منتدى شادية دلوعة الشاشة العربية
عزيزي الزائر أنت غير مسجل ويسعدنا انضمامك الى أسرتنا الجميلة المتحابة


والمترابطة وإذا رغبت فأهلاّ وسهلاّ بك ، قم بالتسجيل لنتشرف بوجودك معنا
[/center]



 
الرئيسيةالبوابة*س .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» تكريم شادية بمهرجان القاهرة الدولي توفمبر 2017
اليوم في 21:53 من طرف عبدالمعطي

»  تكريم الحاجه شادية في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي توفمبر 2017
اليوم في 20:46 من طرف عبدالمعطي

» صور يسرا وهى تقبل صورة شادية
اليوم في 20:39 من طرف عبدالمعطي

» برنامج نجوم الطرب
اليوم في 19:48 من طرف عبدالمعطي

» اروع ما غنت فايزه احمد
اليوم في 19:39 من طرف سميرمحمود

» مهرجان القاهرة السينمائي - إدارة المهرجان تهدي الحفل للنجمة الكبيرة "شادية"
اليوم في 18:16 من طرف NONOS

» زمن الجميلة شادية نجمة مهرجان القاهرة السينمائي
اليوم في 18:12 من طرف NONOS

» نجمة «الكواكب» (العدد 486)!
اليوم في 16:40 من طرف هدى

» رسالة جميلة يوجهها النجم "أحمد حلمي" لمعبودة الجماهير "شادية" ❤
اليوم في 13:40 من طرف NONOS

» حوار.. مع عزيز فتحي!
أمس في 22:04 من طرف عبدالمعطي

» ادعو لشادية
أمس في 20:55 من طرف نور الحياة شاكر

» شادية والشاعرصلاح فايز
أمس في 20:48 من طرف نور الحياة شاكر

» شادية بالاهرام العربي
أمس في 20:35 من طرف نور الحياة شاكر

»  تصميمات وهمسة قلم نور الحياة شاكر
أمس في 20:28 من طرف نور الحياة شاكر

» سجل حضورك بالصلاة علي النبي صلى الله عليه وسلم
أمس في 20:26 من طرف نور الحياة شاكر

» نجوى فؤاد: "الملوحة" هى الأكلة المفضلة للفنانة شادية
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 21:33 من طرف عبدالمعطي

» الدّلّوعة الحزينة!
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 19:36 من طرف عبدالمعطي

» حبيبة مصر والعالم العربي شادية
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 15:25 من طرف عبدالمعطي

» دقّات قلب الفنّ!
الأحد 19 نوفمبر 2017 - 21:34 من طرف نور الحياة شاكر

» ربنا يشفيك ويعافيك يا شادية
الأحد 19 نوفمبر 2017 - 21:29 من طرف نور الحياة شاكر

» سجل حضورك بكلمة حب لشادية
الأحد 19 نوفمبر 2017 - 21:17 من طرف انطوانيت

» بنحبك يا شادية
الأحد 19 نوفمبر 2017 - 15:01 من طرف نور الحياة شاكر

» تصميمات أرض الجنتين للحبيبه شاديه
السبت 18 نوفمبر 2017 - 0:29 من طرف Ater nada

» لقاء نادر للفنانه شاديه
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 5:23 من طرف Ater nada

» مجلة المصور
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 16:10 من طرف عبدالمعطي

» مجلة الأذاعه والتلفزيون
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 15:51 من طرف عبدالمعطي

» نجمة «الكواكب»!
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 15:40 من طرف عبدالمعطي

» زيارة الرئيس السيسي وزوجته لشادية
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 15:33 من طرف عبدالمعطي

» صورة ناذرة لشاديه مع عائلتها
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 15:29 من طرف عبدالمعطي

» شادية والرؤساء
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 14:11 من طرف عبدالمعطي

مغارة كنوز صور القيثارة
هنــــا
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 58 عُضو متصل حالياً :: 2 عُضو, 0 عُضو مُختفي و 56 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

سامي محمد قطب, عبدالمعطي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ الجمعة 10 يوليو 2015 - 17:24
اذاعة المنتدى
إذاعة شادية صوت مصر
T.V.SHADIA
هنــــا
احصائية المنتدى
اشهر مائة فى الغناء العربى
هنــــا
من لا يحب شادية صاحبة المعاني النبيلة
هنــــا
ديوان نجمة القمتين شادية
هنــــا
شادية نغم في القلب
هنــــا
صور من تاريخ شادية
هنــــا
مركز لتحميل الصور
شاطر | 
 

 شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
هدى
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 35667
تاريخ التسجيل : 06/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير    الثلاثاء 7 مايو 2013 - 16:57

شادية ... معشوقة الجماهير (26) / «كل أدواري بمثابة أولادي... وأعتز بها جميعا»

مطربة وممثلة... الزمن الجميل

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


«الدلوعة»... «معبودة الجماهير»... «بنت مصر»..«قيثارة مصر»... «عروس السينما العربية»... «ربيع الغناء والفن العربي»... و«معشوقة الجماهير»... هكذا لقبت الفنانة المصرية المعتزلة شادية، هذه النجمة الاستثنائية في عالم الفن العربي. عنها قالت سيدة الغناء العربي كوكب الشرق أم كلثوم «ان شادية صاحبة صوت جميل، سليم، متسق النسب والأبعاد، مشرق، لطيف الأداء يتميز بشحنة عالية من الأحاسيس، وبصوتها فيض سخي من الحنان، وشادية واحدة من أحب الأصوات الى نفسي».
أما العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ فقال: «ان شادية هي المفضلة لديّ غناءً وتمثيلا من بين كل الفنانات».

هذا عن شادية المطربة، أما شادية الممثلة فقال عنها أديب مصر العالمي الراحل نجيب محفوظ «ان شادية ممثلة عالية القدرة وقد استطاعت ان تعطي سطوري في رواياتي لحما ودما وشكلا مميزا لا أجد ما يفوقه في نقل الصورة من البنيان الأدبي الى الشكل السينمائي، وكانت «حميدة» في «زقاق المدق» صورة لتلك القدرة الفائقة التي لا أتصور غيرها قادرا على الاتيان بها، وهي كذلك أيضا في غير أعمالي فقد رأيتها في بداياتها في دور الأم المطحونة المضحية في فيلم «المرأة المجهولة» وتصورت ان بمقدورها ان تحصل على جائزة «الأوسكار» العالمية في التمثيل لو تقدمت اليها».

انها شادية التي استطاعت عبر مئات الأغاني و116 فيلما سينمائيا ان تقول للجميع انهم أمام حالة فنية غير مسبوقة.. انها الفنانة التي فرضت نفسها وسط عمالقة الغناء واجتذبت قاعدة كبيرة من الشباب... وبقدر ما كانت بسيطة، كانت عميقة، بقدر ما راهنت على الفن.. راهنت على الجمهور، ونجح رهانها في المرتين. والدليل انها بقيت نجمة الشباك الأولى في السينما العربية لأكثر من ربع قرن. أسرار ومواقف وحكايات مثيرة كثيرة في حياة معشوقة الجماهير... سنتعرف عليها عبر «الراي»... نقترب من تفاصيل حياة هذه النجمة سواء في الفن أو بعد اعتزالها وارتدائها الحجاب ومواصلة مشوار عمرها في رحاب الله، ورفضها التام العودة للغناء أو حتى الظهور على الفضائيات مقابل ملايين الدولارات حتى ان البعض شبهها بـ «رابعة العدوية»... فابقوا معنا... حلقة بعد أخرى مع شادية.

لعل شادية غناء من أكثر المطربات خصوبة... فقد تقلبت شادية في أكثر من مرحلة غنائية لمعت فيها جميعا وإن كانت لم تكمل مرحلتها الأخيرة. فقد بدأتها بأغنية واحدة.ثم توقفت.والذي يسمع شادية منذ بدايتها يمكن أن يتوقف عند هذه المراحل: المرحلة الخفيفة... المرحلة الفولكلورية....مرحلة الأغنيات الطويلة...المرحلة الدينية.

ونستطيع أن نتوقف عند كل مرحلة لنرى ماذا قدمت شادية فيها... قبل أن تقرر الاعتزال نهائيا...
عندما بدأت شادية حياتها الفنية في سلسلة أفلامها التي اشتركت فيها مع كمال الشناوي وإسماعيل يس وغيرهما... لم تكن ممثلة فقط ولكنها كانت ممثلة ومطربة، وفي تلك الفترة لم تغن أغنيات منفصلة.لقد غنت أغنيات درامية.يحتاجها الموقف الفيلمي.أو السينمائي.ولذلك كان من الضروري أن تغني الأغنيات الخفيفة التي يتطلبها العمل السينمائي الذي لا يحتمل في الوقت ذاته الأغنيات الطويلة التطريبية التي يتميز بها غناؤها.هذه الأغنيات من أمثال: «يا حسن يا خولي الجنينة» و«سوق على مهلك سوق» ومئات الأغنيات التي تنطوي تحت هذا اللون،وظلت شادية متربعة على عرش الأغنية الخفيفة.يساعدها في ذلك صوت رشيق متوسط المساحة، فمثل هذه الأغنيات لا تحتاج إلى صوت عريض أو قوي كصوت أم كلثوم مثلا.

أغانٍ فولكلورية
ثم جاءت المرحلة الثانية في حياة شادية الغنائية، وهي المرحلة الفولكلورية، وهي مرحلة غطت المرحلة الغنائية أو كادت في تلك الفترة، فقد ظهر محمد رشدي بغنائه الذي اعتمد على هذا الذوق الشعبي الأصيل.والذي بدأه مع بليغ حمدي الذي كان هو الآخر يدخل المرحلة ذاتها في الاهتمام وغنت شادية «قولوا لعين الشمس» من ألحان الموجي «وإن ما اسمريت يا عنب بلدنا» من كلمات عبدالرحمن الأبنودي ولحن بليغ حمدي، ورغم أن هذه المرحلة لم تكتمل فقد تراجع بليغ حمدي بعد أن غنى له عبدالحليم «سواح» ودخل المرحلة الكلاسيكية في حياته اللحنية والتي تقف أغنية «موعود» لعبدالحليم حافظ في قمتها.

لم تكتمل المرحلة الشعبية أو الفولكلورية إذا سواء في حياة شادية أو عبدالحليم أو فايزة أحمد التي غنت في تلك الفترة من اللون ذاته مثل أغنية «شاغلا له يا أمه بإيدي الطاقية» وغيرها، وإن استمر محمد رشدي في طريقه بوصفه اللون المميز لغنائه.

تمثيل وغناء
انقطعت شادية عن الغناء أو كادت وتحولت إلى التمثيل فقط.وأثبتت وجودها كممثلة لها قيمة فنية عالية.وإن غنت في بعض الأفلام أغنيات مصاحبة فقط. مثل أغنياتها في «نحن لا نزرع الشوك»، ثم عادت شادية للغناء في الحفلات العامة كنجمة غنائية، وبدأت تغني الأغنيات الطويلة التي تقف أغنية محمود الشريف في قمتها وهي أغنية «آخر ليلة»، واستمرت مرحلتها الغنائية الطويلة سنوات عدة قدمت خلالها عددا من الملحنين الشباب.

ولكنها عادت مرة أخرى إلى الأغنيات القصيرة من جديد عندما عادت أغنياتها القديمة، ومرحلة الأغنيات الطويلة التي تتميز بالتطريب لها سوابق قديمة في حياة شادية عندما غنت من ألحان محمود الشريف أيضا أغنية «ليالي العمر» التي غنت في واحد من أفلامها الغنائية غير أن هذه المرحلة لم تستمر أيضا.

مرحلة ختامية
غنت شادية عددا من الأغنيات الوطنية، كانت أشهرها «يا حبيبتي يا مصر» التي لحنها بليغ حمدي، ثم بعد سنوات غنت أغنيات وطنية عدة مع جمال سلامة وهي أغنيات إما تنتمي إلى مرحلة الأغنيات القصيرة وإما مرحلة الأغنيات الطويلة وهي أغنيات لا تنفصل في مرحلة قديمة بذاتها.

تأتي المرحلة الدينية في ختام مرحلتها الفنية قبل الاعتزال، وربما تكون شادية قد غنت بعض الأغنيات الدينية في مرحلتها الغنائية لكنها لا تشكل مرحلة كاملة.ثم جاء مرضها الذي صاحب عملها في مسرحية «ريا وسكينة»، ثم سفرها إلى أميركا وشائعة موتها.ثم عودتها لتنفي أنها سوف تعتزل الغناء.

غير أنها بدأت مرحلة الغناء الديني بعد رحلة الحج إلى بيت الله الحرام، ثم فجأة أعلنت اعتزالها الفني نهائيا.وبشكل كامل وإذا كانت الأغنية الدينية الأخيرة تمثل بداية لمرحلة جديدة إلا أنها في النهاية لم تكتمل.وحتى لا تستمر فهي مرحلة ناقصة، رغم أنها أعلنت أنها سوف تقدم مجموعة من الأغنيات الدينية غير أنها لم تكمل ما أعلنته.

إن الرحلة الغنائية في حياة شادية رحلة خصبة تماما قدمت خلالها مئات الأغنيات ساعدها فيها أن صوتها كان ينضج مع السنين.ولعل ذلك ما جعلها في مرحلتها الثالثة تتجه إلى الأغنية التطريبية الطويلة التي تحتاج إلى إمكانيات صوتية كانت تملكها مع التجربة الطويلة والمستمرة.

ولقد تركت شادية بلا جدال مكانا خاليا في ساحة الغناء سوف يظل شاغرا.حتى تظهر شادية جديدة.ولكن في الفن لا يصلح ظهور فنان مكان آخر لأنه سوف يقع في ظل الفنان السابق.
لقد كانت شادية تمثل غناء مميزا خاصا بها.ولم يكن لغيرها من المطربات تماما كما كانت أم كلثوم.وكما كانت ليلى مراد وكما كان عبدالحليم حافظ وكما يغني محمد رشدي.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الموضوع الأصلى : شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: هدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
هدى
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 35667
تاريخ التسجيل : 06/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير    الثلاثاء 7 مايو 2013 - 16:59

شادية ... معشوقة الجماهير (27) / كانت في رحلة إلى أميركا... وفوجئت بخبر يتحدث عن وفاتها

حكاية «إشاعات موت» نجمة معتزلة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

«الدلوعة»... «معبودة الجماهير»... «بنت مصر»..«قيثارة مصر»... «عروس السينما العربية»... «ربيع الغناء والفن العربي»... و«معشوقة الجماهير»... هكذا لقبت الفنانة المصرية المعتزلة شادية، هذه النجمة الاستثنائية في عالم الفن العربي. عنها قالت سيدة الغناء العربي كوكب الشرق أم كلثوم «ان شادية صاحبة صوت جميل، سليم، متسق النسب والأبعاد، مشرق، لطيف الأداء يتميز بشحنة عالية من الأحاسيس، وبصوتها فيض سخي من الحنان، وشادية واحدة من أحب الأصوات الى نفسي».

أما العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ فقال: «ان شادية هي المفضلة لديّ غناءً وتمثيلا من بين كل الفنانات».

هذا عن شادية المطربة، أما شادية الممثلة فقال عنها أديب مصر العالمي الراحل نجيب محفوظ «ان شادية ممثلة عالية القدرة وقد استطاعت ان تعطي سطوري في رواياتي لحما ودما وشكلا مميزا لا أجد ما يفوقه في نقل الصورة من البنيان الأدبي الى الشكل السينمائي، وكانت «حميدة» في «زقاق المدق» صورة لتلك القدرة الفائقة التي لا أتصور غيرها قادرا على الاتيان بها، وهي كذلك أيضا في غير أعمالي فقد رأيتها في بداياتها في دور الأم المطحونة المضحية في فيلم «المرأة المجهولة» وتصورت ان بمقدورها ان تحصل على جائزة «الأوسكار» العالمية في التمثيل لو تقدمت اليها».
انها شادية التي استطاعت عبر مئات الأغاني و116 فيلما سينمائيا ان تقول للجميع انهم أمام حالة فنية غير مسبوقة.. انها الفنانة التي فرضت نفسها وسط عمالقة الغناء واجتذبت قاعدة كبيرة من الشباب... وبقدر ما كانت بسيطة، كانت عميقة، بقدر ما راهنت على الفن.. راهنت على الجمهور، ونجح رهانها في المرتين. والدليل انها بقيت نجمة الشباك الأولى في السينما العربية لأكثر من ربع قرن. أسرار ومواقف وحكايات مثيرة كثيرة في حياة معشوقة الجماهير... سنتعرف عليها عبر «الراي»... نقترب من تفاصيل حياة هذه النجمة سواء في الفن أو بعد اعتزالها وارتدائها الحجاب ومواصلة مشوار عمرها في رحاب الله، ورفضها التام العودة للغناء أو حتى الظهور على الفضائيات مقابل ملايين الدولارات حتى ان البعض شبهها بـ «رابعة العدوية»... فابقوا معنا... حلقة بعد أخرى مع شادية.

في أحد أعداد مجلة «صباح الخير» المصرية الأسبوعية، وبالتحديد يوم الخميس الموافق 16 أكتوبر من العام 1986، أي في العام ذاته الذي اعتزلت فيه الفنانة الكبيرة شادية الفن، كتبت الصحافية منى سراج من الطائرة رحلة رقم 986 والمقبلة من أميركا بعدما انطلقت إشاعة تؤكد أن شادية توفيت إثر إصابتها بمرض خطير.

وفي السماء وداخل الطائرة المصرية المقبلة من نيويورك إلى القاهرة، كانت شادية بلحمها ودمها تدلي بأول حديث صحافي لها للمجلة، تقول سراج عن ملابسات وتفاصيل حوارها مع شادية:
«دي شادية... مش معقول... قالها بسعادة أحد الركاب المصريين المنتظرين أمام البوابة رقم 12 بمطار كيندي في انتظار الصعود إلى الطائرة المصرية... وبسرعة انتشر الخبر... شادية على الطائرة المصرية... شادية بخير... الحمد لله... وبدل من التجمهر حولها كما يحدث مع أي فنان أفسح لها الجميع الطريق ليسمحوا لها ولوالدتها بالمرور قبل الجميع.

نجمة بلا ماكياج
وتضيف: عندما اقتربت من شادية اكتشفت أنها لاتضع أي ماكياج على الإطلاق... والإرهاق يغزو ملامحها الرقيقة بعد رحلة طويلة من لوس انغلوس إلى نيويورك تغير فيها التوقيت والساعات وأصبح الانتظار في مطار نيويورك المزدحم مشحونا بالملل والتوتر... ولحسن حظي كان بجوارها مقعد خال يسعني ويسع معي عشرات الأسئلة التي كنت أحملها.

> سراج سألت شادية... كيف استقبلت إشاعة وفاتك؟.
تضحك وتقول: تصوري... أنا مش عارفة إيه حكاية الإشاعات اللي تطاردني... والحكاية بدأت من حوالي 3 سنين تقريب ولا أعلم لها سببا... تصوري وأنا في أميركا أسمع أخبار اني توفيت، طبعا من إذاعة «صوت أميركا» أو صوت لندن مش عارفة مش كدة وبس ده قالوا إني توفيت بعد ماقطعوا ذراعي... أنا سمعت صحيح عن حكاية الست اللي كلت ذراع جوزها بس ماسمعتش لسه عن اللي تموت عشان قطعوا ذراعها دي؟... أنا مش عارفة سبب الإشاعات دي... من فترة قالوا إني مريضة وبعد ماسافرت أميركا عند أختي عفاف قالوا دي في غرفة الإنعاش... ومن مدة راحت أختي وهي تشبهني شوية تزور أحد قرايبنا في إحدى المستشفيات... قالوا دي شادية دخلت المستشفى... ومرات يقولوا دي شادية استشيخت وسافرت للسعودية وجالسة في المدينة تصلي وتتعبد... طيب وماله... إيه المشكلة؟... والمرة دي سافرت أميركا وأخذت ماما معايا لأنها خلال السنتين اللي فاتوا دول تعبت شوية ولما وجدت صحتها اتحسنت شوية أخذتها ورحنا عشان تشوف أختي هناك اللي ماشافتهاش من «10» سنين وهناك سمعت الخبر الغريب.

وتقول الصحافية: ألاحظ أنها أصبحت رشيقة وفقدت بعضا من وزنها، فقد كانت ترتدي بنطلونا أسود ضيقا وبلوفر صوف خفيف مشجرا باللون الرمادي والروز مع بعض الخطوط الذهبية... وتقول لها: يمكن الإشاعات دي بدأت لما انخفض وزنك بشكل ملحوظ؟

صدمة كبيرة
وتجيب شادية بهزة رأس... يمكن؟!
والذي لا تحب أن تذكره شادية أنها فقدت الكثير من وزنها بعد وفاة أخيها طاهر... الأخ والابن الذي أسقطت عليه أمومتها... كان مديرا لأعمالها ومستشارها الخاص... ووفاته كانت صدمة كبيرة لها كما يقول المقربون لها، فقد توفي وهي تمثل مسرحية «ريا وسكينة» في الإسكندرية وتوقع الجميع بعد وفاته ألا تستمر شادية في تمثيل المسرحية... ولكنها التزمت بالعقد وظهرت على المسرح ولكنها بدأت تفقد وزنها... وظهر عليها الضعف والتعب والإجهاد.

وتضيف الكاتبة بسؤال... لشادية: كيف استقبلت اهتمام الناس والتلفزيون العربي بك؟ تقول شادية: بالطبع كنت سعيدة بالاهتمام والحب ولكن كنت أسأل نفسي باستمرار... ليه كل القلق ده؟... من المستفيد من الإشاعات دي... ليه أتسبب في حالة قلق لكل اللي حواليه؟... التلفونات في بيت أختي لم تنقطع... من أميركا ومن مصر وكل مكان وكل الأقارب والمعارف والأصدقاء... يمكن سعدت بلهفتهم واهتمامهم... ولكن كنت بشعر بحرج وضيق لأني اتسببت لهم في كل القلق ده.

وتتأمل الصحافية وجهها... وتقول: تبدو جميلة رغم الإرهاق والتعب... وتضيف... أحس بالألفة معها... رغم أنها المرة الأولى التي نلتقي فيها... وأسألها وقد لاحظت أنها كل 5 دقائق تمد يدها بلا وعي نحو أمها لتربت عليها وتطمئن عليها... لماذا يسيطر عليَّ منذ بدأنا حديثنا إنك كتلة من الحنان والعواطف؟.

فتقول: أنا إنسانة أعشق الحنان وأحب أن أعطيه لمن حولي وأحتاجه أيضا... أحيانا كلمة حنان واحدة أو مجرد لمسة بسيطة تجعل للحياة معنى... الإنسان في لحظات يحتاج ليد توضع على كتفه... لنظرة حب وحنان صادق... وهذه المشاعر ليست سهلة، فمشاعر الحنان تضيع عندما تصطدم بمخلوقات باردة، يعني نظرة حنان إن لم تجد استجابة... تضيع... أنا مجرد كلمة حنان قبل النوم تكفيني كي أضع رأسي على الوسادة وأنا مرتاحة.

وتسألها: شادية كزوجة... تطلب الكثير من شريك حياتها؟.

فتجيب: صدقيني... أنا لم أطلب الكثير من أي رجل ارتطبت به... الحنان كان يكفيني... لو كنت صادفت الحنان الصادق لما وجدتيني غير مرتبطة اليوم...

وتضيف: شوفي الحنية دي لاتجدينها لو لفيتي العالم كله... أنا رحت أميركا أكثر من «3» مرات وفي كل مرة أفتقد مصر أكثر... صحيح في أميركا وأوروبا تجدين المعاملة الجيدة والنظام ولكن الدفء والمشاعر اللي من القلب دي لاتجدينها إلا في مصر... ده حتى الطبيعة عندهم تحسي انها بلا روح أو مشاعر طيبة... شوفي المناظر الطبيعية اللي في أميركا... شوفي الشجر الأخضر والورد... تحسي انه زي الديكور بتاع السيما... كأنه شجر بلاستيك... الزرع عندنا له رائحة وله طعم ثان... ده حتى الشجر الناشف في بلدنا له ريحة.

تجربة مرهقة
وتسألها الصحافية: هل تكرر شادية تجربة العمل في المسرح بعد مسرحية «ريا وسكينة» مرة ثانية؟... فتقول شادية: لا أفكر في المسرح الآن... المسرح تجربة،لا أعتقد اني هكررها... لأنها تجربة متعبة... الماكياج... السهر... والأهم الالتزام... يعني الواحد ملتزم كل يوم بالظهور على المسرح... ومحروم من الراحة والرفاهية... أو حتى يمرض أو يتعب... واجب يومي لابد أن تؤديه بانتظام وبجدية... ولكني لا أنكر اني استمتعت بالعمل في المسرح ولقاء الجمهور اليومي... إلا ان التجربة صعبة... ثم أين هو الموضوع الجيد؟

إذا لماذا ابتعدت عن السينما... تجيب شادية: أنا لم أبتعد... ولكن الفن تغير يمكن لأن الحياة كمان اتغيرت... زمان كنا عشان نقدم الفيلم نفضل ندرس فيه ونقعد بالشهور نعدل ونضيف... النهاردة الأفلام بتتعمل بسرعة رهيبة... وكأنها مكنة سلق بيض... شوفي مثل «شيء من الخوف» مكثنا سبعة شهور نعد فيه ونغير في شخصية البطلة، كل ده عشان يطلع الفيلم تقتنع بيه الناس... النهاردة أغلب الأفلام عن الحشيش... والمخدرات ومواضيع مكررة... يمكن لأن زمان كتاب السيناريو كان عندهم وقت... ولم تكن مطالب الحياة خانقة... النهاردة كاتب السيناريو علشان يغطي تكاليفه والتزماته... يشتغل في فيلم وفي التلفزيون... ومفيش مانع مسلسل لدولة عربية... وبالمرة مسلسل يومي للإذاعة.
الموضوع الأصلى : شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: هدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
هدى
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 35667
تاريخ التسجيل : 06/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير    الثلاثاء 7 مايو 2013 - 17:02

شادية ... معشوقة الجماهير (28) / أكدت أنها لم تطلب من أي رجل ارتبطت به سوى الحنان

الباحثة عن الأمان... طاردها القلق في حياتها!

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

«الدلوعة»... «معبودة الجماهير»... «بنت مصر»..«قيثارة مصر»... «عروس السينما العربية»... «ربيع الغناء والفن العربي»... و«معشوقة الجماهير»... هكذا لقبت الفنانة المصرية المعتزلة شادية، هذه النجمة الاستثنائية في عالم الفن العربي. عنها قالت سيدة الغناء العربي كوكب الشرق أم كلثوم «ان شادية صاحبة صوت جميل، سليم، متسق النسب والأبعاد، مشرق، لطيف الأداء يتميز بشحنة عالية من الأحاسيس، وبصوتها فيض سخي من الحنان، وشادية واحدة من أحب الأصوات الى نفسي».

أما العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ فقال: «ان شادية هي المفضلة لديّ غناءً وتمثيلا من بين كل الفنانات».

هذا عن شادية المطربة، أما شادية الممثلة فقال عنها أديب مصر العالمي الراحل نجيب محفوظ «ان شادية ممثلة عالية القدرة وقد استطاعت ان تعطي سطوري في رواياتي لحما ودما وشكلا مميزا لا أجد ما يفوقه في نقل الصورة من البنيان الأدبي الى الشكل السينمائي، وكانت «حميدة» في «زقاق المدق» صورة لتلك القدرة الفائقة التي لا أتصور غيرها قادرا على الاتيان بها، وهي كذلك أيضا في غير أعمالي فقد رأيتها في بداياتها في دور الأم المطحونة المضحية في فيلم «المرأة المجهولة» وتصورت ان بمقدورها ان تحصل على جائزة «الأوسكار» العالمية في التمثيل لو تقدمت اليها».

انها شادية التي استطاعت عبر مئات الأغاني و116 فيلما سينمائيا ان تقول للجميع انهم أمام حالة فنية غير مسبوقة.. انها الفنانة التي فرضت نفسها وسط عمالقة الغناء واجتذبت قاعدة كبيرة من الشباب... وبقدر ما كانت بسيطة، كانت عميقة، بقدر ما راهنت على الفن.. راهنت على الجمهور، ونجح رهانها في المرتين. والدليل انها بقيت نجمة الشباك الأولى في السينما العربية لأكثر من ربع قرن. أسرار ومواقف وحكايات مثيرة كثيرة في حياة معشوقة الجماهير... سنتعرف عليها عبر «الراي»... نقترب من تفاصيل حياة هذه النجمة سواء في الفن أو بعد اعتزالها وارتدائها الحجاب ومواصلة مشوار عمرها في رحاب الله، ورفضها التام العودة للغناء أو حتى الظهور على الفضائيات مقابل ملايين الدولارات حتى ان البعض شبهها بـ «رابعة العدوية»... فابقوا معنا... حلقة بعد أخرى مع شادية.

... وتسكت شادية لحظة ثم تكمل حديثها وكأنها تهمس لنفسها بشيء: مش عارفة... يمكن حالة القلق اللي مسيطرة على الناس... ويمكن القلق تعبير مش مناسب... لأن القلق مهم في الفن... لأنه يدفع نحو الإبداع ولكن أنا أقصد القلق اليومي قلق المعيشة... الجري المستمر وراء سداد الالتزامات اليومية والمادية وتحقيق الربح... وده قلق مدمر ولا يخلق فن ولا إبداع... يظهر الدنيا اتغيرت... أنا ملاحظة هذه الظاهرة في العالم كله... الناس فقدت القدرة على الاستمتاع بأشياء كثيرة... أنا فاكرة زمان كنت في أنشاص كنا في هدوء وننام بدري ونقضي وقت فراغنا في القراءة وسماع الموسيقى وحتى بعدما ننام كانت والدتي ووالدي يفرشوا في الجنينة ويقعدوا سوا، وبابا كان يغني وكان صوته جميل... طيب فين ده دلوقتي؟... كام راجل يجلس مع زوجته عشان يتكلم معاها... أو يسمع مزيكا أو يناقشها في كتاب... أو حتى يسمعوا مع بعض الراديو.

وتابعت: أنا لم أترك السينما... ولكني لم أجد الدور المناسب... مثل فيلم «لاتسألني من أنا» فيلم كويس ونجح رغم انه فكرة مكررة وعادية... ولكن استطعنا بمجهودنا أننا نحول موضوع عادي إلى فيلم نظيف واجتماعي... ولكن هذه عملية صعبة جدا... لا استطيع أن أعملها باستمرار.

السينما... تجارة
وتسألها الصحافية: ماذا ينقص السينما الآن؟... فتقول: المنتج المثقف الفنان... المنتج مهم جد في نجاح أي فيلم... فالمنتج لازم يكون فنانا ومثقفا وفي الوقت ذاته ابن سوق يعني فاهم الناس والسوق... ويعرف إزاي يأخذ الناس البسيطة ويرفعهم لمستواه... النهاردة أغلب المنتجين تجار عايزين المكسب والربح... التاجر يبدأ الفيلم وبعد ما يتصور نصه يقول خلاص... أنا ماعنديش... مابعتش النهاردة... كملوا بأي حاجة.

هل تؤيدين تجربة مؤسسة السينما؟... فتقول شادية: رغم أي تقصير أو عيب... مؤسسة السينما أنتجت أفلاما مشرفة... بالنسبة لي مثل فيلم «مراتي مدير عام» وهو فيلم نظيف ومشرف... وناقش مشاكل المرأة العاملة وعلاقتها بجوزها وعملها من دون أن تظهر امرأة قاسية وشريرة ومهمة في بيتها من دون معنى... لأن ده الواقع... في مصر آلاف البيوت اللي الست بتشتغل زي جوزها بالظبط عشان يقدروا يعيشوا ورغم ذلك لاتهمل بيتها وأولادها... لكن السينما التجارية دلوقتي بتناقش مشاكل متخلفة... ومابتحاولش تدخل لقلب وعقل الإنسانة المصرية... رغم إنه من المؤكد أنه فيه آلاف الحكايات... ومش كل الشعب المصري يتعاطى الحشيش والمخدرات.

... والتلفزيون... تجربة تخافي منها ولاَّ... ترفضينها؟

فتجيب شادية: طبعا تجربة لابد ان أفكر فيها كويس قبل ما أقدم عليها... ولكن حقيقي لم يعرض عليَّ شيء معقول ومقنع... كل المسلسلات تدور حول المشاكل العائلية والعمارات المنهارة... والرشوة... والست اللي تهمل جوزها وأولادها علشان طموحها... وعن رغي كثير قوي بلا معنى.....ثم إن العمل بالتلفزيون صعب... يمكن إمكانات التلفزيون ضعيفة... وبعض الفنيين دون المستوى... يعني بمجرد وجود عامل إضاءة جاهل ممكن يتسبب في حرق شريط زي ماحصل ليه لما سجلت غنوة للتلفزيون المصري قبل سفري.

مواهب جديدة
لماذا لم تعد الأغنية تشد الآذان وتسكن الوجدان؟... ترد شادية: لأنها غير مقنعة... الأصوات في مصر جميلة لكن مفيش ألحان ولا كلمات مقنعة وعدد كتاب الأغاني والملحنين قليل بالنسبة لعدد المطربين... والحل هو اكتشاف مواهب جديدة وده دور التلفزيون ليه مايحاولش يكتشف كتاب جدد أو ملحنين من كل أنحاء مصر... التلفزيون هو الجهاز الوحيد القادر على حل كل الأزمة دي... بإجراء مسابقات يشترك فيها كل موهوب من غير واسطة غير فنه.

وتسألها الصحافية: شادية... من تحب؟ فتقول وهي تمسك يد أمها بحنان: أحب كبار السن... وأعشق الأطفال... أحب عائلتي... وأنا شديدة الارتباط بهم... أمي... إخواتي... وأولاد إخواتي... كلهم أحبهم... ويحبوني.

شادية... هل تستطيع أن تكره؟ فتضحك وتقول بلا تردد وهي تداعب خصلات شعرها المبعثرة حول وجهها: بكرة الجلوس تحت السيشوار عند الكوافير... والمكياج... وبروفات الفساتين...

تضحك الصحافية وتقول: بيتي ديفز الممثلة العالمية قالت مرة في حديث صحافي: «أنا لا أهتم بملابسي لأني لا أريد أن يذكر الناس حذائي ولون فستاني... وأحب أن يتذكروا شخصيتي وفني... فهل تؤمنين بنفس المقولة والرأي؟

فتقول: يعني انت عايزة تقولي إني مش بهتم بملابسي وتسريحتي، شوفي... أنا فعلا لا أهتم بالملابس الغالية... ولا بالمجوهرات الثمينة وأفضل لبس ليه البنطلون... وأعترف اني لا أملك موهبة اختيار الموديلات والأزياء وأترك الموضوع ده للخياطة اللي بتختار ليه فساتين السهرة... طب تصوري وأنا عند أختي في أميركا في محل كبير وأصرت أختي على ضرورة شراء بعض التاييرات... ورفضت بإصرار إني أجرب أي تايير... والنتيجة إني اشتريت الملابس من غير تجربة... وفضلت مركونة في الدولاب لحد دلوقتي.

وعن معنى المال في حياتها... قالت شادية: لا قيمة له على الإطلاق... لو كان الواحد بيحوش الفلوس كان زماني بقيت مليونيرة... ولكن أنا مش بفكر في الفلوس... يمكن احتاجها شوية عشان طبعا كل واحد عنده مصاريف... ده أنا كان عندي عمارة كحيانة بتجيبلي 120 جنيها في الشهر واكتشفت إني بصرف عليها اكثر من اللي بأخذه منها رحت بايعاها.

وتسألها الصحافية... سؤالها الأخير: ماذا أعطى الفن لشادية... وماذا أخذ منها؟
فتقول: أخذ مني الحرية... ولكني اتعودت على كده... وأعطاني الكثير... أعطاني سببا للحياة والسعادة... أعطاني حب الناس... أعطاني معرفة بملايين البشر اللي بيحبوني وكأنهم يعرفوني من سنوات طويلة... أعطاني هذا الإحساس الرائع بأني أملك القدرة على إسعاد الناس بفني

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الموضوع الأصلى : شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: هدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
هدى
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 35667
تاريخ التسجيل : 06/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير    الثلاثاء 7 مايو 2013 - 17:05

شادية ... معشوقة الجماهير (29) / أكدوا أنها كانت فنانة جميلة وإنسانة رائعة

نجوم الفن: علامة فنية... ونجمة في إنكار الذات

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

«الدلوعة»... «معبودة الجماهير»... «بنت مصر»..«قيثارة مصر»... «عروس السينما العربية»... «ربيع الغناء والفن العربي»... و«معشوقة الجماهير»... هكذا لقبت الفنانة المصرية المعتزلة شادية، هذه النجمة الاستثنائية في عالم الفن العربي. عنها قالت سيدة الغناء العربي كوكب الشرق أم كلثوم «ان شادية صاحبة صوت جميل، سليم، متسق النسب والأبعاد، مشرق، لطيف الأداء يتميز بشحنة عالية من الأحاسيس، وبصوتها فيض سخي من الحنان، وشادية واحدة من أحب الأصوات الى نفسي».

أما العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ فقال: «ان شادية هي المفضلة لديّ غناءً وتمثيلا من بين كل الفنانات».

هذا عن شادية المطربة، أما شادية الممثلة فقال عنها أديب مصر العالمي الراحل نجيب محفوظ «ان شادية ممثلة عالية القدرة وقد استطاعت ان تعطي سطوري في رواياتي لحما ودما وشكلا مميزا لا أجد ما يفوقه في نقل الصورة من البنيان الأدبي الى الشكل السينمائي، وكانت «حميدة» في «زقاق المدق» صورة لتلك القدرة الفائقة التي لا أتصور غيرها قادرا على الاتيان بها، وهي كذلك أيضا في غير أعمالي فقد رأيتها في بداياتها في دور الأم المطحونة المضحية في فيلم «المرأة المجهولة» وتصورت ان بمقدورها ان تحصل على جائزة «الأوسكار» العالمية في التمثيل لو تقدمت اليها».

انها شادية التي استطاعت عبر مئات الأغاني و116 فيلما سينمائيا ان تقول للجميع انهم أمام حالة فنية غير مسبوقة.. انها الفنانة التي فرضت نفسها وسط عمالقة الغناء واجتذبت قاعدة كبيرة من الشباب... وبقدر ما كانت بسيطة، كانت عميقة، بقدر ما راهنت على الفن.. راهنت على الجمهور، ونجح رهانها في المرتين. والدليل انها بقيت نجمة الشباك الأولى في السينما العربية لأكثر من ربع قرن. أسرار ومواقف وحكايات مثيرة كثيرة في حياة معشوقة الجماهير... سنتعرف عليها عبر «الراي»... نقترب من تفاصيل حياة هذه النجمة سواء في الفن أو بعد اعتزالها وارتدائها الحجاب ومواصلة مشوار عمرها في رحاب الله، ورفضها التام العودة للغناء أو حتى الظهور على الفضائيات مقابل ملايين الدولارات حتى ان البعض شبهها بـ «رابعة العدوية»... فابقوا معنا... حلقة بعد أخرى مع شادية.

لم تكن الفنانة الكبيرة شادية مجرد فنانة أو إنسانة عادية، فقد كانت متميزة فنيا وإنسانيا بشهادة كل من عرفوها أو تعاملوا معها... وفي السطور التالية شهادات عدد من الفنانات والفنانين عنها!
جمعتها «الراي» في السطور التالية: سيدة الغناء العربي كوكب الشرق أم كلثوم قالت عنها: إن شادية من أحب الأصوات إلى قلبي...وفي صوتها نعومة وصفاء...إنني أستمتع دوما بصوتها، وقد استطاعت أن تطربني وتشدني بعد لقائها في شعبيات بليغ حمدي... وغاب القمر للموجي.

الصديقة المفضلة
أما المطرب الراحل عبدالحليم حافظ فقال: شادية هي الصديقة التي أحترم فنها... وهي المفضلة عندي غناء... وتمثيلا.

شادية بالنسبة لي هي الإنسانة الرقيقة التي أخذت بيدي وساعدتني وأرشدتني بطيبة وبحب وبتلقائية وبود كبير في بداية المشوار...شادية مثل قوي للصدق والحب... وإنكار الذات.

أما الفنانة الراحلة سعاد حسني فقالت عنها: شادية في الاستوديو رقيقة جدا... ومتعاونة جدا جدا وتحب لغيرها كما تحب لنفسها وأصيلة في سلوكها... تشعر معها أنك أمام فنانة كبيرة لديها أخلاق وقيم، لم تكن هناك مشاهد تجمعنا في الفيلم ولكن خارج المشاهد كانت بيننا رابطة قوية، وهي الفنانة الوحيدة التي وقفت أمامها كبطولة ثانية.

أطيب فنانة
فيما تحدث الفنان كمال الشناوي عن علاقته بشادية قائلا: مرحلتي مع شادية هي المرحلة الوردية في حياتي، مرحلة مليئة بالحب والزهور، ولا يمكن أن تموت والناس لن تنساها... إنها أطيب ما التقيت من الفنانات... فهي أقل الناس خوضا في مناقشات ومعارك أهل الفن... وهي أيضا أقلهم رغبة في الكلام، وإذا تكلمت خرج منها الكلام معسولا رائعا... كأغانيها الرائعة التي لم يقدم أحد مثلها في اللون والمذاق وفي التأثير.

وأوضح فتى الشاشة الأول في سنوات الأربعينات والخمسينات والستينات، وصاحب الرصيد الأكبر في البطولات السينمائية أمام نجمة الغناء والتمثيل «شادية»... أنها كانت أقرب الممثلات إلى قلبه، مشيرا إلى أنهما شكلا معا ثنائيا جميلا، وقدما أعمالا كثيرة وأفلاما ناجحة لاتزال محفورة في ذاكرته وذاكرة السينما.

وبدوره قال الفنان الكبير محمود ياسين، الذي عمل مع شادية في فيلم «نحن لا نزرع الشوك»، ومن قبله فيلم «شيء من الخوف»: إنسانة جميلة أثرت في حياتي بشكل لم أكن أتصوره، فهذه السيدة العظيمة دائما أحكي عنها، إنها إنسانة رائعة بمعنى الكلمة وأخت وصديقة، ومن خلال تعاملي معها أؤكد أنها لم تكن تبخل أبدا على أحد بالنصيحة، ولاتزال صديقة وأختا لنا، لذلك أظل طوال عمري أذكر وقفتها بجانبي ولا أستطيع أن أنكر أن لها فضلا كبيرا في تكوين شخصيتي السينمائية.

دعم ومساندة
وأضاف: لابد أن أعترف أنها أكسبتني خبرة كبيرة وقدمت لي كل الدعم والمساندة والمساعدة، فهي أول من وقف إلى جانبي في أول فرصة لي في السينما وأول بطولة سينمائية أحصل عليها في فيلم «نحن لا نزرع الشوك»، كما أنني شرفت بمعرفتها خلال فيلم «شيء من الخوف» الذي قامت ببطولته مع العملاق الراحل محمود مرسي، وقدمت في هذا الفيلم دورا صغيرا لا يتعدى المشهدين، ومن هنا بدأت علاقتي بالفنانة العظيمة، وتصادف أن المخرج حسين كمال كان يجهز لتصوير فيلم «نحن لا نزرع الشوك» لحساب المنتج رمسيس نجيب ولم يكن اسم البطل قد تحدد بعد، ورشحتني شادية للمخرج حسين كمال لأداء دور البطولة أمامها في الفيلم، وبالفعل وقّعت عقد الفيلم، في الوقت ذاته كان المخرج يوسف شاهين قد شاهد عرضا مسرحيا أقدم فيه دورا رئيسيا وقرر أن يستعين بي في بطولة أحد أفلامه الذي كان يقوم بالإعداد لتصويره، وطلب مقابلتي «وكنت طاير من الفرحة»، ولكن كانت المفاجأة أنه طلب مني التفرغ الكامل لفيلمه، وبالفعل فكرت في الاعتذار عن فيلم «نحن لا نزرع الشوك»... وهنا تدخلت الفنانة الرقيقة شادية وتحدثت لي بكلمات لن أستطيع نسيانها حيث قالت: فيلم كهذا ليس من السهل أن تتركه، ويوسف شاهين لن يصور فيلمه حاليا، ونحن سنصور وسنعرض «نحن لا نزرع الشوك»، وهو لن يكون صور شيئا، وأتوقع أن هذا العمل سيكون نقلة مهمة في حياتك الفنية... بهذه الكلمات البسيطة أقنعتني شادية بتقديم الفيلم وعدم الاعتذار عنه.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الموضوع الأصلى : شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: هدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
هدى
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 35667
تاريخ التسجيل : 06/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير    الثلاثاء 7 مايو 2013 - 17:15

شادية ... معشوقة الجماهير(الأخيرة) / أشادوا بدورها في إثراء الساحة الفنية بأعمال متميزة

رفقاء الفن: فنانة ذات مواصفات إنسانية خاصة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


«الدلوعة»... «معبودة الجماهير»... «بنت مصر»..«قيثارة مصر»... «عروس السينما العربية»... «ربيع الغناء والفن العربي»... و«معشوقة الجماهير»... هكذا لقبت الفنانة المصرية المعتزلة شادية، هذه النجمة الاستثنائية في عالم الفن العربي. عنها قالت سيدة الغناء العربي كوكب الشرق أم كلثوم «ان شادية صاحبة صوت جميل، سليم، متسق النسب والأبعاد، مشرق، لطيف الأداء يتميز بشحنة عالية من الأحاسيس، وبصوتها فيض سخي من الحنان، وشادية واحدة من أحب الأصوات الى نفسي».

أما العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ فقال: «ان شادية هي المفضلة لديّ غناءً وتمثيلا من بين كل الفنانات».

هذا عن شادية المطربة، أما شادية الممثلة فقال عنها أديب مصر العالمي الراحل نجيب محفوظ «ان شادية ممثلة عالية القدرة وقد استطاعت ان تعطي سطوري في رواياتي لحما ودما وشكلا مميزا لا أجد ما يفوقه في نقل الصورة من البنيان الأدبي الى الشكل السينمائي، وكانت «حميدة» في «زقاق المدق» صورة لتلك القدرة الفائقة التي لا أتصور غيرها قادرا على الاتيان بها، وهي كذلك أيضا في غير أعمالي فقد رأيتها في بداياتها في دور الأم المطحونة المضحية في فيلم «المرأة المجهولة» وتصورت ان بمقدورها ان تحصل على جائزة «الأوسكار» العالمية في التمثيل لو تقدمت اليها».

انها شادية التي استطاعت عبر مئات الأغاني و116 فيلما سينمائيا ان تقول للجميع انهم أمام حالة فنية غير مسبوقة.. انها الفنانة التي فرضت نفسها وسط عمالقة الغناء واجتذبت قاعدة كبيرة من الشباب... وبقدر ما كانت بسيطة، كانت عميقة، بقدر ما راهنت على الفن.. راهنت على الجمهور، ونجح رهانها في المرتين. والدليل انها بقيت نجمة الشباك الأولى في السينما العربية لأكثر من ربع قرن. أسرار ومواقف وحكايات مثيرة كثيرة في حياة معشوقة الجماهير... سنتعرف عليها عبر «الراي»... نقترب من تفاصيل حياة هذه النجمة سواء في الفن أو بعد اعتزالها وارتدائها الحجاب ومواصلة مشوار عمرها في رحاب الله، ورفضها التام العودة للغناء أو حتى الظهور على الفضائيات مقابل ملايين الدولارات حتى ان البعض شبهها بـ «رابعة العدوية»... فابقوا معنا... حلقة بعد أخرى مع شادية.

... أما زوجة محمود ياسين الفنانة شهيرة والتي تعتبر واحدة من أقرب صديقات شادية فقالت: شادية، فروحها ثرية وراقية وتربطني بها محبة خالصة لوجه الله وعشرة عمر وارتباط قديم ومستمر، فهي أستاذتي خلال فترة عملها بالفن، وأعتبرها فنانة مهمة ومتميزة في تاريخ الفن المصري والعربي، وأعمالها التي قدمتها كانت بمثابة علامات مضيئة على الطريق تتعلم منها الأجيال ويكفي أنها حينما قررت الاعتزال فعلت هذا وهي في أوج تألقها ومجدها الفني،ولكنها تركت كل ذلك في سبيل الله.

النجم حسين فهمي، الذي قدم مع شادية عددا من الأفلام منها «امرأة عاشقة» و«الهارب» و«أمواج بلا شاطئ» قال: من خلال تعاملي مع شادية اكتشفت أنها فنانة جميلة والعمل معها متعة كبيرة، كما أنها تحمل جميع مواصفات العظمة كفنانة ولا أستطيع أن أنسى ذكريات العمل معها، ولا حتى أستطيع أن أنسى أفلامها فلاأزال أحب مشاهدة فيلم « اللص وال=====» ومسرحية «ريا وسكينة».. وفي النهاية أحب أن أوجه تحية كبيرة لها وأقول: أنت دائما في قلوبنا.

تواضع... وعطاء
فيما أكد المطرب هاني شاكر أنه لا يستطيع أن ينسى مساندة شادية له في بداية الطريق، موضحا أنها تنازلت بكل حب عن أغنية «كده برضه يا قمر» حتى يقدمها في حفل جماهيري، وقال: أشكر الفنانة الكبيرة شادية، لأنها أتاحت لي فرصة الظهور في العام 1972، واعتذرت للملحن خالد الأمير عن الأغنية لأتغنى بها في ذلك الحفل لتدعمني فنيا، وبالفعل كانت هذه الأغنية احدى أهم أغنياتي في مرحلة البدايات وحققت لي انتشارا وهذا الموقف يدل على مدى تواضعها وبساطتها وعطائها.

الفنانة صابرين - التي ظلت سنوات طويلة تغني أغنيات شادية في الحفلات والأفراح قالت: شادية فنانة جميلة وتحمل بسمة رقيقة، وقدمت أعمالا درامية جمعت فيها بين التمثيل والغناء وكنت أتمنى أن أسير على نهجها نفسه، والحمد لله أسير على نهجها نفسه في طاعة الله، ولكن لا أحد يستطيع أن ينكر أن شادية أفضل من غنت عاطفيا ووطنيا ودينيا أيضا، ومنذ صغري وأنا أتخذها مثلي الأعلى، فهي حقا النموذج الحقيقي والجيد للفنانة الصادقة.

أم رائعة
في حين قالت الفنانة إلهام شاهين التي مثلت دور ابنتها في آخر أفلامها «لا تسألني من أنا»: خلال مرحلة طفولتي كنت أتابع بشغف أعمال شادية، كنت أجلس في غرفتي وأقلدها في أفلامها، فقد كنت أعشق مشاهدتها وكنت أنتظر عرض أفلامها، وفور انتهاء الفيلم أجري الى غرفتي وأظل أقلدها.

وأضافت: أعتبر نفسي محظوظة لأنها أتاحت لي فرصة العمل معها في فيلم «لا تسألني من أنا»، ونشأت بيننا علاقة طيبة وفي «لوكيشن» التصوير كنت أناديها «ماما»، فكنت أحس منها بحنان الأم وكانت تساندني دائما وتقدم لنا النصائح الفنية والشخصية، فلم أجد مثل طيبتها ورقتها، وكانت تمثل بروعة ولن أستطيع أن أنسى أول مشهد جمعني بها، فقد كنت خائفة ولكنها جعلتني أحس أننا نعرف بعضا منذ زمن، رغم أنني كنت مبهورة تماما ولم أصدق أنني أقف أمامها.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الموضوع الأصلى : شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: هدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
sirine
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 42620
تاريخ التسجيل : 01/12/2008
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير    الثلاثاء 7 مايو 2013 - 21:28

تسلم الايادي يا غالية عالمقال الرائع عن شاديتنا
الموضوع الأصلى : شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: sirine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/
هدى
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 35667
تاريخ التسجيل : 06/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير    الثلاثاء 7 مايو 2013 - 21:51

نورتي ياغالية والف شكر لك
الموضوع الأصلى : شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: هدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
أرض الجنتين
النجم المتألق
النجم المتألق
avatar

الدولة :
ذكر
عدد الرسائل : 37245
تاريخ التسجيل : 24/04/2010
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير    الثلاثاء 7 مايو 2013 - 22:07




تسلم إيدك هدى عالمقال الرائع شكرآ لك
الموضوع الأصلى : شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: أرض الجنتين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
يوسف
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 9349
تاريخ التسجيل : 21/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير    الثلاثاء 7 مايو 2013 - 22:19

حلقات روعة يا اخت هدى تسلم ايدك وللي عودة بعد قراءتها
الموضوع الأصلى : شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: يوسف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
نور الحياة شاكر
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 50534
تاريخ التسجيل : 08/12/2007
المزاج :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير    الثلاثاء 7 مايو 2013 - 23:46

تسلم ايديك عن هذا المقال الجميل
الموضوع الأصلى : شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: نور الحياة شاكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شمس العراق
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 11086
تاريخ التسجيل : 16/06/2012
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير    الأربعاء 8 مايو 2013 - 12:44

تسلم ايدك عن المقال الجميل ياغالية
الموضوع الأصلى : شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: شمس العراق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انطوانيت
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 57237
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير    الأربعاء 8 مايو 2013 - 19:29

تسلم ايدك هدهد حبيبتي مقال رااائع
الموضوع الأصلى : شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير   المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: انطوانيت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/
 

شادية... معشوقة الجماهير بقلم احمد نصير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شادية دلوعة الشاشة العربية :: المنتدى الاعلامى لدلوعة الشاشة العربية :: شادية فى شارع الصحافة والأعلام والنت-
انتقل الى: