منتدى شادية دلوعة الشاشة العربية
عزيزي الزائر أنت غير مسجل ويسعدنا انضمامك الى أسرتنا الجميلة المتحابة


والمترابطة وإذا رغبت فأهلاّ وسهلاّ بك ، قم بالتسجيل لنتشرف بوجودك معنا
[/center]



 
الرئيسيةالبوابة*س .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» نجمة «الكواكب» (العدد 486)!
اليوم في 0:13 من طرف نور الحياة شاكر

» سجل حضورك بالصلاة علي النبي صلى الله عليه وسلم
اليوم في 0:09 من طرف نور الحياة شاكر

» حصريا لمنتدي قيتارة الغناء العربي
اليوم في 0:03 من طرف نور الحياة شاكر

» من ذكريات «الدّلّوعة»!
أمس في 21:24 من طرف نعيم المامون

» شادية
أمس في 18:00 من طرف عبدالمعطي

» المولد النبوى الشريف
أمس في 16:57 من طرف عبدالمعطي

» دقّات قلب الفنّ!
أمس في 16:42 من طرف عبدالمعطي

» الدّلّوعة الحزينة!
أمس في 8:38 من طرف نعيم المامون

» حوار.. مع عزيز فتحي!
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 23:07 من طرف NONOS

» رسالة جميلة يوجهها النجم "أحمد حلمي" لمعبودة الجماهير "شادية" ❤
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 22:37 من طرف NONOS

» صور يسرا وهى تقبل صورة شادية
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 22:34 من طرف NONOS

»  تصميمات وهمسة قلم نور الحياة شاكر
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 22:19 من طرف نور الحياة شاكر

» ادعو لشادية
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 22:18 من طرف نور الحياة شاكر

» مقطع لقاء نادر للفنانة شادية على هامش مهرجان القاهرة للسينما
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 21:53 من طرف عبدالمعطي

» برنامج نجوم الطرب
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 19:48 من طرف عبدالمعطي

» اروع ما غنت فايزه احمد
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 19:39 من طرف سميرمحمود

» مهرجان القاهرة السينمائي - إدارة المهرجان تهدي الحفل للنجمة الكبيرة "شادية"
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 18:16 من طرف NONOS

» زمن الجميلة شادية نجمة مهرجان القاهرة السينمائي
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 18:12 من طرف NONOS

» شادية والشاعرصلاح فايز
الأربعاء 22 نوفمبر 2017 - 20:48 من طرف نور الحياة شاكر

» شادية بالاهرام العربي
الأربعاء 22 نوفمبر 2017 - 20:35 من طرف نور الحياة شاكر

» نجوى فؤاد: "الملوحة" هى الأكلة المفضلة للفنانة شادية
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 21:33 من طرف عبدالمعطي

» حبيبة مصر والعالم العربي شادية
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 15:25 من طرف عبدالمعطي

» ربنا يشفيك ويعافيك يا شادية
الأحد 19 نوفمبر 2017 - 21:29 من طرف نور الحياة شاكر

» سجل حضورك بكلمة حب لشادية
الأحد 19 نوفمبر 2017 - 21:17 من طرف انطوانيت

» بنحبك يا شادية
الأحد 19 نوفمبر 2017 - 15:01 من طرف نور الحياة شاكر

» تصميمات أرض الجنتين للحبيبه شاديه
السبت 18 نوفمبر 2017 - 0:29 من طرف Ater nada

» لقاء نادر للفنانه شاديه
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 5:23 من طرف Ater nada

» مجلة المصور
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 16:10 من طرف عبدالمعطي

» مجلة الأذاعه والتلفزيون
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 15:51 من طرف عبدالمعطي

» نجمة «الكواكب»!
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 15:40 من طرف عبدالمعطي

مغارة كنوز صور القيثارة
هنــــا
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 42 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 41 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

نور الحياة شاكر

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ الجمعة 10 يوليو 2015 - 17:24
اذاعة المنتدى
إذاعة شادية صوت مصر
T.V.SHADIA
هنــــا
احصائية المنتدى
اشهر مائة فى الغناء العربى
هنــــا
من لا يحب شادية صاحبة المعاني النبيلة
هنــــا
ديوان نجمة القمتين شادية
هنــــا
شادية نغم في القلب
هنــــا
صور من تاريخ شادية
هنــــا
مركز لتحميل الصور
شاطر | 
 

 سنوات التألق بحياة شادية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 17:50

كانت شادية دايما نموذج وقدوة ومثل ولما كانوا يحبوا يدوا الجيل الجديد درس في الالتزام او احترام الفن كان اقرب مثل لهم شادية والدليل باب كان اسمه ( لو كنت ............ لفعلت..........) في (الموعد) مارس 1983.........:

" لو كنت شادية..................
 لكنت فتحت مدرسة علمت فيها نجمات ونجوم الجيل الصاعد بصورة خاصة كيف يكتسبون احترام الناس...
 ولكان الدرس الاول والاهم كيف يحترم الفنان مواعيده واساتذته الاكبر فنا وخبرة....
 ولكنت شرحت للجميع تصرفاتي الفنية ورسمت فيه خطوات نجاحي وكتبت فيها ان التزام الفنان بوقته ومواعيده هو من اسرار نجاحه ويعادل عنده كلمة الشرف...
 ولكنت قلت لمن يهربون من الناس ان الجمهور هو في البداية والنهاية هو الثروة الحقيقية لاي نجم او نجمة فالفنان بدون جمهور لا يساوي شيئا فلا يجب ان يضيق الفنان حتى ولو كان في مكان عام من جمهوره الذي يريد التحدث معه او ياخذ معه صورة تذكاريه........... "


• ونطير مع الزمن بسرعة الى عام 2001 وفي عدد مجلة الاذاعة والتليفزيون بتاريخ 22 ابريل 2001 وللكاتب محمد جلال باب اسبوعي كتب فيه بعنوان ( شادية الحاضرة الغائبة في احتفالات سيناء)..:

" مازالت شادية نجمة احتفالاتنا بسيناء برغم اعتزالها ... صوتها مازال حاضرا في وجداننا... يهزنا ويجعل شعورنا يدمع وهي تقول بعد الهزيمة ... يا حبيبتي يا مصر .. وبعد النصر... سينا رجعت كاملة لينا...
تمنيت لو كانت شادية قد خرجت من عزلتها وحضرت احتفال القوات المسلحة الرصين بعودة سيناء كاملة لنا.. وغنت لمصر التي تحبها....
ان المناسبة تستحق الخروج من العزلة..."

وتعليقي : طبعا المناسبة حلوة وكل حاجة بس اللي شادية فيه دلوقتي احلى واغلى وهي ادت ماعليها بمنتهي الامانة وكانت صوت قلوبنا في كل مناسبة وطنية من سنة 1956 وحتي 1985 صح ولا ايه؟؟........


• وفي نفس الفترة تقريبا كان العالم العربي بيعيش جرح العدوان الصهيوني السافل على المسجد الاقصي الشريف... ونقرا في (اخبار النجوم) مقال كتبه رئيس التحرير في نوفمبر 2000 تحت عنوان ( في انتظار شادية).................:


" يواصل المسئولون في التليفزيون محاولاتهم التي بدأت على اعلى مستوى في الاسبوع الماضي مع المطربه الكبيرة شادية لاقناعها باعادة تقديم اغنية ( الدرس انتهى) التي كتبها صلاح جاهين حول اطفال بحر البقر مع ادخال تعديلات تتناسب مع احداث الانتفاضة ...

وكنت اتمني ان تنجح هذه المفاوضات لقناع الفنانة الكبيرة بالخروج عن عزلتها ومشاركاتها في الاحداث التي تمر بها الامه من خلال غنية بصوتها عن احداث القدس الشريف..

اننا جميعا نحترم قرار اعتزالها وابتعادها عن الاضواء ورفضها للعروض التليفزيونية التي قدمت لها من قبل ..ولكني اري ان الامر يختلف هذه المرة ، حيث ان موافقتها على تقديم هذه الاغنيه بمثابه عمل تشارك به في التعبير عن مشاعر الغضب التي تجتاح الامة العربيه والاسلامية ضد مجازر السفاحين السفلة الذين تفوقوا على النازية وزعيمها... .

اتمنى من كل قلبي ان تعيد الفنانة الكبيرة شادية النظر في قرار اعتذارها.. وتجعل من صوتها الذي عشقته الجماهير من المحيط الى الخليج قذيفة ادانة للاحتلال الاسرائيلي الغاشم وصرخة للعالم الاسلامي لانقاذ القدس الشريف..
انني في انتظار صوت شادية يشدو للقدس ولشهداء فلسطين..... "

............
وفاتت 4سنين
ومع كل الاحترام والتقدير لصوت شادية الحبيب....
انتم تفتكروا ان العالم اللي (نايم) و(مطنش) صور الشهداء كل يوم ...
ممكن تصحيه اغنية؟؟



• ونختم رحلتنا النهاردة برسالة الى شادية كتبها محمد بديع سربية في مجلة ( الموعد) ابريل 1984....:

" عزيزتي المطربة الكبيرة شادية....
اذا لم يكن صوتك هو ( البرلنت) فانا لا اعرف ابدا على ماذا يطلق هذا الاسم!...
اقول هذا بعد ان استمعت الى تسجيل جديد لعدد من اغنياتك كان بينها اغنية ( واحشني) التي حلقت فيها الى اجمل وابعد وارق ما تحلق به مطربة ما احساسا و جمالا وروعة.. وكنت فيها تتحدين وتقفين على مستوى القمة...
والواقع ان هذا ليس رأيئ ، با رأي عشرات كانوا يستمعون معي الى الاغنية ، ورأي ملايين بعد ذلك سمعوها منك وادركوا كميات الشحن والابداع الذي يتميز به صوتك المتناهي بالجمال.. والذي دعاهم ان يتساءلوا :
- ترى لماذا تغيب شادية ولماذا لا نراها بشكل دوري في حفلات اسبوعية او شهرية ينقلها التليفزيون وتحييها الاذاعة !
بل وان ابداعك المنقطع النظير جعلني وغيري الكثير نتساءل..:
- ترى لماذا يقال انه لا توجد الان اصوات مصرية وصوتك يملا لاذان والقلوب ويحلق ويحلو ويزيد قدرة وعطاء..
عزيزتي شادية............
اسمعينا واكثري فأنت فنانة كبيرة عظيمة قادرة لا تزالين حتى الان تعيشين شباب فنك تمثيلا وغناءا وقدرة.......... "


الرسالة دي كانت نموذج لعشرات المواضيع اللي اتكتبت خلال السنتين اللي سبقوا اعتزال شادية ...
واللي كانت خلالهم مقلة جدا في افلامها واغانيها......
وده كان بيخلي المجلات والصحف الفنية تكتب مواضيع تحاول من خلالها...
انها تثني شاديه عن قرارها المتوقع بالاعتزال....
لكن قرار شادية كان اقوي من كل الاقلام اللي كتبت...

نقلا عن موقع ايجي فيلم شكرا لهم
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 17:52

والموضوع ده نشر في عدد ( الموعد) الصادر في اواخر نوفمبر 1985...........
تحت عنوان ( شادية .. عندما تغني يتذكر الجمهور حبه الاول)...:



" مثل الدمغة...
والدمغة هي ذلك الاثر الصغير والعميق معا ، التي تحفر في الذهب لتثبت ان ما يبرق هو تبر فعلا ..
كذلك هي..
كذلك اغنياتها..
اغنيات دلوعة الشاشة شادية ، ان كل اغنية من اغنياتها العديدة تحولت مع الايام وايضا الشهور وغالبا السنين .. الى دمغة...
دمغة محفورة في القلب.. وليس في الذهب...
دمغة حب....
قصة معينه في قلبين شابين قد تكون ارتبطت بالاغنية الحلوة !....
ما قدرش احب اتنين... لاني ماليش قلبين....
فتصبح الاغنية دمغة الذكريات الحلوة...
وقد تكون اغنية احب الوشوشة دمغة قصة اخرى .. احد طرفيها كتوم لا يحب الاعترافات بصوت عالي قد يصل الى اذن العوازل...
ليس هناك حب ... بلا اغنية حب...
ذكرياتنا تلتصق دائما بكلمات معينة في ظرف معين بحيث يصعب الفصل بينهما.. ما ان تصل الكلمات الى اذنك حتى تتسلل الى وجدانك تقلب الراقد من الذكريات...
ان راح منك يا عين... حايروح من قلبي فين..
حبيبي اهه.. خطيبي اهه...
يا سارق من عيني النوم ...
الو الو احنا هنا...
القائمة طويلة..
طويلة جدا..........
وكل منا عاش من القائمة سطرا او اكثر.. اغنية او اكثر... قصة حب او اكثر.....
فمنذ اكثر من ثلث قرن وصوت شادية الحلو... الاخاذ.... الحنون... العذب ... يتسلل الى اعماقنا عبر اذاننا ليتكوم بداخلنا .. تماما كما تتكوم قطرات المياه في جوف الارض .. لتتدفق في موقع ما وتاريخ ما... نبعا...
ونبع شادية دائما... نبع حب...
والحب مع شادية وعند شادية يتطور....
بدأ الحب الشقي الذي لا يعترف ببعض التقاليد في افلامها الاولى..
ثم تحول الى الحب الناضج الذي استوى على نار التجارب في لوعة الحب وشباب امرأة...
واصبح الحب المقهور كما رأيناه في المرأة المجهوله...
كل مراحل الحب مرت ....بقلبها...
وكل انواع الحب شاعت في اغنياتها...
اغانيها كبرت معها ونضجت معها... وكبرت بالتالي معنا ونضجت معنا..
شادية المراهقة... داعبت اوتار شبابنا..
وشادية الناضجة.. رعت غراميات الوعي..
وشادية في طبعتها الاخيرة ايقظت في النفوس مزيدا من الحب الواعي...
مرحلة شادية الاخيرة انعكست على عشاق اغانيها .. او الذين يعشقون في ظل اغنياتها
اتعودت عليك..
بوست القمر..
اه ياسمراني اللون...
اختلف تماما عن اغنياتها الاولى... فاختلف جيل العشق...
حتى حب الوطن..
حتى حب مصر ارتبط والتصق باغنيات شادية...
عندما غنت بعد النكسة اغنيتها الشهيرة يا حبيتي يا مصر.. كانت كلماتها اشبه بالمنديل الكبير الذي يلتقط من العيون دموع اليأس والاحباط ليزرع في المآقي نظرات الامل في الغد..
ولم ينجح لحن وطني مثلما نجح لحن ياللي من البحيرة....
فقد رددت الجماهير معها وكأنها المدرسة الماهرة التي لخصت درسا وطنيا في سطور قليلة منظومة..
فكان ان نجح التلاميذ في ترديد اللحن... كل التلاميذ.. ايا كانت اعمارهم...

والسؤال.....:
- ماذا عن شادية اليوم...؟؟
شادية ما بعد (ريا وسكينة) المغناه التي سجلت اطلالتها الاولى فوق خشبة المسرح فجاءت خطوة عملاق ، وحققت نجاحا لم تعرفه مسرحيه بعد ( شاهد ما شفش حاجة) ولو انها لم تتوقف لتعب ابطالها لظلت معروضة حتى الان وبقاعة كاملة العدد...

شادية القاتلة السفاحة وبالرغم من هذا تعاطفت معها الحماهير..
نجحت على خشبة المسرح ما في هذا شك..
عادت شابة في العشرين تملأ المسرح حيوية وغناء.. وخفة ظل...

وفي السينما جددت نفسها في احدث افلامها ( لا تسألني من انا ) قصة احسان عبد القدوس التي اخرجه اشرف فهمي.. قامت شادية بدور الام التي تبيع ابنتها ..يسرا .. في ظرف بالغ الحرج فلما تتحسن احوالها تحاول استردادها فتلقى هوانا وذلا ومعايرة من ابنائها الهام شاهين وهشام صالح سليم وقبلهما يسرا نفسها..

على المسرح تألقت..
وفي السينما كعادتها كسبت المباراة...
والسؤال يعود... :
- ماذا بعد...؟؟
والجواب.........:
- لا شيئ... لا شيئ مؤقتا...

فقد طارت شادية الى اميركا حيث امضت فترة اجازة طويلة في ضيافة اختها الكبرى عفاف حيث اجرت هناك فحوصا اشرف عليها زوج عفاف الطبيب ... اطمأنت بعدها على صحتها..

ومن مصر التي عادت اليها طارت لى اقدس ارض .. الى السعودية حيث ادت فريضة الحج بعد ان ادت العمرة من قبل..
ثم دخلت مرحلة السكون والسكينة...
يقولون انها تستعد لحلقات تليفزيونية تقاسم بها نجم افلامها الاولى كمال الشناوي بطولتها ويحددون لها عنوانا هو : ( نبع الحب)..
ويقولون انها تقرأ سيناريو جديد لفيلم من اخراج اشرف فهمي...

اما هي فلا تقول شيئا.. لا تنفي ولا تؤيد فهي تعرف جيدا ان اليوم غير الامس لذا تكتفي في الوقت الحاضر بالتأني فتقرأ كثيرا وتسمع باهتمام وتتصل بصديقاتها تيليفونيا... ثم..
ثم تسارع الى السويس لتصطاد السمك في خليجها....

فصاحبة البصمة والدمغة على قلوبنا في حاجة الى فترة سكون ...
قد تطول لتصبح ابتعادا.. وربما اعتزالا...

وكفاها في الحياة رصيدها الكبير من الحب...
حبها للبعض...
وحب الجميع لها........

نقلا عن موقع ايجي فيلم
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 17:53

في احد اعداد مجلة الاذاعة والتليفزيون صدر اواخر نوفمبر 1994 كتب الاعلامي الكبير فهمي عمر في عموده الاسبوعي.........:

" سعدت سعادة مضاعفة عندما قام المسئولون عن مهرجان القاهرة بتكريم الفنانة شادية وقد يكون هذا التكريم قد تاخر بعض الشئ ولكن الاديب الكبير والصديق العزيز سعد الدين وهبه رئيس المهرجان له عذره فقد اراد ان يكرم الفنانة شادية منذ سنوات لولا ان البعض همس قائلا انها اعتزلت وسترفض التكريم ولكن موقف الفنانة الكبيرة من الفن واعتزازها بما قدمت من عطاء فني ضخم كان قد بلغ مسامع الاستاذ سعد فكان التكريم....

واذكر بهذه المناسبة حديثا تيليفونيا استغرق وقتا طويلا جرى بيني وبين الفنانة الكبيرة سنة 1987 عندما طلبت الاذاعة منها المشاركة في الاحتفال بالليلة المحمدية الثالثة .. وكانت الفنانة الكبيرة قد اسعدت الجماهير في الليلة المحمدية الثانية عندما غنت اغنيتها خد بايدي....
حقيقة كانت هذه الاغنية قمة في الاداء...
اقول انني اتصلت بها هاتفيا وكنت وقتها اشرف بقيادة العمل الاذاعي لكي تشرك في الليلة الثالثة وكانت قبل ذلك بشهور قد اعلنت اعتزاله الفن ... وعبثا حاولت ان اجعلها تعود الى الميكروفون حيث قالت انها ختمت حياتها الفنية بالاغنية التي توسلت فيه برسول الله ( صلى الله عليه وسلم) لكي يقيها من العثرات عند اللقاء بالمولى ( عز وجل)..
وهي بتلك الاغنية تكون اشبه بالبطل الرياضي الذي يعتزل بعد ان يكون حقق نصرا مدويا...."[/b][/b]

• وبعد المهرجان نقرا في احد اعداد مجلة السينما والناس ديسمبر 1994..............

" مفاجأة غير متوقعة عندما اعلنت الفنانة المعتزلة شادية اعتذارها عن حفل تكريمه في مهرجان القاهرة السينمائي الذي افتتحه وزير الثقافة وسعد الدين وهبه رئيس اتحاد الفنانين العرب ورئيس المهرجان بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات يوم الاثنين الماضي..
ويتردد في كواليس المهرجان ان سبب الاعتذار يعود الى ان احد المسئولين عن اخلااج الحفل قد ابغها بان هناك استعراضا غنائيا...
ويتردد ايضا ان السبب يعود الى الضجة التي صاحبت اعلان حضورها المهرجان وظهورها مرة اخرى في احتفال فني بعد الاعتزال وارتداء الحجاب....."

• وفي اخبار النجوم كتب احمد صالح يوم الخميس 1 ديسمبر 1994.............:

" غابت شادية عن حفل تكريمها رغم انه كان افضل تتويج لمشوارها السنمائي ولو انها ظهرت لاكتشفت كم الحب في قلوب جمهوره فقبل دقائق من بدء الحفل سرت شائعة داخل القاعة بان شادية وصلت في اخر دقيقة لحضور حفل تكريمها... وساعد الزحام الموجود في المقاعد الامامية على تاكيد هذه الشائعة..

وحينما بدأ الحفل قالت سناء منصور : شادية موجودة معانا دلوقت... قفز البعض من مقاعدهم وعلت الهتافات والتصفيق وصرخ البعض من الفرحة غير ان سناء عادت وقالت : شادية موجودة معانا في كل وقت بفنها وتاريخها فتاكد الجميع انها لم تحضر وخيم الاحباط من جديد ..........

وكان شريف عرفة مخرج حفل الافتتاح قد اعد ديكورا تظهر من خلاله شادية لكنه في البروفة الجنرال للحفل وفي الليلة السابقة استغنى عنه بعد ان تأكد عدم حضور شادية...

وقال لي سعد الدين وهبه انه اضطر لنشر الاعلان حول تكريم شادية بعد ان فوجئ بتساؤلات كثيرة على مدى اتفاق المهرجان معها وهل تم فعلا ام لم يؤخذ رأيها ؟.. فقد كان لابد من نشر الحقيقة كاملة .. واضاف حتى اخر لحظة كان عندى امل في ان تحضر شادية لتحي جمهورها...

ووسط هذه الضجة قال البعض ان شادية سافرت لاداء العمرة والبعض قال سافرت الى تركيا واكد اخرون انها في الغردقة وانها تراجعت في اخر لحظة وقررت الا ترد على التليفون.....
والحقيقة وحدها تملكها شادية ......."

• وفي نفس العدد كتب احمد صالح برضة في عموده ( زووم) حول نفس الموضوع وقال ببساطة.. لا تظلموا شادية وقال انها كانت سعيدة بالتكريم لكن خجلها ورقتها منعها من الحضور ومواجهة الاف العيون والاسئلة اللي ما كانتش بتتحملها وهي في قلب الاضواء فما بالكم بعد سنين الاعتزال..........



احبائي...........

[color=red]دي كانت نماذج من الكلام اللي اتكتب عن المهرجان وغياب شادية عن التكريم......
وعلى فكرة انا استبعدت المقالات اللي لقيت فيها كلام جارح وقاسي كتبته نفس الاقلام اللي سبق وغرقت الصحف مديح واطراء لشادية وقت اعلان التكريم وقبل الحفلة.........
لان الاقلام دي ببساطة اقلام مترددة ( مالهاش موقف ) ومنهم الست هالة سرحان من ( روز اليوسف ) والكابتن عبد المنعم سعد من ( السينما والناس ) وغيرهم..........

وهنا لازم نسجل للراحل سعد الدين وهبه انه بالرغم من انه اكتر واحد زعل لغياب شادية عن تكريمها...
الا انه لم ينزلق في مطب الهجوم عليها او محاولة تجريحها لسببين...
اولا لانها صديقة عزيزة عليه كان له فضل تقديمه للسينما في اول افلامه زقاق المدق
وثانيا انها ارسلت له رسالة عن طريق مدير اعمالها طلبت منه خلالها انه يقف معاها في الحملة اللي قامت ضدها بعد المهرجان....
ولغاية وفاته رفض ان حد تاني يستلم درع المهرجان وكان امله ان شادية تستلمه بنفسها......

نقلا عن موقع ايجي فيلم
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 17:56

اول مقال حاكتبه يعود تاريخه ليوم27 فبراير 1983 في احد اعداد مجلة الموعد كتب تحت عنوان
"[b]مليون رسالة اعادت شاديه الى عالم الغناء"
في الوسط الفني عبارات ذائعة هي:
-بناء على طلب الجماهير
هذا هو المبرر الذي يستعمله البعض لاعادة عرض فيلم صادف نجاحا او مد عرض شريط لازالت الجماهير تقبل عليه، كما قد يكون عبارة اغراء تجذب المشاهدين الى عمل فني معين دون ان يكون لها ظل من الحقيقة، أي قد تصبح عبارة ترويجية بحته.
ولكنها قد تكون صحيحة...
قد تكون استفتاء او انتخاب يجريه الشعب.. برقابة من الشعب وبدافع من الوعي الفني....
وهذا ما حدث بالنسبة لدلوعة السينما شادية.....
كفاني غناء...
سأتفرغ للتمثيل وحده.....
ولن اغني في افلامي....
كانت هذه هي القرارات غير المعلنة بصفة رسمية التي اتخذتها شادية والتزمت بها، فهي فعلا لم تغني في اخر فيلم مثلته وعرض متأخرا ، وعندما قبلت ان تكون " ريا" في اول مسرحية تقوم ببطولتها " ريا وسكينة" طلبت من المخرج حسين كمال ومن صاحب فرقة الفنانين المتحدين سمير خفاجي ان تمثل فقط.. وان تخلو الرواية من الاغاني!!...
ولكن...........
ولكن الرياح غيرت في اتجاه السفينة...
فالذي حدث ان دلوعة السينما شاديه اشتركت ضمن اغلب نجوم الغناء من الجنسين في ذلك المهرجان الفني الذي اقيم اكثر من ليلة بمناسبة الاحتفالات بجلاء القوات الاسرائيلية عن سيناء ، وعودتها الى مصر....
والكل اشترك في المهرجان...
وقدمت كل فنانة احسن ما عندها....
وشادية التي لم تترك مناسبة الا وتغنت فيها بحب الوطن، لم تشأ ان تتخلف عن الركب، ومن بين النصوص التي عرضت عليها اختارت اغنية من نظم عبد الوهاب محمد مطلعها :" ياللي من البحيرة.....
ولحن الدكتور جمال سلامة الكلمات، ثم شدت بها دلوعة السينما التي كانت على وشك اعتزال الغناء...
واحدثت الاغنية دويا....
برزت.....
عمت......
و "فرقعت" بلغة الفن!...
وقد بلغ من نجاح الاغنية ان انهالت الاتصالات التليفونية على التيليفزيون الى درجة ان ظل لمدة اسبوعين يذيعها باستمرار يوميا على قناتيه!...
وكل نجاح يحدث ردة فعل، قد يكون كبيرا وقد يكون غير متوقع، ولان اغنية شادية نجحت فقد ظهر من حاول ان ينسب جزءا من الفضل لنفسه وتقدم المونولوجيست القديم لمعتزل عمر الجيزاوي بشكوى الى جمعية المؤلفين والملحنين قال فيها انه سبق ان قدم اغنية لها نفس المطلع قبل 20 سنة، وان اللحن ذاته مأخوذ من لحنه ، ولا زالت القضية مستمرة تماما مثل قضية " يا مصطفى يا مصطفى" التي تصارع حولها طويلا محمد الكحلاوي ومحمد فوزي وبوب عزام....
ليس يهم المدى الذى ستصل اليه القضية...
المهم هو آداء شادية لها، فلقد جاء ممتازا، الى درجة ان الملحن محمد الموجي وكان له اكثر من لحن في الاحتفالات رفع سماعة التيليفون وقال لشادية:
- هذا اجمل ما سمعت... واروع ما غنيت انت من سنوات.........
وعادت دماء جديدة تجري في عروق كانت على وشك ان تتجمد... عاد قرار جديد يلغي قرار الاعتزال.. وقالت شادية لنفسها:
- لا يمكن ان احجب صوتي وهناك من يحبه كل هذا الحب!..
ومنذ شدت الدلوعة باغنيتها.. والتليفون لا يكف عن الرنين.. و المكالمات جميعا تلتقي عند رغبة واحدة:
- ان تطبع الاغنية على شريط للتسجيل.
البعض يذهب لابعد من ذلك... يقول:
- نريدها صوت وصورة يعني عاوزينها فيديو!...
ومع مراعاة ان جميع الذين يمتلكون اجهزة فيديو سجلو الاغنية فعلا ولكنهم يريدونها باخراج خاص.. بعيدا عن مجرد الوقوف امام الميكروفون في حفل عام
وبلغ مجموع رسائل الاعجاب والتهنئة في ايام قليلة اكثر من مليون رسالة!....

صوت شادية حملته السماعة الى اذن حسين كمال ذات صباح:
-انا اسفة يا حسين
*ايه مش حاتحضري البروفة؟
-لأ.. جاية ان شاء الله
*امال اسفه على ايه؟!
-على خطأ فني...
*ايه هو؟
-الافضل ان اقدم اغاني ضمن سياق مسرحية "ريا و سكينة"
وقال حسين بفرحة:
*بتتكلمي جد..... يبقى الليلة اجازة ....
وهكذا اعطى حسين كمال ابطال مسرحية "ريا وسكينة" اجازة واجتمع بسمير خفاجي و المؤلف بهجت قمر والموسيقار بليغ حمدي ، وبدأ الجميع يدرسون المواقف التي كانت معدة اصلا لتكون غنائية وتم الاتفاق ان تتضمن المسرحية ثماني اغنيات...
وهكذا...
خضعت شادية لتيار الرغبات التي انهالت عليها بالتليفون، فعادت الى اللون الاصيل الذي اطلقها ... عادت الى الغناء.
وهى لم تغني فقط في المسرحية ، بل ستغني ايضا في فيلم جديد يخرجه حسن الامام ، بل ان نجاح الاغنميات التي اطلقتها في المسرحية ومنها " ناسبنا الحكومة" جعل المنتج الفني موريس اسكندر يسارع الى الحصول على حق استثمارها وانزلها فعلا الى السوق على اشرطة كاسيت!...
وهكذا عادت شادية الى الغناء حتى وهي تمثل...
وكانت العودة...
بناء على طلب الجماهير


نقلا عن موقع ايجي فيلم
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 17:57

" اختار المخرج حسين كمال الاسكندرية كي يصور فيها احداث فيلمه الجديد " عذراء الشعر الابيض" الذي تلعب شادية بطولته امام محمود ياسين و محمود مرسي في قصة احسان عبد القدوس التي وضعت لها كوثر هيكل المعالجة السينمائية..." الكواكب 22 سبتمبر 1979
-تعليق صغير: تصوروا بقى لو شادية اللى قدمت الفيلم ده كانت حتبقى حكاية....

"تبدأ اذاعة مونت كارلو التي تذيع باللغة العربية تقديم اطول حوار مع النجمة المطربة الممثلة شادية يستغرق تقديمه 30 حلقة اذاعية تستوعب 30 عاما هي العمر الفني للفنانة شادية منذ بدأت حياتها الفنية صغيرة شقية مراهقة حصلت على صفة اشهر دلوعة في عالم السينما و الغناء... الحوار تذيعة مونت كارلو مرتين يوميا خلال الاسبوع الاخير من شهر رمضان وفي عيد الفطر المبارك ويذاع صباحا ومساءا...
وقد حضرت الى القاهرة المذيعة سلمى الشماع التي تعمل حاليا في اذاعة امارة موناكو كي تسجل الحوار مع النجمة الكبيرة التي تستعد الان بالبروفات مع فرقتها الموسيقية بقيادة حمادة النادي لكي تحيي حفل التليفزيون الذي يذاع على الهواء في سهرة عقب عيد الفطر المبارك وفيه تغني شادية لحن الموسيقار كمال الطويل (رحلة العمر) ولحن عمار الشريعي ( الزمان لما صالحنا) وتقدم من غنياتها القديمة بتوزيع جديد ( حبينا بعضنا) لحن محمود الشريف وتستهل وصلتها التى تستغرق حوالي ساعة ويخرجها فتحي عبد الستار وتقدمها سناء منصور باغنيتها في حب مصر ( يا حبيبتي يا مصر).
شادية اعتذرت عن الغناء في حفل يذيعة التليفزيون في رمضان حتى تنتهي من حفظ الالحان الجديدة." الكواكب 16 اغسطس 1980
- تعليق تاني: اللي سمع منكم الحوار ده او شاف الحفلة دي يقوللي والنبي....

وتحت عنوان ( شادية تغني في تونس)
" الى تونس تسافر شادية مع فرقتها الموسيقية ( فرقة النيل بقيادة عبد العظيم حليم) لاحياء عدة حفلات في تونس العاصمة وقرطاج وصفاقس... تقدم شديه هناك احدث اغنياتها ( يا حبيبي قول لعين الشوق تنام) من الحان سيد مكاوي بجانب الاغنيات التي احرت عليها بروفات في القاهرة مثل الحب الحقيقي و اتعودت عليك وهمس الحب واجمل سلام و مسيرك حاتعرف."
الكواكب 20 ابريل 1976

وعن نفس الاغنية اللي ما سمعناش عنها خالص كتب تحت عنوان ( شادية وبروفات اغنية مكاوي)
" تبدأ شادية اجراء البروفات مع فرقتها الموسيقية بقيادة عبد العظيم حليم على اللحن الجديد الذي اعده لها الفنان سيد مكاوي وهي ثاني اغنية عاطفية يلحنها لها بعد ( همس الحب) لنفس المؤلف عصمت الحبروك... اسم الاغنية ( قول للشوق) وستغني الاغنية يوم الخميس 18 سبتمبر " الكواكب 9 سبتمبر 1975
-تعليق: عرفت من اخي مجدي ان شاديه لم تغني هذه الاغنية زي اغاني كتيرة حنعرفها later on

واخيرا نقرأ تحت عنوان ( شادية تزور الكويت)
" بعد ان تنتهي شادية من احياء حفل بيروت يوم 18 اغسطس وحفل دمشق يوم20 اغسطس ومعها فرقة عبد العظيم حليم الموسيقية تسافر الى الكويت لزيارة شقيقتهاالتي تقيم هناك مع زوجها الذي يعمل بالكويت.. شادية لم تغني الاغنية التي عاد بها منير مراد للتلحين لها بعد اكثر من خمس سنوات من كلمات مجدي نجيب في حفل 2 اغسطس الماضي لانها تريد تسجيلها في الاستوديو قبل تقديمها في حفل عام."
الكواكب 7 اغسطس 1973
-واخر تعليق: الاغنية المقصودة هي ( يا طريقنا يا طريق) والحفلات دي ما سمعتهاش

نقلا عن موقع ايجي فيلم
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 17:58

تحت عنوان ( شادية ومحاولات في تطوير الغناء العربي) كتب الاستاذ محمد سعيد في الكواكب بتاريخ 20 يوليو 1976:
" ابرز انتاج الكاسيت في هذه الايام الصيفية من عام 1976 احدث اغنيات المطربة الرقيقة الفنانة شادية وصوت مصر شادية مقلة في عدد الاغنيات التي تقدمها كل عام لكنها حريصة على ان تقدم لمحبي فنها دائما الاغنيات الجميلة التي تعبر عن شخصيتها الغنائية والتي تميز اللون الغنائي الذي تقدمه ، واحدث اغنيات شاديه المسجلة على كاسيت مطبوع في ايطاليا هي اغنية ( احلى كلام) وهى من كلمات محمد كمال بدر والحان خالد الامير."

• وفي نفس العدد نقرأ خبر تحت عنوان ( شادية تغني اتغيرت كتير يا حبيبي) واللي برضه عرفت انها لم تغنيها :
" انتهت شادية من الاجازة التي منحتها لنفسها بعد عودته من رحلتها الى الكويت وقيامها بتجديد شقتها بالجيزة.. تبدا شادية البروفات مع عبد العظيم حليم وفرقة النيل الموسيقية على اغنيتها الجديدة التي لحنها لها الموسيقار محمود الشريف من كلمات الشاعر الغنائي صلاح فايز ( اتغيرت كتير يا حبيبي) حيث تستعد لتقديمها في حفل ساهر تحييه الشهر القادم وتغني فيه ايضا ( احلى كلام) من الحان خالد الامير."

• وبتاريخ 21 اغسطس 1979 نقرأ تحت عنوان ( شادية تعود بعد العيد) :
" تعود الفنانة شادية من الولايات المتحدة الامريكية غقب عيد الفطر المبارك.. والمعروف ان شادية سافرت الى امريكا بدعوة من الجالية المصرية والعربية هناك في الاسبوع الثاني من شهر مايو الماضي.. من المقرر ان تحيي شادية بعد عودتها لحفل الذي يقيمه نادي الزمالك احتفالا بكأس مصر لعام 1979 وسوف تغني شادية في الحفل احدث اغنياتها من الحان كمال الطويل وبليغ حمدي و محمد الموجي .."

• وبيتهيألي كلنا نعرف قصة حفل العراق اللي غنت فيه ، و بالصدفة لقيت مقال طويل بيتكلم فيه الاستاذ محمد سعيد تحت عنوان ( الغناء العربي من والى القاهرة ) في احد اعداد الكواكب الصادرة في يونيو 1976 حانقل لكم الجزء الخاص بشادية..............:
" ان هناك صورة اخرى مشرقة ترويها لنا الفنانة شادية لتؤكد على اخلاص المستمع للفن المحترم ورفضه للفن الهزيل... والحكاية ان شادية سافرت الى بغداد لتحيي عدة حفلات في اعياد الثورة العراقية اخيرا وكانت الحفلات مذاعة على الهواء في الاذاعة والتليفزيون وعقب ان قدمت وصلتها الغنائية التي ضمت اغنيات (اجمل سلام) و(مسيرك حاتعرف) و (والنبي وحشتنا) عادت الى الفندق الذي تنزل به واذ بها تتابع عبر التليفزيون اصرار الناس على عودتها لتغني بعضا من اغانيها التي اشتهرت من خلال اذاعات القاهرة وحاولت شادية الاعتذار للمسئولين عن الحفل بانها مرهقة ولا تستطيع ان تلبي طلب الجمهور بالعودة للمسرح الا انها امام الاصرار والحماس الشديد لعودتها للغناء في فقرة تالية عدت لتغني ما يطلبه منها المستمعون العراقيون فغنت ( اتعودت عليك ) و ( همس الحب). وتردد شاديه ان حفاوة استقبال الناس للغناء القادم من القاهرة جعلتها تنسى ارتفاع درجة الحرارة في بغداد والتي وصلت الى ما يقرب من الخمسين درجة مئوية..."

• وعارفين برضة اغنية رحلة العمر نقرأ عنها خبر نشر في الكواكب يناير 1978:
" قامت مشكلة في الاذاعة بسبب الاغنية الجديدة ( رحلة العمر) التي ستغنيها شادية من الحان كمال الطويل بعد غياب عن الحانه اكثر من 15 سنة وبعد عودته مؤخرا لتلحين الاغنيات الطويلة ، فقد كانت لجنة النصوص قد اجازتها ، ثم عادت فاعترضت على بعض اوزانها ثم عادت مرة ثالثة فوافقت عليها.."

• وعن فيلم الهارب نقرأ تحت عنوان ( شادية في قصر البارون امبان) في عدد الكواكب بتاريخ16 مارس 1974:
" القصر الذي كان يمتلكه البارون امبان الذي وضع الخطوط الاولي لتأسيس ضاحية مصر الجديدة وهو قصر كبير تحفة في الفن المعماري اختاره المخرج كمال الشيخ ومدير التصوير عبد العزيز فهمي لتصوير لحظات الهروب في الفيلم الجديد الذي تلعب بطولته شادية ويشاركها حسين فهمي وكمال الشناوي... هذه هي المرة الاولى التي تصعد فيها الكاميرات الي اعلى القصر لتصوير فيلم سينمائي..... شادية تلعب في هذا الفيلم شخصية مركبة وصعبة وجديدة على ادوارها السينمائية.."

• تعرفوا ان الفيلم ده ما كنش اسمه الهارب اسمه القديم نقراه في خبر نشر في العدد الصادر يوم 18 يناير 1974 :
" بعد عودة الفنان سيد مكاوي من تأدية فريضة الحج هذا العام تسجل شادية اغنية جديدة من الحانه تعتبر اللقاء الرابع بين صوت شادية والحان سيد مكاوي الذي اعد لها آخر اغنياتها العاطفية الطويلة ( همس الحب) وغنت له الاغنيتين الوطنيتين ( الدرس انتهى ) و( هوا يا هوا )....
شادية امضت العيد في العمل في فيلمها الجديد ( الطيور الجريحة) من اخراج كمال الشيخ ."
والله كل ما اكتب او اقرا خبر اتمنى لو اني عشت السنين دي اللي كان الفنان فيها له مكانة وكان بيحترم جمهوره ومايقدمش الا كل عمل راقي يضيف له مش مجرد رقم في سلسلة

نقلا عن موقع ايجي فيلم
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 18:02

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

نبدأ صفحات أرشيفنا بعدد من مجلة الموعد بتاريخ 20 سبتمبر 1986 ونلاحظ أن التاريخ قبل إعتزال شاديه بشهور قليله وقبل قيامها بالغناء في الليله المحمديه الثانيه والتي كانت آخر ظهورعلني لها في نوفمبر 1986 وشاديه كانت تحتل صفحة الغلاف وفي الداخل 4 صفحات بعنوان ...(((شاديه عرفت رصيدها في القلوب)))وكان يتحدث عن الإشاعه السخيفه التي سرت كالنار في الهشيم وقتها وتناقلها الناس في أسى وحزن شديد بأن شاديه قد إستأصل الأطباء صدرها في مستشفى المقاولون العرب بمصر وأنها في حاله خطيره

وتلقي المجله الأضواء على كم التليفونات والخطابات التي أخذت بدورها تنهال على الفنانه الكبيره من محبيها من مصر ومختلف الأقطار العربيه بل ومن دول العالم الأخرى تستفسر عن صحتها وتطمئن عليها ويدعون لها بالشفاء...وتقول لها سلامتك ألف سلامه وبعضهم كان عمليآ ويعرض عليها خدماتهم...كما تنقل رد فعل شاديه على هذه الإشاعه السخيفه والتي برغم أنها كانت وسيله لكي تتأكد وتعرف دلوعة الشاشه مقدار حب الناس لها ورصيدها الكبير عندهم...إلا إنها هذه المرة ثارت كما لم تثور من قبل بل وفقدت أعصابها لأن كلمات وتلميحات بغيضه صارت تلاحقها منذ تعرضت لوعكه صحيه بسيطه قبل عام ونصف من موعد الخبر وأكدت الفحوص أنها
بخير وأن ماتشكو منه ليس خطيرآ لحسن الحظ

ودمعت عينا شاديه قائله...الشده هي اللي تكشف مدى إخلاص الناس وهمست لنفسها ...والحمد لله إن شدتي شده وهميه وقد بلغ من إعتزاز السيده شاديه ببعض الرسائل التي وصلتها أن خصصت كل يوم أكثر من ساعه للرد عليها بنفسها مرفقه بعضها بالصور التي طلبها المعجبون والمعجبات...





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ليس هذا فقط ماكتبته المجله عن محبوبة الجماهير...بل إنها ألقت الضوء على الحاله النفسيه التي كانت تعيشها شاديه حينئذ وتقول المجله

شاديه تعيش في رحلة إستقرار نفسي وطمأنينه داخليه قريبه من مرحلة التصوف...فقد سافرت الى الأراضي المقدسه حيث أدت العمره ثم عادت لتعيش في هدوء ومن هنا تغيرت نوعية الأغاني الجديده التي يلحنها لها الموجي وكمال الطويل وخالد الأمير ...فقد إتجهت شاديه الى الأغاني الدينيه والوطنيه وحدها ويكفيها أو يكفي عشاقها ومحبيها مئات الأغنيات العاطفيه التي سجلتها من قبل

وهنا نرى كم كانت شاديه صادقه مع نفسها وكان الفن تعبيرآ عن أحساسيها الشخصيه وأحاسيس الجمهور وكانت لاتستطيع إلا أن تقول وتقدم لنا إلا ماتحس هي به


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


وتضيف المجله نص حديث دار بين شاديه وصديق صحفي في أحد الجرائد اليوميه قائله

أنا مسافره عند أختي عفاف في أمريكا
خير
أهو ده اللي عاوزه أوضحه...مسافره للراحه والإستجمام

وسألها الصديق...بس؟

فقالت...أيوة وإكتب كده بالبنط العريض إعمل معروف أنا مش ناقصه الإشاعات اللي انت عارفها

وهكذا طارت الدلوعه الى أمريكا في رحلتها السنويه المعتاده وهي لم تسافر وحدها بل إصطحبت معها والدتها وأولاد شقيقها الراحل طاهر الذين تعتبرهم كأولادها وسوف تقضي هناك جانبآ من الصيف وتعود في سبتمبر لتقضي أيامآ قليله في كابينتها بالمعموره...فهي تحب الأسكندريه بالذات في هذه الفتره

وشاديه لم تطير مع عائلتها فقط...ففي حقائبها أشياء عديده هامه منها...سيناريو الفيلم الذي تعاقدت عليه ونص الحلقات التي ستقدمها للشاشه الصغيره...وقالت قبل سفرها...حتى أمريكا لايمكن أن تنسيني فني

وسألها الصحفي...تعودين للأضواء إذن؟

فترد قائله...كما يعود السمك للمحيط...وتضحك قائله...بشرط أن يكون المحيط ...هادئ...وليس به أمواج من الإسفاف أو الهبوط

والدلوعه على حق فمن له مثل رصيدها الكبيرمن الفن والجماهيريه ...حرام أن يضيعها أو بعضآ منها في...لعبه خاسره


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

هذا ماحمله لنا عدد مجلة الموعدرقم 1230 في جنباته لنضعه بين يديكم

نقلا عن موقع ايجي فيلم
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 18:03

نبدأ رحلة الاخبار والحوارات.........
انا باكتب لكم النهاردة حوار بيرجعنا لايام مش بعيدة اوي من سنه تقريبا لما سرت في بعض المجلات اشاعات سخيفة عن صحة ست الكل ودي واحدة من سلسلة اشاعات ياما ضايقونا بيها حتى من قبل اعتزالها
ما تخافوش دي كانت مجرد اشاعات وما فيش حاجة تخص حبيبتنا شادية ( ربنا يسلمها من كل سوء)
كل الحكاية انه حوار( تليفوني) ....
حوار تيليفوني اجراه الصحفي الكبير محمد عبد القدوس نشر في مجلة الكواكب مع ست الكل شاديه في فبراير 2003
بعد سريان اشاعة سخيفة من اياهم........
وسألوا في افتتاحية هذا العدد عن سبب اطلاق الشائعات باستمرار عن شادية؟
هل لانها لا تزال تتمتع بحب لا حدود له في قلوب الناس؟
هل لان اخبارها لا تزال مادة صحفية جذابة يتوق اليها القراء بين وقت واخر؟
والجميل ان شاديه تكلمت بنفسها وطمنت الملايين عليها....
وجاءت كلماتها لتقطع الشك باليقين وتؤكد انها بخير وانها تعيش احلى سنين عمرها........
ونحن ندعو لها بطول العمر بقدر ما اسعدتنا بفنها الجميل.........
وانا اعتقد ان الحوار مش مفبرك لكذا سبب......
اولا..لان الكاتب هو نجل الكاتب الكبير احسان عبد القدوس وهو من اصدقاء شاديه القدامى وكذلك زوجته..
ثانيا .. الحوار تليفوني وده يؤكد سهولة وامكانية اتصال الكاتب بها ( يعني مش محتاج لقاء ولا مواعيد)....
ثالثا .. الكاتب مفكر اسلامي مرموق وله كتابات معروفة وله عمود مشهور ( اسلامنا الجميل)
رابعا .. الحوار منشور في ( الكواكب) وهي مجلة مرموقة ومش متهيألي انها تفبرك حوار لمجرد زيادة التوزيع
المهم.....
ياللا نقرا الحوار اللي نشر في الكواكب بتاريخ 25 فبراير 2003



بعد الشائعة السخيفة..
شاديه : اعيش احلى سنين عمري
حاورها: محمد عبد القدوس

منذ اعتزالها سنة1985 لم تتحدث شادية الى الصحافة الا نادرا وانا على اتصال منتظم بها خصوصا في المناسبات لانها من رائحة الحبايب فقد كانت صديقة ابي وامي اللذين رحلا عن الدنيا وكلما اتصلت بها تاخذني في حديث عن والدي احسان عبد القدوس وتسالني عن عائلتي وتقول : تلك كانت اياما جميلة واذا حاولت الحصول منها على حوار صحفي تعتذر بلباقة قائلة.........." اريد ان اعيش في هدوء"
ومنذ ايام جربت حظي من جديد وقلت لها في حديثي التليفوني............." لا اريد منك لقاءا مطولا ، كل ما اطلبه ان يطمئن عليك الجمهور الذي احبك"
اجابت بصوتها الذى مازال يحتفظ بشباب زمان..... " الحمد لله انا بخير"
تساءلت....... " وكيف احتفلت بعيد الاضحى؟"
ردت قائلة.............. " في البيت مع ابناء عائلتي الذين هم اقرب الناس الى قلبي.
ملحوظة: في 8 فبراير احتفلت شاديه بعيد ميلادها رقم ( )
وتقول تلك السيدة التى كانت يوما ملء السمع والبصر ............" اعيش حاليا اجمل ايام حياتي"
طلبت من (ست الكل) تفسيرا لما قالته.. هل لانها مستغرقة في علاقة حلوة مع الله؟
اجابت ......." هذا سبب اساسي طبعا فانا لا ادع الفريضة تنتظرني... بل انا التي اسعى اليها.."
ملحوظة: جملتها الاخيرة اعجبتني جدا ورأيت فيها سموا روحيا
وتضيف شاديه.............." وهناك سبب اخر يتمثل في انني كنت طول عمري باشتغل وتعبت كتير جدا ولم يكن هناك وقت لاجلس فيه مع عائلتي، الوضع الان تغير تماما وعندي حاليا ستة اطفال صغار في منتهى الجمال.."
تشرح ما تقصده قائلة ............" منذ ان كنت صغيرة وانا مرتبطة جدا باسرتي ، مي الحاجة خديجة عليها الف رحمة فنحن خمسة اخوة اختي عفاف الكبيرة وهي تعيش في امريكا وشقيقتي سعاد وكان هناك اخوان محمد وطاهر توفيا الى رحمة الله وكنت شديدة الارتباط بهما ونبدو كتؤام احنا التلاته سكر نباته.....
واخواى المتوفيان لهما احفاد عندي بالدنيا خالد ابن المرحوم طاهر عنده توأم بالاضافة الى طاهر وخديجة على اسم امي وايهاب ابن محمد رحمه الله عنده علي وهشام وهكذا تجد حياتي مليئة بنصف دستة اطفال بالاضافة لبقية ابناء العائلة وكلهم اعزاء على قلبي...."
سألتها.........." وماذا عن التليفزيون ... هل تشاهدينه؟"
اجابت ............" انا مثل أي امرأة عادية عندما يكون هناك وقت فراغ افتح التليفزيون واشاهد الافلام و المسلسلات ، وفيه حاجات تسعدني واخرى لا تعجبني..."
لم اشأ الدخول معها في التفاصيل فغرضي منذ البداية ان يطمئن عليها الجمهور الذي احبها، كيف تعيش حياتها الان.، ولكن حواري معها... تطرق الى ما هو اهم.
قلت لها........" هناك من يقول ان الفن حرام؟..."
اجابت في تساؤل استنكاري........ " حرام ازاي ؟ ده الفن الجميل يرتقي بالوجدان ، الحرام هو ما يتعارض مع الدين و الاخلاق وفي هذه الحالة لا يمت هذا العمل بشئ للفن الحقيقي الذي يسمو بالانسان.."
سؤالي الاخيرلها كان عن افلامها القديمة.. وهل تشاهدها عندما تعرضها الشاشة الصغيرة؟
اجابت .......... " ده تاريخ.. انا اديت رسالتي و الحمد لله ، وعنما شاهدها افتكر ايام زمان وابقى سعيدة ، لكن اذا كان الفيلم مش راضية عنه اقوم بتغيير المحطة.."


نقلا عن موقع ايجي فيلم
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 18:04

ومجموعة جديدة من اخبار سنوات التألق الذهبية لحبيبة الملايين شاديه..

• كلنا نعرف قصة توقف شادية عن الحفلات لمدة 6 سنين وسبب التوقف حتتكلم عنه شاديه بنفسها في الجزء القادم من حديث الذكريات ان شاء الله ...... لكن حتى بعد عودتها للغناء كانت بتتعرض لحرب شرسه من بعض ( زميلاتها) يمكن لان حفلاتها كانت من انجح ما يمكن وكانت بتمسح نجاح أي حفلة تانية جنبها والمقال ده بيؤكد هذا الكلام كتب حسين عثمان في الكواكب بتاريخ 24يوليو 1976 تحت عنوان ( ماذا حدث في حفلة شادية ؟).....
" هل صحيح ان ما حدث في الحفلة التي اقامتها شركة صوت القاهرة في نادي القاهرة ونقلها التليفزيون العربي ، هل صحيح ان الاضطراب و (اللخبطة) التي كانت طابع هذه الحفلة كانت عن عمد ، أي ان المشرفين على تقديم البرنامج – وهم من موظفي التليفزيون والاذاعة- قد تعمدوا احداث لخبطة واضطراب حتى يقضوا على اسباب نجاحها، واهم هذه الاسباب هو اشتراك النجمة المطربة شادية على رأس نجوم وكواكب هذه الحفلة ، وان هذه ( اللخبطة) حدثت بايعاز من مطربة اخري يهمها الا تنجح اية حفلة ينقلها التليفزيون العربي الا حفلاتها هي.... وهي فقط....
هل هذا صحيح........... مجرد سؤال ؟!............... لماذا ..........؟؟؟؟؟!!!
وهناك ثلاثة اسئلة نرجو المسئولين عن نقل الحفلات في التليفزيون الاجابة عليها...:
1. لماذا سكتت الميكروفونات فلم تنقل تصفيق الجماهير و هتافها عندما وقفت شادية ترد على تحيتهم بعد نهاية الوصلة الاولى؟؟
2. لماذا انقطع النور الكهربائي اثناء غناء شاديه ، وقد تعالى صراخ الاطفال مما كان له اثره على اعصاب شادية؟؟
3. لماذا كان توزيع الاضاءة سيئا جدا؟؟
وعلى فكرة رغم سوء توزيع الاضاءة فقد ظهرت شادية آيه في الجمال والشباب
وقد علمت ان شادية قررت الا تغني في اية حفلة عامة ينقلها التليفزيون ، ما لم يتعهد المسئولون بحماية الفنانين من تصرفات موظفي الاذاعة الخارجية التي تسئ لكرامة الفنان ومكانته عند الجمهور.. "


• وبعد اكتر من 9 سنوات وحول التعتيم الاعلامي على اغاني شادية واللي لسه بيحصل للاسف حتى الان كتب محمد سعيد مقال طويل تحت عنوان (البحث عن حل لاغنية الشاشة الصغيرة ) في الكواكب 25 اغسطس 1985....:
" منذ ان ظهرت على الشاشة اول اغنية تليفزيونية وحال هذا اللون من الغناء لم يشهد قدرا كبيرا من التغيير.. كانت الاغنية التي تعني شهادة ميلاد الاغنية التليفزيونية العربية هي اغنية شادية ( مين قالك تسكن في حارتنا) ..............
............ وعلى ذكر شادية صاحبة اول اغنية تليفزيونية والتي لا نعرف لماذا لا تقدمها الشاشة الصغيرة وهي اغنيتها مثلما يقدمها الراديو وهي ناجحة من خلاله ، على ذكر شاديه نرجو ان تكون لنا وقفة مع التليفزيون خاصة القناه الاولى نسأل من خلالها لماذا لا تقدم تلك القناة ايا من اغنيات شادية المصورة للتليفزيون وليس للسينما.
ان القناة الاولى تسرف في تقديم اغنيات لبغض المحظوظات من المطربات حتى انهم يضربون عرض الحائط بمنطق العدالة في ارضاء اذواق المشاهدين ويقدمون نفس الاغنية المطولة في سهرتين متتاليتين. فالقناه لا تضع قواعد مقبولة نعرف منها لماذا تذاع اغنيات تلك وتحجب اغنيات اخرى؟
ان اغنيات رقيقة ومعبرة وناجحة لشادية صورت بالالوان ولم تفكر القناة الاولى في اذاعتها منذ قدمت لاول مرة ..واذا كان لنا ان نقدم بعض الامثلة للسيدة امال مكاوي رئيس القناة حتى يتسنى لها ان تسأل من بيدهم وضع الخريطة الغنائية اين هذه الاعمال الممتازة ونذكر منن هذه الاغنيات لحن الموسيقار كمال الطويل وكلمات على الباز ( رحلة العمر ابتدت) التي اخرجها محمد عبد القادر في حفل استاد الاسماعيلية عام 1981 واغنية ( اتعودت عليك) لحن خالد الامير وكلمات عبد الوهاب محمد واتي اخرجها فتحي عبد الستار في حفل مسرح الجمهورية في ابريل 1980 وهو ايضا الذي اخرج للتليفزيون باقة من اجمل اغنيات شادية التي اعادت تقديمها باحساس جديد في حفل غنائي قدمت فيه ( يا سارق من عيني النوم) – ( قولوا لعين الشمس)- ( ان راح منك يا عين)- ( مكسوفة)- ( النجاح)- (يا حبيبتي يا مصر) وغيرها هذا غير الاغنيات التي صورتها شادية في استوديوهات التليفزيون ولا تحاول شاشة القناة الاولى ان تقدمها في سهراتها مثلما تفعل مع اغنيات لاصوات اخرى دون شادية فنا و جماهيرية..."


• نسيب الاخبار اللي تحرق الدم دي عن ظلم شادية اعلاميا وتجاهل تليفزيون بلدها الرسمي لاغانيها الاخبار دي رغم انها قديمة بس كأنها مكتوبة للوقت اللي احنا فيه..
الوقت اللي بتلهث فيه الفضائيات وراء صراصير الغناء ( وآسف في الكلمة) و بتمارس هذا التجاهل المستفز لفنانة في قيمة شادية برغم الاتفاق الجماهيري العريض على حبها وحب اعمالها واللي بيزيد حتي بعد الاعتزال والجميل انه بيزيد بين الشباب اللي معظمهم ما عاصرش عز تألق نجم شادية واللي اتولدوا (زي حالاتي) في اخر سنوات أبداع شادية واللي بدأوا يعرفوا شادية الفنانة الجميلة وهي خلاص بتعتزل............
وكان فيه حجة واهية بيستندوا عليها في ان شادية اعتزلت والمفروض نحترم عزلتها بس متهيألي الحوار اللي شفناه من شويه بيؤكد اعتزاز شاديه بفنها وانهابتتابع اعمالها واللي ما بيعجبهاش بتغير القناة عنه... يعني مش مانعة اغانيها ولا حاجة...
بس لازم ان شاء الله حييجي اليوم اللي حتظهر فيه كل هذه الروائع لكل محبي الحبوبة شادية يستمتعوا بيها رغم انف (يعني مناخير ) الحاقدين.....
معلش كلمتين كانوا جوايا قلت اطلعهم وارتاح..........
ياللا نكمل........
ونقرا شوية اخبار سريعة ....

• تحت عنوان (شادية تحي حفلات في امريكا) نقرا في الكواكب 11 سبتمبر 1979:
" شادية اتفقت اثناء وجودها في امريكا على احياء عدة حفلات في عدد من الولايات الامريكية في الربيع القادم للترفيه عن الجاليات العربية الكبيرة الموجودة بامريكا.."

• وفي عدد الكواكب الصادر يوم 27 اكتوبر 1975 وعن فيلم الخادمة اللي كانت شاديه حتمثله قبل نادية الجندي نقرا بعنوان ( اشرف فهمي يخرج زيارة)..:
" الفيلم الجديد الذي تلعب شاديه بطولته عن قصة نجيب محفوظ ( زيارة) يقوم باخراجه اشرف فهمي خلال العام الجديد بعد ان ينتهى ثروت اباظة و مصطفى محرم من كتابة السيناريو والحوار.... يشارك شادية بطولة الفيلم نادية لطفي وميرفت امين ولم يتم تحديد عناصر الرجال من نجوم الفيلم بعد..."

• ومن اخبار ريا وسكينة نقرا خبر صغير في الكواكب ابريل1982............:
" نجحت محاولات سمير خفاجي صاحب فرقة الفنانين المتحدين في اقناع شاديه بالعمل على المسرح في مسرحية ( ريا وسكينة) التي يخرجها حسين كمال...."

• وفي الموعد بتاريخ 23 ديسمبر 1982 ...............:
" وافقت شاديه على ان تستمر لمدة ثلاثة اشهر جديدة في تمثيل دور البطولة على المسرح في رواية ( ريا وسكينة) وذلك بعدما رأت أي نجاح حققته خلال الثلاثة اشهر الماضية في اول اطلالة لها على جمهور المسرح التمثيلي ، وقد وافقت شادية مبدأيا على ان تحيى حفلات غنائية بمعدل حفلة واحدة في الشهر الا انها اشترطت ان تقام هذه الحفلات يوم الثلاثاء أي يوم العطلة الاسبوعية في المسرح التمثيلي.."

•ونختم رحلتنا النهاردة بنقد كتبه فؤاد دوارة في حصاد 1982 المسرحي بمجلة السينما والناس تحت عنوان ( شادية لاول مرة)..........:
"برافو للمخرج حسين كمال الذي استطاع ان يعيد الفنانة شادية الى فن التمثيل وفي مواجهة الجمهور لاول مرة على خشبة المسرح لتقف مع عملاق الكوميديا عبد المنعم مدبولي والفنانة القديرة سهير البابلي والفنان البرلماني حمدي احمد..
العمل كوميدي استعراضي انساني وان كان اطاره مأساوي....
وقد استطاعت شاديه ان تدخل المباراة غير المتكافئة مع العملاقين مدبولي وسهير البابلي بل وان تشد انتباه المتفرج بادائها الرائع....
وكذلك كانت سهير البابلي وان كان هناك تزيدا في حركاتها وانفعالاتها...
اما اداء عبد المنعم مدبولي و حمدي احمد فقد كان امتدادا لادوارهما السابقة وهذا ليس بذنبهما.
والعمل في النهاية يبعث الامل من جديد في وجود مسرح استعراضي راقي نعيد فيه امجاد المسرح المصري.."

نقلا عن موقع ايجي فيلم
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 18:05

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


في احد اعداد مجلة صباح الخير وبالتحديد يوم الخميس الموافق 16 اكتوبر من عام 1986 اي في نفس العام الذي اعتزلت فيه فنانتنا الكبيره شاديه كتبت الصحفيه مني سراج من الطائره رحلة رقم 986 والقادمه من أميركا بعد أن إنطلقت إحدى الإشاعات السخيفه تؤكد أن شاديه الفنانه المحبوبه قد توفيت إثر إصابتها بمرض خطير....

وفي السماء وداخل الطائره المصريه القادمه من نيويورك الى القاهره كانت شاديه بلحمها ودمها تدلي بأول حديث صحفي لها لمجلة صباح الخير...

دي شاديه...مش معقول ...قالها بسعاده أحد الركاب المصريين المنتظرين أمام البوابه رقم 12 بمطار كيندي في إنتظار الصعود إلى الطائره المصريه...وبسرعه إنتشر الخبر...شاديه على الطائره المصريه...شاديه بخير...الحمد لله ...وبدلآ من التجمهر حولها كما يحدث مع أي فنان أفسح لها الجميع الطريق ليسمحوا لها ولوالدتها بالمرور قبل الجميع

وعندما إقتربت منها إكتشفت أنها لاتضع أي مكياج على الإطلاق...والإرهاق يغزو ملامحها الرقيقه بعد رحله طويله من لوس إنجلوس إلى نيويورك تغير فيها التوقيت والساعات وأصبح الإنتظار في مطار نيويورك المزدحم مشحونآ بالملل والتوتر ...ولحسن حظي كان بجوارها مقعد خالي يسعني ويسع معي عشرات الأسئله التي كنت أحملها

وأقول وقد كسر البعد عن الأرض وضوء الطائره الخافت صعوبة السؤال الأول...

شاديه توفت...كيف إستقبلتي الخبر ؟...تضحك وتقول

تصوري...أنا مش عارفه ايه حكاية الشائعات اللي تطاردني ...والحكايه بدأت من حوالي 3 سنين تقريبآ ولا أعلم لها سبب...تصوري وأنا في أمريكا أسمع أخبار إني توفيت طبعآ من إذاعة صوت أميركا أو صوت لندن مش عارفه مش كده وبس ده قالوا إني إتوفيت بعد ماقطعوا دراعي...أنا سمعت صحيح عن حكاية الست اللي كلت دراع جوزها بس ماسمعتش لسه عن اللي تموت عشان قطعوا دراعها دي؟...أنا مش عارفه سبب الإشاعات دي من فتره قالوا إني مريضه وبعد ماسافرت أمريكا عند أختي عفاف قالوا دي في غرفة الإنعاش...ومن مده راحت إختي وهي تشبهني شويه تزور أحد قرايبنا في إحدى المستشفيات ...قالوا دي شاديه دخلت المستشفى...ومرات يقولوا دي شاديه إستشيخت وسافرت للسعوديه وجالسه في المدينه تصلي وتتعبد...طيب وماله ...ايه المشكله؟...والمره دي سافرت أمريكا وأخدت ماما معايا لأنها خلال السنتين اللي فاتوا دول تعبت شويه ولما وجدتها صحتها إتحسنت شويه خدتها ورحنا عشان تشوف أختي هناك اللي ماشافتهاش من 10 سنين وهناك سمعت الخبر الغريب

وتقول الصحفيه...ألاحظ أنها أصبحت رشيقه وفقدت بعضآ من وزنها فقد كانت ترتدي بنطلونآ أسود ضيقآ وبلوفر صوف خفيف مشجر باللون الرمادي والروز مع بعض الخطوط الذهبيه...وتقول لها

يمكن الشائعات دي بدأت لما إنخفض وزنك بشكل ملحوظ؟

وتجيب بهزة رأس...يمكن؟

والذي لاتحب أن تذكره شاديه أنها فقدت الكثير من وزنها بعد وفاة أخوها طاهر ...الأخ والإبن الذي أسقطت عليه أمومتها...كان مديرآ لأعمالها ومستشارها الخاص...ووفاته كانت صدمه كبيره لها كما يقول المقربون لها فقد توفى وهي تمثل مسرحية ريا وسكينه في الأسكندريه وتوقع الجميع بعد وفاته أن لاتستمر شاديه في تمثيل المسرحيه...ولكنها إلتزمت بالعقد وظهرت على المسرح ولكنها بدأت تفقد وزنها ...وظهر عليها الضعف و التعب والإجهاد

نقلا عن موقع ايجي فيلم
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 18:07

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


وتضيف الكاتبه بسؤال...لشاديه

كيف إستقبلتي إهتمام الناس والتليفزيون العربي بيكي؟

تقول...بالطبع كنت سعيده بالإهتمام والحب ولكن كنت بسأل نفسي بإستمرار ...ليه كل القلق ده؟...مين المستفيد من الشائعات دي...ليه أتسبب في حالة قلق لكل اللي حواليه؟...التليفونات في بيت أختي لم تنقطع...من أمريكا ومن مصر وكل مكان وكل الأقارب والمعارف والأصدقاء ...يمكن سعدت بلهفتهم وإهتمامهم...ولكن كنت بشعر بحرج وضيق لأني إتسببت لهم بكل القلق ده

وتتأمل الصحفيه وجهها...وتقول تبدو جميله رغم الإرهاق والتعب...وتضيف...أحس بالألفه معها...رغم أنها المرة الأولى التي نلتقي فيها ...وأسألها وقد لاحظت أنها كل خمس دقائق تمد يدها بلا وعي نحو أمها لتربت عليها وتطمئن عليها...لماذا يسيطر عليه منذ بدأنا حديثنا إنكي كتله من الحنان والعواطف؟...فتقول

أنا إنسانه أعشق الحنان وأحب أن أعطيه لمن حولي وأحتاجه أيضآ...أحيانآ كلمة حنان واحده أو مجرد لمسه بسيطه تجعل للحياه معنى...الإنسان في لحظات يحتاج ليد توضع على كتفه...لنظرة حب وحنان صادق...وهذه المشاعر ليست سهله فمشاعر الحنان تضيع عندما تصطدم بمخلوقات بارده يعني نظرة حنان إن لم تجد إستجابه...تضيع...أنا مجرد كلمة حنان قبل النوم تكفيني كي أضع رأسي على الوساده وأنا مرتاحه

وتسألها الصحفيه...شاديه كزوجه...تطلب الكثير من شريك حياتها؟

فتجيب...صدقيني ...أنا لم أطلب الكثير من أي رجل إرتطبت به...الحنان كان يكفيني...لو كنت صادفت الحنان الصادق لما وجدتيني غير مرتبطه اليوم...

وتطل عليهم رئيسة الضيافه وبود ترحب بالفنانه شاديه وتؤكد لها سعادتها وسعادة طاقم الطائرة المصريه بوجودها معهم في الرحله...وتنظر بعدها الصحفيه لشاديه فتجد الإرهاق وقد تحول في عينيها إلى نظرة سعاده ومرح وتقول شاديه

شوفي الحنيه دي لاتجديها لو لفيتي العالم كله...أنا رحت أمريكا أكتر من 3 مرات وفكل مره أفتقد مصر أكتر ...صحيح في أمريكا وأوروبا تجدي المعامله الجيده والنظام ولكن الدفء والمشاعر اللي من القلب دي لاتجديها إلا في مصر...ده حتى الطبيعه عندهم تحسي إنها بلا روح أو مشاعر طيبه... شوفي المناظر الطبيعيه اللي في أمريكا ...شوفي الشجر الأخضر والورد...تحسي إنه زي الديكور بتاع السيما...كأنه شجر بلاستيك...الزرع عندنا له رائحه وله طعم تاني...ده حتى الشجر الناشف في بلدنا له ريحه...وتسألها الصحفيه

هل تكرر شاديه تجربة ريا وسكينه مرة تانيه؟...فتقول شاديه

لاأفكر في المسرح الآن المسرح تجربه...لاأعتقد إني هكررها...لأنها تجربه متعبه...المكياج...السهر...والأهم الإلتزام...يعني الواحد ملتزم كل يوم بالظهور على المسرح...ومحروم من الراحه والرفاهيه...أو حتى يمرض أو يتعب ...واجب يومي لابد أن تؤديه بإنتظام وبجديه...ولكني لاأنكر إني إستمتعت بالعمل في المسرح ولقاء الجمهور اليومي...إلا إن التجربه صعبه...ثم أين هو الموضوع الجيد؟

إذن لماذا إبتعدتي عن السينما؟

أنا لم أبتعد...ولكن الفن تغير يمكن لأن الحياه كمان إتغيرت...زمان كنا عشان نقدم الفيلم نفضل ندرس فيه ونقعد بالشهور نعدل ونضيف ...النهارده الأفلام بتتعمل بسرعه رهيبه...وكأنها مكنة سلق بيض...شوفي مثلآ شئ من الخوف فضلنا سبع شهور نعد فيه ونغير في شخصية البطله كل ده عشان يطلع الفيلم تقتنع بيه الناس...النهارده أغلب الأفلام عن الحشيش ...والمخدرات ومواضيع مكرره ...يمكن لأن زمان كتاب السيناريو كان عندهم وقت...ولم تكن مطالب الحياه خانقه...النهارده كاتب السيناريو علشان يغطي تكاليفه وإلتزماته ...يشتغل في فيلم وفي التليفزيون...ومفيش مانع مسلسل لدوله عربيه...وبالمره مسلسل يومي للإذاعه


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وتسكت شاديه لحظه ثم تكمل حديثها وكأنها تهمس لنفسها بشئ...

مش عارفه...يمكن حالة القلق اللي مسيطره على الناس...ويمكن القلق تعبير مش مناسب...لأن القلق مهم في الفن...لأنه يدفع نحو الإبداع ولكن أنا أقصد القلق اليومي قلق المعيشه...الجري المستمر وراء سداد الإلتزامات اليوميه والماديه وتحقيق الربح...وده قلق مدمر ولا يخلق فنآ ولا إبداعآ...يظهر الدنيا إتغيرت ...أنا ملاحظه هذه الظاهره في العالم كله...الناس فقدت القدره على الإستمتاع بأشياء كتيره...أنا فاكره زمان كنت في أنشاص كنا في هدوء وننام بدري ونقضي وقت فراغنا في القراءه وسماع الموسيقى وحتى بعد ماننام كانت والدتي ووالدي يفرشوا في الجنينه ويقعدوا سوا وبابا كان يغني وكان صوته جميل...طيب فين ده دلوقتي؟...كام راجل يجلس مع زوجته عشان يتكلم معاها...أو يسمع مزيكا أو يناقشها في كتاب ...أو حتى يسمعوا مع بعض الراديو

وتصمت...وقد إستغرقتها الذكريات ثم تقول وقد تنبهت لوجود الصحفيه...

إحنا كنا بنقول ايه...آه...السينما...انا لم أترك السينما...ولكني لم أجدالدور المناسب...مثلآ فيلم لاتسألني من أنا فيلم كويس ونجح رغم إنه فكره مكرره وعاديه...ولكن إستطعنا بمجهودنا أننا نحول موضوع عادي إلى فيلم نظيف وإجتماعي...ولكن هذه عمليه صعبه جدآ...لاأستطيع أن أعملها بإستمرار...وتسألها الصحفيه...

ماذا ينقص السينما الآن...فتقول

المنتج المثقف الفنان...المنتج مهم جدآ في نجاح أي فيلم...فالمنتج لازم يكون فنان ومثقف وفي نفس الوقت إبن سوق يعني فاهم الناس والسوق...ويعرف إزاي ياخد الناس البسيطه ويرفعهم لمستواه...النهارده أغلب المنتجين تجار عايزين المكسب والربح...التاجر يبدأ الفيلم وبعد مايتصورنصه يقول خلاص...أنا ماعنديش...مابعتش النهارده...كملوا بأي حاجه...فتسألها الصحفيه

هل تؤيدي تجربة مؤسسة السينما؟...فتقول شاديه

رغم أي تقصير أو عيب...مؤسسة السينما أنتجت أفلام مشرفه...بالنسبه لي مثلآ فيلم زي مراتي مدير عام فيلم نظيف ومشرف...وناقش مشاكل المرأه العامله وعلاقتها بجوزها وعملها دون أن تظهر إمرأه قاسيه وشريره ومهمه في بيتها بدون معنى...لأن ده الواقع...في مصر آلاف البيوت اللي الست بتشتغل زي جوزها بالظبط عشان يقدروا يعيشوا ورغم ذلك لاتهمل بيتها وأولادها...لكن السينما التجاريه دلوقتي بتناقش مشاكل متخلفه...ومابتحاولش تدخل لقلب وعقل الإنسانه المصريه...رغم إنه من المؤكدإنه فيه آلاف الحكايات...ومش كل الشعب المصري يتعاطى الحشيش والمخدرات

طب والتليفزيون...تجربه تخافي منها ولا...ترفضيها؟

فتجيب شاديه...طبعآ تجربه لابد أفكر فيها كويس قبل ماأقدم عليها...ولكن حقيقي لم يعرض عليه شئ معقول ومقنع...كل المسلسلات تدور حول المشاكل العائليه والعمارات المنهاره...والرشوى...والست اللي تهمل جوزها وأولادها علشان طموحها...وعن رغي كتير قوي بلا معنى....ثم إن العمل بالتليفزيون صعب...يمكن إمكانات التليفزيون ضعيفه...وبعض الفنيين دون المستوى...يعني بمجرد وجود عامل إضاءه جاهل ممكن يتسبب في حرق شريط زي ماحصل ليه لما سجلت غنوة للتليفزيون المصري قبل سفري...

وتذهب الصحفيه بسؤال عن الأغنيه قائله....لماذا لم تعد الأغنيه تشد الآذان وتسكن الوجدان؟

فترد شاديه...لأنها غير مقنعه...الأصوات في مصر جميله لكن مفيش ألحان ولا كلمات مقنعه وعدد كتاب الأغاني والملحنين قليل بالنسبه لعدد المطربين...والحل هو إكتشاف مواهب جديده وده دور التليفزيون ليه مايحاولش يكتشف كتاب جدد أو ملحنين من كل أنحاء مصر...التليفزيون هو الجهاز الوحيد القادر على حل كل الأزمه دي...بإجراء مسابقات يشترك فيها كل موهوب من غير واسطه غير فنه...وتسالها الصحفيه...

شاديه...من تحب؟

فتقول وهي تمسك يد أمها بحنان...أحب الكبار في السن...وأعشق الأطفال أحب عائلتي...وأنا شديدة الإرتباط بهم ...أمي...إخواتي...وأولاد إخواتي...كلهم أحبهم ...ويحبوني



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وتضيف الصحفيه...شاديه...هل تستطيع أن تكره؟

فتضحك وتقول بلا تردد وهي تداعب خصلات شعرها المبعثره حول وجهها...بكره الجلوس تحت السيشوار عند الكوافير ...والمكياج ...وبروفات الفساتين...

تضحك الصحفيه وتقول...بيتي ديفز الممثله العالميه قالت مره في حديث صحفي...(أنا لاأهتم بملابسي لأني لاأريد أن يذكر الناس حذائي ولون فستاني...وأحب أن يتذكروا شخصيتي وفني)...فهل تؤمنين بنفس المقوله والرأي؟

فتقول بذكاء وشقاوة

يعني إنتي عايزه تقولي إني مش بهتم بملابسي وتسريحتي.........شوفي...أنا فعلا لاأهتم بالملابس الغاليه...ولا بالمجوهرات الثمينه وأفضل لبس ليه البنطلون...وأعترف إني لاأملك موهبة إختيار الموديلات والأزياء وأترك الموضوع ده للخياطه اللي بتختار ليه فساتين السهره...طب تصوري وأنا عند أختي في أمريكا في محل كبير وأصرت أختي على ضرورة شراء بعض التاييرات...ورفضت بإصرار إني أجرب أي تايير...والنتيجه إني إشتريت الملابس من غير تجربه...وفضلت مركونه في الدولاب لحد دلوقتي

وتسالها الصحفيه...في محاوله للإقتراب أكثر من شاديه...شاديه ماذا ترتدي في البيت؟

وتضحك من جديد بطفوله...وتقول...يمكن أصدمك...لكن أنا بحب ألبس بيجاما في البيت...أو قميص نوم...أحس براحه وأنا بالهدوم دي...يمكن فيه ناس تحب تبقى أنيقه في بيتها ...بس أنا بحب الهدوم دي

طب والمال في حياة شاديه...ماذا يعني لها؟

لاقيمه له على الإطلاق...لوكان الواحد بيحوش الفلوس كان زماني بقيت مليونيره...ولكن أنا مش بفكر في الفلوس...يمكن أحتاجها شويه عشان طبعآ كل واحد عنده مصاريف...ده أنا كان عندي عماره كحيانه بتجيبلي 120 جنيه في الشهر وإكتشفت إني بصرف عليها أكتر من اللي باخده منها رحت بايعاها

تقول لها الصحفيه...إنتي من النجمات القلائل اللاتي حافظن على حب الجماهير وعلى نجاحها الفني...

فتقول شاديه...واللهي مسالة النجاح دي دي سهله...موهبه مع حظ لازم الفنان ينجح...لكن المهم الإستمراريه ...مين يقدر يمشي المشوار الصعب ده من غير مايفقد توازنه...شوفي الممثلات الأجنبيات عندهم نفس المشكله...عدد قليل جدآ هو اللي عرف يحافظ على نجوميته ويكمل المشوار ...وأنا بتصور إن سر النجاح هو محافظة الفنان على فنه...والتنويع...يعني كل شويه يدور على شكل جديد...وإسلوب جديد يقدم بيه نفسه للجمهور...يعني مش كل يوم أأكلك باميه...أكيد هتزهق...(مع إن الباميه دي أكلتي المفضله وأعرف أطبخها)...مهم إن الفنان يغير شكله وأسلوبه كل فتره

تسألها الصحفيه...سؤالها الأخير...ماذا أعطى الفن لشاديه...وماذا أخذ منها؟

تقول...أخذ مني الحريه...ولكني إتعودت على كده...وأعطاني الكثير...أعطاني سببآ للحياه والسعاده...أعطاني حب الناس...أعطاني معرفه بملايين البشر اللي بيحبوني وكأنهم يعرفوني من سنوات طويله...أعطائي هذا الإحساس الرائع بإني أملك القدره على إسعاد الناس بفني...

وتقول الصحفيه ناهية مقالها الشيق...

وأترك شاديه تستريح بعد أن إكتشفت أن الساعه تعدت الثانيه بعد منتصف الليل...وتغمض شاديه عينيها...هل نامت؟...

وأهدأ في مقعدي وسط الطائره السابحه في الظلام وقد إستسلم أغلب الركاب للنوم...وعلى ضوء بطاريه صغيره إستعرتها من أحد المضيفات وجدت نفسي أكتب...

حب الجماهير للنجم تجعلهم يحيطونه بالأخبار والإشاعات...يزوجونه أحيانآ...أو يدخلونه في علاقات عاطفيه...بل ويقتلونه أحيانآكي يؤكدوا له ولأنفسهم حبهم وتعلقهم به...وهذا ماحدث لفتوش اللإنسانه...أو شاديه الفنانه...

إنها ضريبه أن تحب الجماهير نجمآ الى درجة قتله...حيآ

نقلا عن موقع ايجي فيلم
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 18:08

• تحت عنوان ( عندما اطلت شادية صفق الجمهور واطمأن عليها اكثر..) نقرا في الموعد بتاريخ 27/11/1986...............:-

"النجمة المطربة شادية ظهرت في احلى اطار امام جمهور القاهرة في الاحتفال الكبير الذي اقامته اذاعات مصر بمناسبة المولد النبوي الشريف وقد اشترك فيه عدد كبير من المطربين والمطربات الذين تغنوا كلهم بالمناسبة الكريمة والليلة العظيمة..
وقد غنت شادية في هذه الليلة قصيدة دينية بعنوان ( بشاير فرحتي) من شعر علية الجعار وتلحين عبد المنعم البارودي ، وكان الاستقبال الحافل الذي قوبلت به شادية من الجمهور بمثابة تعبير جديد عن سعادته بلقياها ورؤيتها والاطمئنان عليها ، بعد ن غابت عنهعدة اشهر قضتها عند شقيقتها في ( لوس انجلوس) وانطلقت عنها خلال هذا الغياب اشاعات سرعان ما كذبتها بنفسها في الاذاعة والتليفزيون..
واهم ما اعلنته شادية في حفلة مسرح الجمهوريه هو انها لن تغني بعد اليوم الا القصائد الدينية وهو الامر الذي ينسجم مع تفرغها لمشاعر الايمان والتصوف....."


• وفي مجلة نورا بتاريخ 24/11/1986........................
عن نفس الموضوع بعنوان ( مظاهرة ترحيب..)

" في مظاهرة فنية لا مثيل لها استقبلت النجمة المطربة شادية عندما اطلت على الجمهور لاول مرة في مصر بعد عودتها من رحلتها الطويلة الى اميركا....
وزملاء وزميلات شادية الذين اشتركوا معها في الاحتفال الديني الكبير الذي اقامته اذاعات مصر قالوا ان مظاهرة الترحيب التي قوبلت بها النجمة المحبوبة بمجرد ان ظهرت على المسرح .. لم يسبق ان قوبلت به أي فنانة ، فقد استمر التصفيق لاطلالتها فقط اكثر من عشر دقائق وقبل ان تفتح فمها بالغناء..."

وبعنوان ( اخبار الغد) كتب في نفس العدد....

"وحتى تضع النجمة المحبوبة شادية حدا لكل الاخبار التي تتردد عن اعمال فنية مقبلة لها فانها في سهرة الاذاعة بمسرح الجمهورية انشدت قصيدة ( بشاير فرحتي) ثم اعلنت امام الجمهور انها لن تغني بعد اليوم الا قصائد من هذا النوع...
وما دامت شادية قد اكتفت بما حققته من اعمال فنية كبيرة ومشرفة على مدى السنين .. فانها لن تغني الا ما ينبع من ايمانها العميق...
وهكذا فان ما اعلنته شادية هو الصحيح جدا من اخبار غدها الفني........... "

###########################

شادية تقرا الان مع المخرج محمد فاضل ثلاثة سناريوهات جديدة لمسلسلات تليفزيونية ستختار احداها لتبدأ تصويرها في يناير القادم .. هذه اول مرة تقبل فيها شادية العمل في التليفزيون.."
الكواكب 14 ديسمبر 1978
تعليق: هي للاسف ما قبلتش وخسرنا نجمة تليفزيون كانت ممكن تبقى اهم نجمة نستني مسلسلاتها من رمضان لرمضان ولا تقوللي لقاء ولا محمود المصري ولا زينات و لا.........

" اسند المخرج نور الدمرداش بطوله الحلقات التليفزيونية ( التوبة) الى شادية... وهى عن قصة الكاتب الكبير عبد المنعم الصاوي وسيناريو فيصل ندا...
تقوم شادية ببطولة 30 حلقة كما يقوم بانتاج هذا المسلسل الضخم التليفزيون بالاشتراك مع شركة صوت القاهرة..."
الكواكب 2 اغسطس 1980
تعليق : زي اللي قبله.....

" انتهت شادية من بروفات اغنية (يا قمرة يا طالعة) تلحين عمار الشريعي وكلمات عبد الرحيم منصور ، وسوف تسجلها على شريط كاسيت مع ثلاث اغنيات اخرى ولن يتم ذلك قبل شهر تقريبا....
احدث اغنيات شادية والتي كان التليفزيون قد عرضها في سهرة اول مايو الماضى هي اغنية اصالحك بايه والتي اخرجها فتحي عبد الستار............"
الكواكب 22 مايو 1980
تعليق : الاغنية دي والله اعلم كده كان مقصود بيها (ان كنت ليه) ........ صح ولا ايه يا موجي؟؟

"اعتذرت الفنانة الكبيرة المعتزلة شادية عن عدم حضور خفل تكريمها في مدينة ميونخ بالمانيا الغربية بسبب اعتزامها السفر الاداء فريضة الحج..."
الكواكب 11 يونيو 1988
كمان تعليق : طبعا ثانية واحدة في مكة المكرمة او المدينة المنورة بكل تكريمات الدنيا ( ربنا يكتبها لنا يارب العالمين) ...

" طلبت شادية عشرة الاف جنيه مقابل التصوير التليفزيوني لمسرحية ( ريا وسكينة) التي تتقاضى عنها 450 جنيه يوميا منذ شهور.. والمعروف ان سمير خفاجي منتج المسرحية قد فاقت ارباحه منها الى الان نصف مليون جنية.."
الموعد 13 يناير 1983
تعليق مهم اوي: الفلوس دي طبعا اخدتها شادية ؟ عملت بيها ايه؟؟
كانت تقبض مرتبها وتعمل ظرف لكل عامل بمبلغ من المال من غير ما حد يحس بيها
شوفوا اد ايه كان الخير بيجري في دمها..............

نقلا عن موقع ايجي فيلم
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 18:09

همس الحب احدث اغنيات شادية من كلمات عصمت الحبروك ولحن سيد مكاوي وهي اول اغنيه عاطفية يلحنها لشادية سيقوم التليفزيون بتسجيل الاغنية على مادة فيلمية بناء على رغبة بعض محطات التليفزيون العربيه لاذاعتها هناك.........."
الكواكب 14 اغسطس 1973

" المسلسل الاذاعي جفت لدموع الذي قدمته شاديه منذ سنوات في رمضان لاذاعة صوت العرب سيتحول لفيلم سينمائي يخرجه حلمي رفلة وقد اعتذرت شادية عن تمثيل دور البطوله ول زال المخرج يبحث عن نجمه بديلة.."
الكواكب 17سبتمبر 1974
تعليق: مثلت نجاة الفيلم بعد اعتذار شادية عن الدور


• وتحت عنوان شادية تصور يا حبيبتي يا مصر بالالوان نقرا في الكواكب بتاريخ 17 مارس 1980......

" اغنية يا حبيبتي يا مصر التي كتبها محمد حمزة ولحنها بليغ حمدي وغنتها شادية لاول مرة عام 1970 وصورتها ابيض واسود ستقوم شادية بتصويرها بالالوان من حفل يقام على مسرح الجمهوريه الخميس بعد القادم وتغني فيه احدث اغنياتها من الحان الموسيقار الشاب محمد على سليمان........."

تعليق: الحفل المقصود كان حفل نقابة التطبيقيين اللي غنت فيه اصالحك بايه و اتعودت عليك والمفروض ان التسجيل موجود بس فييييييييييييييييييييين ؟؟؟ الله اعلم.....


• وبعد غيابها عن الحفلات لسنوات طويلة كان عام 1970 هو عام العودة بعد محاولات كثيرة من مسئولي الحفلات في الاذاعة لانه ببساطه وجود اسم شادية بيكون عامل مهم في نجاح أي حفلة..
والاخبار دي تأكيد لكلامي..............

" يحاول المسئولون اقناع شادية بالعودة للحفلات لاول مرة بعد غياب وذلك للاشتراك في حفل الربيع الذي سيقام ليلة شم النسيم ويشارك فيه الموسيقار فريد الاطرش باغنية جديدة واذا وافقت شادية فأنها ستقدم احدث الحان الموسيقار محمد الموجي وكلمات الشاعر مجدي نجيب ( غاب القمر) والتي سجلتها الاسبوع الماضي......"
الكواكب 5 ابريل 1970

والتعليق ان شادية اعتذرت عن الحفلة ولم تشترك فيها ودي السنه اللي حصل فيها خلاف بين فريد وعبد الحليم لما الاتنين عملوا حفلتهم في نفس الليلة .

" بعد غياب دام اكتر من خمس سنوات عن الحفلات العامة تعود الفنانة شادية لاضواء المدينة لتحيى حفلا يقام لصالح اعادة تعمير مدينة السويس وستغني في هذا الحفل الذي يقام في دار سينما ريفولي مساء الخميس القادم احدث الحان الموسيقار بليغ حمدي لها وهي اغنية وطنية بعنوان ( يا حبيتي يا مصر) ... وقد اعتذرت شادية عن الغناء في عدة حفلات تقام هذا الصيف لانشغالها بفيلمها الجديد الذي يبدأ تصويره في يوليو القادم ............."
الكواكب 29 مايو 1970

وتعليق كمان .. الحفل ده هو حفل العودة اللي غنت فيه قولوا لعين الشمس و خدني معاك و غاب القمر و عالي و طبعا رائعة يا حبيتي يا مصر.........


• وتحت عنوان ( شادية تغني في اليونان) كتب في الكواكب بتاريخ 18 ابريل 1978....:

" شادية طلبت اجازة قصيرة من منتج ومخرج فيلم ( الشك يا حبيبي) لتسافر الى اليونان لتصور عددا من اغانيها في استوديوهات اثينا..
شادية تتدرب حاليا مع عمار الشريعي على لحن جديد.. هذا هو اللقاء الثاني بين شادية و عمار.. كان اللقاء الاول في اغنية ( اقوى من الزمان)..."


• وفي الكواكب بتاريخ 31 يناير1978 وبعنوان ( شادية تروي ذكرياتها مع ام كلثوم) نقرا............:-

" في الذكرى الثالثة لوفاة زعيمة الغناء العربي ام كلثوم يقدم برنامج (مهرجان النجوم ) يوم الخميس 2 فبراير الساعة 1130 مساءا سهرة خاصة ضيفتها المطربة شادية التي تروي في اللقاء جانبا من ذكرياتها مع فقيدة الغناء العربي التي كانت من اهم الشخصيات التي اثرت في حياتها وساندتها في مشوارها الفني... يقدم البرنامج الذي يعده محمد سعيد و تقدمه نجوى الطوبي تسجيل قديم لاغنية ام كلثوم ( غلبت اصالح في روحي) بصوت شادية............"

الموضوع نشر في عدد الكواكب الصادر بتاريخ 8 مايو 1979 تحت عنوان ( عبد الوهاب لحن الاغنية من 10 سنوات .......... و تصورها شادية الان)....:-


" شادية انتهت في الاسبوع الماضي من تصوير اللقطات الاخيرة في فيلم ( وادي الذكريات) و كانت اغنية ( بسبوسة) التي لحنها محمد عبد الوهاب منذ كثر من عشر سنوات .. وتعيش شادية حاليا لحظا ت استجمام و تأمل ، وهي اللحظات التي تعيشها دائما قبل اقدامها على أي عمل جديد.....

قبل الحديث عن الاعمال الجديدة للفنانة لكبيرة شادية تجدرالاشارة الى شخصيتها وتركيبتها الفنية ، فهي تتمتع بشخصية وتركيبة نادرتين بين فناناتنا اللائي وصلن للقمة وحافظن عليها نتيجة لاحترامهن لاعمالهن والتفاني والاخلاص فيما تقدم عليه او تقدمه... ولذلك فهي مقلة في اعمالها لسينمائية وفي اغنياتها على الرغم من العروض لكثيرة التي تنهال عليها بين الحين و الاخر ، ولكنها دائم تفضل التريث و الترقب والاختيار الجيد للمحافظه على مستواها الفني الكبير الذى وصلت اليه ، واوصلها الى قلوب الملايين من عشاقها في انحاء الوطن العربي.
ولم تقع شادية يوما فريسة للمغريات مهما كان حجمها لان الفنان الذي يحترم نفسه وفنه يحترمه جمهوره.

من هذا المنطلق لشخصية شادية الفنية تمارس الفنانة الكبيرة اعمالها القليلة التي تتطلب جهدا و احساسا لا يتوافران الا لمن يحب عمله ويخلص له.
ولذلك فهي تعيش في اعمالها شهورا طويلة بين الاعداد و التنفيذ قبل ان تخرج الى الجماهير.

والعمل الجديد الذي تستعد له شادية الان هو فيلم جديد كتب قصته الاديب لكبير احسان عبد القدوس وهي قصة ( العذراء والشعر الابيض) اخراج حسين كمال وتتم يوميا لقاء بين شاديه وحسين كمال للقراءة والتعديل حتى يتبلور العمل قبل دخول البلاتوه ، وهذا هو اللقاء الثالت بين شاديه وحسين كمال وكان لقاؤهما الاول في فيلم ( شيئ من الخوف ) لثروت اباظة والثاني( نحن لا نزرع الشوك) للاديب الشهيد يوسف السباعي.

وكان آخر اعمال شاديه فيلمين هما ( الشك يا حبيبي) الذي عرض خلال هذا الموسم ، والثاني هو فيلم ( وادي الذكريات) انتاج مراد رمسيس نجيب واخراج بركات وكان التصوير في هذا الفيلم قد بدأ منذ عامين ، وانتهى تصوير اخر لقطاته منذ اسبوع فقط بتصوير مشاهد اغنية بسبوسة التي لحنها الموسيقر محمد عبد الوهاب منذ اكثر من عشر سنوات.


والملاحظ لاعمال شادية السينمائية منذ سنوات يلاحظ انها لم تعتمد على الاغنية كما كانت في افلامها الاولى بل اصبحت الاغنية لسينمائية بالنسبة لها لا تمثل الا جزءا ضئيلا ، و احيانا تستخدم كراوية للاحداث كما حدث في فيلم ( الشط يا حبيبي) ، لان شادية اصبحت تعتمد في افلامها على الاداء لتمثيلي الذي برعت فيه واكدت وجودها كممثلة متفوقة بارعة ، وحصولها على اكثر من جائزة اولى في التمثيل يدل دلالة واضحة على قدرات شادية كممثلة لها حضورها ، كما اثبتت من قبل قدراتها كمطربة لها شخصيتها و طريقة ادائها ولونها المميز ، كما انها استطاعت ان تطور من طريقة الاداء والالوان التي تغنيها في السنوات الاخيرة ، فاكدت ايضا انها فنانة متطورة لا تقف ( محلك سر)....


وفي مجال الاغنية والحفلات ازداد نشاط شادية الغنائي في السنتين الاخيرتين ، فاحيت العديد من الحفلات وغنت فيها العديد من الاغاني الطويلة والقصيرة لعدد من الملخنين فغنت لكمال الطويل ومحمود الشريف واحمد صدقي من كبار ملحنينا ، كما غنت للملحنين الشبان مثل عمار الشريعي و محمد على سليمان ، كما صورت عددا من هذه الاغنيات للتليفزيون...


ويبقى موقف شادية من العمل في مسلسلات التليفزيونفقد تلقت في السنة الاخيرة كثيرا من العروض ، وكانت شادية مترددة في قبول اعمال تيليفزيونية مكتفية باعمالها السينمئية ولكنها وافقت على قبول اعمال تليفزيونية بشرط ان تتوافر لهذه الاعمال مقومات النجاح من نص جيد ومخرج تليفزيوني متمرس وانتاج جاد يسعى الي تقديم عمل فني ممتاز ،الى جانب الربح المادي الذي يسعى اليه المنتج التيليفزيوني ، وهي تقرأ الان مع كل من المخرج محمد فاضل والمخرج فتحي عبد الستار اكثر من نص تليفزيوني لاختيار احدها لتدخل به كممثلة لميدان التليفزيون وتحافظ على مستواها الفني ، لتصبح نجمة للشاشة الصغيرة كما هي نجمة للشاشة الكبيرة ونجمة في دنيا الغناء ............. "

نقلا من موقع ايجي فيلم
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 18:11

مجلة الكواكب والعدد رقم 684 بتاريخ 8 سبتمبر سنه 1964 ...نشوف الخبر ونعود لكم



والخبر اللي كتبه الحرر بعنوان (خبر ننشره بدون تعليق) يقول

ثلاثة أيام من كل اسبوع ستقضيها شاديه في نادي السلاح بحديقة الأزبكيه للتدريب على السلاح والمبارزه....

شاديه لاتتدرب بقصد أنها ستصبح بطله في السلاح...ولكن تتدرب من أجل دورها في فيلم (فارس بني حمدان)مع أحمد مظهر والذي سيخرجه نيازي مصطفى...والطريف أن شاديه لن تمسك السيف في الفيلم إلا في لقطه واحده ولكنها أصرت على تعلم المبارزة...وإجادتها

قد ايه كانت شاديه مخلصه في عملها ...ورغم انها ماقامتش بالدور إلا إنها قد ايه كانت مهتمه بإجادة ولو حتى اللقطه الواحده اللي هتظهر فيها...إخلاص مابعده إخلاص...وتفاني وحب غير عادي للعمل وللإجاده

على العموم في نفس المجله وفي عمود اسمه ماذا في الإستوديوهات ...كتبوا في ستوديو نحاس حاليآ يتم تصوير فيلم معبودة الجماهير بطولة شاديه...عبد الحليم حافظ...ومن إخراج حلمي رفله...

أما شاديه وبدون عبد الحليم فتقوم بتصوير فيلم آخر بعنوان (ايام معدوده)...إخراج محمود ذوالفقار وبطولة صلاح ذوالفقار وإنتاج شركة القاهره للسينما والتي اشترت حقوق انتاج الفيلم من منتجه القديم...ويتم التصوير في ستوديو ناصيبيان...

وفي ستوديو مصر وفي البلاتوه رقم (1) يتم تصوير المناظر الداخليه لفيلم الطريق...إنتاج شركة القاهره للسينما ايضآ...ومن إخراج حسام الدين مصطفى...وبطولة شاديه ورشدي اباظه وسعاد حسني وتحيه كاريوكا


والتعليق شوفوا بقى فيلم معبودة الجماهير تم عرضه سنه 1967 يعني بعد ماأصبح أطول فيلم مصر في فترة تصويره وكان توقف التصوير دائمآ بسبب ظروف مرض عبد الحليم وقتها...

أما فيلم ايام معدوده فهو الذي عرف بعد ذلك بفيلم (أغلى من حياتي) ذلك الفيلم الذي يعد من أعظم كلايسيكيات السينما العربيه...

أما فيلم الطريق فهو غني عن التعريف وكان أول فيلم مصري يعرض من انتاج شركة القاهره للسينما واللي قدمت أعمال عظيمه في تلك الفتره وكان الفيلم فاتحة خير لهم حيث نجح نجاحآ جماهيريآ غير مسبوق في داخل مصر وفي خارجها ...

وفي مجلة الكواكب والعدد رقم 671 بتاريخ 9يونيه عام 1964 ايضآ وتحت عنوان (4شهور للإخراج فقط) قالوا


قبل المقاله أو الخبر لاحظوا الصورة وشاديه تضع ايشارب تداري بيه رجلها وأتصور ده سلوك يؤكد إن شاديه وقصة إعتزالها لم تأتي أبدآ من فراغ...ولو كانت هذه الصورة لأحداهن في زماننا ده ولمحت الكاميرا لكانت رفعت الجيبه...ومش بعيده لو فرشحت بالعربي كمان


إنتهت المعالجه السينمائيه الأولى لقصة فيلم (100ساعه في الوحل)...إشترك في هذه المعالجه حسن رمزي وأنور احمد مع يوسف السباعي..بدأ على الزرقاني يكتب السيناريو والحوار للفيلم الملون الذي يخرجه كمال الشيخ لحساب حسن رمزي بالإشتراك مع الشركه العربيه للإنتاج...الاسماء المرشحه لتمثيل أدوار البطوله على رأسها أحمد مظهر وشاديه....قال كمال الشيخ إنه يقدر (4شهور) فقط للإخراج والتصوير الخارجي سيتم في سيناء



طبعآ أصدقائي شاديه لم تقدم الفيلم كما هو معروف...وسيناء بعدها ب3سنوات وقعت في براثن الإحتلال الإسرائيلي...وها قد عادت...



أما في نفس العدد وتحت خبر آخر عام بعنوان (فلوس الفن في القاهره) كتبوا...شاديه إشترت فستان سهره إسمه(السد العالي)...بمبلغ 200 جنيه...


وده كان رقم فلكي وقتها...ولكن نلاحظ (القوميه) حتى في أسماء فساتين شاديه...وعجبي يافنانات هذا الزمان


حوار تاريخه عام 1994 وهي سنة تكريم شادية في المهرجان....
والحقيقة انا كنت متخيل ان حوارها الصحفي الوحيد ايامها كان لمجلة "سيداتي سادتي" مع هالة سرحان
لكن لقيت الحوار ده كمان ( وغالبا مش متفبرك)
و بيتهيألي ان طريقة الكلام البسيطة هى فعلا طريقة شادية اللى مايختلفش عليها اتنين
وبعدين ده منشور في " اخبار اليوم"
وانتم عارفين يعني ايه " اخبار اليوم"...........
المهم....
الحوار نشر في جورنال " اخبار اليوم" بتاريخ السبت 15 اكتوبر 1994
والجورنال ده له عندي قصة.......

حاحكيها بعد اذنكم.......
انا كنت وقتها في تانيه اعدادي..
وفي يوم قالت لي " ميس سها" مدرسة العلوم ( وكانت عارفه اني باحب شاديه وكانت هي كمان بتحب شاديه)
شفت اخبار اليوم ؟؟ عاملين حوار مع شاديه..
طبعا كنت حاطير م الفرحه
روحت .... لقيتهم في البيت بالصدفه ماشتروش الجورنال في اليوم ده
تاني يوم روحت المدرسه...
وطلبت منها الجورنال
وتاني يوم كانت جايباه واديتهولي هديه. ..
ولغايه النهارده ...
لازلت محتفظ بالجورنال ...
ولازلت فاكر ميس سها
( وكانت اموره اوي بس اكبر مني ييجي بعشرين سنه كده.... زمانها اتجوزت وخلفت وعيالها دخلوا المدرسه ..........)


المهم....
انا سرحت مع ذكرياتي وطولت عليكم.....
ياللا نقرا الحوار.......
بعد قرار تكريمها
شادية تتحدث لاخبار اليوم...:-

انا فخورة بتاريخي الفني.. واعتز بما قدمته من اعمال..

اجرت الحديث : امال عثمان


تربعت على عرش النجومية منذ ان عرفها الجمهور في ادوار الفتاة " الشقية الدلوعة" .. واستطاعت باحترامها لفنها وجمهورها ان تتحول من صاحبة الوجه الجميل والصوت الحلو .. الي مطربة كبيرة وممثلة اكبر !

لمعت في ادوار الكوميديا.. وتألقت في ادوار الدراما و قدمت اجمل ثنائيات عرفتها الشاشة الفضية... وظلت دائما تبحث عن الجديد والجيد الذي تقدمه لجمهورها.

وعلى مدى 38 عاما قدمت الفنانة الكبيرة شادية رصيدا كبيرا من الاعمال العظيمة يصل الى 200 فيلم و 600 اغنية استحقت بها احترام وحب الجماهير.

بدأت رحلتها في السينما بفيلم " لعقل في اجازة" وانتقلت لى مرحلة جديدة في " المرأة المجهولة".. قدمت بعدها " حميدة" في زقاق المدق و "فؤادة" في شئ من الخوف و "زهرة" في ميرامار و "نور" في اللص والكلاب و " عصمت" في مراتي مدير عام ... وعشرات الدوار التي جعلته صاحبة اكبر شعبية بين جمهور الشاشة المصرية والعربية...

وحتى في المسرح فانه بالرغم من انها قدمت عملا واحدا وهو " ريا وسكينة" الا انها حققت من خلاله نجاحا فاق كل تصور.
وبصوتها الدافئ الذي يحمل عذوبة ماء النيل واصالة ارض مصر ، امتعت شادية الملايين باغانيها الخفيفة والعاطفية والوطنية والدينية... فاطلقوا عليها " صوت مصر".....

ورغم اعتزالها الفن واختفائه عن الاضواء منذ اكثر من 7 سنوات ، الا نها مازالت تحتفظ بجماهيريتها وحب الناس الذين تشوقوا للقائها... وانتظروا طويلا خبر تكريمها من مهرجان القاهرة لسينمائي .. الخبر الذي اسعد الملايين .

• سألت الفنانة الكبيرة شادية : ما هو شعورك تجاه هذا التكريم؟

قالت : انا سعيده جدا بهذا التكريم الذي جعلني اشعر ان المجهود الكبير الذي بذلته في عملي الفني و كفاحي خلال السنوات الطويلة لم يضع او يذهب سدى... واشكر الله على حب وتقدير الناس لس ولفني.

• قلت : البعض كان يتصور انك سترفضين التكريم.. فما رأيك؟

قالت: انا فخورة بتاريخي الفني .. واعتز باعمالي التي قدمتها خلال مشواري الفني ، وسعيدة بانهم تذكروني رغم لنني ابتعدت عن الساحة الفنية واعتزلت منذ سنوات عديدة.

• الا تعتقدين ان هذا التكريم جاء متأخرا بعض الشيئ ؟!

الدولة لا تستطيع ان تكرم كل الفنانين في وقت واحد ، والا فانهم يحتاجون ليوم كامل على الاقل لمنح كل الفنانين الذين اعطوا الكثير لفنهم وجمهورهم ويستحقون التكريم... لذلك فهناك من كرم في السنوات الماضية ومن سيكرم في السنوات التالية.
وليس المهم من يكرم اولا ، والمهم في النهاية ان يتذكروا الجميع ويكرموهم.

• ولكن الفنانة هند رستم في حديثها لاخبار اليوم في العام الماضي بمناسبة تكريمها في مهرجان القاهرة قالت " ان شادية احق مني بالتكريم".. فما رأيك ؟

قالت في ابتسامه هادئة : "كتر خيرها"... واشكرها على ذلك... ولكن بالعكس اعتقد ان تكريمي بعد كل هذه السنوات من اعتزالي احلى وافضل من تكريمي وانا مازلت في فترة تألقي وتواجدي على الساحة الفنية ... لان هذ يعني انهم مازالوا يتذكرونني... فانا انضر للموضوع من هذه الناحية ، وعموما انا اكرم هذا العام والعام القادم يكرم ناس احسن مني ... و" الجميع كويسين"..

• هل تشعرين بسعاده للقاء جمهورك في حفل التكريم؟

انا احب جمهوري جدا وسعيده بحب الناس لي ، واعتبر ان حب الجمهور نعمة كبيرة من الله سبحانه وتعالى ... ولا تتصوري مدى السعادة التي اشعر به عندما التقي بالناس صدفة في الشارع وارى في عيونهم وكلماتهم الرقيقة كل الحب والتقدير لي ولفني... فهذا الشعور يجعلني احس ان الشارع هو بيتي والناس هم اهلي...


نقلا عن موقع ايجي فيلم
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 18:12

• في عدد الكواكب الصادر في 28 ديسمبر 1982 وتحت عنوان ( استفتاء نجوم 82 باذاعة الشرق الاوسط)....:

" اسفر الاستفتاء الذي تقوم به اذاعة الشرق الاوسط كل عام من خلال سهرة راس السنة بالاشتراك مع بنك الاسكندرية الكويت عن فوز (نور الشريف ) كاحسن ممثل عن فيلميه (العار) و(حدوته مصرية) و(نبيلة عبيد) احسن ممثلة من خلال فيلم (قهوة المواردي) و(شادية) احسن مطربة واغنية( مصر اليوم في عيد )احسن اغنية و(سهير البابلي) احسن ممثلة مسرح و(ريا وسكينة) احسن مسرحية... السهرة تذاع يوم الجمعة القادم ليلة رأس السنة ......"

• وفي العدد السنوي للسينما والناس في ديسمبر 1982 وتحت عنوان ( نجوم 82)...........:

" شادية : حققت اغنيتها مصر اليوم في عيد نجاحا بكل المقاييس واعادت لشادية امجادها.. وبالرغم من ان لاغنية وطنية الا انها حققت مبيعات كبيرة في سوق الكاسيت..."

• وفي عدد الكواكب الصادر بتاريخ 4 فبراير 1986 وتحت عنوان ( نتيجة مسابقة 1985 .... احسن فيلم امرأة مطلقة واحسن مطربة شادية...)..............:

" بخصوص المسابقة التي اقترحها القارئ فلان الفلاني بخصوص لنشاط الفني والادبي في عام 1985 وصلتنا رسائل كثيرة ....... ومن واقع هذه الرسائل فاز فيلم ( امرأة مطلقة) بالمرتبه الاولى واحسن مسرحية ( الوزير العاشق) اما احسن عمل تليفزيوني فكان ( الشهد والدموع) واحسن عمل اذاعي ( شاهد على العصر) واحسن مطربه (شادية) واحسن اغنية ( ادخلوها سالمين) واحسن كتاب ( معجزة القران ) للشيخ متولي الشعراوي.. اما اهم حدث فني لعام 1985 فكان مشاركة الفنانين في سداد ديون مصر..."


لا يختلف اتنين على ان فاتن حمامة وشادية هما اهم نجمتين في جيلهم ويمكن كمان في الجيل السابق واللاحق..........
وفي احد اعداد مجلة (نورا) صدر في ديسمبر 1983 كتب في باب اسمه " زمان يا فن" تحت عنوان...........

( متى تلتقي فاتن وشادية من جديد؟!)

" هل تتحقق الفكرة التي خطرت الان لاحد كبار المنتجين السينمائيين وهي بالنسبة له اقرب الي الخبطة السينمائية لانها قد تحقق الكثير من النجاح وبالتالي تحقق له الوفير من المال...
انها فكرة جمع شادية وفاتن حمامة في فيلم جديد وهما للتان مازالت الصداقة تربط بينهما الا ان أي فيلم لم يجمع بينهما منذ سنوات طويلة... !
ان الفكرة قد تنجح والنجمتان اللتان كان لقاؤهما الاول (اشكي لمين) العام 1950 والثاني( موعد مع الحياة) 1954 والثالث (المعجزة) 1962 قد تلتقيان في مستهل عام 1984 وبعد 22سنة من اخر لقاءتهما الناجحة الثرية في فيلم جديد يحقق لمن ينتجه ربحا وفيرا و يحقق لجمهور المشاهدين متعة رؤية اكبر نجمتين في عالم السينما الان معا..."

و تعليقي بيقول......... طبعا لم يتحقق هذا اللقاء رغم ان فاتن وشادية هما اقرب صديقتين لبعض في الوسط الفني وصعوبة تحقيق الامنية دي كانت في ايجاد عمل كبير يليق باسم النجمتين ويقدر المنتجين على تكاليفه........


• وفي سنه 1981 كانت شادية شبه معتزلة التمثيل السينمائي وكانت متجهة بكل كيانها ناحية الغناء في الحفلات وده دفع مجلة( نورا) في عدد صدر في مايو 1981 انها تبعت رسالة لشادية الممثلة من خلال باب " زمان يا فن " برضه كتبت فيها....:

" في وقت قريب يحتفل الجمهور بمرور 30 سنه على وقوف شادية لاول مرة امام الكاميرا لسينمائية والذي يأملة الاصدقاء والجمهور الذين يحتفلون بهذه المناسبة هو ان تستعيد النحمة شادية بعد الاحتفال حماسها السينمائي لكي تخرج من هذه العزلة السينمائية التي ارادتها لنفسها منذ عامين عندما صورت اخر افلامها الذي لم يعرض بعد( وادي الذكريات) ولازال سيناريو ( عذراء الشعر الابيض) في مكتب حسين كمال ينتظر قرار شادية ...
وشادية بدايتها الفنية مع الفنان الراحل محمد فوزي الذي سبقها الى الشاشة بعدة سنوات وعندما تتأمل شادية صور الافلام التي كانت بطلتها وترى أي تألق كانت عليه في السينما فانها حتما ستحن الى الشاشة من جديد ...فاهلا بها في عمل سينمائي جديد لنقول معها زمان يا شادية وزمان يا فن...."

و التعليق ....طبعا ما كانش حد يتوقع ابدا ان عودة شادية للتمثيل حتكون على خشبة المسرح وبهذه القوة وبهذا التألق وهذه الروعة في ( ريا وسكينة)....


**وبعد 3 سنين وفي نفس الباب " زمان يا فن" وكانت شادية وقتها متألقة في دور (عيشة) في رائعتها الاخيرة ( لا تسألني من انا ) كتبت المجلة في ديسمبر 1984............:
"دقوا ع الخشب... جميع الذين شاهدوا النجمة شادية في احدث افلامها ( لا تسألني من انا ) قالوا انها مثل السجاد العجمي كلما مر الزمن كلما ازداد جودة ومتانه واصالة ...
وشادية هي واحدة من نجمات الشاشة التي مثلت امام ثلاثة اجيال من شبان الشاشة وكان ابرزهم جيل مفتول العضلات الراحل رشدي اباظة ، الذي مازالت الافلام التي مثلتها معة تعتبر من العلامات المضيئة على الشاشة ومنها فيلم ( نص ساعة جواز)..
وصحيح ان هذه الافلام يقال لها : زمان يا سينما...
ولكن لشادية لا نقول ذلك بل نغني لها... امسكوا الخشب


• في عدد الكواكب الصادر بتاريخ 21 فبراير 1978 تحت عنوان ( بركات يخرج الشك يا حبيبي)......:-

" يقوم المخرج بركات باخراج فيلم ( الشك يا حبيبي ) الذي تلعب شادية بطولته مع محمود ياسين ويحيي شاهين وسناء جميل وسهير البابلي... سبق تقديم قصة الفيلم التي كتبها سمير عبد العظيم من اذاعة الشرق الاوسط طوال شهر رمضان الماضي..."


• خبر تاني في عدد الكواكب الصادر بتاريخ 24 يناير 1978..................:

" فوجئت المطربة شادية بان اغنيتها الجديدة ( احلف ما كلمتك ) من الحان محمد الموجي تباع على شرائط فيديو كاسيت في احد الاقطار العربية ، بالرغم من انها لم تصورها او تسجلها للاذاعة ولم توافق على تصويرها حينما غنتها في حفلتها التي اقامتها بنادي الزمالك – لجأت شادية الى الموسيقار محمد عبد الوهاب رئيس جمعية المؤلفين والملحنين لكي يحفظ حقها القانوني واتخذ عبد الوهاب على الفور الاجراءات القانونية لحماية حق المؤلف والملحن والمطربة شادية.................."

وتعليقي طبعا الله يرحمه عبد الوهاب قام بالواجب- كتر خيره-. وحفظ حقهم كله وحق شركته ( صوت الفن) قبلهم وضيع على جمهور شادية اغنية من احلى ما يمكن.......... انا عن نفسي عمري ما شفتها في التليفزيون...

ويارب يكون التسجيل بتاع حفلة نادي الزمالك ده موجود ومتسجل ونلاقيه عندك يا موجي........


• وطبعا زواج شادية من صلاح ذو الفقار كان من اهم احاديث الوسط الفني في الستينات وخلال سنة 1969 حصلت خلافات بينهم واولاد الحلال ولعوها اكتر.....
فطلع عدد الموعد بتاريخ 3 ابريل 1969 ونقرا فيه.............:-

" شادية اعلنت في حديث اذاعي بثته اذاعة القاهرة مؤخرا ان حياتها الزوجية مع النجم صلاح ذو الفقار كالسمن على العسل وان كل هذه الاشاعات التي طاردتهم في الفترة الاخيرة ليست الا فبركة من نسج الخيال......."

• وخبر كمان عن حبيبتنا شادية خلال رحلتها الى امريكا اللي سبقت اعتزالها الفن ...نشرفي مجلة الموعد بتاريخ 29 ديسمبر 1984 .......


"شادية: تنتظرها في القاهرة على أحرّ من الجمر المخرجة التلفزيونية إنعام محمد علي، لكي تبدأ في تصوير حلقات مسلسل "نبع الحب" الذي سيكون أول عمل تظهر به النجمة الكبيرة على الشاشة الصغيرة، وكانت شادية قد سافرت إلى "لوس أنجلس" لتمضية إجازة من العمل عند شقيقتها المقيمة هناك، وذلك بعد أن أرهقت نفسها بالعمل عدة شهور في تمثيل رواية "ريا وسكينة" على المسرح وتصويرها للتلفزيون.."

وتعليقي ان شادية لما رجعت كان امامها كذا مسلسل المفروض انها تختار منهم عمل تطل بيه علي جمهورها كنجمة تليفزيون ....
حنكتب عن الاعمال دي وموقف شادية منها في لقاء تاني ان شاء الله........


• واخر خبر معانا النهارده عن مسرحية......
بس مش ريا وسكينه ....
تصوروا ان شادية طول مشوارها الفني كان بيعرض عليها اعمال مسرحية ....
بس كانت بترفض لانها حسب ما قالت في احد حواراتها.....
لا تملك خبرة تؤهلها للعمل في المسرح ( شوفوا التواضع..........)

الخبر منشور في عدد الموعد في اول يناير 1974...................:/

" شادية اعتذرت عن عدم تمكنها من القيام بدور البطوله في المسرحية الغنائية ( صاحبة الجلاله) التي سيقدمها الملحن محمد الموجي ، وكانت صباح من قبل هي المرشحة لتمثيل دور البطولة في هذه المسرحيه ويحاول الموجي الان اقناع صباح بالعودة الي القاهرة لتمثيل المسرحية بعد اعتذار شادية............."

نقلا عن موقع ايجي فيلم
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 18:15

• كانت شادية دايما نموذج وقدوة ومثل ولما كانوا يحبوا يدوا الجيل الجديد درس في الالتزام او احترام الفن كان اقرب مثل لهم شادية والدليل باب كان اسمه ( لو كنت ............ لفعلت..........) في (الموعد) مارس 1983.........:

" لو كنت شادية..................
 لكنت فتحت مدرسة علمت فيها نجمات ونجوم الجيل الصاعد بصورة خاصة كيف يكتسبون احترام الناس...
 ولكان الدرس الاول والاهم كيف يحترم الفنان مواعيده واساتذته الاكبر فنا وخبرة....
 ولكنت شرحت للجميع تصرفاتي الفنية ورسمت فيه خطوات نجاحي وكتبت فيها ان التزام الفنان بوقته ومواعيده هو من اسرار نجاحه ويعادل عنده كلمة الشرف...
 ولكنت قلت لمن يهربون من الناس ان الجمهور هو في البداية والنهاية هو لثروة الحقيقية لاي نجم او نجمة فالفنان بدون جمهور لا يساوي شيئا فلا يجب ان يضيق الفنان حتى ولو كان في مكان عام من جمهوره الذي يريد التحدث معه او ياخذ معه صورة تذكاريه........... "


• ونطير مع الزمن بسرعة الى عام 2001 وفي عدد مجلة الاذاعة والتليفزيون بتاريخ 22 ابريل 2001 وللكاتب محمد جلال باب اسبوعي كتب فيه بعنوان ( شادية الحاضرة الغائبة في احتفالات سيناء)..:

" مازالت شادية نجمة احتفالاتنا بسيناء برغم اعتزالها ... صوتها مازال حاضرا في وجداننا... يهزنا ويجعل شعورنا يدمع وهي تقول بعد الهزيمة ... يا حبيبتي يا مصر .. وبعد النصر... سينا رجعت كاملة لينا...
تمنيت لو كانت شادية قد خرجت من عزلتها وحضرت احتفال القوات المسلحة الرصين بعودة سيناء كاملة لنا.. وغنت لمصر التي تحبها....
ان المناسبة تستحق الخروج من العزلة..."

وتعليقي : طبعا المناسبة حلوة وكل حاجة بس اللي شادية فيه دلوقتي احلى واغلى وهي ادت ماعليها بمنتهي الامانة وكانت صوت قلوبنا في كل مناسبة وطنية من سنة 1956 وحتي 1985 صح ولا ايه؟؟........


• وفي نفس الفترة تقريبا كان العالم العربي بيعيش جرح العدوان الصهيوني السافل على المسجد الاقصي الشريف... ونقرا في (اخبار النجوم) مقال كتبه رئيس التحرير في نوفمبر 2000 تحت عنوان ( في انتظار شادية).................:


" يواصل المسئولون في التليفزيون محاولاتهم التي بدأت على اعلى مستوى في الاسبوع الماضي مع المطربه الكبيرة شادية لاقناعها باعادة تقديم اغنية ( الدرس انتهى) التي كتبها صلاح جاهين حول اطفال بحر البقر مع ادخال تعديلات تتناسب مع احداث الانتفاضة ...

وكنت اتمني ان تنجح هذه المفاوضات لقناع الفنانة الكبيرة بالخروج عن عزلتها ومشاركاتها في الاحداث التي تمر بها الامه من خلال غنية بصوتها عن احداث القدس الشريف..

اننا جميعا نحترم قرار اعتزالها وابتعادها عن الاضواء ورفضها للعروض التليفزيونية التي قدمت لها من قبل ..ولكني اري ان الامر يختلف هذه المرة ، حيث ان موافقتها على تقديم هذه الاغنيه بمثابه عمل تشارك به في التعبير عن مشاعر الغضب التي تجتاح الامة العربيه والاسلامية ضد مجازر السفاحين السفلة الذين تفوقوا على النازية وزعيمها... .

اتمنى من كل قلبي ان تعيد الفنانة الكبيرة شادية النظر في قرار اعتذارها.. وتجعل من صوتها الذي عشقته الجماهير من المحيط الى الخليج قذيفة ادانة للاحتلال الاسرائيلي الغاشم وصرخة للعالم الاسلامي لانقاذ القدس الشريف..
انني في انتظار صوت شادية يشدو للقدس ولشهداء فلسطين..... "

............
وفاتت 4سنين
ومع كل الاحترام والتقدير لصوت شادية الحبيب....
انتم تفتكروا ان العالم اللي (نايم) و(مطنش) صور الشهداء كل يوم ...
ممكن تصحيه اغنية؟؟



• ونختم رحلتنا النهاردة برسالة الى شادية كتبها محمد بديع سربية في مجلة ( الموعد) ابريل 1984....:

" عزيزتي المطربة الكبيرة شادية....
اذا لم يكن صوتك هو ( البرلنت) فانا لا اعرف ابدا على ماذا يطلق هذا الاسم!...
اقول هذا بعد ان استمعت الى تسجيل جديد لعدد من اغنياتك كان بينها اغنية ( واحشني) التي حلقت فيها الى اجمل وابعد وارق ما تحلق به مطربة ما احساسا و جمالا وروعة.. وكنت فيها تتحدين وتقفين على مستوى القمة...
والواقع ان هذا ليس رأيئ ، با رأي عشرات كانوا يستمعون معي الى الاغنية ، ورأي ملايين بعد ذلك سمعوها منك وادركوا كميات الشحن والابداع الذي يتميز به صوتك المتناهي بالجمال.. والذي دعاهم ان يتساءلوا :
- ترى لماذا تغيب شادية ولماذا لا نراها بشكل دوري في حفلات اسبوعية او شهرية ينقلها التليفزيون وتحييها الاذاعة !
بل وان ابداعك المنقطع النظير جعلني وغيري الكثير نتساءل..:
- ترى لماذا يقال انه لا توجد الان اصوات مصرية وصوتك يملا لاذان والقلوب ويحلق ويحلو ويزيد قدرة وعطاء..
عزيزتي شادية............
اسمعينا واكثري فأنت فنانة كبيرة عظيمة قادرة لا تزالين حتى الان تعيشين شباب فنك تمثيلا وغناءا وقدرة.......... "


الرسالة دي كانت نموذج لعشرات المواضيع اللي اتكتبت خلال السنتين اللي سبقوا اعتزال شادية ...
واللي كانت خلالهم مقلة جدا في افلامها واغانيها......
وده كان بيخلي المجلات والصحف الفنية تكتب مواضيع تحاول من خلالها...
انها تثني شاديه عن قرارها المتوقع بالاعتزال....
لكن قرار شادية كان اقوي من كل الاقلام اللي كتبت...

سنة 1985 كانت شادية فيها على وشك اتخاذ قرار الاعتزال ...
وكانت كل المجلات مجهزة نفسها للسبق الصحفي باعلان اعتزال شاديه...
لانهم عارفين ان خبر زي ده حيكون خبر العام.......................


والموضوع ده نشر في عدد ( الموعد) الصادر في اواخر نوفمبر 1985...........
تحت عنوان ( شادية .. عندما تغني يتذكر الجمهور حبه الاول)...:



" مثل الدمغة...
والدمغة هي ذلك الاثر الصغير والعميق معا ، التي تحفر في الذهب لتثبت ان ما يبرق هو تبر فعلا ..
كذلك هي..
كذلك اغنياتها..
اغنيات دلوعة الشاشة شادية ، ان كل اغنية من اغنياتها العديدة تحولت مع الايام وايضا الشهور وغالبا السنين .. الى دمغة...
دمغة محفورة في القلب.. وليس في الذهب...
دمغة حب....
قصة معينه في قلبين شابين قد تكون ارتبطت بالاغنية الحلوة !....
ما قدرش احب اتنين... لاني ماليش قلبين....
فتصبح الاغنية دمغة الذكريات الحلوة...
وقد تكون اغنية احب الوشوشة دمغة قصة اخرى .. احد طرفيها كتوم لا يحب الاعترافات بصوت عالي قد يصل الى اذن العوازل...
ليس هناك حب ... بلا اغنية حب...
ذكرياتنا تلتصق دائما بكلمات معينة في ظرف معين بحيث يصعب الفصل بينهما.. ما ان تصل الكلمات الى اذنك حتى تتسلل الى وجدانك تقلب الراقد من الذكريات...
ان راح منك يا عين... حايروح من قلبي فين..
حبيبي اهه.. خطيبي اهه...
يا سارق من عيني النوم ...
الو الو احنا هنا...
القائمة طويلة..
طويلة جدا..........
وكل منا عاش من القائمة سطرا او اكثر.. اغنية او اكثر... قصة حب او اكثر.....
فمنذ اكثر من ثلث قرن وصوت شادية الحلو... الاخاذ.... الحنون... العذب ... يتسلل الى اعماقنا عبر اذاننا ليتكوم بداخلنا .. تماما كما تتكوم قطرات المياه في جوف الارض .. لتتدفق في موقع ما وتاريخ ما... نبعا...
ونبع شادية دائما... نبع حب...
والحب مع شادية وعند شادية يتطور....
بدأ الحب الشقي الذي لا يعترف ببعض التقاليد في افلامها الاولى..
ثم تحول الى الحب الناضج الذي استوى على نار التجارب في لوعة الحب وشباب امرأة...
واصبح الحب المقهور كما رأيناه في المرأة المجهوله...
كل مراحل الحب مرت ....بقلبها...
وكل انواع الحب شاعت في اغنياتها...
اغانيها كبرت معها ونضجت معها... وكبرت بالتالي معنا ونضجت معنا..
شادية المراهقة... داعبت اوتار شبابنا..
وشادية الناضجة.. رعت غراميات الوعي..
وشادية في طبعتها الاخيرة ايقظت في النفوس مزيدا من الحب الواعي...
مرحلة شادية الاخيرة انعكست على عشاق اغانيها .. او الذين يعشقون في ظل اغنياتها
اتعودت عليك..
بوست القمر..
اه ياسمراني اللون...
اختلف تماما عن اغنياتها الاولى... فاختلف جيل العشق...
حتى حب الوطن..
حتى حب مصر ارتبط والتصق باغنيات شادية...
عندما غنت بعد النكسة اغنيتها الشهيرة يا حبيتي يا مصر.. كانت كلماتها اشبه بالمنديل الكبير الذي يلتقط من العيون دموع اليأس والاحباط ليزرع في المآقي نظرات الامل في الغد..
ولم ينجح لحن وطني مثلما نجح لحن ياللي من البحيرة....
فقد رددت الجماهير معها وكأنها المدرسة الماهرة التي لخصت درسا وطنيا في سطور قليلة منظومة..
فكان ان نجح التلاميذ في ترديد اللحن... كل التلاميذ.. ايا كانت اعمارهم...

والسؤال.....:
- ماذا عن شادية اليوم...؟؟
شادية ما بعد (ريا وسكينة) المغناه التي سجلت اطلالتها الاولى فوق خشبة المسرح فجاءت خطوة عملاق ، وحققت نجاحا لم تعرفه مسرحيه بعد ( شاهد ما شفش حاجة) ولو انها لم تتوقف لتعب ابطالها لظلت معروضة حتى الان وبقاعة كاملة العدد...

شادية القاتلة السفاحة وبالرغم من هذا تعاطفت معها الحماهير..
نجحت على خشبة المسرح ما في هذا شك..
عادت شابة في العشرين تملأ المسرح حيوية وغناء.. وخفة ظل...

وفي السينما جددت نفسها في احدث افلامها ( لا تسألني من انا ) قصة احسان عبد القدوس التي اخرجه اشرف فهمي.. قامت شادية بدور الام التي تبيع ابنتها ..يسرا .. في ظرف بالغ الحرج فلما تتحسن احوالها تحاول استردادها فتلقى هوانا وذلا ومعايرة من ابنائها الهام شاهين وهشام صالح سليم وقبلهما يسرا نفسها..

على المسرح تألقت..
وفي السينما كعادتها كسبت المباراة...
والسؤال يعود... :
- ماذا بعد...؟؟
والجواب.........:
- لا شيئ... لا شيئ مؤقتا...

فقد طارت شادية الى اميركا حيث امضت فترة اجازة طويلة في ضيافة اختها الكبرى عفاف حيث اجرت هناك فحوصا اشرف عليها زوج عفاف الطبيب ... اطمأنت بعدها على صحتها..

ومن مصر التي عادت اليها طارت لى اقدس ارض .. الى السعودية حيث ادت فريضة الحج بعد ان ادت العمرة من قبل..
ثم دخلت مرحلة السكون والسكينة...
يقولون انها تستعد لحلقات تليفزيونية تقاسم بها نجم افلامها الاولى كمال الشناوي بطولتها ويحددون لها عنوانا هو : ( نبع الحب)..
ويقولون انها تقرأ سيناريو جديد لفيلم من اخراج اشرف فهمي...

اما هي فلا تقول شيئا.. لا تنفي ولا تؤيد فهي تعرف جيدا ان اليوم غير الامس لذا تكتفي في الوقت الحاضر بالتأني فتقرأ كثيرا وتسمع باهتمام وتتصل بصديقاتها تيليفونيا... ثم..
ثم تسارع الى السويس لتصطاد السمك في خليجها....

فصاحبة البصمة والدمغة على قلوبنا في حاجة الى فترة سكون ...
قد تطول لتصبح ابتعادا.. وربما اعتزالا...

وكفاها في الحياة رصيدها الكبير من الحب...
حبها للبعض...
وحب الجميع لها........


نقلا عن موقع ايجي فيلم
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 18:16

في احد اعداد مجلة الاذاعة والتليفزيون صدر اواخر نوفمبر 1994 كتب الاعلامي الكبير فهمي عمر في عموده الاسبوعي.........:

" سعدت سعادة مضاعفة عندما قام المسئولون عن مهرجان القاهرة بتكريم الفنانة شادية وقد يكون هذا التكريم قد تاخر بعض الشئ ولكن الاديب الكبير والصديق العزيز سعد الدين وهبه رئيس المهرجان له عذره فقد اراد ان يكرم الفنانة شادية منذ سنوات لولا ان البعض همس قائلا انها اعتزلت وسترفض التكريم ولكن موقف الفنانة الكبيرة من الفن واعتزازها بما قدمت من عطاء فني ضخم كان قد بلغ مسامع الاستاذ سعد فكان التكريم....

واذكر بهذه المناسبة حديثا تيليفونيا استغرق وقتا طويلا جرى بيني وبين الفنانة الكبيرة سنة 1987 عندما طلبت الاذاعة منها المشاركة في الاحتفال بالليلة المحمدية الثالثة .. وكانت الفنانة الكبيرة قد اسعدت الجماهير في الليلة المحمدية الثانية عندما غنت اغنيتها خد بايدي....
حقيقة كانت هذه الاغنية قمة في الاداء...
اقول انني اتصلت بها هاتفيا وكنت وقتها اشرف بقيادة العمل الاذاعي لكي تشرك في الليلة الثالثة وكانت قبل ذلك بشهور قد اعلنت اعتزاله الفن ... وعبثا حاولت ان اجعلها تعود الى الميكروفون حيث قالت انها ختمت حياتها الفنية بالاغنية التي توسلت فيه برسول الله ( صلى الله عليه وسلم) لكي يقيها من العثرات عند اللقاء بالمولى ( عز وجل)..
وهي بتلك الاغنية تكون اشبه بالبطل الرياضي الذي يعتزل بعد ان يكون حقق نصرا مدويا...."[/b][/b]

• وبعد المهرجان نقرا في احد اعداد مجلة السينما والناس ديسمبر 1994..............

" مفاجأة غير متوقعة عندما اعلنت الفنانة المعتزلة شادية اعتذارها عن حفل تكريمه في مهرجان القاهرة السينمائي الذي افتتحه وزير الثقافة وسعد الدين وهبه رئيس اتحاد الفنانين العرب ورئيس المهرجان بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات يوم الاثنين الماضي..
ويتردد في كواليس المهرجان ان سبب الاعتذار يعود الى ان احد المسئولين عن اخلااج الحفل قد ابغها بان هناك استعراضا غنائيا...
ويتردد ايضا ان السبب يعود الى الضجة التي صاحبت اعلان حضورها المهرجان وظهورها مرة اخرى في احتفال فني بعد الاعتزال وارتداء الحجاب....."

• وفي اخبار النجوم كتب احمد صالح يوم الخميس 1 ديسمبر 1994.............:

" غابت شادية عن حفل تكريمها رغم انه كان افضل تتويج لمشوارها السنمائي ولو انها ظهرت لاكتشفت كم الحب في قلوب جمهوره فقبل دقائق من بدء الحفل سرت شائعة داخل القاعة بان شادية وصلت في اخر دقيقة لحضور حفل تكريمها... وساعد الزحام الموجود في المقاعد الامامية على تاكيد هذه الشائعة..

وحينما بدأ الحفل قالت سناء منصور : شادية موجودة معانا دلوقت... قفز البعض من مقاعدهم وعلت الهتافات والتصفيق وصرخ البعض من الفرحة غير ان سناء عادت وقالت : شادية موجودة معانا في كل وقت بفنها وتاريخها فتاكد الجميع انها لم تحضر وخيم الاحباط من جديد ..........

وكان شريف عرفة مخرج حفل الافتتاح قد اعد ديكورا تظهر من خلاله شادية لكنه في البروفة الجنرال للحفل وفي الليلة السابقة استغنى عنه بعد ان تأكد عدم حضور شادية...

وقال لي سعد الدين وهبه انه اضطر لنشر الاعلان حول تكريم شادية بعد ان فوجئ بتساؤلات كثيرة على مدى اتفاق المهرجان معها وهل تم فعلا ام لم يؤخذ رأيها ؟.. فقد كان لابد من نشر الحقيقة كاملة .. واضاف حتى اخر لحظة كان عندى امل في ان تحضر شادية لتحي جمهورها...

ووسط هذه الضجة قال البعض ان شادية سافرت لاداء العمرة والبعض قال سافرت الى تركيا واكد اخرون انها في الغردقة وانها تراجعت في اخر لحظة وقررت الا ترد على التليفون.....
والحقيقة وحدها تملكها شادية ......."

• وفي نفس العدد كتب احمد صالح برضة في عموده ( زووم) حول نفس الموضوع وقال ببساطة.. لا تظلموا شادية وقال انها كانت سعيدة بالتكريم لكن خجلها ورقتها منعها من الحضور ومواجهة الاف العيون والاسئلة اللي ما كانتش بتتحملها وهي في قلب الاضواء فما بالكم بعد سنين الاعتزال..........



احبائي...........

[color=red]دي كانت نماذج من الكلام اللي اتكتب عن المهرجان وغياب شادية عن التكريم......
وعلى فكرة انا استبعدت المقالات اللي لقيت فيها كلام جارح وقاسي كتبته نفس الاقلام اللي سبق وغرقت الصحف مديح واطراء لشادية وقت اعلان التكريم وقبل الحفلة.........
لان الاقلام دي ببساطة اقلام مترددة ( مالهاش موقف ) ومنهم الست هالة سرحان من ( روز اليوسف ) والكابتن عبد المنعم سعد من ( السينما والناس ) وغيرهم..........

وهنا لازم نسجل للراحل سعد الدين وهبه انه بالرغم من انه اكتر واحد زعل لغياب شادية عن تكريمها...
الا انه لم ينزلق في مطب الهجوم عليها او محاولة تجريحها لسببين...
اولا لانها صديقة عزيزة عليه كان له فضل تقديمه للسينما في اول افلامه زقاق المدق
وثانيا انها ارسلت له رسالة عن طريق مدير اعمالها طلبت منه خلالها انه يقف معاها في الحملة اللي قامت ضدها بعد المهرجان....
ولغاية وفاته رفض ان حد تاني يستلم درع المهرجان وكان امله ان شادية تستلمه بنفسها......

نقلا عن موقع ايجي فيلم
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 18:16

( شادية الوحيدة التي لم يدخل اسمها سجلات المحاكم...)

" التليفون يرن في منزل سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة...
وترد فاتن بنفسها:
-الو مين؟!..
ثم لا تلبث ان تهتف :
-اهلا يا شادية... وحشتيني جدا... انتي فين؟!
ويرد الصوت الرقيق :
-والله انا في غاية الشوق يا فاتن .. وقلت اكلمك يمكن الاقيكي فاضية يوم عشان اعزمك على الشاليه بتاعي في الهرم نقضي يوم جميل فيه...

ورحبت فاتن بالدعوة التي تلقتها من زميلتها وصديقتها وكل ما طلبته منها هو ان يكون عدد المدعوين الى العزومة قليل جدا بحيث لا يتجاوز اصابع اليد لان الاهم من العزومة عند فاتن هو ان تستطيع تمضية وقت جميل مع شادية يستعيدان فيها ذكريات السنين الطويلة التي مرت على صداقتهما والتي لا تقل عن الخمسة والعشرين عاما!!....

والواقع ان احلى ما في الدلوعة الحلوة هو وفاؤها للصداقات وتفانيها في محبة الذين تربط بينها وبينهم روابط المحبة والصداقة ومن دلائل هذا الوفاء وذلك التفني انها لا تنسى تواريخ اعياد الميلاد لاي صديقة او صديق وانها لا تترك مناسبة الا وتقوم فيها بواجب المجاملة نحو من تضع اسماءهم في لائحة اصدقائها وصديقاتها...

وفي الوسط الفني هناك من يحفظ عن ظهر قلب تاريخ العلاقات الشخصية لاهل الفن وفي دراسة اعدها الزميل الصحفي حسين عثمان ظهر ان شادية تكاد تكون الفنانة الوحيدة التي لم يقم خلاف بينها وبين أي زميل او زميلة في الوسط الفني والتي لم ترفع ضدها قضية من احد ... ولا هي لجأت الى المحاكم لمقاضاة احد من المتعاملين معها بينما الامر على العكس بالنسبة للكثيرات من الفنانات اللواتي تحتاج الواحدة منهن الى محام متفرغ لمتابعة قضاياها امام المحاكم....

وشادية طوال الاسابيع الماضية لم تكن ( فاضية) لاي جلسة فنية او حتى سهرة للترفيه فقد كانت منصرفة الى البروفات المتواصلة التى اجرتها على اغانيها الجديدة والقديمة ايضا والتي ستغنيها في الحفل الساهر الكبير الذي ستقيمه مساء الثالث والعشرين من هذا الشهر في النادي الصيفي لفندق (شيراتون).........

وقد فوجئت دلوعة الغناء الحلوة في الايام الاخيرة ومنذ ان اعلن عن حفلات تقيمها في فصل الصيف بات عليها ان تتنازل عن حريتها في اختيار ما تغنيه في هذه الحفلات ، ولكن لماذا ؟!... والجواب ان شادية تتلقى في اليوم الواحد رسائل اما بالتليفون واما باليد يطلب فيها اصحابها اغنيات معينة ، بل ان عائلة سعودية ستقضى الصيف في القاهرة ابرقت لها مسبقا لتقول لها بانها- أي العائلة- مجتمعة تريد ان تسمع منها اغنية ( واحد اتنين) في اول حفلة لها ... ولان شادية تهتم برأى جمهورها فانها تشعر بانها واقعة في حيرة بالغة ، لانها لو ارادت ان تلبي الطلبات لكان معنى هذا ان تستمر كل حفلة لها اكثر من سبع ساعات وهي طبعا لا تنوي ان تحول حفلاتها الى ما يشبه برامج ( ما يطلبه المستمعون) ولذلك فاتها سوف تختار بعضا من اغنياتها القديمة التي كثر عليها الطلب اى جانب ما اعدته من اغنيات جديدة...

وشادية.. درجت في السنوات الاخيرة على الاقلال من الظهور امام الجمهور سواء على المسرح ام في السينما.. لانها ترى ان عليها بعد المرحلة الفنية التي قطعتها الا يكون ظهورها الا في اعمال فنية محددة ، لا في أي عمل..
وهكذا ففي الموسم الماضي عرض عيها ان تمثل العديد من الافلام السينمائية ، خصوصا وانه ما من فيلم مثلته وعرض على الشاشة في السنوات الاخيرة الا وحقق نجاحا فنيا وملأ خزائن منتجه بالوف الجنيهات.......

ومن بين ما عرض عليها من قصص سينمائية لم تختر شادية في الموسم الماضي الا قصة ( الشك القاتل) التي كانت قد مثلتها اذاعيا في شهر رمضان المبارك الماضي...
وقيل لها :
- ولكن لماذا ( الشك القاتل ) وليس قصة سواها تكون جديدة...؟
واجابت :
- لانني واناامثل دوري اذاعيا في هذه القصة كنت اتوق الى ان اعبر عن الشخصية التي امثلها في هذه القصة بالوجه والصوت في وقت واحد ، وليس بالصوت فقط...
وهمست :
- وهناك شئ اخر اهم يتعلق بالسن...
وقالوا :- ايه يا ترى؟؟
فاجابت :
- الحقيقة ان بعض الذين يكتبون لي الان قصصا سينمائية لامثلها ما زالوا يرون في دلوعة الشاشة التي تغني ( واحد اتنين ) و ( حبيبي اهوه) ويتناسون ان هذه الادوار لم تعد تليق بي لانني في الواقع لم اعد في السن الذي يتناسب مع مثل هذه الادوار...

وشادية عندما سئلت ايضا من ترشح لتمثيل دور البطولة معها في قصة ( الشك القاتل) عند تحويلها من مسلسلة اذاعية الى فيلم سينمائي كان جوابها على الفور :
-هوه ما فيش غيره... محمود ياسين .. انه احسن من يمثل الدور سينمائيا كما كان احسن من مثله اذاعيا ، انه ممثل رائع صوتا وصورة..........

والواقع ان شادية تشعر بالالفة مع محمود يسين وهى كانت تجد نفسها في كثير من فترات الاستراحة من التصوير تجلس واياه يتجاذبان لا اطراف الحديث كما يقولون ولكن اطراف الذكريات...
فان المحامي الذي خلع الروب ليصبح ممثلا لا ينسي ان شادية كانت من المساهمات في صنع شهرته السينمائية او على الاقل في سرعة وصوله الى ادوار الفتى الاول على الشاشة بينما كان قبلا من نجوم المسرح فقط..

والذي حدث منذ عشر سنوات ان شادية كانت متعاقدة على تمثيل دور البطولة في فيلم ( نحن لا نزرع الشوك) قصة الراحل يوسف السباعي وجريا على العادة المتبعة عندما تكون البطلة نجمة مشهورة ومعروفة فان المنتج والمخرج سألا شادية :
-مين عاوزاه معاكي في الفيلم..؟
وردت شادية :
-ماعرفش .. انما بيتهيألي ان ظهوري مع نجم معروف سوف يجعل الفيلم عاديا ولذلك ارى ان نبحث عن نجم جديد..
وقال المخرج :
-انني ارشح محمود ياسين لدور البطولة في الفيلم الجديد...

يومها كانت دلوعة الشاشة الحلوة لا تعرف محمود ياسين ومع ذلك فهى لم تشترط ان تراه اولا او ان تؤجل اعطاء الموافقة على مشاركته لها الى ان يتم تصوير عدد من المشاهد الني تجمع بينهما.. وانما اعطت موافقتها على بياض وقالت :
- لازم السينما يطلع لها وجوه جديدة ولا يعني احنا حنفضل نمثل لوحدنا طول العمر ...

وهن يتذكر محمود ياسين ان احد الصحفيين اتصل به وقتها بعد ان علم بترشيحه لتمثيل دور البطولة امام شادية وقال له :
-الف مبروك يا عم ... انا ابشرك بالنجاح من الان...
فقال له الممثل الصاعد يومئذ:
-مش نستني لما يظهر الفيلم...؟
فرد الصحفي قائلا :
-كن متاكدا من النجاح فان كل الذين بدأوا حياتهم الفنية مع شادية فتحت امامهم ابواب النجاح على مصراعيها...

وفعلا فان أي وجه جديد سواء اكان ممثلا او مغنيا جمع أي عمل فني بينه وبين شادية فان هذا العمل كان بمثابة (قدم السعد) له واكبر دليل على ذلك العندليب الراحل عبد الحليم التي وافقت شادية في العام 1954 على ن يكون البطل الاول امامها في فيلم ( لحن الوفاء) وكانت يومها في قمة الشهرة وكان عبد الحليم مازال مطربا ناشئا لم تشتهر له سوى اغنية واحدة في الاذاعة هي ( صافيني مرة)...
ان عبد الحليم نفسه روى اكثر من مرة في احاديث صحفية واذاعية وتليفزيونية انه بعد ان مثل اربعة او خمسة افلام مع نجمات سينمائيات مشهورات ادرك كم كانت شادية كريمة معه عندما ازالت عنه كل خوف ورهبة وهو يمثل امامها دور الشاب الذي تحبه ويحبها في فيلم لحن الوفاء وربما كان مشواره السينمائي قد تعثر لو ان الحظ وضعه في بدء مشواره السينمائي امام نجمة سواها....

وشادية مثل كل الناس تمر بها ايام فرح وايام حزن...
ولكن التفاؤل يظل يشرق على وجهها في جميع الحالات...
اولا لانها تشعر بانها قدم السعد بالنسبة للنجوم الصاعدة...
وايضا لانها ملكة جمال الصداقات ، او ملكة الصداقات الجميلة في العالم الفني..........."

نقلا عن موقع ايجي فيلم
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 18:17

عدد"الموعد" الصادر بتاريخ 12 يوليو 1985 وخبر مش عارف فعلا حصل ولا ايه ؟؟

" شادية وافقت على أن تعود مرة واحدة إلى مسرحية "ريا وسكينة" عندماُ تعرض على أحد مسارح لندن، واشترطت على منتج المسرحية سمير خفاجي بأن تكون هذه هي المرة الأخيرة لعرض المسرحية، بحيث يهيّئ بعدها نصاً لمسرحية جديدة أبدت استعدادها منذ الآن للظهور فيها.. "


تعليقي ...طبعا موضوع المسرحية الجديدة ما حصلش طبعا لانها سافرت امريكا و قضت هناك كذا شهر........

• ومن نفس الفترة تقريبا وفي عدد الموعد الصادر في22 فبراير 1986 ..........

" شادية لم يتحدد موعد بدء تصوير فيلمها الجديد ( عندما تنام المدينة) الذي سيشاركها تمثيله عادل ادهم ومحمود عبد العزيز وان كانت الرقابة قد وافقت على سيناريو الفيلم الذي كتبه مع الحوار المؤلف السينمائي والمسرحي فيصل ندا....."

الفيلم ده ما تعملش تقريبا ...... وما شفتش اسمه في قوائم الافلام المصرية اللي شفتها....

• وتحت عنوان ( مملكة شادية حيث الامن والامان......) نقرا مقال صغير في مجلة الكواكب اغسطس 1985......

" صوت مصر الفنانة الكبيرة شادية واحدة من جيل الفنانات اللاتي يعرفن معنى الالتزام ...
سادية تتواجد دائما قبل الموعد المحدد لها سواء في كواليس المسرح او استديوهات التليفزيون وحتى في الحفلات العامة..
ويعجب الملايين من عشاق صوت شادية من انهم لا يجدون لها ثرا بعد الانتهاء من العمل المكلفة به....
ولعلم هؤلاء المعجبين فان شادية مجرد ان تنتهي من العمل تجري مسرعة قبل ان ينتبه احد .. يحيط بها اثنان من المقربين اليها وتعود الى بيتها ....
الى مملكتها .. حيث الامن والامان......."

شوفوا وهي في قمة الفن سنة 1985 بتعيش زي ما كانت لسه يادوب في اول طريقها وما تقعدش في أي مكان الا ومعاها حد من اسرتها..... هي دي شادية الانسانه....

• وخبر صغيور من الموعد بتاريخ 22 مارس 1978.......:

" شادية سجلت لاحدى شركات الكاسيت في امريكا مجموعة من احلى اغنياتها القديمة بينها اغنية ( واحد اتنين) واغنية ( سته في سته)........"

طبعا هي الاغنية اسمها خمسة في سته بس هي مكتوبة كده في الخبر

• واحلى حاجة ممكن نختم بيها النهاردة كلام جميل لكاتب كبير....كتبه بس مش من زمان اوي ....
وده جزء مما كتب انيس منصور في عموده ( مواقف ) في احد اعداد جريدة الاهرام الصادرة في يوليو 2004

" اذا كنت تريد الشجن وكلمه الاه‏,‏ استمع الي‏(‏ اذاعه الاغاني‏),‏ سوف تجد اغنيات لم تعرفها من قبل‏,‏ وتندهش كيف انك في عمرك الطويل لم تسمع عن هذه الاغنيات وكثير منها جميل‏,‏ استمعت الي اغنيه لشاديه من تلحين بليغ حمدي‏,‏ وشعر الابنودي تقول‏:‏ يا اسمراني اللون‏..‏ فلا اجمل‏,‏ ولا ارق‏,‏ ولا اعذب كلاما ولحنا واداء‏..‏ وقبلها كنت اعتقد ان اغنيه فيروز يا ابا لا لا‏..‏ من اجمل ما الف ولحن وغني انسان‏,‏ ولكن شاديه اروع‏........ "

نقلا عن موقع ايجي فيلم
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 18:19

شادية سجلت اغنية سرا بعد اعتزالها..........[/size]

"كشف الشاعر سيد حجاب عن مفاجأة كبرى عندما قدم من خلال برنامج من تسجيلات الهواه العام الماضي اغنية نادرة للمطربة الكبيرة شادية كانت قد سجلتها بعد اعتزالها بفترة واسم الاغنية ( سارة ) وهي من اشعاره والحان هاني مهني

وعن ملابسات الاغنية يقول الشاعر .....:
" اتصلت بي المطربة الكبيرة شادية وطلبت مني ان اكتب لها اغنية عن عيد ميلاد طفلة اسمها سارة وهي تمت بصلة قرابة للفنانة شادية وقالت لي تخيل انك تكتب هذه الاغنية عن ابنتك ...... وبالفعل اعجبتها الاغنية وطلبت من هاني مهني تلحينها وبعد ذلك تم تسجيل موسيقى الاغنية بشكل منفرد دون ان يعلم احد حتى افراد الفرقة الموسيقية من سيغني هذه الاغنية ثم قامت شادية لاحقا بعمل ميكساج للاغنية أي تركيب صوتها على الموسيقى واخذت انا نسخة منها واحتفظت هي بنسختها وفعل نفس الشيء الملحن وبقى الامر سرا حتى اهديت الاغنية للاذاعة......

وكلماتها تقول..........

قالوا كتير عن شهر زاد وحكايات تملا البلاد ونسيوا ست البنات
نسيوا مين ؟ نسيوا الحلوة ساره ... موال السهارى.....
ست الحسن كله على طول السنين
عود الفل عودها ...... والورد في خدودها....
والسحر في عيونها مرسوم ع الجبين................. "


اخبار متنوعة عن حفلات واغنيات لشادية .........

• تحت عنوان ( ليلة شادية...) نقرا في جزء من موضوع اعلاني كان مكتوب عن فندق شيراتون في مجلة الموعد بتاريخ 20 يوليو 1978...........

" وكعادته في كل سنه يقدم شيراتون القاهرة في ناديه الصيفي سهرة عيد الثالث والعشرين من تموز ( يوليو) وسوف تكون نجمة السهرة هذا الصيف المطربة المحبوبة شادية التي سبق لها ان اطربت الجمهور اكثر من مرة في هذا الفندق والجديد في حفلتها هذا العام انها اعدت لها مجموعة من الاغنيات الجديدة التي وضعها لها كبار الملحنين........
وشادية ستقدم في هذه السهرة باقة من اغانيها الجديدة ومجموعة من اغانيها القديمة المشهورة التي احبها الجمهور من خلال افلامها ولا يزال يرددها حتى الان.... "


• وفي شم النسيم كانت شادية هي الزهرة الوردية في ليالي الانغام وبتاريخ 15 ابريل 1978 نقرا في الكواكب تحت عنوان ( شادية تستعد لحفل شم النسيم )..........

" بدأت شادية مع فرقتها الموسيقية الجديدة بقيادة المايسترو حمادة النادي البروفات على الالحان الجديدة التي تؤديها في شم النسيم والتي وضعها كمال الطويل ومحمد الموجي كما تعيد غناء عدد من اغانيها المشهورة بتوزيع جديد ... شادية مشغولة ايضا بتصوير احدث افلامها الشك يا حبيبي من اخراج بركات...."

• و بما اننا في الايام الجميلة دي واحنا- ان شاء الله - داخلين على العيد ........
خلونا نقرا الاخبار دي..........

• تحت عنوان ( شادية تغني في العيد ) في الكوكب نوفمبر 1977............

" في عيد الاضحى المبارك تبدأ لاذاعة في تقديم اغنيات شادية الجديدة التي تسجلها هذا الاسبوع ... اغنيات شادية الجديدة لم يسبق للتليفزيون او للاذاعة تسجيلها او نقلها على الهواء من الحفلات التي احيتها وقدمتها فيها........."

• وفي العدد اللي بعده من نفس المجلة وتحت عنوان ( تصوير وتسجيل حفل شادية ).........

" يصور التليفزيون وتسجل الاذاعة الحفل الذي تحييه شادية خلال ايام عيد الاضحي المبارك وتغني فيه اغنيتيتن جديدتين من الحان كمال الطويل ومحمد الموجي وتعيد غناء بعض اغنياتها القديمة بتوزيع جديد اعده عبد العظيم حليم قائد فرقة النيل الموسيقية ..... تسجل شادية الاغنيات الجديدة لحساب شركة صوت الفن التي تتعامل معها منذ بداية تكوين الشركة في الستينات......"


وزمان بيتهيألي لما كانوا يوم ما يقولوا ان فيه حفلة لشادية في العيد كان يبقى احلى عيد ....

تخيلوا بقى جمال ليالي العيد وكمان جمال حفلات شادية فيها بيحليها جدا جدا ....
يااااااااااه .......اكيد كانت احلى اعياد.......

قبل ما ننهي مجموعة النهاردة عندي ملحوظة مش عارف صح ولا ايه........

تقريبا الاغاني اللي مقصودة في الاخبار دي هي رحلة العمر واحلف ما كلمته ..... تصوروا من اواخر عام 1977 ولغاية يوليو 1978 والناس بتعتبر الاغنيتيتن جداد رغم انها غنتهم في اكتر من حفلة وده له كذا معنى...

اولا شادية كانت مقلة جدا في اغانيها بدليل انه خلال سنتين بحالهم ما قدمتش غير غنوتين بس.....

ثانيا جمهور شادية كان بيستني كل حفلة ليها وبيعتبر اغانيها جديدة لانها في كل مرة بتغنيها باحساس جديد وهو ده سر نجاح حفلات شادية وحبنا الكبير لها.....

نقلا عن موقع ايجي فيلم
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 18:19

مقال كتبه صحفي شاب اسمه اشرف عمار في جريدة الاخبار يوم 9 فبراير 2002 بعنوان............


من فاطمة شاكر الي شادية رسالة تقول... كل سنة وانت طيبة



" اتصل بي بعض الاصدقاء قالوا رايت الصحف والمجلات انهم يحتفلون بعيد ميلادك ... عيد ميلادي ؟؟ ضحكت..... انهم يحتفلون بعيد ميلاد شادية...... لكن من هي شادية ؟! انها تلك الفتاه اللطيفة التي عرفتها ذات يوم وصادقتها ذات يوم واحببتها ولا زلت على حبها ..... لكنها تركتني منذ زمن طويل او انني تركتها بمعنى ادق بعد ان كنا لا نفترق ... لم يعد يربطنا أي شئ وافترقنا....

شادية لم تعد هنا ... احيانا كثيرة اراها على شاشة التليفزيون فاستغرب.... ان لها كل ملامح وجهي عندما اتصور شكلي وانا صغيرة فلا اجد امامي غيرها .... عندما احاول ان اتخيل ملامح وجهي منذ ثلاثين عاما فلا اجد اممي غير وجه شادية.....

كم كانت جميلة ورقيقة... وكم كانت معذبة وبائسة.... اشعر بالتعاطف معها فقد كانت وحيدة ومع ذلك فقد كانت ضاحكة على الدوام.... انا وحدي اعرف كم كانت ضحكاتها هذه مصطنعة وكيف كانت تبحث عن الفرصه لتداري احزانا لا نهاية لها .......

هم يحتفلون بعيد ميلادها نظير الفرحة التي اعطتهم اياها ... وانا احتفل بعيد ميلادها نظير الصحبة الحلوة والايام الطويلة التي قضيناها معا لكني مع ذلك اشعر احيانا اني لا اعرفها ولا اتعرف على نفسي فيها..... اجد هناك من يقف بيني وبين تلك الفتاه المرحة في الخمسينات والمرأة الناضجة صاحبة الشعر الاشقر في مطالع الستينات او تلك المرأة الجميلة في السبعينات.....

آه.... لقد رافقتها طويلا... والآن انا لست سوى سيدة عادية تقف احيانا لشراء الخضروات لمنزله وقد يتناهى الى مسامعي صوت شادية وهي تغني من احد الراديوهات اراقب عيون الناس فاجد فيها ذكرى حب قديم والتفت لنفسي فلا اجد شئ...... عالمي القديم تهدم.. وذكرني صوت شادية او مرآها بشئ ما ..قديم.. عصى على الامساك والسيطرة... عالم قديم يفلت من اليد والذاكرة شيئ ما وهمي ينتمي الى زمن مضى.. اين عماد حمدي ؟ اين صلاح ذو لفقار ؟ اين فاتن ؟ اين ماجده ؟ اين فريد ؟ اين عبد الحليم؟ بل اين شادية نفسها؟هل هذه مصر التي عرفتها قديما ؟ هل هذه القاهرة هي قاهرة الخمسينات التي عرفتها فاطمة شاكر واحبتها ؟

الان فاطمة شاكر هي امراة طيبة الملامح تسلل الزمن لوجهها فاضفى عليه وقارا وجلالا .. ترتدي نظارة سوداء وعندما تستمع لصوت شادية تبتسم ... ان صوتها حلو.. شادية هذه جميلة فعلا.... واليها اينما كانت... في أي مكان.... كل عام وانتي بخير........

هذا هو عيد ميلادك يا صديقتي القديمة .. لقد افترقنا كما افترق المضي كله عني .. لكنهم لا زالوا للان يذكرونك فل بد لي ان اذكرك انا ايضا كل عام وانتي طيبة كما انتي دائما.....

لم اكرهك ابدا ولم اخجل منك بل اني حبك جدا جدا واسعد برؤياك دائما لكني فقط – سامحيني- نسيتك الى حد ما ..... فلم اعد ادري أي صلة كانت تربط بينك وبيني .. لا اجد بيننا سوى الملامح الطيبة...... ما اجمل وجهك وابتسامتك!

ولكن معذرة فانا اريد ان اعيش كفاطمة شاكر التي تذهب للسوق وقتما تشاء ولا توجد عليها ي قيود او حدود .... واريد ان ابقى مواطنة عادية مثل الملايين من ابناء هذا الوطن الذين يشتهدونك ويستمعون اليك ليقولوا من كل قلوبهم ... ( ربنا يديكي الصحة ويخليكي لينا )

لقد كنت اشبهك يوما ما هذا اكيد..... وانت اليوم تشبهينني ..لابد ان ملامحك الجميلة هذه صارت كما وجهي تماما لكني اطمئنك على حالي فانا بخير والحمد لله وانت بالتالي في احسن حال .. اليس كذلك ؟! انا وجدت حياتي هذه اجمل واروع واهم بكثير مما لو كنت استمريت في مشواري معك....
ارجوكي لا تغضبي مني فانت تعرفين انني لا استطيع اخفاء مشاعري ...

المهم.. انا تحدثت كثيرا ..في النهايه اقولك ايه ؟!
كل سنة وانتي طيبة يا حبيبتي يا شادية التي لا انساها ولا اذكرها ..
تحية حب من فاطمة شاكر التي تحبك تحبك ولا تكرهك لكن الايم وحدها هي التي فرقت بيننا ..
كل عام وانتي بالف صحة وخير يا حبيبتي يا شادية
من اختك التؤام........ فاطمة شاكر......... "


نقلا عن موقع ايجي فيلم
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
hasan
القيثارة الذهبية
القيثارة الذهبية
avatar

الدولة :
العمر : 47
ذكر
الكلب
عدد الرسائل : 10661
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 18:22

مجلة الكواكب في اغسطس 1978


شادية وامنية تريد نحقيقها في رمضان


شادية.. تحب ان تكون ست بيت في رمضان

شادية.. الاكثار من الطعام على مائدة الافطار يفقد الصيام قيمته وحكمته

" منذ سنوات والفكرة تراودها بالحاح شديد وكلما اقبل شهر الصوم الكريم تزداد الفكرة الحاحا وتتمنى ان تحققها دون مضايقات حتى تشعر بمتعة هذه الامنيه التي حرمت منها فما هي هذه الامنيه التي تريد شـــــــادية تحقيقها في رمضان؟؟

ما ذكرته في مقدمة كلامي ليس لغزا محيرا و شيئ صعب المنال ولكنها رغبة او امنيه تواجهها صعوبات عاديه وهي الصعوبات التي يتعرض لها مشاهير الفنانين وبالذات النجوم المرموقين الذين يتمتعون بشعبيه وجماهيريه كبيرة فهولاء الفنانون يتعرضون لمضايقات ومعاكسات المعجبين احيانا والمتطفلين احيانا في أي مكان يذهبون اليه وعندئذ تصبح حركتهم مقيده وحريتهم في التعبير عما يجيش في نفوسهم تكاد تكون معدومة ولذلك فلذة ومتعة الاستمتاع باي شئ يريدونه او يمارسونه مثل بقية الناس العاديين غير متوفرة لهم وهذه ضريبة الشهرة والنجومية كما يقولون....!

والامنية الرمضانيه التي تريد شادية تحقيقها منذ سنوات هي رغبتها في زيارة حي الحسين لتشاهد الاحتفالات الشعبية بحلول شهر الصوم الكريم على الطبيعة وايضا لتستمتع بالفنون التي تقدم في السرادقات المقامة هناك واشياء كثيرة مما تسمع عنها ولكنها محرومة منها !

ومنذ عامين وهي تحكي لصديقتها النجمة الكبيرة تحية كاريوكا عن هذه الرغبة و تحية توعدها بتلبية وتنفيذ رغبتها على ان ترتدي " ملس فلاحي " يغطيها من قمة راسها الى اخمص قدميها بحيث لا يظهر غير عينيها فقط وحتى الان مازالت شادية في انتظار هذه الامنيه...

ولشادية في رمضان طقوس معينه فهي ترفض العمل في هذا الشهر الكريم و تتفرغ فيه للصوم و الصلاة ومن هواياتها في رمضان ايضا انها تعد وجبتي الفطور والسحور بنفسها لكل الذين يكونون معها من اسرتها واصدقائها في هذه الاوقات .. وتقول شادية : " احب ان اكون ست بيت بمعنى الكلمة في هذا الشهر الكريم ".

واهم اصناف الطعام عند شادية في رمضان هي في الافطار : صنف خضار واحد وطبق سلطة ولحمة مشوية والشوربة التي تعدها في اخر لحظة قبل الافطار بدقائق حتى تكون طازجة وتقول شادية : " للعلم انني اجيد طهي جميع انواع الشوربة لمجرد التغيير اما الحلو فيكون صنفا واحدا فقط اما كنافة او قطايف واما فاكهة.... وفي السحور لاتخرج الوجبة عن فول بالبيض او البقدونس و زبادي واي نوع من عصير الليمون او التمر هندي او الخروب او الكركديه.....

ومن راي شادية ان الاكثار من الطعام على مائدة الافطار والسحور يفقد الصيام قيمته وحكمته الى جانب انه يضر بالصحه وكثيرا ما يصاب عدد كبير من الصائمين بالتخمة والتلبك في المعدة نتيجة الافراط في الاكل كما وكيفا !

وعلى الرغم من ان شادية لا تحب العمل اطلاقا في شهر رمضان وترفض ولو مناقشة اية فكرة تتعلق بعمل ما في هذا الشهر .. الا انها في هذا العام مجبرة على حفظ وتسجيل الاغنية الباقية في فيلم " الشك يا حبيبي " الذي انتهت من تصويره من فتره ولم تبق الا هذه الاغنيه التي تعطل تصويرها بسبب سفر ملحنها عمار الشريعي الى لندن....

وبعد رمضان ستستانف شادية نشاطها الفني وامامها العديد من الالحان لسيد مكاوي ومنير مراد وابراهيم رافت وتواصل استعدادها للموسم الغنائي الساخن الذي بداته مع بداية موسم الصيف وستقوم ايضا بتصوير بعض اغنياتها الجديدة والقديمة تليفزيونيا ومن بينها اغنية اقوى من الزمان احدث اغانيها الوطنية التي كتبها مصطفى الضمراني ولحنها عمار الشريعي وكدت فيها شــــــادية انها صوت مصر بلا منافس........... "

الكواكب اغسطس 1978

على صفحات مجلة الموعد اللبنانيه الشهيره وفي الباب المخصص للأعداد الأرشيفيه القديمه اللي إسمه الموعد قبل ألف عدد...راس مقال صغير بيتكلم عن الحاله اللي كانت تسيطر عالنجمه الكبيره السيده شاديه وقتها وقبل إعتزالها بعام واحد...

العدد بيحمل رقم 1209 وبتاريخ 2 مايو آيار عام 1986

المقال بيقول

*شادية: أكّدت لكل من زارها في بيتها انها وهي في حالة التصوّف التي وفّرت لها الراحة النفسية، لم تعد على استعداد أبداً للظهور على المسرح وتمثيل رواية "ريا وسكينة" من جديد، كما أن شرطها الوحيد للظهور على الشاشة السينمائية هو أن تكون قصة الفيلم الذي ستمثّله هي نفسها قصة "رابعة العدوية" التي سبق أن أخرجت سينمائياً وكانت بطلتها مرة نبيلة عبيد، وبطلتها في المرة الثانية عايدة هلال..


إذن...خبر إعتزال شاديه لم يكن مفاجئ لها ولجمهورها وكان تعبير صادق عن ماتشعر به هذه السيده التي تحمل أنبل وأرق معاني الصدق والرقي والسمو في الأخلاق


نقلا عن موقع ايجي فيلم واشكر كاتبي المقالات لانها اعجبتني جدا لذا قررت انزلها هنا لانه موقع بيختص بالحبيبة شادية وهي ملكا لكل عشاق شادية
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: hasan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
نشأت
عضو غير عادى
عضو غير عادى
avatar

الدولة :
العمر : 31
ذكر
الثور
عدد الرسائل : 847
تاريخ التسجيل : 15/12/2007
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الخميس 21 فبراير 2008 - 19:43

اشكرك لانك جبت هكذا اخبار وهي بشوفها للمرة الاولى اخبار كلها موثقة مثل اخبار نور الحياة واعد من كنوز المنتديات والمجلات ..كما اشكر موقع ايجي فيلم لما يحتفظ به من كنوز للحبيبة شادية
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: نشأت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
فرح
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الدولة :
العمر : 37
انثى
القرد
عدد الرسائل : 139
تاريخ التسجيل : 23/12/2007
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الجمعة 22 فبراير 2008 - 12:33

تألقت الحبيبة شادية لايمانها بفنها واخلاصها لجمهورها
شكرا لك اخ حسن بما نقلت وقدمته بامانة مع ذكر المصدر فلك تقديري
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: فرح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com
انطوانيت
محبوبة شادية
محبوبة شادية
avatar

الدولة :
انثى
عدد الرسائل : 57237
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
المزاج :
احترام القوانين :
بطاقة عضوية :

مُساهمةموضوع: رد: سنوات التألق بحياة شادية   الأحد 2 سبتمبر 2012 - 14:26

انا وعم فتش بمنتدانا الحبيب وجدت موضوعك القيم والغني يا خيي حسووون عن سنوات التألق بحياة حبيبتنا
موضوع كامل متكامل تسلم ايدك يا غالي
الموضوع الأصلى : سنوات التألق بحياة شادية  المصدر : قيثارة الغناء العربى
توقيع العضو: انطوانيت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shadialovely.com/
 

سنوات التألق بحياة شادية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شادية دلوعة الشاشة العربية :: المنتدى الاعلامى لدلوعة الشاشة العربية :: شادية فى شارع الصحافة والأعلام والنت-
انتقل الى: