منتدى شادية دلوعة الشاشة العربية
عزيزي الزائر أنت غير مسجل ويسعدنا انضمامك الى أسرتنا الجميلة المتحابة


والمترابطة وإذا رغبت فأهلاّ وسهلاّ بك ، قم بالتسجيل لنتشرف بوجودك معنا
[/center]



 
الرئيسيةالبوابة*س .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» اجمل ما غنى محمد على سليمان
اليوم في 19:26 من طرف سميرمحمود

» اروع ما غنى عمر فتحى
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 - 19:46 من طرف سميرمحمود

» أروع ما غنت فايزه احمد
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 - 19:31 من طرف سميرمحمود

» فيلم ظلمونى الناس ( ردود وتعليقات )
الأحد 12 أغسطس 2018 - 14:05 من طرف NONOS

» يا حسن من حفلة النادى الاسماعيلى فيديو
الأحد 12 أغسطس 2018 - 10:19 من طرف NONOS

» اغنية رايحة فين ياعروسة وتلاميذ شادية
الأحد 12 أغسطس 2018 - 8:51 من طرف NONOS

» «الظّلم حرام»!
الجمعة 10 أغسطس 2018 - 11:18 من طرف NONOS

» «حظوظ» شادية!
الجمعة 10 أغسطس 2018 - 10:54 من طرف NONOS

»  فيلم صاحبة الملاليم _ردود وتعليقات )
الجمعة 10 أغسطس 2018 - 7:20 من طرف هدى

» شادية.. في «أوّل السّلّم»!
الخميس 9 أغسطس 2018 - 20:32 من طرف هدى

» «الدّلّوعة» تسجّل.. وتستريح!
الجمعة 3 أغسطس 2018 - 19:22 من طرف NONOS

» هدية ارض الجنتين للونا الجميلة
الإثنين 30 يوليو 2018 - 9:31 من طرف هدى

» شادية.. في «وداع الفجر»!
السبت 28 يوليو 2018 - 0:21 من طرف هدى

» إهداء من أرض الجنتين
السبت 28 يوليو 2018 - 0:05 من طرف هدى

» رحبوا معنا بأصغر حفيدة لشادية
الأربعاء 25 يوليو 2018 - 11:35 من طرف هدى

» «بين نجوم القلم.. ونجوم الشّاشة»!
الإثنين 23 يوليو 2018 - 9:29 من طرف NONOS

» شادية.. أمام «البعبع»!
الأحد 22 يوليو 2018 - 13:45 من طرف نعيم المامون

»  عودة شادية.. إلى الميكروفون!
الأحد 22 يوليو 2018 - 13:33 من طرف نعيم المامون

» موقف «الدّلّوعة».. من الزّواج!
الأحد 22 يوليو 2018 - 0:46 من طرف نعيم المامون

» فيلم غضب الوالدين ( ردود وتعليقات )
الخميس 19 يوليو 2018 - 17:51 من طرف NONOS

» فيلم الشك يا حبيبي
الأربعاء 18 يوليو 2018 - 16:44 من طرف NONOS

» فيلم الشك يا حبيبي ( ردود وتعليقات )
الأربعاء 18 يوليو 2018 - 16:39 من طرف NONOS

» فيلم أقوى من الحب ( ردود و تعليقات )
الثلاثاء 17 يوليو 2018 - 16:50 من طرف NONOS

»  فيلم زقاق المدق ( ردود وتعليمات )
الأحد 15 يوليو 2018 - 19:18 من طرف NONOS

» شادية.. والمحاكم!
الأحد 15 يوليو 2018 - 17:17 من طرف NONOS

» فيلم لوعة الحب ( ردود وتعليقات )
السبت 14 يوليو 2018 - 11:31 من طرف NONOS

» فيلم شرف البنت (ردود وتعليقات)
الجمعة 13 يوليو 2018 - 18:10 من طرف NONOS

»  فيلم "عاصفة فى الربيع" ( ردود وتعليقات )
الجمعة 13 يوليو 2018 - 12:12 من طرف NONOS

» فيلم ليلة العيد ( ردود وتعليقات )
الخميس 12 يوليو 2018 - 19:56 من طرف NONOS

»  أغانى فيلم ليلة العيد( ردود وتعليقات )
الخميس 12 يوليو 2018 - 13:17 من طرف NONOS

مغارة كنوز صور القيثارة
هنــــا
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 22 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 21 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

سميرمحمود

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ الجمعة 10 يوليو 2015 - 17:24
احصائية المنتدى
اشهر مائة فى الغناء العربى
هنــــا
من لا يحب شادية صاحبة المعاني النبيلة
هنــــا
ديوان نجمة القمتين شادية
هنــــا
شادية نغم في القلب
هنــــا
صور من تاريخ شادية
هنــــا
مركز لتحميل الصور
شاطر | 
 

 رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
moni
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

الدولة :
العمر : 68
انثى
النمر
عدد الرسائل : 1585
تاريخ التسجيل : 24/06/2009
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الإثنين 14 ديسمبر 2009 - 14:29

بقدم لكم يا اخواني واخواتي رسالة السيد المسيح عليه السلام الى رعيته واتمنى ان تنال اعجابكم وان نعمل بها ونتقيد بتعاليمه
وكل سنة وانتم بخير



للتحميل اضغط هنا عيد ميلاد السيد المسيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/ *:
هدى
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 36373
تاريخ التسجيل : 06/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الإثنين 14 ديسمبر 2009 - 15:42

كل عام والامة العربية عامة والامة المسيحية خاصة بالف خير




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



على فكرة ياغالية الباور بانت رائعة جدا جدا تسلم ايدك
الموضوع الأصلى : رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: هدى


عدل سابقا من قبل هدى في الإثنين 14 ديسمبر 2009 - 16:33 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
انطوانيت
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 57833
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الإثنين 14 ديسمبر 2009 - 16:24

احبوا بعضكم بعض كما انا احببتكم

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

شكرا موني
الموضوع الأصلى : رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: انطوانيت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/
ناهد
عضو فوق العادي
عضو فوق العادي
avatar

الدولة :
العمر : 48
انثى
الديك
عدد الرسائل : 4995
تاريخ التسجيل : 19/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الإثنين 14 ديسمبر 2009 - 17:01

كل عام وانتم بخير لجميع الامة المسيحيىة وانشالله هذا العيد يكون عيد تسامح للجميع وحبو بعض
بدنا نزين شجرة يا موني وانطوانيت لازم نجيب هدايا بس ما للشباب لانهم مزعجين هههههههههه وبعذبوا
الموضوع الأصلى : رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ناهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
moni
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

الدولة :
العمر : 68
انثى
النمر
عدد الرسائل : 1585
تاريخ التسجيل : 24/06/2009
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الإثنين 14 ديسمبر 2009 - 19:27

شكرا يا غاليات على مروركم ويا ناهد كل بنت قلها هدية لعيونك والشباب أكيد لأ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/ *:
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 48
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10662
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الإثنين 14 ديسمبر 2009 - 22:09

واهنىء كل المسيحيين بمناسبة حلول عيد ميلاد يسوع المسيح و انهنىء كل العالم بمناسبة حلول العام الجديد 2009 ، اتقدم بالتهاني لكم والى العالم بأكمله بهذه المناسبة الجميلة و نطلب من الله ان يعم السلام و الامن و الاستقرار ولتتمكن شعوبنا العربية من العيش به وبكل اديانه آمنآ وسالمآ و يد واحدة



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الموضوع الأصلى : رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
نور الحياة شاكر
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 51009
تاريخ التسجيل : 08/12/2007
المزاج :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الإثنين 14 ديسمبر 2009 - 22:19

كل عام وانتم بخير واني اقدم تهنئة خاصة للعرب المسيح في كل العام وكل العام والامة العربية
بخير وامن وسلام
الموضوع الأصلى : رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: نور الحياة شاكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sirine
عاشقة شادية
عاشقة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 42620
تاريخ التسجيل : 01/12/2008
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الثلاثاء 15 ديسمبر 2009 - 0:21

معجزات سيدنا عيسى عليه السلام المتواليات




لما بلغ سيدنا عيسى المسيح عليه السلام الثلاثين من عمره، أوحى الله تعالى إليه أن يدعو الناس إلى عبادة الله عز وجل، فخرج يجوب البلاد، ويجول في القرى، قائلا للناس: "أن اعبدوا الله وحده ولا تشركوا به شيئا وءامنوا بأني رسول الله إليكم"، فآمن به أول من ءامن اثنا عشر شخصا يسمون "الحواريين".



يروى أنه كان من أول معجزات سيدنا عيسى عليه السلام، أن والدته السيدة مريم عليها السلام دفعته مرات عديدة للقيام بأعمال شتى، وءاخر من دفعته إليهم كانوا جماعة صابغي الثياب يبيضونها ويلونونها، فأراد صاحب العمل السفر، فقال لسيدنا عيسى عليه السلام عندي ثياب كثيرة مختلفة الألوان، وقد علمتك الصبغة فاصبغ كل واحدة منها باللون الذي حددته لك ووضعت خيطا من اللون المطلوب عليها، فسخن سيدنا عيسى وعاء واحدا كبيرا ووضع فيه ألوانا عديدة، ثم وضع الثياب كلها في هذا الوعاء وقال كوني بإذن الله على ما أريده منك، فعاد صاحب العمل من السفر والثياب كلها في الوعاء، فلما رءاها دهش وقال لقد أفسدتها، فأخرج سيدنا عيسى ثوبا أحمر وثوبا أصفر وءاخر أخضر إلى غير ذلك مما كان على كل ثوب مكتوب عليه صبغته، فعجب صاحب العمل وعلم أن ذلك من الله فآمنِ بسيدنا عيسى عليه السلام ودعا الناس إليه فآمنوا به، وكان هذا الرجل من جملة الحواريين الذين كانوا يشدون أزر سيدنا عيسى في دعوته إلى دين الله تعالى.



وتوالت المعجزات، فمر يوما بجماعة يصطادون السمك ورئيسهم يدعى "شمعون"، فقال لهم سيدنا عيسى: "ما تصنعون؟" قالوا: "نصيد السمك"، قال: "أفلا تمشون حتى نصيد الناس؟" أي لنهديهم إلى الإسلام، قالوا: "ومن أنت؟" فأجاب: "أنا عيسى ابن مريم عبد الله ورسوله"، فسألوه دليلا يدلهم على صدقه في ما قال، وكان شمعون قد رمى بشبكتة في الماء تلك الليلة فما اصطاد شيئا، فأمره سيدنا عيسى عليه السلام بإلقاء شبكته مرة أخرى ودعا الله تعالى متضرعا إليه، فما هي إلا لحظات يسيرة حتى اجتمع في تلك الشبكة من السمك ما كادت تتمزق من كثرته، فاستعانوا بأهل سفينة أخرى وملأوا السفينتين من السمك، فعند ذلك ءامنوا به وانطلقوا معه، فصاروا من جملة الحواريين الذين كانوا يصطادون السمك، فلما ءامنوا بسيدنا عيسى عليه السلام صاروا يصطادون الناس ليهدوهم إلى دين الإسلام، وسموا بالحواريين لبياض ثيابهم وقيل بل لأنهم كانوا أنصار سيدنا عيسى عليه السلام وأعوانه المخلصين في محبته وطاعته وخدمته.



لم يكن اليهود بعيدين عن أخبار تلك المعجزات الباهرات التي كانت تظهر على سيدنا عيسى المسيح، وشعروا وكأن البساط يسحب من تحتهم وأنه يهدد كراسيهم ومناصبهم، فكم غروا أناسا وأضلوهم وحادوا بهم عن الطريق الحق لمآربهم الدنيئة الخبيثة، وها هو سيدنا عيسى الثابت القوي بالحجة والبرهان، يفضح أسرارهم، وينشر بين الناس مخازيهم، فأجمعوا أمرهم بينهم على محاربته أينما حل، وتكذيبه حيثما ذهب.



ويوما قالوا له إن كنت صادقا في قولك ودعوتك فصور لنا خفاشا من طين واجعله يطير، فقام سيدنا عيسى متوكلا على الله تعالى وأخذ طينا وجعل منه خفاشا ثم نفخ فيه فقام يطير بإذن الله بين السماء والأرض وسط دهشة الناظرين، ولكنه ما إن غاب عن أعينهم حتى سقط ميتا، وتحققت هذه الطريق المحبوب لدخول القلوب فانغاظ اليهود إذ طلبوا الخفاش لأنه من أعجب وأغرب الخلق، ومن أكمل الطيور خلقا، لأن لأنثاه ثديين وأسنانا وأذنين ومن عجائبه أنه من لحم ودم يطير بغير ريش، ويلد كما يلد الحيوان، ولا يبيض كما تبيض سائر الطيور، فيكون له الضرع يخرج منه اللبن ولا يبصر في ضوء النهار ولا في ظلمة الليل، وإنما يرى في ساعتين بعد غروب الشمس ساعة، وبعد طلوع الفجر ساعة، ويضحك كما يضحك الإنسان، وتحيض أنثاه كما تحيض المرأة وكان تسوية الطين والنفخ من سيدنا عيسى والخلْق من الله عز وجل.



وكان من معجزاته عليه السلام أنه كان يبرئ الأكمه الذي يولد أعمى، والأبرص بإذن الله، والبرص مرض يصيب الجلد وبكون على شكل بياض يغطي مساحات من الجسم فينفر الناس من صاحبه، وخص هذان المرضان بالذكر لأنهما داءان معضلان، وكان الغالب على زمن سيدنا عيسى الطب، فأراهم الله المعجزة على يدي سيدنا عيسى من جنسِ ذلك، وكان يحيي الموتى بإذن الله، حتى قيل إنه أحيا أربعة من الخلق بمشيئة الله وقدرته، وكان سيدنا حزقيل قبل سيدنا عيسى أحيا ثمانية وهو نبي من أنبياء الله من بني إسرائيل كما أن سيدنا عيسى من بني اسرائيل ومن الذين أحياهم سيدنا عيسى عليه السلام بإذن الله أحد أصدقائه واسمه عازر، إذ لما مرض أرسلت أخته إلى سيدنا عيسى عليه السلام أن عازر يموت فسار إليه وبينهما ثلاثة أيام فوصل إليه فوجده قد مات، فأتى قبره فدعا الله عز وجل وقال قم بإذن الله فقام عازر بإذن الله وعاش وولد له ولد، ومن الذين أحيوا بإذن الله على يدي سيدنا عيسى المسيح ابن العجوز فإنه مر به محمولا على سريره فدعا له سيدنا عيسى عليه السلام أن يقوم بإذن الله، فقام ونزل عن أكتاف الرجال ولبس ثيابه ثم حمل سريره و رجع إلى أهله.



وكذلك فعل مع أحد الملوك إذ كان محمولا وجرى معه ما جرى مع ابن العجوز. لكن اليهود الحسدة لما رأوا ذلك قالوا تعنتًا: إنك تحيي من كان موته قريب، فلعلهم لم يموتوا بل أصيبوا بإغماء أو سكتة، فأحيي لنا سام بن نوح، وكان لسيدنا نوح عليه السلام أربعة أبناء، ثلاثة أسلموا ونجوا معه في السفينة سام وحام ويافث أما الابن الرابع كنعان فقد أبى أن يؤمن ولم يصعد السفينة مع والده وإخوته فمات غرقاً.



فقال سيدنا عيسى عليه السلام: "دلوني على قبره"، فخرج سيدنا عيسى وخرج القوم معه حتى انتهوا إلى قبره، فدعا الله فخرج سام، وقد كان من وقت موته أكثر من أربعة ءالاف سنة، فالتفت سام وقال للناس مشيرا إلى سيدنا عيسى المسيح: "صدقوه، فإنه نبي" ثم عاد إلى حاله، فآمن به بعضهم وكذبه البعض الآخر وقالوا: هذا سحر. وروي أن سيدنا عيسى عليه السلام في إحيائه للموتى بإذن الله كان يضرب بعصاه الميت أو القبر أو الجمجمة فيحيا الإنسان ويكلمه و يعيش.



ومن معجزاته صلى الله عليه و سلم أنه كان ينبئ قومه بما يأكلونه ويدخرونه في بيوتهم، وذلك أنه لما أحيا الموتى بإذن الله طلبوا منه ءاية أخرى وقالوا: أخبرنا بما نأكل في بيوتنا وماندخر للغد، فأخبرهم، فقال: "يا فلان، أنت أكلت كذا وكذا، وأنت أكلت كذا وكذا وادخرت كذا وكذا.
الموضوع الأصلى : رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: sirine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/
#طيور$الجنة#
عضو مميز
عضو مميز
avatar

الدولة :
العمر : 27
ذكر
الحصان
عدد الرسائل : 3021
تاريخ التسجيل : 13/05/2009
المزاج :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الثلاثاء 15 ديسمبر 2009 - 0:33

كل عام والامة المسيحية والعربية بخير
الموضوع الأصلى : رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: #طيور$الجنة#
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http:// http://www.shadialovely.com/ *:
عمرو
عضو برونزى
عضو برونزى
avatar

الدولة :
العمر : 31
ذكر
النمر
عدد الرسائل : 653
تاريخ التسجيل : 26/10/2009
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الثلاثاء 15 ديسمبر 2009 - 5:19

كل عام والآمة العربية والمسيحية بخير
الموضوع الأصلى : رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: عمرو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http:// http://www.shadialovely.com/ *:
ورد الغرام
عضو برونزى
عضو برونزى


الدولة :
العمر : 39
ذكر
الماعز
عدد الرسائل : 726
تاريخ التسجيل : 23/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الثلاثاء 15 ديسمبر 2009 - 6:41

موضوع مبا يا موني واضافة اجمل يا سيرين

كل سنة وانتم بخير وميلاد مجيد ومبارك عليكم
الموضوع الأصلى : رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ورد الغرام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
moni
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

الدولة :
العمر : 68
انثى
النمر
عدد الرسائل : 1585
تاريخ التسجيل : 24/06/2009
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الثلاثاء 15 ديسمبر 2009 - 6:59

أشكركم من كل قلبي يا احبائي واتمنى أن يعم السلام على العالم العربي بأكمله وأن نعيش المحبة والسلام وكلمة شكر تكفينى أرجو ان لا تبخل بها

لاأستطيع أن أصف لكم تعلقي بكم وتمسكي بحبكم
غيرت حياتي بحبكم وأضفت لها كل ماهو جميل
أسقيت روحي بحنانكم وملأت قلبي أمانا بوفائكم
أصبحت أرى في الدنيا جمالا وروعة
كل شئ معكم أراه جميلا ورائعا..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/ *:
Rafat
عضو ماسى
عضو ماسى
avatar

الدولة :
العمر : 40
ذكر
الحصان
عدد الرسائل : 2175
تاريخ التسجيل : 25/12/2008
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الثلاثاء 15 ديسمبر 2009 - 11:15

كل عام والجميع بالف خير
وكل عام واخواننا المسيحيين في الوطن العربي الكبير بالف خير وصحة وعافيه وسلامه
وميلاد مجيد ومبارك للجميع
الموضوع الأصلى : رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: Rafat
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
moni
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

الدولة :
العمر : 68
انثى
النمر
عدد الرسائل : 1585
تاريخ التسجيل : 24/06/2009
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الثلاثاء 15 ديسمبر 2009 - 14:09

شكرا على مروركما يا رأفت وورد الغرام وأتمنى أن تكون ايامنا جميعا كلها اعياد بأعياد وفرح وسعادة وهناء وبوجود كل أعضاء المنتدى وبقلب واحد ويد واحدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/ *:
ناهد
عضو فوق العادي
عضو فوق العادي
avatar

الدولة :
العمر : 48
انثى
الديك
عدد الرسائل : 4995
تاريخ التسجيل : 19/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الثلاثاء 15 ديسمبر 2009 - 17:26

شكرا يا سرين على الاضافات وانشالله تمر هذه الاعياد على خير يا رب
الموضوع الأصلى : رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ناهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
moni
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

الدولة :
العمر : 68
انثى
النمر
عدد الرسائل : 1585
تاريخ التسجيل : 24/06/2009
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الثلاثاء 15 ديسمبر 2009 - 17:29

الله يسمع منك يا حبيبتي من تمك لباب السماء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/ *:
انطوانيت
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 57833
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الأربعاء 16 ديسمبر 2009 - 8:23

ضع الله أمام عينيك
ضع كتابك المقدس بين يديك
ضع العالم وشهوتة تحت قدميك.
كل عام والجميع بخير


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الموضوع الأصلى : رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: انطوانيت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/
انطوانيت
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 57833
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الأربعاء 16 ديسمبر 2009 - 8:31

ضع الله أمام عينيك
ضع كتابك المقدس بين يديك
ضع العالم وشهوتة تحت قدميك.
كل عام والجميع بخير


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الموضوع الأصلى : رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: انطوانيت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/
gracy
عضو جديد
عضو جديد


الدولة :
العمر : 58
انثى
الفأر
عدد الرسائل : 147
تاريخ التسجيل : 11/12/2009
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الأربعاء 16 ديسمبر 2009 - 9:25

"لقد أشرق لأجلنا نهار مقدس تعالوا جميعًا لنسجد للرب فاليوم قد حل في الأرض نور باهر"

أيها الإخوة والأخوات الأعزاء

"لقد أشرق لأجلنا نهار مقدس": يوم رجاء كبير: اليوم ولد فادي البشرية! يحمل عادة مولد طفل نور رجاء للذين ينتظرونه بلهفة. عندما ولد يسوع في بيت لحم، ظهر "نور عظيم" في الأرض؛ ودخل رجاء عظيم في قلوب من كان ينتظره: "نور عظيم" هذا ما تتغنى به ليتورجية يوم الميلاد هذا. بالتأكيد لم يكن هذا النور عظيمًا بحسب معايير هذا العالم، أولاً لأن من رآه كان مريم ويوسف وبعض الرعاة فقط، ثم المجوس، وسمعان الشيخ، والنبية حنة أولئك الذين سبق الله واختارهم.

مع ذلك، في الخفاء وفي صمت تلك الليلة، أضاء في قلب الإنسان نور باهر لا يغرب؛ جاء إلى العالم رجاء يحمل الفرح: " الكلمة صارت جسدًا ورأينا مجده "

"الله نور – يقول القديس يوحنا – لا ظلام فيه" (1 يو 1، 5). نقرأ في كتاب التكوين أنه في بدء الخليقة، "كانت الأرض خالية خاوية وكان الظلام يغطي الغمر". "وقال الله: "ليكن نور!". فكان نور".

إن كلمة الله الخالقة – ‘دبر‘ بالعبرية، Verbum باللاتينية، Logos باليونانية – هي نور، ومنبع حياة. كل شيء خلق بواسطة اللوغوس، من دونه ما كان شيء مما هو موجود. لهذا الخلائق هي صالحة جوهريًا، وتحمل في ذاتها ختم الله، وشعلة من نوره. وعندما ولد يسوع من العذراء مريم، جاء النور نفسه إلى العالم " إله من إله، نور من نور"، بحسب ما نعلن في قانون الإيمان.

في يسوع، أخذ الله ما ليس هو وبقي على ما هو عليه: "ولج الجبروت في جسد طفل ولم يعتزل إدارة الكون". لقد صار إنسانًا ذلك الذي هو خالق الإنسان لكي يحمل السلام للعالم. لهذا تغني أجواق الملائكة في ليلة الميلاد: "المجد لله في أعالي السماوات وسلام في الأرض للبشر الذين يحبهم الله".

"اليوم حل في الأرض نور باهر"

النور هو المسيح الذي يحمل السلام. في قداس الليل، افتتحت الليتورجية الافخارستية بهذا النشيد: " اليوم نزل إلينا السلام الحق من السماء". لا بل وحده النور " العظيم " الذي ظهر في المسيح يستطيع أن يعطي البشر السلام " الحق " لهذا كل الأجيال مدعوة لقبوله، لقبول الله الذي صار إنسانًا مثلنا في بيت لحم.

هذا هو الميلاد وهو حدث تاريخي وسر محبة، ما يزال من أكثر من ألفي سنة يتوجه إلى الرجال والنساء في كل الأحقاب والأقطاب. هذا هو اليوم المقدس الذي يشع فيه " نور المسيح العظيم " الذي يحمل السلام بالطبع، لكي نتعرف على هذا النور، ولكي نتقبله، علينا أن نتحلى بالإيمان والتواضع. تواضع مريم التي آمنت بكلمة الله، والتي كانت أول من سجد له، عندما انحنت فوق المذود ساجدة لثمرة بطنها؛ تواضع يوسف، الرجل الصديق، الذي تحلى بشجاعة الإيمان وفضل الطاعة لله بدل حماية صيته الشخصي؛ تواضع الرعاة، الفقراء والمجهولين، الذين قبلوا بشرى الملاك السماوي وبلغوا بسرعة إلى المغارة حيث وجدوا الطفل الوليد، سجدوا له، ملؤهم الدهشة، وسبحوا الله. الصغار وفقراء الروح، هؤلاء هم دومًا رواد تاريخ الله، وبنّاؤو ملكوت العدل والحب والسلام الذين لا يتعبون.

في صمت ليلة بيت لحم ولد يسوع وقبلته أيدٍ حنونة. والآن، في ميلادنا هذا، الذي ما تزال تتردد فيه بشرى مولد المخلص، من هو مستعد لكي يفتح له باب القلب؟ يا رجال ونساء عصرنا هذا، إن المسيح يأتي إلينا أيضًا لكي يحمل النور، يأتي إلينا أيضًا لكي يمنح السلام! ولكن من الذي يسهر في ليل الشك وغياب اليقين بقلب جاهز ومصلٍ؟ من ينتظر فجر اليوم الجديد محافظًا على شعلة إيمانه مشتعلة؟ من يكرس الوقت للإصغاء لكلمته لكي يسمح لها أن تغمره ببهاء حبه؟ أجل، إن رسالة سلامه هي موجهة للجميع؛ فهو يأتي إلى الجميع لكي يقدم نفسه كرجاء خلاص أكيد.

فليسطع نور المسيح، الذي يأتي لينير كل إنسان، وليكن تعزية لكل من يعيش في ظلمات البؤس، والظلم، والحرب؛ لكل من يعيش حتى الآن محرومًا من الشوق المشروع لعيش أأمن، وللصحة، للتعليم، للعمل الثابت، ولمشاركة أكبر في المسؤوليات المدنية والسياسية، من دون أي ظلم وبمعزل عن أي حالة تسيء إلى الكرامة الإنسانية. إن ضحايا الصراعات المسلحة الدموية، والإرهاب والعنف على أنواعه الذي يلقي بآلام كبيرة على شعوب بأسرها، هي بشكل خاص القطاعات الضعيفة والأطفال والنساء والمسنين. وفي الوقت عينه، تؤدي النزاعات العرقية، والدينية، والسياسية، وعدم الاستقرار، والعداوة والتضاد، والظلم والتمييز، إلى تمزيق النسيج الداخلي للكثير من الدول، وإلى تشنيج العلاقات الدولية. ويزداد في العالم عدد المهاجرين، اللاجئين، والمشردين بسبب الكوارث الطبيعية المتكررة، التي هي غالبًا نتيجة للتغيرات البيئية المقلقة.

في يوم السلام هذا، يذهب الفكر بشكل خاص إلى حيث يتردد صدى ضجيج الأسلحة: إلى الأراضي المتألمة في دارفور، والصومال، وشمال جمهورية الكونغو الديمقراطية، وحديد إرتريا وأثيوبيا، والشرق الأوسط بأسره، وخصوصًا العراق ولبنان والأراضي المقدسة وأفغانستان وباكستان وسريلانكا، ومنطقة البلقان، وغيرها الكثير من حالات التوتر التي غالبًا ما يتم تناسيها للأسف.

فليحمل الطفل يسوع التعزية لمن يعيش في حالة ضيق وليفض الحكمة والشجاعة في قلوب مسؤولي الحكومات لكي يتمكنوا من التفتيش عن حلول إنسانية عادلة ودائمة وإيجادها.
على العطش إلى المعنى والقيم الذي يشعر به عالم اليوم، على البحث عن الراحة والسلام الذي يميز حياة البشرية برمتها، على انتظار فقراء المسيح، الإله الحق والإنسان الحق، يجيب الرب بميلاده. لا يخافن الأفراد والدول من الاعتراف به ومن استقباله: فمعه يأتي "نور باهر" يضيء أفق البشرية؛ ومعه ينفتح "اليوم المقدس" الذي لا يغرب. فليكن هذا الميلاد للجميع يوم فرح ورجاء وسلام بالفعل!

"تعالوا جميعًا لنسجد للرب"

مع مريم ويوسف والرعاة، مع المجوس السلسلة التي لا تحصى من الفقراء الذين يسجدون للطفل الوليد، الذين تقبلوا على ممر العصور سر الميلاد، معهم جميعًا فلنقبل نحن أيضًا أيها الإخوة والأخوات من كل القارات، نور هذا اليوم الذي يتفشى في كل مكان: فليدخل في قلوبنا ويضئ بيوتنا ويدفئها، فليحمل الطمأنينة والرجاء في مدننا، وليعط السلام للعالم.

هذه هي تمنياتي لكم أيها السامعون. تمنيًا يضحي صلاة متواضعة وواثقة بالطفل يسوع، لكي يشتت نوره كل الظلمات من حياتكم ويملأكم بالحب والسلام.

فليمنحكم الرب، الذي أشع بالمسيح وجه رحمته، فرحه وليجعلكم مرسلين لصلاحه.

ميلاد مجيد!
الموضوع الأصلى : رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: gracy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
ملكة الحب
عضو برونزى
عضو برونزى


الدولة :
العمر : 55
انثى
القط
عدد الرسائل : 342
تاريخ التسجيل : 17/11/2009
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الأربعاء 16 ديسمبر 2009 - 11:34

من أحب الإله، فليزين نفسه بحفظ وصاياه، ليرى إيماننا الحقيقي به، فيسر بنا كثيراً، إذ يرى طهارتنا الروحية. فلنصن قلوبنا بالعفاف قبل كل شيء، ولنقدس أرواحنا، ولنستقبل مجيء السيد القدوس المولود من العذراء الفائقة الطهارة. ولنكن نحن عبيداً أنقياء، لأن من يظهر دنساً في ذلك اليوم فهو لا يحترم ميلاد المسيح بل يحضر إلى حفلة السيد بالجسد، وأما روحه فتبقى بعيدة عن المخلص، لأن الرجس لا يشترك مع القديسين، ولا البخيل مع الكريم الرحيم، ولا الفاسد مع البتولي. بل إن دخول غير المستحق إلى هذا الاجتماع يستوجب الشتم لوقاحته. كذلك الإنسان المذكور في الانجيل الذي تجاسر أن يدخل إلى وليمة العرس، وهو غير لابس حلة العرس، في حين أن أحد المتكئين كان يتلألأ بالعدل، والآخر بالإيمان، والثالث بالعفاف، خلافاً له، لأنه لم يكن نقي الضمير فنبه الحاضرين لينفروا منه؛ وكانت تظهر رجاسته كلما اشتد بهاء الصديقين المتكئين في عشاء العرس لذلك أمسكه خدام الملك بيديه ورجليه وذهبوا به وطرحوه في الظلمة الخارجية، لا لأنه كان خاطئاً بل لأنه خصَّ نفسه بالجائزة المعدة للابرار. وعليه لنطهّر ذواتنا من أدران الخطيئة مستقبلين ميلاد سيدنا، لنملأ خزائنه بالهدايا النتنوعة ونخفف في ذلك اليوم همّ الحزانى ونعزي الباكين، فلا يحسن أن نرى عبيد السيد الواحد، واحداً مسروراً مرتدياً حلة فاخرة، وآخراً بائساً يرتدي ثيابا بالية. الواحد مفعم بألوان الطعام والآخر يتضوّر جوعاً. وما تأثير صلاتنا حينما نطلب قائلين: نجنا من الشرير، ونحن لا نريد أن نرحم إخوتنا. فإذا كانت مشيئة الرب تريد أن تعطي نصيباً للفقراء في النعمة السماوية، فلماذا لا ندعهم يشتركون معنا في الخيرات الأرضية ؟ نعم: لا يجوز للإخوة في الأسرار أن يكونوا غرباء، الواحد عن الآخر بسبب المقتنيات. إننا نكسب شفعاء لنا لدى السيد عندما نطعم على نفقتنا الذين يقدمون الشكر لله. فإذا مجّد الفقير الله يجلب نفعاً لذلك الذي بإحسانه مجّد الله.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الموضوع الأصلى : رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ملكة الحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
انطوانيت
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 57833
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الأربعاء 16 ديسمبر 2009 - 16:18

في هذا العيد المُبارَك، وفي هذه الأيّام، ونحن نستعدّ لاستقبال سنة ميلاديَّة جديدة، أُلخّص ندائي إليكم في هذا القول المأثور:
"اثنان لا تذكرهما أبداً: إحسانك إلى الناس وإساءة الناس إليك،
واثنان لا تنسهما أبداً: الله والآخِرة".
لا تذكُروا أبداً الخير الذي تعملون. "إيّاكم أن تعملوا بِرّكم بمرأىً من الناس لكي ينظروا إليكم، فلا يكون لكم أجر عند أبيكم الذي في السموات" (متّى 6/1-3).
ولا تذكُروا أبداً الشرّ الذي تتلقّونه: "لا تردّوا الشرّ بالشرّ والشتيمة بالشتيمة، بل باركوا لأنّكم لهذا دُعيتم، لترثوا البَرَكة" (1بطرس 3/9). "لا تدعِ الشرّ يغلبك، بل اغلبِ الشرّ بالخير" (رومة 12/21).
ومن جهة أُخرى، لا تنسوا الله في حياتكم: "أنشدوا لله ورتّلوا لاسمه" (مزمور 68/5). "اطلبوا الله فتحيوا" (عاموس 5/6). "ولا تكونوا كالجهلة الذين يُخرجون الله من قلوبهم" (مزمور 14/1 و53/2).
ولا تنسوا الدينونة في آخِر حياتكم: "ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالَم كلّه وخسر نَفْسه؟ وماذا يُعطي الإنسان بدلاً لنَفْسه؟ سوف يأتي ابن الإنسان في مجد أبيه ومعه ملائكته، فيُجازي يومئذٍ كلّ امرئ على قَدْر أعماله" (متّى 16/26-27).
عسى هذه الأعياد تعود علينا بالنِعَم والبَرَكات السماويَّة. فلا نطالب بأجر على إحسان، ولا نردّ الإساءة بالإساءة، بل لنبتهل دوماً إلى الله لكي نحظى بالملكوت المُعَدّ لنا منذ الأزل.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الموضوع الأصلى : رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: انطوانيت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/
moni
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

الدولة :
العمر : 68
انثى
النمر
عدد الرسائل : 1585
تاريخ التسجيل : 24/06/2009
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الأربعاء 16 ديسمبر 2009 - 16:21

شكرا يا احبابي على مروركم الجميل وعلى كل المشاركات القيمة التي اضفتموها

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/ *:
ريتا
عضو جديد
عضو جديد


الدولة :
العمر : 59
انثى
الخنزير
عدد الرسائل : 114
تاريخ التسجيل : 25/11/2009
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الأربعاء 16 ديسمبر 2009 - 17:54

أيها الأخوات والأخوة الأحباء

يصف الإنجيليون يسوع المسيح بأنه نور العالم، نور يبدد الظلمة لأن الظلمة لم تدركه، فإذا كان ثمّة ظلمة في قلوبكم اسمحوا لنور يسوع بأن يبددها بمحبته وصلاحه، وإذا كنتم تشعرون بفراغ في داخلكم اسمحوا له بأن يملأكم قوة ورجاء وإذا كنتم تشعرون بالوحدة فتذكروا بأن المسيح صار إنسانا وحلّ بيننا واسمحوا له بأن ينصب خيمته في بيتكم لتتمتعوا بصداقته ورفقته وأخوته.

الكنيسة تدعونا في هذا العيد لنتذكر ونؤمن بقوة بأننا حملة النور والرجاء في قلب عالم مليء بالبغض والكراهية، وفي كل مرة نجعل نور يسوع يشع حولنا، نكون من فعلة السلام وقادرين على تقديم المسامحة والتضامن للعالم.

هل يحتكر المسيحي نور المسيح ؟ من الطبيعي أن يكون الجواب لا فالمسيحي إنسان مُرسل طلب منه يسوع أن يبشر بكلمة الله ويشهد للمسيح المتجسد، المولود في مغارة من أم بتول، فالرسل منذ أن نالوا الروح القدس، ونحن معهم، أقامنا شهودا له مُزودين بقوة الروح القدس ومواهبه ونعمه.

في زمن الميلاد، نحن مدعوون إلى ملاقاة المسيح المخلص وإلى أن نترك ذاتنا تتجدد وتتطهر. فلنفتح له أبواب قلوبنا ليحررنا من كل ما يعيق شركتنا وبنوتنا للآب السماوي. لنستقبل يسوع المخلص الآتي إلينا ليجعل فينا كل شيء جديدا فهو آت ليحررنا من العبودية التي تسيطر على مرافق حياتنا حتى نستطيع أن ننشد مع ملائكة السماء "المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة".

في هذا العيد نشكر الله الذي أتى لخلاصنا، نشكره لأنه أتى إلينا ودخل في إنسانيتنا ليجعلنا نتذوق معه طعم الألوهة. في الوقت عينه نسأله المغفرة لعدم تجاوبنا مع حبه الكبير. لنذهب معا إلى المغارة ونضع بين يديه ما عندنا من ضعف وهو سيدلنا على الطريق التي توصلنا إلى قلبه. لنسأله أن يعطي العالم السلام، ولاسيّما بلادنا العربية، وأن يزرع الاتفاق بين الشعوب والمحبة بين رعايانا وعائلاتنا.

كل ميلاد وأنتم بخير


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الموضوع الأصلى : رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ريتا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/
moni
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

الدولة :
العمر : 68
انثى
النمر
عدد الرسائل : 1585
تاريخ التسجيل : 24/06/2009
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الخميس 17 ديسمبر 2009 - 7:59

أشكرك يا ريتا على اضافتك الجميلة جدا والمعبرة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/ *:
ملكة الحب
عضو برونزى
عضو برونزى


الدولة :
العمر : 55
انثى
القط
عدد الرسائل : 342
تاريخ التسجيل : 17/11/2009
المزاج :
احترام القوانين :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_   الخميس 17 ديسمبر 2009 - 13:05

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الموضوع الأصلى : رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: ملكة الحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
 

رسالة السيد المسيح عليه السلام_ وقصة ميلاده_

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شادية دلوعة الشاشة العربية :: ملتــــــ التعارف والتهانى ــــــــــــى :: ملتقى التعارف والتهانى :: تهانى الأعياد-
انتقل الى: