منتدى شادية دلوعة الشاشة العربية
عزيزي الزائر أنت غير مسجل ويسعدنا انضمامك الى أسرتنا الجميلة المتحابة


والمترابطة وإذا رغبت فأهلاّ وسهلاّ بك ، قم بالتسجيل لنتشرف بوجودك معنا
[/center]



 
الرئيسيةالبوابة*س .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» أروع ما غنت فايزه احمد
أمس في 21:38 من طرف NONOS

» فيلم الشك يا حبيبي
أمس في 16:44 من طرف NONOS

» فيلم الشك يا حبيبي ( ردود وتعليقات )
أمس في 16:39 من طرف NONOS

» فيلم أقوى من الحب ( ردود و تعليقات )
الثلاثاء 17 يوليو 2018 - 16:50 من طرف NONOS

»  فيلم زقاق المدق ( ردود وتعليمات )
الأحد 15 يوليو 2018 - 19:18 من طرف NONOS

» شادية.. والمحاكم!
الأحد 15 يوليو 2018 - 17:17 من طرف NONOS

» فيلم لوعة الحب ( ردود وتعليقات )
السبت 14 يوليو 2018 - 11:31 من طرف NONOS

» فيلم شرف البنت (ردود وتعليقات)
الجمعة 13 يوليو 2018 - 18:10 من طرف NONOS

»  فيلم "عاصفة فى الربيع" ( ردود وتعليقات )
الجمعة 13 يوليو 2018 - 12:12 من طرف NONOS

» فيلم ليلة العيد ( ردود وتعليقات )
الخميس 12 يوليو 2018 - 19:56 من طرف NONOS

»  أغانى فيلم ليلة العيد( ردود وتعليقات )
الخميس 12 يوليو 2018 - 13:17 من طرف NONOS

» شادية وصور من فيلم الدنيا حلوة
الأربعاء 11 يوليو 2018 - 9:27 من طرف هدى

» فيلم الدنيا حلوة
الثلاثاء 10 يوليو 2018 - 14:22 من طرف NONOS

» فيلم الدنيا حلوة ( ردود وتعليقات )
الثلاثاء 10 يوليو 2018 - 14:07 من طرف NONOS

» احصائية بأفلام دلوعة الشاشة العربية
الثلاثاء 10 يوليو 2018 - 13:59 من طرف NONOS

» «ضربة معلّم».. من شادية!
الثلاثاء 10 يوليو 2018 - 0:35 من طرف NONOS

» حدث ذات صيف!
الإثنين 9 يوليو 2018 - 10:37 من طرف نعيم المامون

» شادية :أنقذت حلمي رفلة من تهديد مجهول بحرق نيجاتيف فيلم ارحم
الأحد 8 يوليو 2018 - 21:36 من طرف هدى

» انا لله وانا اليه راجعون
الأحد 8 يوليو 2018 - 21:23 من طرف هدى

» هل سوف تزورونا في منتدانا
السبت 7 يوليو 2018 - 12:50 من طرف هدى

»  فيلم التلميذة (ردود وتعليقات)
السبت 7 يوليو 2018 - 0:52 من طرف NONOS

» فيلم نحن لا نزرع الشوك ( ردود و تعليقات )
الجمعة 6 يوليو 2018 - 13:58 من طرف NONOS

»  تصميمات وهمسة قلم نور الحياة شاكر
الجمعة 6 يوليو 2018 - 0:06 من طرف نور الحياة شاكر

» جمال شادية
الخميس 5 يوليو 2018 - 23:34 من طرف نور الحياة شاكر

» فيلم التلميذة
الخميس 5 يوليو 2018 - 20:58 من طرف NONOS

» فيلم عش الغرام ( ردود وتعليقات )
الخميس 5 يوليو 2018 - 20:15 من طرف NONOS

» أغاني فيلم التلميذة (ردود وتعليقات)
الخميس 5 يوليو 2018 - 13:30 من طرف NONOS

» لا تسألني من أنا ( ردود و تعليقات )
الأربعاء 4 يوليو 2018 - 18:29 من طرف NONOS

» فيلم البطل ( ردود وتعليقات )
الأربعاء 4 يوليو 2018 - 15:15 من طرف NONOS

» مين قلك تسكن في حارتنا *لشادية*تسجيل نادر
الثلاثاء 3 يوليو 2018 - 23:22 من طرف نور الحياة شاكر

مغارة كنوز صور القيثارة
هنــــا
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 28 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 28 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ الجمعة 10 يوليو 2015 - 17:24
احصائية المنتدى
اشهر مائة فى الغناء العربى
هنــــا
من لا يحب شادية صاحبة المعاني النبيلة
هنــــا
ديوان نجمة القمتين شادية
هنــــا
شادية نغم في القلب
هنــــا
صور من تاريخ شادية
هنــــا
مركز لتحميل الصور
شاطر | 
 

 رمضان شهر التوبه والغفران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالمعطي
القيثارة الفضية
القيثارة الفضية
avatar

الدولة :
العمر : 69
ذكر
الثور
عدد الرسائل : 6561
تاريخ التسجيل : 28/02/2012
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رمضان شهر التوبه والغفران   السبت 18 يونيو 2016 - 23:46




رَمَضَانُ شَهْرُ التَّوْبَةِ وَالْغُفْرَانِ


إن هذا الموسم العظيم والشهر الكريم موسم رحمةٍ مهداة من رب العالمين للعباد لإقالة
العثرات ومغفرة الزلات والتوبة عن الخطيئات والسيئات، فما أرحمه سبحانه و
أحلمه هيّأ لعباده كل ما يقربهم منه ويردهم إليه ؛ فأمر عباده المؤمنين أمراً مطلقاً بالتوبة
النصوح في كل حين وزمان ومكان ليحصل لهم تكفير السيئات و
إقالة العثرات ورفع الدرجات والفوز بالجنات،
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ
عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ }
[التحريم:8] ،
ونقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي : { وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } [النور:31] ،
وروى مسلم في صحيحه أن رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي قال:
((يَا أَيُّهَا النَّاسُ تُوبُوا إِلَى اللَّهِ فَإِنِّي أَتُوبُ فِي الْيَوْمِ إِلَيْهِ مِائَةَ مَرَّةٍ))
وفي رواية له ((إِنِّي لَأَسْتَغْفِرُ اللَّهَ فِي الْيَوْمِ مِائَةَ مَرَّةٍ )) (1)
بل الله يشتد فرحه بتوبة عبده إليه ،
روى مسلم في صحيحه عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
((لَلَّهُ أَشَدُّ فَرَحًا بِتَوْبَةِ عَبْدِهِ حِينَ يَتُوبُ إِلَيْهِ مِنْ أَحَدِكُمْ كَانَ عَلَى رَاحِلَتِهِ بِأَرْضِ فَلَاةٍ
فَانْفَلَتَتْ مِنْهُ وَعَلَيْهَا طَعَامُهُ وَشَرَابُهُ فَأَيِسَ مِنْهَا فَأَتَى شَجَرَةً فَاضْطَجَعَ فِي ظِلِّهَا قَدْ أَيِسَ مِنْ رَاحِلَتِهِ ،
فَبَيْنَا هُوَ كَذَلِكَ إِذَا هُوَ بِهَا قَائِمَةً عِنْدَهُ فَأَخَذَ بِخِطَامِهَا ثُمَّ قَالَ مِنْ شِدَّةِ الْفَرَحِ :
اللَّهُمَّ أَنْتَ عَبْدِي وَأَنَا رَبُّكَ ، أَخْطَأَ مِنْ شِدَّةِ الْفَرَحِ))(2).
والواجب على المسلم أن يدرك أهمية التوبة وشدّة احتياجه إليها وأن
يدرك كذلك خطر الذنوب وشدّة ضررها على أهلها في الدنيا والآخرة ؛
فهي سبب لنزول المصائب والعقوبات والقوارع ،
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
{ وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ } [الشورى:30] ،
ونقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
{ فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } [النور: 63] ،
ونقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
{ وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا تُصِيبُهُمْ بِمَا صَنَعُوا قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيبًا مِنْ
دَارِهِمْ حَتَّى يَأْتِيَ وَعْدُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ }
[الرعد:31] .
وهل في الدنيا والآخرة شر وداء إلا وسببه الذنوب والمعاصي ؟! فما الذي أغرق أهل
الأرض جميعاً حتى علا الماء رؤوس الجبال ؟ وما الذي
سلط الريح على قوم هود حتى ألقتهم موتى كأنهم أعجاز نخل خاوية ؟ وما الذي
أرسل على قوم ثمود الصيحة حتى قطعت قلوبهم في أجوافهم ؟ وما الذي
قلب قرية قوم لوط فجعل عاليها سافلها ثم أتبعهم حجارة فأبادتهم ؟ وما الذي
أغرق فرعون وقومه ؟ وما الذي خسف بقارون وماله وأهله ؟ وما الذي
بعث على بني إسرائيل قوماً أولي بأس شديد فجاسوا خلال الديار ثم
بعثهم عليهم مرة ثانية فأهلكوا ما قدروا عليه وتبروا ما علوا تتبيراً ؟ ؛ إن
السبب لهذا كله إنما هو الذنوب والمعاصي ،
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
{ فَكُلًّا أَخَذْنَا بِذَنْبِهِ فَمِنْهُمْ مَنْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِ حَاصِبًا وَمِنْهُمْ مَنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَ
مِنْهُمْ مَنْ خَسَفْنَا بِهِ الْأَرْضَ وَمِنْهُمْ مَنْ أَغْرَقْنَا وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ }
[العنكبوت:40] ،
ونقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
{ مِمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا نَارًا فَلَمْ يَجِدُوا لَهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْصَارًا } [نوح: 25].
قال ابن القيم رحمه الله في كلام عظيم له يوضح فيه شيئاً من آثار
الذنوب الخطيرة وأضرارها العظيمة وعواقبها الوخيمة :
(( اقشعرّت الأرض وأظلمت السماء وظهر الفساد في البر والبحر من ظلم الفجرة ,
وذهبت البركات وقلّت الخيرات وهزلت الوحوش وتكدرت الحياة من فسق الظلمة , بكى ضوء النهار
وظلمة الليل من الأعمال الخبيثة والأفعال الفظيعة ,
وشكا الكرام الكاتبون والمعقبات إلى ربهم من كثرة الفواحش وغلبة المنكرات والقبائح .
وهذا والله منذرٌ بسيل عذاب قد انعقد غمامه , ومؤذِنٌ بليلِ بلاءٍ قد ادلهمّ ظلامه ،
فاعزلوا عن طريق هذا السبيل بتوبة نصوح ما دامت التوبة ممكنة وبابها مفتوح ،
وكأنكم بالباب وقد أغلق وبالرهن وقد غَلِق وبالجناح وقد عَلِق
{وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ} [الشعراء: 227] .
اشترِ نفسك اليوم فإن السوق قائمةٌ والثمن موجودٌ والبضائعَ رخيصةٌ ,
وسيأتي على تلك السوق والبضايع يومٌ لا تصل فيها إلى قليل ولا كثير
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي { ذَلِكَ يَوْمُ التَّغَابُنِ}[التغابن:9] ,
{وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْه}[الفرقان:27] ))(3) اهـ.
هذا وإن كثيراً من الناس غلبته الشواغل والمغريات والملهيات وأصبحت عائقاً وحجر
عثرة له عن التوبة والرجوع إلى الله ؛ يصبح ويمسي وهو في ترفٍ وبذخ ،
وإسرافٍ وتبذير، ولعبٍ وسهر، ونومٍ وكسل، وظلمٍ وفجورٍ وطغيان ؛

فشهر رمضان فرصة لأمثال هؤلاء الغافلين للتوبة النصوح والإقبال على الله ،
وإذا لم تتحرك النفس في هذا الموسم العظيم للتوبة فمتى تتحرك !! وإذا لم يقبِل العبد على الله في
هذا الشهر المبارك فمتى يقبل!! . والله عز وجل قد فتح باب التوبة لعباده ووعد بالقبول ،
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
{ وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ} [الشورى: 25] ،
وقال نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
((إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَبْسُطُ يَدَهُ بِاللَّيْلِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ النَّهَارِ ،
وَيَبْسُطُ يَدَهُ بِالنَّهَارِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ اللَّيْلِ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا)) (4)،
فليغنم المفرطون المقصرون شهر الغفران بالتوبة النصوح مستوفين شروطها ،
وهي ثلاثة شروط إن فُقِد أحدها لم تصح التوبة:
أولها : أن يقلع عن المعصية إقلاعاً تاماً ، وعلامته مفارقة الذنب فوراً .
الثاني: الندم على فعلها ، وعلامته طول الحزن على ما فات .
الثالث: العزم أن لا يعود إلى المعصية أبداً ، وعلامته التدارك لما فات وإصلاح ما هو آت.
فإن كانت المعصية تتعلق بحق آدمي زاد شرط رابع وهو :
أن يبرأ إلى الله من هذا الحق وذلك بِرَدِّه إلى صاحبه أو استحلاله منه .
اللهم إنا ظلمنا أنفسنا ظلماً كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لنا مغفرة من
عندك وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم .
الموضوع الأصلى : رمضان شهر التوبه والغفران  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: عبدالمعطي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amoityakader@yahoo.com
sirine
عاشقة شادية
عاشقة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 42620
تاريخ التسجيل : 01/12/2008
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: رمضان شهر التوبه والغفران   السبت 25 يونيو 2016 - 14:25

تسلم الايادي
الموضوع الأصلى : رمضان شهر التوبه والغفران  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: sirine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/
 

رمضان شهر التوبه والغفران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شادية دلوعة الشاشة العربية :: المنتـــــ المتنوعة ـــــديات :: المنتديات المتنوعة :: المنتدى الإسلامى-
انتقل الى: