثار التاريخ!
ولهذا فإن المطربة الذكية هى التى تعرف بالضبط اللحظة التى تنسحب فيها من المسرح، وتعرف بالضبط الوقت الذى تودع فيه الجمهور وهى مرفوعة الرأس، قبل أن يودعها بالبيض والطماطم
أيضا حصلت على صور نادرة لها فى بيت مجدى العمروسى ففوجئت بمن أخذ الصور ونشرها وهى مع الشغالات على أنهم أهلها، وقصة هذا اللقاء حدثت حين سافر مجدى العمروسى إلى لندن فى نهاية الثمانينيات ودخل مستشفى «هارت كلينك»، وكانت أحسن مستشفى للقلب فى لندن، وأجرى له الدكتور السيردونالدروس عملية القلب، وغير ثلاثة شرايين، وبعد أن خرج العمروسى من غرفة العمليات ارتفع الضغط فجأة فانفجر شريان من الشرايين الجديدة مما سبب خطورة كبيرة له، فقام الدكتور روس بفتح الصدر مرة ثانية وأبدل الشريان المنفجر، بقى شهراً كاملاً فى المستشفى، وكان قد انتهى مع الموسيقار محمد عبد الوهاب من تسجيل أغنية «من غير ليه» بصوت عبد الوهاب، والتى كانت لعبد الحليم حافظ ورحل قبل أن يغنيها، ورفض عبد الوهاب نزولها إلى الأسواق قبل أن يعود العمروسى إلى مصر، وكان عبد الوهاب قد سافر إلى لندن مع العمروسى ليستريح قليلاً، وعادا إلى مصر ونزلت «من غير ليه» إلى الأسواق المصرية، وكانت هوجة الأغنية الشبابية على أشدها، لكن «من غير ليه» صرفت الناس إليها بعيداً عن الأغنية الشبابية.
فى هذه الأجواء هاتفت الحاجة شادية مجدى العمروسى لتطمئن على صحته، فقال لها إنه مقصر فى زيارتها والسؤال عنها، فأجابته بأنها هى المقصرة فى حقه، وأنها سوف تزوره، بل وحددت موعداً للزيارة، فأخبرها مجدى العمروسى بوجود مطربة ذات صوت رائع اسمها سمية القيصر، تتمنى أن تراك، ورحبت السيدة شادية بها وذهبت إلى عزومة الغداء التى دعا إليها العمروسى كلاً من شادية وسمية القيصر ووالدتها، وكانت سمية قيصر تبشر بموهبة وصوت جميل لكنها اختفت بعد ذلك، وقد نشرت الصور التى التقطت فى بيت مجدى العمروسى فى كتابى «شادية» الصادر عن مجلة نصف الدنيا فى عام 2003، لكن قام بعض الزملاء للأسف بنشر هذه الصور فى الصحف العربية، وللأسف ليس لأنهم أخذوا الصور أو حتى ما كتب فى الكتاب، ولكنه يعود إلى أنهم كتبوا أن الصور لشادية مع أسرتها، بل وكتبوا تحت صور الخادمات اللاتى التقطن صوراً مع شادية بإلحاح على مجدى العمروسى الذى استأذنها والتى رحبت بذلك أن هؤلاء هن أخوات شادية، والمسألة لا تتعلق بالخادمات من عدمه، لكنها تتعلق بعدم الدقة والمصداقية.
ذهبت لألتقى السيدة ليلى زوجة الراحل مجدى العمروسى لتروى لى تفاصيل هذا اللقاء، فحكت لى أن اللقاء تناول تجربة شادية مع الغناء وعلاقتها بعبد الوهاب وعبد الحليم ورؤيتها لصوت الفن، وكان لقاءاً أسرياً أكثر منه فنياً.
ولما سألتها الكاتبة الكبيرة سكينة فؤاد عن غيابها الكامل كان من بين ما قالت: «وفجأة انفتح لى الطريق الكامل. طريق الإيمان وبدأت أتذوّق حلاوته بالتدريج. وبدأ القلق يتراجع والأمن يتقدم. والخوف من الزمن والعوْز وفقد الأحباب والصحة والمال وكل ما يمكن أن يأتى به الغد من خوف أو خطر ينهزم، وبدأت قوى داخلية تنمو داخلى. والليل يضىء بنور لا يأتى من الإضاءات الكهربائية. وعكارات كثيرة تصفو. ونفسى تحب العالم كله وترى المحبة لونا للعلاقات والوجوه والبشر. حتى من يصيبها بضرر. ثم من يستطع أن يصيبك بضر لو مددت يدك إلى من لا يخذل يدًا تمتد إليه، ومن إذا مشيت إليه خطوة يهرول إليك. ومن يعطيك بحجم ما تطمع من كرمه ومنحه. وعلى كل ما أعطانى النجاح والشهرة والمجد وكل المسميات التى يمكن أن يُسمى بها ما كنت فيه، وكلها أحببتها واستمتعت بها ولكنها كانت مقدمات لنعمة أكبر لم أعرفها إلا عندما نزلت بحار حب ورحمة. لا يتبدل فيها الحب إلى كراهية ولا الرحمة إلى قسوة. وليس فيها فقد ولا ضياع. ولو جاءت الشدة فهى اختبار عارض، أما الجائزة فقادمة. وقائمة من السكون والجمال والرضا والراحة التى تحل فى أعماق النفس. واحتجبت لأحصل على تجربتى بالكامل وأتأملها بعمق وأعرف إلى أين أمضى.
ثم فترة الاحتجاب الكامل أيضا كانت لأعوض ديْنا عليّ عندما استغرقتنى الأيام والدنيا فأنستنى واجبات المحبة . فكان لابد من جرعة مكثفة من التأمل والعبادة والقراءة والمعرفة.
وأثناء عرض «ريا وسكينة» عام 1986 تعرضت شادية لمحنة مرضية قاسية أجرت بسببها أكثر من عملية جراحية واستغرقت إحدى هذه الجراحات أكثر من عشر ساعات كاملة.
وقد كانت «ريا وسكينة» ذات إقبال جماهيرى ساحق وكانت أعلى تذاكر لها .. وأعلى أجر حصلت عليه فنانة حصلت عليه شادية، ولم يصل عادل إمام إلى أجرها فى ذلك الوقت، بعدها تركت كل شىء وغنت «خد بإيدى». هى لم تكن تغنى لكنها تنادى اللـه عز وجل أن يرفعها إلى مرتبة أخرى. خلود آخر غير الخلود الدنيوى الذى حققته، ومد لها الرسول يده فكان قرار الاعتزال رغم أنها أعلنت أنها ستغنى أغنية وطنية تقول كلماتها «علَّمينا يا مصر نسبَّح، لما عيونا تبص وتسرح، ونشوف صنعة رب القدرة فى سماكى الزرقا ونخيلك، فى النسمة الرايقة وفى نيلك، يجرى فى حضن الأرض الخضرا» وكان عمر خيرت هو الذى سيلحن لها الأغنية.
وأول أغنية دينية لشادية «قل ادعو اللـه أن يمسك ضر» من تأليف زكى باشا الطويل وتلحين ابنه الموسيقار كمال الطويل فى عام 1956 فى فيلم «اشهدوا يا ناس» إخراج حسن الصيفى وغنت عام 1971 «اللـهم اقبل دعايا» فى المسلسل الإذاعى «نحن لا نزرع الشوك» لعبد الوهاب محمد وبليغ حمدى وإخراج محمد علوان .
وقد اختيرت أعنية «خد بإيدى» فى استفتاء الإذاعة والتليفزيون كأحسن أغنية لأحسن مطربة عام 1986.
وقد تردد أن الشيخ الشعرواى هو الذى طلب منها ألا تذهب لحضور التكريم الذى أعده لها سعد الدين وهبة فى مهرجان القاهرة السينمائي، حيث تقرر تكريمها هى وفريد شوقى وجمال الليثى - أحد الضباط الأحرار وكبار منتجى السينما فى عصرها الذهبى - وأن الشعرواى قال لها «لا تعكرى الماء الصافى»، وهذا لم يحدث، وقد ذكر لى خالد طاهر شاكر أن عمته قالت له إنها لا تريد الذهاب «لو عايز تروح أنت روح» حيث كان سيذهب معها للتكريم ومعها شهيرة، ولكن فضيلة الشيخ هو الذى كان وراء اعتزالها.
وتتضح الصورة أكثر فى الحوار الذى أجراه محمد تبارك مع فضيلة الشيخ الراحل محمد متولى الشعراوى عن شادية، والذى قال فيه: إنه قبل ذلك التقى بها أمام أسانسير إحدى العمارات ولم يعرفها فقالت له: أنا شادية فرحب بها. أما تبارك فقد قال لفضيلة الشيخ الشعراوى إن شادية خرجت بعد لقائك لتقاطع الأغنية، فرد الشعراوى «هى من أطربت الناس. ذاتها استعدت لتطرب هى طربا آخر. من صوت أجش لا رتم فيه ولا موسيقى. لابد أن تكون له معان ثانية. وإلا فواحدة عايشة فى النغم. وعايشة فى الفن. وعايشة فى اللحن. وعايشة فى الصوت. ثم بعد ذلك تجلس فاتحة عينيها، وربما لم تغلقهما حتى الآن. وجالسة تستمع إلى الشيخ، بقى أنت التى كنت تطربين الدنيا كلها وتهتز» ؟
فسأله تبارك: ما معنى هذا التحول الذى حدث للفنانة شادية ؟
هذا يدل على أنها وجدت ارتقاء أسمى مما كانت فيه. وأن هناك نشوة ثانية أفضل من النشوة التى كانت تعيشها من قبل .
فسأله: هل التقت بفضيلتك مصادفة أم أنها جاءت بموعد سابق ؟
وقال فضيلته: لا صدفة إيه ؟
قلت - تبارك: إذن مختارة ؟
أنا ما ليش دعوة بنيَّتها إيه. مختارة أو غير مختارة. أنا لا أبحث، عندما التقت بى كان لقاء مقصودا. أو لقاء صدفة.
كان هذا الموقف. موقف الإنسانة التى كانت تطرب كل هؤلاء الناس. أنا بصوتى الأجش وشكلى الوحش ابتديت التأثير فيها. ولم تكن تريد أن ينتهى الكلام.
وحين سأل تبارك: وهل كانت لها فى هذا اللقاء أسئلة محددة. أو قضية تشغلها؟
القضية التى كانت تشغلها. أنها تريد عملا يمسح ما كان فى ماضيها. إذا ما كان فى هذا الماضى شيء. كانت فى مرتبة رد الفعل. وأن رد الفعل يعنى الأشياء التى فعلتها فى الماضى تعيدها بنفس القوة. فكْونى أعنتها على هذا أو تمنيْت فيها هذا. فهذا دليل على أنها عرفت شيئا لم يكن معروفا. وربما لو عرفته من قديم لاتجهت إليه.

بقلم: سامى كمال الدين
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: نور الحياة شاكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sirine
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 42620
تاريخ التسجيل : 01/12/2008
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الأربعاء 5 أكتوبر 2011 - 1:26

تسلم ايدك يا غالية على هذا المقال الجميل للاستاذ سامي كمال الدين
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: sirine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/
أرض الجنتين
النجم المتألق
النجم المتألق
avatar

الدولة :
ذكر
عدد الرسائل : 37266
تاريخ التسجيل : 24/04/2010
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الأربعاء 5 أكتوبر 2011 - 14:58



تسلم إيدك نور على المقال وعلى الكنز الثمين من حياة شاديه
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: أرض الجنتين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الأربعاء 5 أكتوبر 2011 - 15:34

تسلم ايدك وافكار الاستاذ سامي لهذه المقالة الرائعة شكرا لك
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
انطوانيت
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 57242
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الأربعاء 5 أكتوبر 2011 - 17:45

تسلم ايدك يا كنزنا نور لهذا الكنز مقال الاستاذ سامي كمال الدين
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: انطوانيت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/
نور الحياة شاكر
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 50592
تاريخ التسجيل : 08/12/2007
المزاج :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الأربعاء 5 أكتوبر 2011 - 19:19

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
تسلم ايدك يا غالية على هذا المقال الجميل للاستاذ سامي كمال الدين
شكرا لمرورك ياغالية
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: نور الحياة شاكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الحياة شاكر
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 50592
تاريخ التسجيل : 08/12/2007
المزاج :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الأربعاء 5 أكتوبر 2011 - 19:21

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:


تسلم إيدك نور على المقال وعلى الكنز الثمين من حياة شاديه

نورت صفحتي ياغالي
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: نور الحياة شاكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الحياة شاكر
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 50592
تاريخ التسجيل : 08/12/2007
المزاج :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الأربعاء 5 أكتوبر 2011 - 19:22

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
تسلم ايدك وافكار الاستاذ سامي لهذه المقالة الرائعة شكرا لك

شكرا لمرورك الجميل اخي الغالي
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: نور الحياة شاكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الحياة شاكر
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 50592
تاريخ التسجيل : 08/12/2007
المزاج :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الأربعاء 5 أكتوبر 2011 - 19:24

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
تسلم ايدك يا كنزنا نور لهذا الكنز مقال الاستاذ سامي كمال الدين

نورتي صفحتي ياغالية بمرورك الجميل
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: نور الحياة شاكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دعاء
عضو برونزى
عضو برونزى


الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 376
تاريخ التسجيل : 10/12/2007
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الأربعاء 5 أكتوبر 2011 - 22:20

جميل جدا يا نور الموضوع تسلم ايديكى يا غالية[i]
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: دعاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
نور الحياة شاكر
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 50592
تاريخ التسجيل : 08/12/2007
المزاج :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الأربعاء 5 أكتوبر 2011 - 22:28

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
جميل جدا يا نور الموضوع تسلم ايديكى يا غالية[i]

نورتي صفحتي ياغالية
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: نور الحياة شاكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الحياة شاكر
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 50592
تاريخ التسجيل : 08/12/2007
المزاج :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الثلاثاء 8 نوفمبر 2011 - 0:08

حكاية اغنية خلاص مسافر

مع الرائعة شادية والعبقري بليغ حمدي


والقصة أنه وقت ظهور بليغ كان عبد الوهاب هو الموسيقار الأوحد، بدأ بموسيقار الجيل، ثم موسيقار الجيلين، وقبيل وفاته بسنوات حاز لقب موسيقار الأجيال. وكان لعبد الوهاب آراء في الفن والموسيقى كان الملحنون يعتبرونها مقدسة ومفروغا منها، وكان من تلك الأفكار أن الكورال في الأغنية ما هو إلا "إمعة" وبطانة للمطرب، الكورال ما عليه سوى ترديد ما يقوله المطرب كالببغاء،
من ناحيتي أفسر هذا التوجه، والاهتمام بتحقير الكورال، بنوع من التعالي على "الجماعة" الناس، .
لكن بليغ حمدي كان له رأي آخر، كان يرى أن الغناء أساسا من الناس، وإلى الناس. وظل لفترة يقاوم فكرة أن الكورال "إمعة"، ويحلم بأغنية يكون بطلها الكورال، حتى جاءته الفرصة وكانت أغنيتنا اليوم:
خلاص مسافر
إنها الأغنية التي يلعب فيها الكورال دور البطل، تبدأ المجموعة بالغناء من أكثر مقامات الموسيقى شجنا، مقام "الصبا"،
خلاص مسافر
صحيت ف يوم من الأيام
حسيت إني يا عيني غريب
حسيت بغدر الصحاب
واللي افتكرته حبيب
وأنا اللي ياما غنيت ع الليالي
للصبر موال
وللجرح موال
أصبح على دي الحال
غريب
أصبح أنا غريب وقلت أسافر"
لتبدأ شادية في أن ترد هي على الكورال، وشادية ليست أية مطربة، إنها العملاقة شادية، ولأانها عملاقة فقد قبلت أن تتحول إلى سنيدة لمجموعة من الكورال، بالمناسبة هذه المجموعة ضمت عمالقة الكورال في مصر، عبد الحليم فاروز، وعمر الشنتوري، ومحيي الدين الخضري، وهم مجموعة من المطربين الذين قامت على أكتافهم الإذاعة المصرية، وكانوا قانعين بالبقاء في الظل، لأنهم كانوا يحبون الغناء، فقط الغناء.
وعلى فكرة شادية هي التي أنقذت بليغ حمدي من السجن، وساعدته على الهرب إلى اليونان ومنها على فرنسا. حيث قضى منفاه الذي أصابه بالأمراض، وكان يردد دائما: خايف أموت بره مصر، ثم عاد ليموت على ترابها، وقبل أن يموت كانت أغنية له هي "بوابة الحلواني" اللي بنى مصر كان في الأصل حلواني، بعد كل ما فعلته به مصر.


بقلم مصطفي الضمراني


الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: نور الحياة شاكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sirine
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 42620
تاريخ التسجيل : 01/12/2008
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الثلاثاء 8 نوفمبر 2011 - 1:28

اغنية رائعة للحبيبة شادية و قد ابدعت فيها
شكرا يا غالية
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: sirine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/
انطوانيت
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 57242
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الثلاثاء 8 نوفمبر 2011 - 9:06

من الاغاني يلي بتأُثر فيي كتير كتير وايام قدر ما بنسجم فيها بتنزل دموعي من الاحساس يلي بيوصل من اداء الحبيبة للاغنية تسلم ايدك نور الغالية
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: انطوانيت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/
أرض الجنتين
النجم المتألق
النجم المتألق
avatar

الدولة :
ذكر
عدد الرسائل : 37266
تاريخ التسجيل : 24/04/2010
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الثلاثاء 8 نوفمبر 2011 - 13:21



فعلا أغنية مؤثره جدآ وتعني الكثير والكثير بالنسبه لي
شكرآ لك ياعاشقة شاديه على كنوزك الثمينه
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: أرض الجنتين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
نور الحياة شاكر
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 50592
تاريخ التسجيل : 08/12/2007
المزاج :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الثلاثاء 8 نوفمبر 2011 - 21:45

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
اغنية رائعة للحبيبة شادية و قد ابدعت فيها
شكرا يا غالية

شكرا لمرورك ياغالية
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: نور الحياة شاكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الحياة شاكر
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 50592
تاريخ التسجيل : 08/12/2007
المزاج :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الثلاثاء 8 نوفمبر 2011 - 21:47

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
من الاغاني يلي بتأُثر فيي كتير كتير وايام قدر ما بنسجم فيها بتنزل دموعي من الاحساس يلي بيوصل من اداء الحبيبة للاغنية تسلم ايدك نور الغالية

شكرا لمرورك ولهذه المشاعر الرقيقة فعلا كلمات واداء شادية لهذه الاغنية بيحرك بداخلنا مشاعر مجروحة
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: نور الحياة شاكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الحياة شاكر
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 50592
تاريخ التسجيل : 08/12/2007
المزاج :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الثلاثاء 8 نوفمبر 2011 - 21:49

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:


فعلا أغنية مؤثره جدآ وتعني الكثير والكثير بالنسبه لي
شكرآ لك ياعاشقة شاديه على كنوزك الثمينه

شكرا لمرورك ياغالي واكيد مهما طال السفر تاتي لحظة اللقاء
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: نور الحياة شاكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الحياة شاكر
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 50592
تاريخ التسجيل : 08/12/2007
المزاج :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الإثنين 5 ديسمبر 2011 - 22:00

سيرة معبودة الجماهير

أخبار الأدب

مجرد أن تقرأ الصفحات الأولي من هذا الكتاب، تشعر علي الفور برائحة شادية.. تحس أنها تغني لك وتتحدث معك، تسألها وتجيبك، تشعر طوال الوقت بصوتها وضحكاتها.. بل لا أبالغ حينما أقول إنك تسمع أنفاسها، بل الأكثر من ذلك أن قوتها حاضرة وشخصياتها الحازمة طاغية، وأنها لا تطلق أي عبارة في الهواء، بل تقصد تماما ما تقوله، لذا تذكرت علي الفور رسالتها إلي نقيب الممثلين د. أشرف زكي برفضها أن تكون شخصيتها وحياتها مسلسلا تليفزيونيا قائلة: (حياتي خط أحمر أرفض الاقتراب منه) بالفعل هي من الشخصيات التي تمتلك من القوة والشجاعة في الدفاع عن مواقفها وحياتها.
استطاع الزميل سامي كمال الدين في كتابه "سيرة شادية.. معبودة الجماهير" الصادر عن دار العين أن يقدم لنا حياة بالأحرف موازية لحياة فاطمة كمال شاكر المولودة في 8 فبراير 1934 في الحلمية الجديدة، وهي الطفلة الخامسة لوالدها المهندس الزراعي، الذي انتقل إلي أكثر من مكان لطبيعة عمله، فسافرت العائلة معه إلي انشاص، ثم عادت لتسكن شارع طوسون بشبرا، وتلتحق شادية بمدرسة شبرا للبنات، فتلفت نظر مدرستها إلي موهبة صوتها، ويتنبه والدها إلي ذلك، فيجئ بمدرس للموسيقي اسمه محمد ناصر يعلمها أصول الغناء: (تحصل فاطمة علي الشهادة الابتدائية، وتمر الأيام وتتعلم فاطمة- وكانت الأسرة تدللها باسم الدلع " فتوش"- أصول الغناء والموسيقي، ويهتم بها والدها أكثر من أختها الكبري غير الشقيقة عفاف التي بدأت العمل بالتمثيل، وكان محمد ناصر علي علاقة بالمخرج أحمد بدرخان الذي كان يعمل في استديو مصر، وغنت أمامه " بتبص لي كده" و" أيها النائم" لأسمهان، وأعجب بها بدرخان فسارع بالاتفاق مع والدها ووقع معه عقدا قبضت علي أساسه مائتي جنيه، وكل شهر عشرين جنيها من شركة الإنتاج، وكتبت شهادتها كممثلة ومطربة بعد أن أجري لها اختبار كاميرا، نجحت فيه بدرجة امتياز).
يستعرض الكتاب تاريخها الفني والمراحل المختلفة التي مرت بها إبداعيا، وطبيعة الأدوار التي قدمتها، ويقدم ببليوجرافيا بأفلامها بدءا من فيلمها الأول أزهار وأشواق 1947 (اختبار كاميرا) وفيلمها الثاني في ذات العام المتشردة (غناء فقط)، ثم فيلمها الثالث (العقل في إجازة) في نفس العام _أيضا-، حتي فيلمها الأخير ( لا تسألني من أنا) 1984.
لفتت شادية الأنظار إليها بقوة منذ بداية انطلاقها، وعمرها
13 عاما، وتزوجت وهي في العشرين من عمرها: (وتشق شادية طريقها كممثلة وصوت غنائي، فتحقق قمة النجاح، ومع بداية عام 1953، وكانت وقتها في العشرين من عمرها، تزوجت من عماد حمدي بعد أن عاشت معه قصة حب، وكانت قد تعرفت به أثناء إحدي رحلات قطار الرحمة، لكن هذا الزواج لم يستمر، وعندما انفصل عنها رددت الشائعات أنها ستتزوج من فريد الأطرش، لكن هذا الزواج لم يتم، وجاء الزواج الثاني لها من مهندس يعمل في الإذاعة يحمل اسم عزيز فتحي، أما آخر زواج لها فقد كان من الفنان الراحل صلاح ذو الفقار الذي يعتبر بالنسبة لها الحب الحقيقي في حياتها، وكان من الممكن أن يستمر هذا الزواج، لولا أن البعض استطاعوا أن يحفروا هوة عميقة بينهما أدت إلي الطلاق).
سامي كمال الدين تمكن في هذا الكتاب أن يقدم صورة واضحة لحياة شادية، من خلال سلسلة الحوارات التي أجراها مع أفراد أسرتها، بالإضافة إلي الشهادات الحية من الفنانين من مختلف الأجيال الذين عملوا معها، وكلها كلمات تنم عن حب عميق لهذه الشخصية ولمواقفها ولدورها في تاريخ التمثيل المصري، فيقول عنها الفنان محمود ياسين: (أما التمثيل فهذه الفنانة تؤدي أدوارها باقتدار وإقناع يجمع عليها كل الأجيال التي تشاهد أعمالها منذ كانت في مرحلة البدايات في أدوارها الخفيفة الدم، ذات الشقاوة البريئة، ثم مرحلة النضج سينمائيا ثم بعد ذلك الكوميديا التي قدمتها بإمكانات كبيرة، وتأتي في النهاية أغنية " خد بأيدي" التي لمست أوتار الروحانيات والإيمان والتطلع إلي الله سبحانة وتعالي في أغان دينية شديدة العذوبة والنقاء والصفاء).
طوال عمرها هي محط أنظار النقاد والصحفيين، يسألونها وتجيب، إلا سؤالا واحدا لم تجب عنه وتركت خلفها أسئلة عديدة متعلقة به، هذا السؤال هو لماذا اعتزلت شادية؟ ربما يكون سامي كمال الدين قدم الإجابة، ليس مباشرة علي لسانها، بل من خلال من اقتربوا منها، بل استعان بمقال بديع وهام للناقد كمال النجمي أعاد نشره كاملا، وهو مقال يلخص حياة شادية، ويتوقف عند إرهاصات اعتزالها، ليؤكد أنه قرار لم تتخذه شادية فجاة، بل مهدت له: (فمنذ أواخر السبعينيات كاد يدهشني، وأنا يومها رئيس تحرير مجلة الكواكب المصرية، أننا نطلب شادية بالتليفون فنجدها في البيت، ولكنها زاهدة في الكلام، ونحاول تصويرها فنراها تتهرب من التصوير، وكانت تعتريها حينذاك فترات صمت واعتزال وتفكير وشرود وابتعاد عن الناس) ويضيف في موقع آخر من المقال: (وصعدت إلي المسرح للمرة الأخيرة، لتغني " الليلة المحمدية" أغنية خد بإيدي" التي أودعت ابتهالاتها إلي الله.. ثم عادت إلي بيتها والتزمت الصمت المطبق، وامتنعت عن لقاء الناس، إلا شيخا مشهورا، الشيخ محمد متولي الشعراوي، ارتاحت إلي موعظته، وقيل منذئذ إنها اعتزلت الفن. بينما تصفيق الناس لها ومطالبتهم لها بالإعادة تتردد بشكل صعب)، وفي مكان من الكتاب ممكن أن نجد تفسيرا لسبب اعتذارها، وهو في الفصل الذي يحمل (حوارات معها) حيث يقتطف سامي فقرة هامة لشادية تقول فيها: (وأنا أعرف أنه سيأتي اليوم الذي أترك فيه مكاني علي المسرح وأنتقل إلي مقاعد المستمعين، فإن الجيل الذي كانت تعجبه مارلين ديتريش يوصف اليوم بأنه دقة قديمة، وأصبحت بريجيت باردو معبودة الجيل الجديد وموسيقي الجاز وراقصة الروك آندرول التي تثير إعجاب الناس اليوم سيتحدث عنها الجيل القادم علي أنها أثر من آثار التاريخ، ولهذا فإن المطربة الذكية هي التي تنسحب من المسرح هي التي تعرف بالضبط الوقت الذي تودع فيه الجمهور وهي مرفوعة الرأس، قبل أن يودعها بالبيض والطماطم).
وفي هذا الفصل تلقي شادية الضوء _ من خلال الحوارات التي أجريت معها- علي رؤيتها للفن والغناء وكيفية اختيار أدوارها.
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: نور الحياة شاكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الحياة شاكر
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 50592
تاريخ التسجيل : 08/12/2007
المزاج :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الإثنين 5 ديسمبر 2011 - 22:07

آخر كلام شادية .. متخافيش


محمود صلاح

»عارفين الدكتور أشرف زكي.. نقيب الممثلين«؟
»طبعا كل الناس عارفينه«!
هو انسان جميل وصاحب وصديق أجمل.. ابن بلد حقيقي وعاشق للفن والفنانين.. وبرضه منصب نقيب الممثلين شيء مش قليل!
في أحد أيام الأسبوع الماضي. جلس الدكتور أشرف زكي إلي مكتبه.. ينظر في ورقة صغيرة.
مكتوب عليها رقم تليفون.!
وكل دقيقة كان أشرف زكي يمد يده إلي التليفون. ليطلب صاحبة الرقم، لكنه كان يتوقف ليعيد النظر مرة أخري إلي رقم التليفون من جديد!
فيما بعد قال لي الصديق أشرف زكي: بصراحة.. لم أكن املك الجرأة لاجري هذه المكالمة.. كنت مرتبكا أشعر بنوع من الهيبة من المكالمة.. ومن صاحبتها.. وتمنيت لو أن هناك حبوبا للشجاعة«.. أتناولها فتجعلني أجري المكالمة!
- ليه يا عم أشرف.. كنت حاتكلم مين يعني؟
كنت حا أكلم شادية يا سيدي.. عارف يعني ايه شادية؟!
الحكاية أن د. أشرف زكي نقيب الممثلين، تلقي رسالة مفاجئة من الفنانة الجميلة المعتزلة شادية.
قالت شادية في رسالتها: علمت ان هناك من يستعدون لعمل
مسلسل تليفزيوني عن قصة حياتي »وهذا شيء لا يعجبني ولا يرضيني.. أنا أعتزلت الفن منذ سنوات وتفرغت لحياتي الشخصية.. ورغم احترامي للفن والفنانين.. لكني لا أريد قصة حياتي علي شاشة التليفزيون أو السينما أو غيره.. وسوف أجد نفسي لو حدث ذلك مضطرة إلي اللجوء إلي القضاء ليحمي حياتي الشخصية!
انزعج أشرف زكي جدا من كلمات رسالة الفنانة شادية.. صاحبة المكانة الكبيرة والمميزة في تاريخ الفن في مصر، والتي مازال الملايين من الناس يحبونها. ويقدرون ويحترمون رغبتها الصادقة في الاعتزال.
وكان أشرف زكي يعلم ان قصة حياة شادية يتم التحضير لها بالفعل.. من تأليف ماهر زهدي واخراج سامح الشوادفي.. قام أشرف زكي في الحال بكتابة رسالة إلي الاثنين.. يخطرهما فيها. برغبة شادية وأنه لا يمكن لأحد أن يقدم قصة شادية الا بموافقتها.. وهي ترفض الفكرة من أساسها!
وحصل أشرف زكي علي رقم تليفون شادية.. وجلس ينظر في الرقم طوال ساعة. قبل ان يستجمع شجاعته في النهاية، ويطلب رقم شادية.. وكان يعلم انه لا يمكن لأحد أن يتصل بها تليفونيا.. الا في الفترة ما بين العصر والمغرب، او بعد صلاة العشاء.
وفوجيء أشرف زكي بأن شادية نفسها هي التي ردت علي التليفون. وعندما أخبرها باسمه وتكلمت شادية بصوتها المميز الجميل.
قالت له: ازيك يا دكتور.. وازاي كل اخوانا واخواتنا الفنانين في النقابة؟
- قال لها: كلهم بخير يا افندم!
قالت له شادية: أنا مبسوطة من نشاط النقابة، وعشان كده ارسلت لك رسالة، أنا يا أشرف مش عايزه حد يعمل قصة حياتي.. مش عايزة يا أشرف!
- قال لها أشرف زكي: والنقابة متفهمة تماما لرغبة حضرتك.. واحنا قمنا بعمل اللازم، وحذرنا الناس.
ردت شادية بارتياح: الله يكرمك!
طمع أشرف زكي في أدب ورقة شادية!
- فقال لها: بس انا نفسي يا افندم أقابل حضرتك وأشوفك!
وأشرف زكي ليس سهلا.. كان قبل ان يجري المكالمة، قد وضع جهاز في التسجيل أغنية يا حبيبتي يا مصر.. لشادية!
سكتت شادية برهة..
ثم قالت لأشرف زكي ضاحكة: إن شاء الله.. إن شاء الله والله!
القصة علي اساس خبر سبق صحفي
في جريدة الأخبار انفرد به
الزميل الصحفي عادل دربالة
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: نور الحياة شاكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الحياة شاكر
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 50592
تاريخ التسجيل : 08/12/2007
المزاج :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الإثنين 5 ديسمبر 2011 - 22:10

عيد ميلاد شادية

هذه الفنانة التى ظلت تشجينا بصوتها، وتمتعنا بتمثيلها أربعين سنة، لم تستطع أن تحقق السعادة لنفسها إلا حين اعتزلت فنها، وودعت جمهورها، وانسحبت من تحت الأضواء، لتلعب دوراً جديداً، هو دور شهيدة العشق الإلهى، تلعبه فى الحياة، لا فى المسرح ولا فى السينما، ومازالت تلعب هذا الدور أو تعيشه فى الواقع حتى الآن، إنها الفنانة شادية، وهذا اسمها الفنى الذى ظهرت به فى السينما، أما اسمها الحقيقى فهو فاطمة، فاطمة أحمدكمال الدين شاكر،التى ولدت فى التاسع من فبرايرسنة 1934، فى حى عابدين، ففى يوم الأربعاء الماضى أكملت شادية عامها الثامن والسبعين، وبهذه المناسبة نحتفل بشادية، نحتفل بها كمغنية لعبت دوراً مهماً فى الأغنية السينمائية، والأغنية الخفيفة الرشيقة بشكل عام.
والواقع أن شادية المغنية، لا تنفصل عن شادية الممثلة، والفرق كبير بين أن نستمع لصوت شادية دون أن نراها فى الراديو مثلاً أو فى تسجيل، وأن نستمع إليها فى فيلم وهى تغنى وتمثل فى وقت واحد، رشاقة صوتها ومافيه من مرح وحيوية وقدرة على التعبير عن المواقف، كل هذا لا يظهر جيداً إلا وهى تمثل، ولأن موهبتها فى التمثيل لا تقل عن موهبتها فى الغناء، فقد كان النجاح حليفها منذ أفلامها الأولى التى تبلورت فيها شخصيتها الفنية التى أحبها الجمهور، حتى أم كلثوم كانت معجبة بصوت شادية، بمافيه من تلقائية، وطفولة، وشقاوة.
طبعاً، لم تكن شادية أول من جمع بين التمثيل السينمائى والغناء، لقد سبقها الكثيرون، أم كلثوم، وعبدالوهاب، وليلى مراد، وأسمهان، وفريد الأطرش.. لكن هؤلاء أو معظمهم، كانوا فى الأصل مطربين، وكان التمثيل يتوقف حين يبدأ الغناء، لكن شادية كانت تمثل وهى تغنى، وهذا ماكان يطلبه الجمهور الجديد الذى أصبح يذهب للسينما لكى يشاهد ممثلين، فإذا كان لابد من الغناء، فبشرط أن تكون الأغنية سريعة معبرة عن الموقف، وهذا ما قدمته شادية بنجاح، قدمت الأغنية السينمائية التى تعتبر عنصراً لا يمكن فصله عن الفيلم، ولهذا نتذوق الأغنية السينمائية فى الفيلم أكثر مما نتذوقها وحدها، وقد جربت شادية أن تغنى بعيداً عن التمثيل، لكن أغانيها فى الأفلام هى التى صنعت اسمها الذى نعرفه ونحبه.

اليوم السابع

20 - 02 - 2009
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: نور الحياة شاكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الحياة شاكر
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 50592
تاريخ التسجيل : 08/12/2007
المزاج :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: كنوز..شادية   الإثنين 5 ديسمبر 2011 - 22:15

شادية .. ليه مكسوفة !

مهاب حسين
خير ما أبدأ به كلامي عن شادية هو ما قاله عنها الأديب العالمي نجيب محفوظ: "شادية ممثلة عالية القدرة واستطاعت أن تعطي سطوري في رواياتي لحماً ودماً وشكلاً مميزاً ".
لها صوت لا يختلف عليه أحد، فإن غنت لمصر جعلتك تعشق تراب هذا البلد، وإن غنت لابنها وصلتك بالإحساس الأروع والأجمل لكل أم، وإن غنت لحبيبها جعلتك تعشق الحياة بكل ما فيها، وإن غنت روحانياتها جعلتك تتفرغ فقط لعبادة الله - إنه صوت روحك – إنه صوت شادية.
العقل في أجازة..
بداية شادية جاءت على يد المخرج" أحمد بدرخان" الذي كان يبحث عن وجوه جديدة، وفي هذا الوقت قامت شادية بدور صغير في فيلم "أزهار وأشواك" وبعد ذلك رشحها بدرخان للمخرج حلمي رفلة لتقوم بدور البطولة أمام المطرب محمد فوزي في أول فيلم من إنتاجه "العقل في أجازة".
وحقق الفيلم نجاحاً كبيراً مما جعل فوزي يستعين بها بعد ذلك في عدة أفلام هي (الروح والجسد- صاحبة الملاليم- الزوجة السابعة- بنات حواء)، وفي هذه الفترة حققت نجاحات وإيردات عالية للمنتج أنور وجدي في أفلام " ليلة العيد" عام49 و"ليلة الحنة"عام 51.
فتاة الأحلام..
وتوالت نجاحات شادية في أدوارها الخفيفة وثنائياتها مع"كمال الشناوي" (حمامة السلام عام 47- عدل السماء- والروح والجسد- وساعة لقلبك عام 48- ظلموني الناس عام 50)، وظلت شادية نجمة الشباك الأولى لمدة تزيد عن ربع قرن كما يؤكد" سعد الدين توفيق" في كتابه تاريخ السينما العربية.
وتوالت نجاحاتها في الخمسينات مع" عماد حمدي" (أشكي لمين 51- أقوى من الحب 54-ارحم حبي59) وكانت في أجمل صورة لها فكانت فتاة أحلام جميع الشباب العربي في ذلك الوقت.

إلى أن جاءت فرصة العمر لشادية - كما تقول هي- في فيلم( المرأة المجهولة)" لمحمود ذو الفقار" عام 59 وهو من الأدوار التي أثبتت قدرة شادية العالية على تجسيد كافة الأدوار، من يصدق أن شادية "31 سنة" تلعب دور أم شكري سرحان "34 سنة" وتؤدي بهذه البراعة وليس لك إلا أن تصدقها!! .
منى.. أحمد !!
النقلة الأخرى في حياة شادية كانت من خلال أفلامها مع "صلاح ذو الفقار" والتي أخرجت طاقات شادية الكوميدية في (مراتي مدير عام 66- كرامة زوجتي 67- عفريت مراتي68) وقدما أيضاً "أغلى من حياتي" عام 56 وهو أحد روائع" محمود ذو الفقار" الرومانسية وقدما من خلاله شخصيتي "أحمد ومنى" أشهر عاشقين في السينما المصرية.
وتوالت روائع شادية التي حفرت تاريخها وتاريخ السينما المصرية أيضاً من خلال روايات نجيب محفوظ (اللص وال=====62، زقاق المدق 63، الطريق64، ميرامار69) وأيضاً أفلام (شىء من الخوف 69- ونحن لا نزرع الشوك70) وتوالت أعمالها في السبعينات والثمانينات إلى أن ختمتها ب "لا تسألنى من أنا "عام 1984 وأخيراً وبكل جرأة تقف ولأول مرة على خشبة المسرح وتقدم رائعتها "ريا وسكينة" مع "سهير البابلى وحسين كمال وبهجت قمر" لمدة 3 سنوات في مصر والدول العربية.
وبعد ذلك تفاجئ الجميع وهي في قمة نجاحها مع "ريا وسكينة" بقراراعتزالها وحجابها، لتحرم منذ ذلك الوقت الوطن العربى كله من الاستمتاع بفن رفيع في التمثيل والغناء.
شكراً لكل ما قدمت لنا.. شكراً بإسم كل فنان ساعدتيه في بداياته ليصبح علامة من علامات الفن المصري.. شكراً على كل هذا الرصيد من الأفلام والبطولات الذي لاتنافسك فيه أية نجمة في تاريخ مصر.. شكراً باسم كل مؤلف وملحن وضعت صوتك على كلاماته أو ألحانه ليكتب له النجاح.. شكراً على منافستك لفاتن حمامة وسعاد حسني على لقب فنانة القرن العشرين.. شكراً شادية .
قالوا كلمتهم :-
كمال الشناوي:" إنها أطيب من لقيت من الفنانات، وهي أقل الناس خوضاً في مناقشات ومعارك أهل الفن، وهي أيضاً أقلهم رغبة في الكلام، وإذا تكلمت خرج منها الكلام معسولاً رائعاً كأغانيها الرائعة التي لم يقدم أحد مثلها في اللون والمذاق وفي التأثير"
سعاد حسني: " شادية في الاستوديو رقيقة جداً ومتعاونة جداً جداً وتحب لغيرها ما تحب لنفسها، وأصيلة في سلوكها "
عبد الحليم حافظ:" شادية بالنسبة لى الإنسانة الرقيقة التي أخذت بيدي وساعدتني وأرشدتني بطيبة وبحب وبتلقائية وبود كبير في بداية المشوار شادية مثلا قويا للصدق والحب وإنكار الذات".
أم كلثوم: "إن شادية صاحبة صوت جميل وسليم ومتسق النسب والأبعاد، مشرق لطيف الأداء يتميز بشحنة عالية من الأحاسيس، وبصوتها فيض سخي من الحنان.. شادية واحدة من أحب الأصوات إلى نفسي".
عادل إمام: "شادية فنانة رائعة وكانت تساندني في بداياتي وتشركني في أعمالها وهي فنانة احترمت فنها واحترمت اعتزالها وحجابها".
لبنى عبد العزيز:"احترامها لعملها جعلها تبقى على رأس ممثلات جيلها"
الشاعر جمال بخيت:
شادية
خمسة في ستة بتلاتين حب ليه مكسوفة يا روح القلب
دا أنتى ليالي العمر الحلوة وأنتي الصادقة في زمن الكدب
ليه مكسوفة يا روح القلب
لو أيام الهنا معدودة أنتي في ليل الشوق موجودة
نجمة وللجماهير معبودة بتعلمهم معنى الحب
ليه مكسوفة يا روح القلب
سوق على مهلك سوق يا زمان وسمع شادية الألحان
شوف إزاي جمع الفنان بين السهل وبين الصعب
ليه مكسوفة يا روح القلب
مهما المغنى سكت أو تاه صوتك كله نغم وحياة
لو دورنا عليه نلقاه ماشى تملي في أجمل درب
ليه مكسوفة يا روح القلب
البطاقة الشخصية
الاسم : فاطمة أحمد كمال شاكر
تاريخ الميلاد:1934/2/8
مكان الميلاد: إنشاص- شرقية
الأب: مهندس فى التفتيش الملكى فى انشاص شرقية
الأم: السيدة خديجة طاهر- مصرية المولد- تركية النشاه "لذلك اجادت شادية اللغة التركية"
الأزواج: عماد حمدى- الاذاعى عزيز فتحى - صلاح ذو الفقار
الأولاد: كل شباب الوطن العربي
الموضوع الأصلى : كنوز..شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: نور الحياة شاكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

كنوز..شادية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 39انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 20 ... 39  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شادية دلوعة الشاشة العربية :: منتدى دلوعة الشاشة العربية شادية :: مواضيع مختلفة عن دلوعة الشاشة العربية شادية-
انتقل الى: